آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار العملات الرقميةإيثيريوم تواجه تحديات بسبب ضعف سوق العملات وضغوط البيع الكبيرة

إيثيريوم تواجه تحديات بسبب ضعف سوق العملات وضغوط البيع الكبيرة

تشهد عملة إيثيريوم ظروفًا صعبة في ظل سوق العملات البديلة البطيء، حيث تواجه مشكلات تتعلق بتضخم الإمداد والضغط الكبير من قبل المستثمرين المهمين أو ما يعرف بـ “الحيتان”.

كدلالة على التحديات التي تواجهها، قامت مؤسسة إيثيريوم بتحويل رموز العملة بقيمة 2.74 مليون دولار إلى USDC يوم الإثنين، مما يبرز المزيد من الضغوط على قيمة سوق العملة الرقمية.

إيثيريوم تواجه تحديات في ظل زيادة الإمداد وضعف السوق

تواجه عملة إيثيريوم، ثاني أكبر عملة رقمية في العالم من حيث رأس المال السوقي، ضغوطًا تضخمية نتيجة لزيادة حجم الإمداد بلغت حوالي 10,000 إيثريوم خلال الأسبوع الماضي، مما أدى إلى معدل تضخم سنوي في الإمداد بنسبة 0.43%، وفقًا لبيانات ultrasound.money.

هذه الزيادة تأتي بعد حرق حوالي 6,140 إيثريوم، مما ساهم في زيادة الإمداد وفرض ضغط تضخمي على سعر العملة، حاليًا، تتداول (ETH) بسعر يقارب 1,570 دولارًا، مع حجم تداول يبلغ 9.6 مليارات دولار خلال 24 ساعة.

شهدت العملة انخفاضًا طفيفًا بنسبة 1% خلال الـ 24 ساعة الماضية وانخفاضًا بلغ نحو 5% في الأسبوع الماضي، وفقًا لبيانات CoinGecko، ومع ذلك، تضخم الإمداد ليس هو العامل الوحيد الذي يؤثر في سعر إيثيريوم. حيث يلقي الضعف العام في سوق العملات البديلة بظلاله على أداء العملة.

فيما تظل مشاعر المستثمرين باردة، خاصة بعد إطلاق سوق الصفقات المشتقة للعملة الذي لم يحقق النجاح المأمول، بالإضافة إلى ذلك، أظهر تقريرًا أسبوعيًا لجريان الأصول الرقمية من CoinShares أن العملة الرقمية جذبت حوالي 10 ملايين دولار خلال الأسبوع، ولكنها شهد تدفقات تتجاوز 100 مليون دولار منذ بداية العام، مما يزيد من التحديات التي تواجهها العملة الرقمية.

عملة إيثيريوم

اقرأ أيضا: 7 من أفضل العملات البديلة للشراء في عام 2022 في خضم السوق التنافسي و Bitcoin ليست من بينها

توقعات باستمرار الأداء المتواضع بسبب نشاطات البيع الكبيرة

يُتوقع أن يظل سعر العملة منخفضًا نتيجة للأنشطة الكبيرة لبيع العملة، حيث قامت المؤسسة مؤخرًا بتحويل 1,700 إيثريوم إلى USDC عبر منصة Uniswap V3، بقيمة 2.74 مليون دولار، مما أدى إلى ضغط سلبي يفوق 1% على السعر.

بالإضافة إلى ذلك، يُقال إن المستثمرين البارزين في عالم العملات الرقمية، المعروفون بـ “الحيتان”، قاموا ببيع العملة باستمرار منذ فبراير.

حركات السعر الإيجابية هذه دفعت ببيع أو توزيع أكثر من 5 ملايين إيثريوم. حتى الآن، لا توجد علامات على عكس هذه الاتجاهات، مما يشير إلى عدم تراكم إيثريوم بين المستثمرين.

ومع ذلك، إذا كان هناك زيادة في نشاطات الشراء ومشاركة المستثمرين، فإن ذلك قد يقوي سعر إيثيريوم، خاصة في ظل ضعف السوق العام. يمكن أن تمهد عودة تدفقات المستثمرين الطريق لارتفاع السعر. حتى ذلك الحين، فإن مراقبة نشاطات البيع ومستويات تضخم الإمداد تظل أمرًا ضروريًا لفهم مسار سعر إيثيريوم.

المصدر

fx street