آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار الأعمالهل يمكن الوثوق في توقعات بنك إنجلترا حول التضخم في بريطانيا؟

هل يمكن الوثوق في توقعات بنك إنجلترا حول التضخم في بريطانيا؟

تعتبر توقعات بنك إنجلترا حول التضخم، التي تؤثر في القرارات الرئيسية للاقتصاد البريطاني، قيد المراجعة وقد تم انتقادها. وبعد رفع البنك معدلات الفائدة للمرة الـ 14 على التوالي في محاولة للحد من ارتفاع الأسعار يوم الخميس الماضي. وقد توقع المسؤولون أن ينخفض معدل التضخم من 7.9٪ إلى حوالي 5٪ بنهاية العام.

وفي ظل المراجعة التي يقوم بها بنك إنجلترا لتقنيات التقدير، فكم من الثقة يجب أن نضع في فكرة انخفاض التضخم إلى “5٪ بحلول عيد الميلاد”؟

لماذا يقدم بنك إنجلترا التوقعات؟

يكمن دور بنك إنجلترا في الحفاظ على معدل التضخم – وهو قياس لمعدل ارتفاع الأسعار – عند مستوى الهدف المحدد وهو 2٪. ويعمل البنك المركزي البريطاني بشكل مستقل عن الحكومة ويستخدم معدلات الفائدة كأداة لمحاولة الحفاظ على التضخم عند مستوى مستقر.

يرفع البنك معدلات الفائدة عندما يشعر بالقلق من أن الإنفاق المفرط سيؤدي إلى ارتفاع الأسعار. ويقوم رفع أسعار الفائدة بجعل الاقتراض أكثر تكلفة، وفقًا للنظرية الاقتصادية، مما ينخفض الإنفاق، وبالتالي لا ترتفع الأسعار بسرعة. وبناءً عليه، رفع البنك يوم الخميس معدلات الفائدة إلى 5.25٪، وهو أعلى مستوى منذ 15 عامًا.

كل ثلاثة أشهر، يحدد مسؤولو بنك إنجلترا ما يعتقدون أنه قد يحدث في السنة المقبلة أو السنتين القادمتين فيما يتعلق بالوظائف واقتصاد البلاد والأسعار. توجه تلك التوقعات قراراتهم بشأن معدلات الفائدة. فإذا كانت توقعاتهم غير صحيحة، فسيثير ذلك تساؤلًا عن صحة قراراتهم.

مدة توقعات بنك إنجلترا حول التضخم

على مدار العامين الماضيين، قلل بنك إنجلترا من أهمية محاولة تقدير معدل التضخم على مستوى المستقبل القصير، بمدة تتراوح بين ستة إلى تسعة أشهر في المستقبل.

ما تبين حتى الآن من توقعات بنك إنجلترا بأنها لا تعبر عن معدل التضخم الفعلي. واعترف المسؤولون في البنك بأنهم ارتكبوا بعض الأخطاء في توقعاتهم. فيما أعلن البنك أيضًا مؤخرًا عن إجراء مراجعة لكيفية تقديره للتضخم.

فهل يمكننا الوثوق في توقعات بنك إنجلترا حول التضخم؟

سيقوم رئيس بنك إنجلترا بمراجعة توقعات البنك المركزي لتقديرات الاقتصاد البريطاني. وينصح بألا نضع الكثير من الأمل على توقعات بنك إنجلترا حول التضخم.

ولكن يمكن توقع التضخم بطريقة تقريبية من خلال الاطلاع على سقف أسعار الطاقة، حيث سينخفض عندما ينخفض سقف السعر الطاقة.

فمع استقرار أسعار الطاقة، نعلم أن ارتفاع أسعار المواد الغذائية سيتراجع أيضًا في النهاية، ولكن متى وبأي مستوى سيكون توقع ذلك أصعب بكثير.