آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار السلعسعر الذهب يحافظ على استقراره دون المتوسط المتحرك مدة 50 يومًا

سعر الذهب يحافظ على استقراره دون المتوسط المتحرك مدة 50 يومًا

يستمر سعر الذهب (XAU/USD) في صراعه لاكتساب أي زخم معنوي يوم الأربعاء ولكته يظل محصورًا في نطاق تداول دون المتوسط المتحرك مدة 50 يومًا في الجلسة الأوروبية الباكرة.

ويأتي هذا الاتجاه في ظل سياق يشهد فيه الدولار الأمريكي زخمًا نتيجة للإجماع السوقي على أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي سيؤجل أي خفض لأسعار الفائدة حتى اجتماع سياسته في يونيو.

حيث يؤثر هذا التوقع سلبًا على جاذبية الذهب، الأصل الذي لا يُدر عائدًا، في الظروف الاقتصادية الحالية.

بالإضافة إلى ذلك، يُحد الاتجاه الإيجابي السائد في أسواق الأسهم العالمية من إمكانات الارتفاع في هذه السلعة التقليدية كملاذ آمن.

وعلى الرغم من هذه العوامل، لا يزال السوق حذرًا، مع بقاء بيانات مؤشر أسعار الاستهلاك الشخصي (PCE) الأمريكي المنتظرة يوم الخميس نقطة محورية للمتداولين.

بالإضافة إلى ذلك، يخفف انخفاض حديث في عوائد سندات الخزانة الأمريكية من النزعة الهبوطية، مما يمنع حدوث انخفاض كبير في سعر الذهب.

فيما يترقب المتداولون أيضًا بيانات الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي الأولية للربع الرابع، إلى جانب تصريحات من أعضاء لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية (FOMC)، التي من المتوقع أن تؤثر على ديناميكيات التداول قصيرة الأجل للذهب.

القوى المتباينة وتوقعات السوق

يتأثر اتجاه سوق الذهب بمزيج من العوامل التي حتى الآن لم تنجح في تحفيز حركة حاسمة، مما أدى إلى استمرارية في تحركات الأسعار التوافقية.

وتدعم سردية الفائدة المرتفعة لفترة أطول الدولار الأمريكي، مما يضغط بدوره على سعر الذهب، بالمقابل، يعمل انخفاض في عوائد السندات الأمريكية.

إلى جانب المخاوف من إغلاق حكومي أمريكي محتمل وبيانات مخيبة للآمال حول طلبات السلع الدائمة الأمريكية، على تخفيف قوة الدولار.

لقد ساهمت المؤشرات الاقتصادية الأخيرة، مثل الانخفاض الكبير في طلبات السلع الدائمة وتراجع في معنويات المستهلك، في خلق حالة من عدم اليقين في السوق.

ومع ذلك، من المتوقع أن يوفر التقرير المرتقب حول الناتج المحلي الإجمالي، إلى جانب رؤى من أعضاء FOMC، وضوحًا بشأن مسار الدولار الأمريكي وبالتالي، فرص تداول ذات مغزى للذهب.

سعر الذهب

التحليل الفني وتوقعات سعر الذهب

يواجه سعر الذهب مقاومة فورية عند مستوى 2,041-2,042 دولار، والتي، إذا تم تجاوزها، قد تشير إلى تحول في الزخم.

كسر فوق هذه العتبة والمتوسط المتحرك البسيط لـ50 يومًا قد يفتح الطريق لمزيد من المكاسب، مع أهداف محتملة عند علامة 2,065 دولار، تليها العتبة النفسية لمستوى 2,100 دولار.

من ناحية أخرى، يوجد الدعم بالقرب من مستوى 2,025 دولار، مع مستويات دعم لاحقة عند المتوسط المتحرك البسيط لـ100 يوم وعلامة 2,000 دولار.

اختراق أدنى من هذه المستويات الداعمة قد يميل الميزان لصالح المتداولين الهبوطيين، مما قد يؤدي إلى انخفاض نحو منطقة 1,984 دولار والدعم الحاسم للمتوسط المتحرك البسيط لـ200 يوم بالقرب من 1,967 دولار.

اقرأ أيضا: توقعات بطلب قوي على الذهب من قبل البنوك المركزية – TDS

المصدر

fxstreet