آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار الأعمالصندوق الاستثمارات العامة السعودي يتوسع في إصدار السندات

صندوق الاستثمارات العامة السعودي يتوسع في إصدار السندات

يفكر صندوق الاستثمارات العامةالسعودي في إجراء مزيد من عمليات بيع السندات، ومن الممكن أن يصل إجمالي الإصدار إلى حوالي 10 إلى 11 مليار دولار وفقًا لرؤى من مورجان ستانلي.

ويأتي هذا الإجراء بعد إصدار ناجح لمبالغ تقدر بـ 7 مليارات دولار من خلال صفقتين لبيع السندات في عام 2024.

صندوق الاستثمارات العامة السعودي يستهدف الاستثمارات الضخمة

إن استراتيجية الاقتراض النشطة صندوق الاستثمارات العامة السعودي تتماشى مع خططه الاستثمارية الطموحة، التي تهدف إلى تنويع اقتصاد المملكة العربية السعودية وتوجيه رؤوس الأموال الضخمة نحو قطاعات متنوعة.

ويتوقع محللو مورجان ستانلي استمرار عمليات بيع السندات من جانب صندوق الاستثمار العام السعودي في النصف الثاني من عام 2024.

ويقول باسكال بود، استراتيجي في مورجان ستانلي أنه نظرًا لتراجع أصول خزينة الصندوق العام وزيادة النفقات، فمن المحتمل أن يكون هناك صفقة أخرى في المستقبل القريب، ويتوقع بود أن يبلغ إجمالي الإصدار نحو 10 إلى 11 مليار دولار.

فيما تعكس الصفقات الأخيرة للسندات، التي بلغت 7 مليارات دولار، النهج النشط لصندوق الاستثمار العام السعودي في جمع التمويل.

صندوق الاستثمارات العامة

وفي يناير، جمع الصندوق 5 مليارات دولار من خلال صفقات بيع سندات عالية الجودة، تلتها عملية بيع بقيمة 2 مليار دولار من السندات الإسلامية التي أُنجزت أمس.

هذه النشاطات المالية تسهم في زيادة إصدار السندات السيادية بين حكومات الأسواق الناشئة، لتصل إلى مستويات غير مسبوقة خلال أكثر من عقدين من الزمان.

وتولي مبادرات صندوق الاستثمارات العامة السعودي، بقيادة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، أولوية للتنويع الاقتصادي بعيدًا عن الاعتماد على النفط.

بأصول تتجاوز 700 مليار دولار، يعتزم الصندوق توجيه الاستثمارات نحو قطاعات متنوعة مثل السيارات الكهربائية، والشرائح الإلكترونية، والسياحة، والرياضة.

ومن الملاحظ أن الصندوق يهدف إلى زيادة نشاطه الاستثماري السنوي إلى 70 مليار دولار بعد عام 2025.

وتم تنفيذ آخر عملية بيع للسندات، التي تضمنت صكوك دولارية لمدة سبع سنوات، بنسبة 85 نقطة أساس فوق السندات الخزانة، مما يشير إلى الطلب القوي في السوق، وبلغ حجم الطلبات أكثر من 16 مليار دولار، مما يؤكد على ثقة المستثمرين في جدارتهم الائتمانية.

وكانت العملية مقترحة أولًا بزيادة 115 نقطة أساس فوق السندات الخزانة، ولكن شهدت اهتمامًا قويًا من قبل الشركاء المشاركين في الإدارة.

وشاركت شركات غولدمان ساكس غروب إنك، وإتش إس بي سي هولدنجز بلس، وستاندرد تشارترد بلس كومباني كو، كمنسقين عالميين لعملية بيع السندات، مما يؤكد على التزام صندوق الاستثمارات العامة السعودي بالتعاون مع المؤسسات المالية الرصينة في جهوده لجمع التمويل.

اقرأ أيضا: الدليل الكامل لفهم السوق المالية السعودية: الأساسيات وآليات التداول 

المصدر

Yahoo Finance