آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار الأعمالOctopus Energy تتصدر سوق الطاقة البريطانية بصفقة استحواذ ضخمة

Octopus Energy تتصدر سوق الطاقة البريطانية بصفقة استحواذ ضخمة

في خطوة استراتيجية ذكية، قررت شركة أوكتوبوس إنرجي دخول عالم الطاقة المتجزئة بخطى ثابتة وواثقة، وفي أحدث تطورات السوق، أعلنت الشركة عن صفقة استحواذ ضخمة على جزء من أعمال شركة شل العملاقة، بعدما قررت شل الانسحاب من نشاطاتها في مجال الطاقة المتجزئة في المملكة المتحدة وألمانيا.

ومنذ تأسيسها في عام 2016، اكتسبت أوكتوبوس إنرجي سمعة قوية في صناعة الطاقة البريطانية والعالمية، حيث استفادت من التحول العالمي نحو الطاقة النظيفة وتوسعت إلى 17 دولة، وجذبت 6.5 ملايين عميل.

بفضل هذه الصفقة الملفتة، أصبحت أوكتوبوس إنرجي ثاني أكبر مزود للخدمات المرتبطة بالطاقة البريطانية، متفوقة على الكثير من المنافسين في السوق.

مؤسس أوكتوبوس إنرجي يصف التحديات والرؤية للمستقبل

في حديثه عن هذه الخطوة الجريئة، واستحواذ الشركة على جزء كبير من خدمات الطاقة البريطانية، وصف المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة، جريج جاكسون، الأيام الأولى لأوكتوبوس إنرجي بمعركة شرسة لإنشاء قاعدة عملاء ضخمة، مشيرًا إلى تحديات الشركة ورؤيتها المستقبلية.

على الرغم من أن الشركة لم تحقق أرباحًا سنوية حتى الآن، فإن جاكسون يصر على التوسع ويشير إلى أن هدف الشركة الرئيسي هو بناء عمل عالمي في مجال الكهرباء، وأن الربحية ستأتي عندما يحين الوقت المناسب.

الشركة، التي تعد من رواد الطاقة النظيفة، استطاعت التفوق بفضل استراتيجيتها المبتكرة والمنظمة بعناية، حيث تركز أوكتوبوس إنرجي على تقديم خدمات متنوعة تشمل إمداد المنازل بالغاز والكهرباء واستخدام مصادر الطاقة المتجددة مثل الرياح والطاقة الشمسية، إلى جانب تشغيل أسطول من السيارات الكهربائية وتوفير حلول شاملة للعملاء.

صناعة الطاقة البريطانية

برمجيات ‘كراكن’ تحقق نجاحا باهرا وترسم مستقبل الشركة

يرجع جزء كبير من نجاح أوكتوبوس إنرجي إلى برمجياتها “كراكن” و”كراكن فليكس”، التي ترخصها للموردين الآخرين لإدارة حسابات العملاء والأصول المتجددة للطاقة، ورغم التحديات المتعلقة بالربحية، فإن نشاط أوكتوبوس إنرجي في مجال “كراكن” يزدهر، حيث يستضيف حوالي 30 مليون حساب ويشكل نصف قيمتها التجارية.

اقرأ أيضا: بريطانيا ستصبح الرائدة عالميًا في الطاقة المتجددة

مع خطط لزيادة هذا العدد إلى 100 مليون حساب بحلول عام 2027، يواصل فريق الشركة ابتكاراته والتزامه بخدمة العملاء، مما يجعلها لاعبًا رئيسيًا في مشهد الطاقة البريطانية والعالمية المتطور.

على الرغْم التحديات الكبيرة التي فرضتها أزمة الطاقة في العامين الماضيين، نجحت أوكتوبوس إنرجي في تحقيق مكاسب ملموسة، حيث استغلت الشركة الأزمة لتوسيع نطاق أعمالها من خلال الاستحواذ على شركات محلية مثل “بيب إنرجي” و “أفرو إنرجي”، مما زاد من قاعدة عملائها بمليوني عميل جديد.

رؤية الشركة الطموحة والمستدامة تجعلها على الطريق الصحيح نحو مستقبل مشرق، حيث تستمر في تقديم خدماتها المتميزة والمبتكرة للعملاء، وتسعى إلى تحقيق النمو المستدام في سوق الطاقة المتجزئة في بريطانيا وحول العالم.

المصدر
Financial Times