آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار الأعمالالسعودية تستغل 2.5 تريليون دولار لإنشاء مركز عالمي للمعادن

السعودية تستغل 2.5 تريليون دولار لإنشاء مركز عالمي للمعادن

في خطوة استراتيجية نحو تنويع اقتصادها، أعلنت المملكة العربية السعودية عن خططها لاستغلال احتياطياتها المعدنية الضخمة التي لم تُستغل بعد، والمقدرة بقيمة 2.5 تريليون دولار، بهدف إنشاء مركز عالمي لإنتاج وتصنيع المعادن.

تأتي هذه المبادرة كجزء من استراتيجية التنوع الأوسع للمملكة ضمن رؤية 2030، التي تهدف إلى تقليل اعتمادها على النفط من خلال التوسع في قطاعات جديدة.

رؤية 2030: مستقبل اقتصادي متنوع

أكد خالد بن صالح المديفر، نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية لشؤون التعدين، على طموح المملكة لتصبح “مركزًا عالميًا رئيسيًا” للمعادن خلال كلمته في المؤتمر العالمي للمعادن والتعدين في ميامي.

ويُمثل هذا الإعلان، تحولًا كبيرًا نحو استغلال ثروات المملكة المعدنية الواسعة التي لم تُستغل بعد.

وتقدر احتياطيات المملكة من المعادن الآن بمبلغ يصل إلى 2.5 تريليون دولار – ارتفعت عن تقديرات عام 2016 التي كانت 1.3 تريليون دولار – مما يبرز إمكانات المملكة كقوة كبرى في سوق المعادن العالمية.

وأشار المديفر إلى الموقع الاستراتيجي للسعودية، بمواردها المعدنية الضخمة وموقعها الجغرافي الاستراتيجي، كمثالي لتعزيز الاندماج الإقليمي وتطوير سلاسل قيمة معدنية متينة.

التعدين في السعودية

إصلاحات تنظيمية وحوافز للاستثمار في السعودية

لتحقيق هذه الأهداف الطموحة، نفذت السعودية عدة مبادرات رئيسية لإحياء قطاع التعدين لديها، ويعد إصدار قانون الاستثمار في التعدين حجر الزاوية في هذه الجهود، حيث يبسط إجراءات الترخيص ويقلل من الأثر البيئي لعمليات التعدين.

بالإضافة إلى ذلك، تسعى المملكة جاهدة لجذب الاستثمارات الأجنبية، مقدمة حوافز وتشجع المستثمرين المؤسساتيين على دعم استكشاف المعادن ومشاريع الإنتاج.

وتمثل الخطوة الاستراتيجية للسعودية نحو التعدين وإنتاج المعادن تحولًا كبيرًا في استراتيجية تطوير اقتصادها.

من خلال الاستفادة من احتياطياتها المعدنية الضخمة، تهدف المملكة ليس فقط إلى تنويع اقتصادها ولكن أيضًا لتأسيس نفسها كلاعب رئيسي في صناعة المعادن العالمية.

وتتماشى هذه الخطوة مع أهداف رؤية 2030، مما يمهد الطريق لمستقبل تُعرف فيه ثروة السعودية ليس فقط بمخزونها النفطي ولكن أيضًا بدورها في قطاعات المعادن والتصنيع الأوسع.

اقرأ أيضا: موديز تثبت التصنيف الائتماني للشركات السعودية الرئيسية

المصدر

zawya