آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار السلعالذهب يستعد لتحقيق مكاسب أسبوعية وسط تراجع الدولار الأمريكي

الذهب يستعد لتحقيق مكاسب أسبوعية وسط تراجع الدولار الأمريكي

تظهر أسعار الذهب استقرارًا لتحقيق مكاسب أسبوعية بفضل استمرار هبوط الدولار الأمريكي بعد اجتماع لجنة السوق الفيدرالي المفتوح (FOMC)، وذلك في ظل تأثير إيجابي على مسار الذهب.

وعلى الرغم من التداول باتجاه إيجابي لليوم الثالث على التوالي، بقي الذهب دون تجاوز أعلى مستوياته لمدة أسبوع ونصف.

فيما عمل ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية والتفاؤل بمخاطر إضافية مدعومًا بآمال بتبني الصين لإجراءات تحفيز إضافية كعوامل ضاغطة على هذا المعدن الثمين.

تأثير البيانات الاقتصادية الأمريكية الإيجابية على مسار الذهب

في سياق متصل، أثرت البيانات الاقتصادية الأمريكية الإيجابية الصادرة يوم الخميس، بما في ذلك تقرير الوظائف الشهري القوي أكثر من التوقع، في زيادة الشكوك حول فرضية تخفيف السياسة النقدية في مارس 2024 من قبل الاحتياطي الفيدرالي.

وقد أدى ذلك إلى استعادة محدودة في عوائد سندات الخزانة الأمريكية، وهو ما يعتبر تحديًا للذهب، ومع ذلك، عمل التوجه التساهلي للفيدرالي في وقت سابق من الأسبوع على تخفيف الضغوط على الدولار إلى أدنى مستوياته لمدة أربعة أشهر، كما دعم سعر الذهب الذي لا يحمل فائدة.

أسعار الذهب

 تأثير المؤشرات الاقتصادية الأمريكية على الذهب

بينما يراقب المتداولون بانتباه مؤشرات الاقتصاد الأمريكي الرئيسية، مثل مؤشر تصنيع ولاية إمباير، وأرقام الإنتاج الصناعي، ونشرات PMI لديسمبر.

أظهر زوج العملات XAU/USD توقفًا مؤقتًا في تصاعده بعد اجتماع FOMC، مستمرًا دون تخطي دعم المتوسط المتحرك البسيط لمدة 50 يومًا، ومع ذلك، يبدو أنه في طريقه لتحقيق مكاسب أسبوعية متواضعة.

توقعات للحركة المستقبلية: التحليل الفني والتوقعات

فيما يخص حركة الأسعار المستقبلية، يتوقع الكثيرون استمرار ارتفاع أسعار الذهب نظرًا للتكهنات حول تخفيض أسعار الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي وتراجع الدولار الأمريكي.

وتسهم البيانات الاقتصادية الإيجابية للولايات المتحدة، بما في ذلك مبيعات التجزئة وانخفاض طلبات التأمين الأولية للبطالة، في تعزيز التفاؤل بالمخاطر وزيادة الضغط على سعر الذهب.

في الوقت نفسه، تشير البيانات الاقتصادية الصينية إلى استعادة في الطلب، مما يقلل من المخاوف حول التضخم السلبي.

اقرأ أيضا: بعد الارتفاع الأخير: إلى أي حد يمكن أن يرتفع سعر الذهب؟

تحليل فني: التوقعات والمستويات الرئيسية للذهب

تشير التحليلات الفنية إلى أهمية تحقيق قبول أعلى من منطقة العرض عند 2040 دولارًا، حيث تدعم المؤشرات الإيجابية على الرسم البياني اليومي احتمالات المزيد من التقدير في المدى القريب.

وتشير الإشارة المستقرة فوق المنطقة 2072-2073 دولارًا إلى استمرار الزخم الإيجابي، مع الاهتمام بالعقبة التالية عند 2100 دولار.

على الجانب الآخر، يُعَتَبر نطاق 2012-2010 دولار حماية فورية من الانخفاض، متبوعًا بالمستوى النفسي عند 2000 دولار.

ويظهر كسرًا قاطعًا للحاجز الأخير إلى دعم المتوسط المتحرك البسيط لمدة 50 يومًا حوالي 1979-1978 دولارًا، يليه القاع الأسبوعي عند 1973-1972 دولارًا، والمتوسط المتحرك البسيط لمدة 200 يوم قرب منطقة 1950 دولارًا، مما قد يغير الاتجاه المستقر نحو الجانب الهابط قصير الأجل للذهب.

المصدر

fx street