آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار الأعمالبريطانيا تسعى لوصول استثنائي إلى تقنيات الذكاء الاصطناعي

بريطانيا تسعى لوصول استثنائي إلى تقنيات الذكاء الاصطناعي

تكثف الحكومة البريطانية جهودها للحصول على وصول غير مسبوق إلى العمليات الداخلية لنماذج الذكاء الاصطناعي المبتكرة التي طورتها شركات التكنولوجيا العملاقة مثل OpenAI و DeepMind التابعة لشركة جوجل.

تأتي هذه الجهود في إطار استعداد بريطانيا لاستضافة قمة عالمية رائدة في مجال الذكاء الاصطناعي.

المفاوضات تتسارع للوصول إلى التكنولوجيا المتقدمة

يجري المسؤولون البريطانيون حاليًا مفاوضات مكثفة مع هذه الشركات الرائدة في مجال التكنولوجيا، بهدف الحصول على إذن لفحص الآليات الداخلية لنماذج اللغة الكبيرة التي طورتها هذه الشركات.

تشمل هذه المناقشات نماذج مثل ChatGPT، التي تشكل نقطة التركيز الرئيسية في هذه الجهود، ومع ذلك، تواجه الشركات تحديات في مشاركة هذه المعلومات نظرًا للمخاوف المتزايدة حول التهديدات الإلكترونية وحماية الملكية الفكرية.

في حين ترى الحكومة البريطانية أن الوصول إلى هذه النماذج الرائدة ضروري لفهم كيفية عمل تلك التكنولوجيا ولتحديد المخاطر المحتملة بشكل استباقي، وتشمل المعلومات المرغوبة في الحصول عليها مشاركة “أوزان النماذج”، وهي عبارة عن مكونات أساسية لنماذج اللغة الكبيرة.

ورغم الطلب المتزايد على زيادة الشفافية، فإن الشركات المتخصصة في مجال الذكاء الاصطناعي ليست ملزمة بالكشف عن مثل هذه التفاصيل.

وصول غير مسبوق واختراق محتمل

إذا نجحت الحكومة البريطانية في إقناع هذه الشركات بمنحها الوصول المطلوب، ستصبح أول حكومة على مستوى العالم تحصل على فهم عميق للعمليات الداخلية لهذه التكنولوجيا المتطورة، وفي يونيو الماضي، وافقت DeepMind و OpenAI و Anthropic مبدئيًا على فتح نماذجها للحكومة البريطانية لأغراض البحث والسلامة، ولكن التفاصيل النهائية لم تتحدد بعد.

بالرغْم من أن بعض المناقشات تركز على تقديم وصول إلى “أوزان النماذج”، إلا أن بعض الشركات، مثل أنثروبيك، تعبر عن مخاوف أمنية كبيرة تحيط بهذه المشاركة، وتستكشف بعض الشركات خيارات مثل توفير النماذج عبر واجهات برمجة تطبيقات (API)، التي توفر فهمًا محدودًا لوظائف النموذج، ولكنها تحافظ على مستوى من السرية المشابه لعملاء الشركات، ومع ذلك، تسعى بريطانيا إلى فرض مستوى أعلى من الرقابة.

أقرأ أيضًا: بريطانيا تسعى لتوظيف الذكاء الاصطناعي للتنبؤ بالنشاط الإرهابي المحتمل

مخاطر الذكاء الاصطناعي

ترقب القمة: الهدف هو التوصل إلى اتفاق

تأمل الحكومة البريطانية في التوصل إلى اتفاق مع شركات الذكاء الاصطناعي قبل عقد قمة الذكاء الاصطناعي العالمية المقررة في بليتشلي بارك في نوفمبر.

تهدف هذه القمة إلى جمع قادة العالم وشركات الذكاء الاصطناعي لمناقشة المخاطر المترتبة على التقنيات المتسارعة في مجال الذكاء الاصطناعي، خاصة في مجالات الأمن السيبراني والاستخدامات الخبيثة المحتملة، مثل تصميم الأسلحة البيولوجية، وستشمل هذه المناقشات مشاركة الأكاديميين وممثلي المجتمع المدني.

المصدر

Financial Times