آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار الأعمالجاذبية الإمارات إلى المواهب العالمية تصل 73% في 2023

جاذبية الإمارات إلى المواهب العالمية تصل 73% في 2023

كشف تقرير حديث بعنوان “فك رموز المواهب العالمية 2024” الصادر عن مجموعة بوسطن للاستشارات الإدارية (BCG) بالتعاون مع The Network و The Stepstone Group.

استنادًا إلى استطلاع أجري على أكثر من 150,000 محترف في 188 دولة، عن جاذبية الإمارات العربية المتحدة المتزايدة للمحترفين العالميين.

ويضع هذا التقرير الإمارات في المرتبة الرابعة عشرة عالميًا، مما يشير إلى ارتفاع كبير في جاذبية البلاد للمواهب العالمية.

وسلط الضوء على جاذبية الإمارات للمواهب العالمية، حيث ظهرت دبي وأبوظبي كثالث ورابع أفضل المدن المفضلة، وفقًا لآراء المستجيبين للاستطلاع.

واعتبر 73% منهم جودة فرص العمل الرئيسية كجاذبية رئيسية للإمارات، مع لعب عوامل مثل الدخل، والفوائد الضريبية، وتكلفة المعيشة، وجودة الحياة العامة أدوارًا مهمة أيضًا.

وتجتمع هذه العناصر معًا لتثبت الإمارات كوجهة أولى للمحترفين الطموحين الذين يبحثون عن النمو والفرص على المستوى الدولي.

المواهب العالمية عوامل جاذبية الإمارات إلى المواهب العالمية

في أبريل 2022، أطلقت حكومة الإمارات خططًا جديدة للتأشيرات تهدف إلى جذب المواهب العالمية، خاصة في الصناعات الناشئة مثل رأس المال الخاص، ورأس المال المخاطر، والذكاء الاصطناعي.

وتعزز هذه المبادرة الاستراتيجية ليس فقط حافة التنافسية للبلاد ولكن أيضًا تعزز مكانتها كمركز عالمي للابتكار وريادة الأعمال.

وزاد استعداد المواهب المحترفة للانتقال إلى الإمارات للعمل بشكل كبير، من 55% في عام 2018 إلى 73% في عام 2023.

بالإضافة إلى ذلك، تشكل التوجهات الخاصة بالقطاعات اهتمامات محددة تؤثر في التنقل العالمي، حيث تشهد القطاعات مثل الهندسة، والرعاية الصحية، والمالية، والتسويق طلبًا كبيرًا على المحترفين الراغبين في العمل دوليًا.

وتٌعد هذه القطاعات حيوية في جذب المواهب العالمية إلى الإمارات، مسهمة في منظرها المهني الديناميكي والمتنوع.

وتعد الحوافز المالية والتقدم المهني وتحسين جودة الحياة هي العوامل الرئيسية التي تحفز المحترفين على الانتقال، مما يبرز طموحات متنوعة لقوى العمل العالمية.

بالإضافة إلى ذلك، تتطابق احتياجات وتوقعات العمال في الإمارات مع الاتجاهات العالمية، مما يؤكد أهمية آليات الدعم مثل مساعدة الإسكان، وخدمات التأشيرات، ومساعدات الانتقال، وتدريبات اللغات، والمشورة المالية والقانونية في ضمان انتقال سلس.

وأدت جائحة كورونا إلى تسارع في اتجاه العمل عن بعد، حيث يتبنى المحترفون في الإمارات وعالميًا ترتيبات عمل مرنة بشكل متزايد.

اقرأ أيضًا: ريادة الأعمال في الإمارات: ثالث أفضل وجهة عالمية في 2024

المصدر:

Focus