آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار العملات الرقميةالسلفادور تعتمد البيتكوين عملة رسمية في البلاد

السلفادور تعتمد البيتكوين عملة رسمية في البلاد

السلفادور تعتمد البيتكوين عملة رسمية في البلاد , وبذلك تكون الدولة الاولى في العالم التي تعتمد العملة الرقمية المشفرة الالكترونية كوسيلة للتداول التجاري والبيع والشراء .

 


حدث الامر في خطوة غير مسبوقة في العالم وإيدها بقوة الرئيس نجيب أبو كيلة لتعزيز نمو الدولة اللاتينية الواقعة في أميركا الوسطى.

الامر المفاجئ هو التوقيت , حيث ان البيتكوين تخوض حربا شرسة منذ بداية مايو/ايار مع العملاقين الاقتصاديين العالميين , امريكا والصين , الرافضين تماما لوجود العملة الرقمية المشفرة وجعلها وسيلة تداول اقتصادي .

ولكل منهما اسبابه المستقلة المختلفة عن الاخر بطبيعة الحال .

السلفادور تعتمد البيتكوين في مجال التداول التجاري

سن برلمان السلفادور قانونا بموجبه أصبحت عملة البيتكوين قانونية ومتاحة في مجال التداول التجاري .

القانون من شأنه السماح باستخدام العملة الرقمية في العديد من مجالات الحياة والتعامل التجاري كشراء السلع والعقارات ودفع الضرائب ايضا .

السلفادور تعتمد البيتكوين عملة
السلفادور تعتمد البيتكوين عملة

موقف الرئيس من اعتماد البيتكوين عملة رسمية

وكتب الرئيس أبو كيلة في تغريدة بعد التصويت مساء الثلاثاء “موافقة بأغلبية مؤهلة على قانون بيتكوين … نصنع التاريخ!”.

وقال الرئيس البالغ 39 عاما إن 62 من 84 نائبا وافقوا على القانون الذي اقترحه الأسبوع الماضي.

وأخذ القانون دعم الاغلبية من حلفاء أبو كيلة في البرلمان، رغم معارضة أحزاب أقلية انتقدت سرعة التصويت .

سبب رفض الاقلية البرلمانية بالسلفادور للقرار

تعود الاسباب لنفس معسكر المعارضة الذي يرفض جعل هذه العملات محل تداول نقدي .

والاسباب هي رفض استخدامها كأصول ذات قيمة احتياطية .

امكانية اخفاء هوية مستخدمها بعيدا عن الرقابة المالية للدولة .

التقلبات الكبيرة بالاسعار والقيم لهذه العملات .

مضاربتها على سوق الاسهم والبورصة .

وغيرها من الاسباب التي جعلت هناك معسكر يقوده , الحرس القديم من وول ستريت , وعلى رأسهم المستثمر الكبير وارن بافيت يحذرون من الانغماس بهذه العملات وشبهها بوصف .النفايات !

دعم السلفادور للبيتكوين أدى لانتعاشها مجددا

وقد أثار تقلب عملة بيتكوين التي تقدر حاليا 33,814 دولار، ووضعها القانوني الغامض تساؤلات حول قدرتها على أخذ مكان العملة التقليدية في التعاملات اليومية التجارية .

لكن هذا لم يمنع دولة السلفادور التي تعاني من فقر شديد تجاوز 40% من الشعب

أن تعتمد هذه العملة الرائجة التي صمدت بوجه الكثير من التحديات والتلاعب بقيمها .

مما جعلها راسخة وخاصة مع شراء ايلون ماسك ثالث اغنى رجل بالعالم , لما مقداره مليار ونصف منها , رغم انه عاد وانقلب عليها .

ايلون ماسك
ايلون ماسك دعم بيتكوين ثم عاد وانقلب عليها

ايضا شركات كبرى اتاحت التعامل بها ولو بشكل جزئي مثل شركة باي بال وبنك بي جي مورغان الشهير .

والعملة الرئيسية في السلفادور هي الدولار الأميركي، والان السلفادور تعتمد البيتكوين عملة رسمية في البلاد .

ولم يتضح بعد كيف تعتزم الحكومة تطبيق استخدام البيتكوين كعملة متداولة.

و مع اعتماد السلفادور للبيتكوين كعملة رسمية , ارتفعت قيمة البيتكوين مجددا بنحو 5% , هذا الامر ادى لانتعاشها في مواجهة التحديدات الجسام التي تخوضها حاليا .