آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار الأعمالتراجع استثمارات الشركات البريطانية بفعل الحواجز التجارية

تراجع استثمارات الشركات البريطانية بفعل الحواجز التجارية

أظهر استطلاع أجرته غرف التجارة البريطانية أن الشركات البريطانية تظهر ترددًا في الاستثمار بشكل كبير في المعدات والتكنولوجيا الجديدة، ويرجع هذا التردد إلى وجود حواجز تجارية مع الاتحاد الأوروبي وارتفاع أسعار الفائدة.

انخفاض ملحوظ في استثمارات الشركات البريطانية

فيما أفادت مجموعة دعم الأعمال بأن غالبية المشاركين في استطلاعها الاقتصادي الربعي إما ألغوا خطط استثمارهم أو قللوا منها، وأشارت إلى أن 23% منهم فقط يفكرون في ضخ رؤوس أموال جديدة لتعزيز قدراتهم التشغيلية.

يُظهر الاستطلاع أن تراجع الاستثمارات في الأعمال الذي بدأ بعد التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في عام 2016 مستمر، حيث أبلغ 59% من 5000 مشارك عن عدم تغيير في استثماراتهم، بينما أشار 18% إلى انخفاضها.

وأفاد تقرير لموقع BBC أن الاستثمارات ظلت ثابتة على مدى السنوات الست الماضية، حتى قبل الجائحة، حيث لم يتجاوز نسبة الشركات التي زادت استثماراتها 28%، وهو الرقم الذي سُجل في الربع الأول من عام 2018، لكن عند بداية الجائحة في أوائل عام 2020، انخفضت نيات الاستثمار إلى أدنى مستوى حيث بلغت 9%.

استثمارات الشركات البريطانية

تراجع الثقة: الشركات تُلغي خطط الاستثمار

وشرح ديفيد بهارير، رئيس قسم الأبحاث في مجموعة الدعم، أن نتائج هذا الاستطلاع تعكس الظروف التجارية الصعبة التي تواجه العديد من الشركات البريطانية، وأشار إلى أن عوامل مثل التضخم ونقص العمالة والحواجز التجارية العالمية وارتفاع أسعار الفائدة تساهم في هذا التردد في الاستثمار.

وأضاف أيضًا إلى أن عدم اليقين بشأن خطط الحكومة للبنية التحتية واحتمالية إجراء فحوصات جمركية إضافية عند الحدود مع الاتحاد الأوروبي يعيق الاستثمار.

اقرأ أيضا: تحذير من المخاطر المحتملة لركود اقتصادي محتمل في بريطانيا وفقًا لمؤسسة بحثية

فيما أشارت البيانات الرسمية إلى زيادة في استثمارات الأعمال في النصف الأول من العام، حيث ارتفعت بنسبة 9% عن العام السابق حتى نهاية يونيو، ومع ذلك، كانت هذه الزيادة نتيجة لاستثمارات استثنائية من قبل شركات الطيران في طائرات جديدة واستفادة من إعفاء ضريبي انتهى في أبريل.

كما أظهر الاستطلاع، الذي أُجري قبل قرار بنك إنجلترا بالحفاظ على أسعار الفائدة عند 5.25% في الشهر الماضي، أيضًا أن 41% من الشركات في المملكة المتحدة تتوقع زيادة في الأسعار خلال الثلاثة أشهر القادمة، وهو انخفاض عن النسبة المُسجلة في الربع الأول، التي بلغت 55%.

من المرجح أن تقلل هذه التحولات في توقعات الشركات البريطانية حول التضخم من الضغط على البنك المركزي لرفع أسعار الفائدة في اجتماعه المقبل في نوفمبر.

المصدر

The Guardian