آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار العملات الرقميةأكثر من 200 مليون دولار خسائر تسلا من استثمار البيتكوين خلال العام...

أكثر من 200 مليون دولار خسائر تسلا من استثمار البيتكوين خلال العام الماضي

خسائر تسلا من استثمار بيتكوين تتجاوز 200 مليون دولار خلال العام الماضي وفي هذا المقال سنتحدث عن انخفاض مقتنيات البيتكوين في Tesla والتوقعات المتفائلة للخبراء.

خسائر تسلا من استثمار بيتكوين تتجاوز 200 مليون دولار

تكبدت شركة Tesla التي يملكها Elon Musk خسارة قدرها 204 ملايين دولار في مقتنياتها من العملة المشفرة بيتكوين.

وبحسب تقرير جديد فإن هذه خسائر تسلا من استثمار بيتكوين كان يقابلها ربح بقيمة 64 مليون دولار من التداول في العملة المشفرة لكن بالرغم من ذلك فإن مجمل الخسارة وصل إلى 140 مليون دولار.

اقرأ أيضاً: تراجع أسهم Tesla بأكثر من 35 ٪

خسائر تسلا من استثمار بيتكوين
صورة لشركة تسلا

انخفاض مقتنيات البيتكوين في Tesla والتوقعات المتفائلة للخبراء

أعلنت Tesla في تاريخ 31 ديسمبر 2022 أنها تمتلك 191 مليون دولار من BTC والذي كان أقل بكثير مما تملكه في 2021 والذي وصل في ذلك الوقت إلى 1.99 مليار دولار.

وإن تراجع قيمة Bitcoin تسبب في اتخاذ Tesla قرار بيع 75٪ مما تملكه من العملة المشفرة.

وبالرغم من قبول ماسك البيتكوين كوسيلة دفع لفترة محددة فقط فإن العديد من الخبراء متفائلين بعودتها إلى الارتفاع في المستقبل.

ومن الجدير بالذكر أن بيتكوين انخفضت قيمتها بنسبة 66٪ من أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 68،789 دولارًا، ويتوقع كثيرون انها ستعود للارتفاع من جديد حيث يزداد عدد المستثمرين في Bitcoin و Ethereum.

بديل البنوك المركزية لشركة تسلا

توجهت Tesla للاستثمار في البيتكوين خلال الربع الأول من عام 2021 حيث بلغ إجمالي استثمارها في العملة المشفرة 1.5 مليار دولار معتقدة أن البيتكوين هي أفضل من البنوك المركزية التقليدية لتخزين النقد ولكن انقلب السحر على الساحر؛ ليؤدي ذلك إلى خسائر تسلا من استثمار بيتكوين.

وبعد الشراء الأولي باعت Tesla على الفور 10٪ من BTC وحققت 101 مليون دولار.

وفي مارس 2021 أعلن ماسك أن Tesla ستقبل Bitcoin كطريقة لدفع سعر سياراتها مما رفع من سعر بيتكوين بنسبة 3٪ من 54000 دولار إلى 55500 دولار.

لكن ماسك تراجع عن قراره بعد أسابيع قليلة مما أدى إلى تراجع سعر العملة المشفرة بنسبة 12٪ من حوالي 56000 دولار إلى حوالي 49300 دولار.

المصدر: