آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار السلعانتعاش أسعار الذهب في بداية 2024 بفعل تكهنات خفض سعر الفائدة

انتعاش أسعار الذهب في بداية 2024 بفعل تكهنات خفض سعر الفائدة

نجحت أسعار الذهب في جذب المشترين الجدد في أول أيام التداول لعام 2024، واستمرت في الحفاظ على ميلها الصاعد خلال الفترة الأولى من جلسة التداول الأوروبية.

وتسجل السلعة الثمينة حاليًا حوالي 2075 دولارًا، بارتفاع يتجاوز 0.50%، وتظل مدعومة بقوة بفضل التوترات الجيوسياسية المتزايدة والقلق بشأن استقرار الاقتصاد الصيني.

وعلى الرغم تعزيز الدولار الأمريكي بسبب ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية، إلا أن الذهب يحتفظ بقوته تحت أعلى مستوى له لهذا الأسبوع، حيث تراجع بشكل متواضع.

فيما يظهر المتداولون حذرًا من اتخاذ مواقف هجومية، مترقبين إصدار محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) يوم الأربعاء.

والتقارير الاقتصادية الأمريكية الهامة هذا الأسبوع، بما في ذلك تقرير الوظائف خارج الزراعة (NFP) في نهاية الأسبوع.

تأثير أحداث السوق على أسعار الذهب

شهدت أسعار الذهب ارتفاعًا سنويًا بنسبة 13% في عام 2023، وهو أفضل أداء لها منذ عام 2020، وتعززت توقعات أن يحقق الاحتياطي الفيدرالي هبوطًا ناعمًا للاقتصاد في 2024، مما يجعل المعدن الأصفر محط ثقة المستثمرين.

فيما يشير تقرير أداة FedWatch التابعة للسوق المالية في بورصة شيكاغو إلى أكثر من 85% فرصة لتخفيض أسعار الفائدة في مارس، مع توقع تراكمي لخفض 150 نقطة أساس بنهاية العام.

وتجد أسعار الذهب دعمًا إضافيًا من التوترات الجيوسياسية المستمرة، بما في ذلك ضرب القوات الأمريكية لمجموعة الحوثيين في البحر الأحمر، وتدهور النشاط التصنيعي في الصين بنهاية عام 2023.

اقرأ أيضا: توقعات الذهب والدولار: تحليل الأسعار والاستثمار في 2024

أسعار الذهب

تحليل فني: الذهب يواجه عقبات تقنية

من الناحية الفنية، يجد الذهب عقبة عند منطقة 2077-2078 دولارًا، التي تعتبر أعلى إغلاق له يوم الأربعاء الماضي.

ويتطلب تخطي هذا المستوى مزيدًا من التداول الإيجابي لاستعادة مستويات أعلى، مع التركيز على المستوى 2100 دولار كهدف قادم.

من الجدير بالذكر أن تحقيق تقدم في هذا الاتجاه قد يفتح الباب أمام اختبار مستويات قمة ديسمبر عند 2144 دولارًا.

في المقابل، يظهر دعم فوري حول منطقة 2060-2058 دولارًا، حيث يتعين على الذهب الحفاظ على هذا المستوى لتجنب التراجعات.

الفشل في الحفاظ على هذا الدعم قد يؤدي إلى تعريض الأصول لمستويات أدنى، مع تركيز المستثمرين على تحركات الأسواق العالمية والعوامل الاقتصادية الرئيسية خلال الفترة القادمة.

المصدر

FX Street