آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار الأعمالإضراب عمال النقل في فرنسا : رداً على ارتفاع الأسعار و المسافرون...

إضراب عمال النقل في فرنسا : رداً على ارتفاع الأسعار و المسافرون يسارعون إلى إيجاد بدائل

على غرار إضرابات لندن، و في أحدث إضراب صناعي هدفه التخفيف من ارتفاع الأسعار في أوروبا، إضراب عمال النقل في فرنسا لتحقيق المطالب و الضغط على الرئيس الفرنسي، تابع المقال.

إضراب عمال النقل في فرنسا رداً على ارتفاع الأسعار و المسافرون يسارعون إلى إيجاد بدائل أو البقاء في المنزل

يهدف الإضراب إلى زيادة الضغط على الرئيس الفرنسي Emmanuel Macron قبل أن يقدم مشروع قانون مثير للجدل لإصلاح المعاشات التقاعدية إلى البرلمان ، والذي سيتطلب من ملايين الأشخاص العمل لفترة أطول قبل التقاعد.

جاء تحرك يوم الخميس في بريطانيا من قبل أعضاء نقابات السكك الحديدية والبحرية والنقل (RMT) واتحاد النقابات بعد عدة إضرابات سابقة هذا العام وسط نزاع طويل الأمد حول خفض الوظائف والمعاشات التقاعدية وظروف العمل. و عليه، قال Frederic Souillot رئيس نقابة FO الفرنسية قبل إضراب باريس: “هذا لإظهار أننا إذا أردنا اتخاذ إجراء فنحن نعرف كيف نقوم بذلك.”

وقالت شركة النقل العام في العاصمة RATP بأن كل خط مترو تقريباً سيغلق أو يعمل مع خدمة محدودة في ساعة الذروة وحثت الناس على العمل من المنزل أو تأجيل الرحلات إن أمكن. بدا أن العديد من الركاب استجابوا للنداء حيث كان الازدحام الصباحي أقل فوضوية مما كان يخشى الكثير حيث شهدت شبكة ممرات الدراجات المتنامية في المدينة زيادة في عدد راكبي الدراجات. و لكن خطي السكك الحديدية الرئيسيين في الضواحي المسمى RER A و B، اللذان يربطان وسط باريس مع Disneyland Paris و Charles de Gaulle و Orly ، قد شهدوا اضطرابات أكثر حدة.

و من ثم، قالت RATP بأن تواتر خدمات الحافلات من المرجح أن ينخفض بمقدار الثلث بينما من المتوقع أن تكون عمليات الترام عند مستويات شبه طبيعية. وذكرت التقارير أن العديد من الحافلات كانت مكتظة بالقدر المطلوب.

إقرأ المزيد: قد يؤدي إضراب عمال الموانئ الى تعطيل سلسلة التوريد في بريطانيا

صورة للرئيس الفرنسي ماكرون حيث يستهدف إضراب عمال النقل في فرنسا الضغط عليه
صورة للرئيس الفرنسي ماكرون حيث يستهدف إضراب عمال النقل في فرنسا الضغط عليه

إضراب عمال النقل في فرنسا و مسيرة احتجاجية في العاصمة باريس

نظمت النقابات الفرنسية إضرابات في عدة قطاعات في الأسابيع الأخيرة سعياً وراء زيادة الرواتب أو زيادة التوظيف حيث تغذي تكاليف الطاقة المتصاعدة التضخم على نطاق واسع. و سيشمل إضراب يوم الخميس مسيرة احتجاجية في العاصمة بعد الظهر ستغلق طرق المرور الرئيسية.

تقول النقابات التي تمثل ما يقرب من 70.000 موظف في RATP بأنها تشعر بضيق الأسعار المرتفعة ولكنها أيضًا تعمل فوق طاقتها بسبب عدم كفاية التوظيف مما أدى إلى زيادة الإجازات المرضية. و قد أدى ذلك إلى مزيد من التأخير في الخدمة أو انخفاض التردد على خطوط المترو المزدحمة في الأشهر الأخيرة مما تسبب في حدوث مشكلات لما يقرب من 12 مليون مستخدم يوميًا للنظام. من المقرر أن تعين الحكومة رئيس الوزراء السابق Jean Castex رئيسًا لـ RATP مع إعطاء اللجان البرلمانية الضوء الأخضر بعد استجوابه هذا الأسبوع.

إقرأ أيضاً: الإضرابات تهدد العطل الصيفية وقطاع السياحة في جميع أنحاء أوروبا

مصادر مقال إضراب عمال النقل في فرنسا رداً على ارتفاع الأسعار و المسافرون يسارعون إلى إيجاد بدائل أو البقاء في المنزل