آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار الأعمالبريطانيا توافق على شراكة استراتيجية اقتصادية وأمنية جديدة مع سنغافورة

بريطانيا توافق على شراكة استراتيجية اقتصادية وأمنية جديدة مع سنغافورة

دخلت بريطانيا وسنغافورة مؤخراً في شراكة استراتيجية جديدة، مما يشير إلى الالتزام بتعزيز العلاقات الثنائية والنهوض باقتصاداتهما مع تعزيز الأمن المشترك.. تابع معنا.

شراكة بين بريطانيا وسنغافورة ومستقبل اقتصادي مشرق

وقع رئيس الوزراء ريشي سوناك الاتفاقية التي تهدف إلى تسخير خبرات البلدين في التقنيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني وفتح الفرص لخلق فرص العمل.

وتضاف الشراكة مع سنغافورة إلى قائمة بريطانيا المتنامية من الاتفاقيات المماثلة مع دول مثل فرنسا واليابان والولايات المتحدة، حيث يستفيد رئيس الوزراء من العلاقات العالمية لإعطاء الأولوية لمصالح بريطانيا.

يضع هذا الإنجاز الهام الأساس لعلاقة تجارية واستثمارية أكثر قوة بين البلدين، مع الاعتراف بنقاط القوة والمصالح المشتركة بينهما في مجالات مثل التكنولوجيا والطاقة النظيفة.

 

على ماذا ستنطوي العلاقة الاقتصادية القادمة بين بريطانيا وسنغافورة؟

أحد مجالات التركيز في الشراكة الإستراتيجية بين بريطانيا وسنغافورة هو التفاوض على معاهدة استثمار ثنائية جديدة وحديثة، والجدير بالذكر أن هذه ستكون أول معاهدة استثمار تتفاوض عليها بريطانيا منذ خروجها من الاتحاد الأوروبي.

ومن خلال توفير المزيد من الثقة للشركات السنغافورية للاستثمار في بريطانيا، وكذلك تشجيع الشركات البريطانية على الاستثمار في سنغافورة، تهدف هذه المعاهدة إلى تحفيز نمو الوظائف ودفع التوسع الاقتصادي في كلا البلدين.

تحتل سنغافورة مكانة بارزة باعتبارها واحدة من أقرب شركاء بريطانيا في منطقة جنوب شرق آسيا. وتبلغ قيمة العلاقات التجارية الثنائية بين البلدين 21 مليار جنيه إسترليني، وهو ما يمثل 40% من إجمالي تجارة بريطانيا مع جنوب شرق آسيا.

وتستثمر الكيانات السنغافورية 226 مليار جنيه إسترليني في بريطانيا، وفي العام الماضي صنعت بريطانيا وسنغافورة التاريخ من خلال التوقيع على اتفاقية الاقتصاد الرقمي الرائدة، التي تسهل فرص التجارة في المجال الرقمي.

وبصرف النظر عن تعميق التعاون الاقتصادي، ستعمل الشراكة الاستراتيجية الجديدة أيضًا على تعزيز التعاون في مجالات الأمن والابتكار العلمي والتكنولوجي، فضلاً عن البحث والتطوير.

ومن الجدير بالذكر بشكل خاص الشراكة بين جهاز الاستخبارات الرقمية الجديد في سنغافورة وبريطانيا في مواجهة التهديدات الناشئة، وخاصة في المجال السيبراني.

شدد رئيس الوزراء ريشي سوناك على أهمية التعاون مع الشركاء الدوليين لتحقيق أولويات بريطانيا. طوال فترة عمله، سعى بشكل استباقي إلى إقامة شراكات ثنائية ومتعددة الأطراف تتوافق مع أهداف حكومة بريطانيا مثل الاتفاق التجاري مع الهند.

تتراوح مشاركة بريطانيا من اتفاقيات للحد من الهجرة غير الشرعية مع دول مثل فرنسا وألبانيا وتركيا، إلى التعاون الاقتصادي مثل اتفاق هيروشيما مع اليابان، وإعلان الأطلسي مع الولايات المتحدة، واتفاق AUKUS مع أستراليا والولايات المتحدة للطاقة النووية. -غواصات تعمل بالطاقة.

تعد هذه الشراكة مع سنغافورة جزءًا من الجهود المستمرة التي تبذلها بريطانيا لتشكيل مستقبل الاقتصاد العالمي جنبًا إلى جنب مع أقرب حلفائها.

اقرأ المزيد: Alphabet تخطط لبيع بيانات خرائط جوجل لشركات الطاقة الشمسية

المصدر