آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار الأعمالمبنى جديد في مطار أبوظبي الدولي يهدف إلى تعزيز التجارة والسفر

مبنى جديد في مطار أبوظبي الدولي يهدف إلى تعزيز التجارة والسفر

يستعد مطار أبوظبي الدولي لعصر جديد في مجال الطيران مع الافتتاح الذي طال انتظاره لمبنى المطار الأوسط الذي تبلغ تكلفته 3 مليارات دولار والمسمى باسم المبنى A.

مطار أبوظبي الدولي يرحب بمبنى جديد

من المقرر أن يبدأ تشغيل المنشأة المتطورة في أوائل نوفمبر، ومن المتوقع أن يعزز مكانة الإمارة كمركز عالمي للتجارة والأعمال. تبلغ مساحة المحطة 742 ألف متر مربع مما يجعلها واحدة من أكبر محطات المطارات في العالم.

ومع قدرته على التعامل مع ما يصل إلى 45 مليون مسافر سنويًا ومعالجة 11000 مسافر في الساعة واستيعاب 79 طائرة في وقت واحد، فإن المبنى A يستعد بشكل كبير لتعزيز قدرات الركاب والبضائع في مطار أبوظبي الدولي.

يمثل افتتاح المبنى A علامة فارقة في تاريخ الطيران في أبوظبي ويمثل خطوة حيوية نحو التنمية الاقتصادية المستدامة للإمارة.

أشاد الشيخ محمد بن حمد، رئيس مجلس إدارة مطارات أبوظبي، بالمحطة الجديدة باعتبارها منارة للحداثة والتطور، مؤكدا على قدرتها على دفع نمو السياحة وتسهيل التجارة الدولية.

أعربت الاتحاد للطيران عن سعادتها بالانتقال إلى مقرها الجديد في المبنى A، متوقعة تجربة أفضل للعملاء. كما رحبت شركات الطيران الأخرى، بما في ذلك طيران ويز أبوظبي والعربية للطيران أبوظبي، بهذه الخطوة، معتبرة أنها فرصة لرفع مستوى الخدمات والمساهمة في نظام الطيران المزدهر في أبوظبي.

افتتاح المبنى A في مطار أبوظبي الدولي جاء في وقت مثالي للغاية
افتتاح المبنى A في مطار أبوظبي الدولي جاء في وقت مثالي للغاية

افتتاح المبنى A في مطار أبوظبي الدولي جاء في وقت مثالي للغاية

يأتي افتتاح صالة المطار الأوسط في وقت يتزايد فيه الطلب على السفر الجوي بعد الاضطرابات الناجمة عن جائحة كوفيد. ومع تكيف شركات الطيران مع ديناميكيات السوق المتطورة، تستفيد أبوظبي من توسعة المحطة لتضع نفسها كمركز رئيسي للسياحة والشحن والخدمات اللوجستية.

تعمل الإمارة بنشاط على تنويع قطاعاتها غير النفطية ووضعت أهدافًا طموحة لتقليل الاعتماد على عائدات النفط.

كما وتلعب المحطة الجديدة دوراً حاسماً في دعم استراتيجية النمو التي تنتهجها الاتحاد للطيران، والتي تهدف إلى مضاعفة عدد المسافرين ثلاث مرات ليصل إلى 30 مليوناً ومضاعفة أسطولها إلى 150 طائرة بحلول عام 2030.

ويؤكد استكمال مبنى المطار الجديد التزام أبوظبي بتلبية احتياجات المسافرين والاستفادة من انتعاش السفر العالمي.

ومع وصول حركة الركاب بالفعل إلى 94% من مستويات ما قبل الوباء في يونيو، فمن المقرر أن يؤدي افتتاح المبنى الجديد إلى تعزيز مكانة مطار أبوظبي الدولي كمركز إقليمي ضخم للطيران.

يتوافق افتتاح المبنى مع الجهود المستمرة لتعزيز البنية التحتية للمطار واستيعاب الطلب المتزايد على السفر الجوي، مما يعزز مكانة أبوظبي إلى جانب مراكز الطيران الرئيسية الأخرى في منطقة الخليج.

إقرأ أيضًا: Pure Health الإماراتية تستحوذ على أكبر شركة صحية خاصة في بريطانيا

المصدر