آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار الأعمالالإعلان عن إطلاق مركز توظيف المواهب لدعم الإماراتيين الباحثين عمل

الإعلان عن إطلاق مركز توظيف المواهب لدعم الإماراتيين الباحثين عمل

أطلق الشيخ خالد بن محمد، ولي العهد أبو ظبي، مركز توظيف المواهب يهدف إلى تدريب الباحثين عن عمل الإماراتيين والذي سيعكف على تقديم الدورات وورش العمل والبرامج.. تابع المقال.

مركز توظيف المواهب الجديد في الإمارات The Mawaheb Talent Hub 

بناءً على مرحلة تجريبية ناجحة، والتي أفادت 7450 مواطنًا من خلال 680 دورات وورش عمل مع تسهيل المواضع الوظيفية لـ 1،650 من الإماراتية في القطاعين الرئيسيين، يسعى مركز مواهب إلى رفع معدل توظيف الإماراتي.

يبلغ معدل المعدل الحالي 4%، وتهدف المبادرة إلى رفعها إلى 6% بحلول عام 2024، و 8% بحلول عام 2025 و10% بحلول عام 2030.

خلال حدث الإطلاق، أكد الشيخ خالد على أهمية الاستثمار في تنمية المهارات في مواطني الإماراتيين لتلبية احتياجات القوى العاملة لكل من القطاعين العام والخاص.

كما وسلط الضوء على مجموعة خدمات التوظيف الشاملة بما في ذلك الاستشارة المهنية وتقييم المهارات وبرامج التمهيد وإعادة التعديلة ومطابقة الوظائف والدعم المستمر لضمان النجاح في الوظيفة وكلها مصممة لمعالجة متطلبات السوق الحالية والمستقبلية عبر القطاعات ذات الأولوية.

الشيخ خالد بن محمد ولي العهد أبو ظبي يعلن اطلاق مركز توظيف المواهب الجديد في الإمارات Mawaheb
الشيخ خالد بن محمد ولي العهد أبو ظبي يعلن اطلاق مركز توظيف المواهب الجديد في الإمارات Mawaheb

ومع ذلك، بينما تسعى دولة الإمارات العربية المتحدة لتحقيق أهداف التمييز، يظهر تناقض محتمل. تخضع المؤسسات الخاصة للوائح الإلزامية التي تتطلب منهم زيادة القوى العاملة الإماراتية بنسبة 1% كل ستة أشهر مع هدف الوصول إلى معدل إهدار بنسبة 4% بحلول نهاية العام للشركات التي توظف 50 فردًا على الأقل.

ومع ذلك كرر أحمد تريم هشام كوتاب رئيس وزارة الدعم الحكومي التزام الحكومة بتعزيز ثقافة الابتكار والكفاءة المهنية مع تعزيز المهارات المتخصصة في وقت واحد ذات الصلة بأهداف أبو ظبي الاستراتيجية.

إن إطلاق مركز مواهب كهذا يؤكد على أهمية السياسات العادلة وبرامج التدريب الفعالة في تعزيز العمالة الإماراتية المستدامة وتلبية المطالب المتطورة لسوق العمل.

إقرأ ايضًا: مجموعة بريكس BRICS: عدة دولة عربية تطلب الانضمام في خطوة لا سابق لها.. فما النتائج المتوقعة؟

المصدر