آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار العملات الرقميةتداول البيتكوين يتأثر بتغريدة زائفة: X تؤكد اختراق حساب SEC

تداول البيتكوين يتأثر بتغريدة زائفة: X تؤكد اختراق حساب SEC

أعلنت منصة التواصل الاجتماعي “X”، المعروفة سابقًا باسم تويتر، يوم الأربعاء أن حساب هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) تعرض للاختراق عندما تم نشر تغريدة مزيفة تفيد بموافقة الهيئة على صندوق تداول البيتكوين.

تأكيد اختراق حساب SEC

جاء في بيان رسمي للمنصة أن التحقيق الأولي أظهر أن حساب الهيئة قد تعرض للاختراق من قبل طرف ثالث نجح في الوصول إلى رقم هاتف مرتبط بالهيئة، مشيرة إلى أن الحساب لم يكن مُفعّلًا بخاصية المصادقة الثنائية في وقت الاختراق.

جاء هذا الإعلان عقب بضع ساعات فقط بعد أن قام الحساب الرسمي للهيئة على منصة “X” بنشر تغريدة زائفة تفيد بأن الهيئة قد وافقت على قائمة صندوق تداول البيتكوين.

وقد جاءت التغريدة الزائفة على النحو التالي: “اليوم، توافق هيئة الأوراق المالية على #صناديق_بيتكوين للقائمة على جميع بورصات الأوراق المالية المسجلة.”

رد رئيس الهيئة، جاري جينسلر، جاء فورًا ليوضح أن حساب الهيئة قد تم اختراقه وأن التغريدة كانت “غير مصرح بها.”

عملة البيتكوين

كيف أثرت التغريدة الزائفة على أسعار البيتكوين؟

أثرت التغريدة الزائفة بشكل مؤقت على أسعار بيتكوين، حيث انخرطت في تصحيح بنسبة 1.8% لتصل إلى 46,109.7 دولار بعد أن ارتفعت بشكل مؤقت إلى ما يقرب من 48,000 دولار عقب التغريدة الزائفة.

وشهدت عملة البيتكوين، أكبر عملة رقمية في العالم، ارتفاعًا حادًا في أول أسبوع من عام 2024، في ظل تكهنات متزايدة حول اقتراب الهيئة من الموافقة على صندوق تداول العملة.

ومن المتوقع أن تصدر الهيئة إعلانًا هذا الأسبوع بخصوص طلبات عدة مديري صناديق للحصول على الموافقة على صندوق التداول.

اقرأ أيضا: انفصال عملة بيتكوين عن ناسداك وسط تكهنات حول صناديق ETF

في هذا السياق، قامت شركات ذات طموح كبير مثل بلاك روك وويزدومتر بتعديل طلباتها لصناديق التداول الخاصة بها الأسبوع الماضي، بعد توجيه توجيهات من الهيئة.

وعلى الرغم من ذلك، رفضت الهيئة حتى الآن أي محاولات للسماح بقائمة صندوق تداول البيتكوين، مشيرة إلى نقص الحماية المناسبة للمستثمرين من التلاعب في أسعار العملة الرقمية.

فيما يؤكد مؤيدو العملة الرقمية أن رفض الهيئة ليس مبررًا، مشددين على أن موافقة الهيئة على صندوق تداول البيتكوين ستجذب رؤوس الأموال المؤسسية إلى الرمز المشفر، نظرًا لأنها تمنح المستثمرين فرصة للتعرض للرمز دون الحاجة إلى استثمار مباشر في العملات الرقمية.

مع ذلك، شكك النقاد في مدى اندفاع رؤوس الأموال المؤسسية إلى البيتكوين بعد موافقة الهيئة، مشيرين إلى تراجع الاهتمام من قبل المستثمرين في صناديق التداول الحالية التي تتبع عقود العملة الآجلة على بورصة شيكاغو التجارية على مدى السنتين الماضيتين.

وتعاني الصناعة الرقمية الأوسع من فقدان كبير للثقة بعد سلسلة من الاحتيالات والإفلاسات البارزة في عامي 2022 و2023.

وتظل أحجام التداول، خاصة في عملة البيتكوين، دون المستويات القياسية التي شهدتها خلال فترة الارتفاع الهائل في عام 2021.

المصدر

Investing