آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار العملات الرقميةرونالدينيو قد يعود إلى السجن بسبب عملية احتيال بالعملات الرقمية المشفرة

رونالدينيو قد يعود إلى السجن بسبب عملية احتيال بالعملات الرقمية المشفرة

يمكن أن يعود لاعب كرة القدم الشهير رونالدينيو مرة أخرى في السجن إذا استمر في الفشل في المثول أمام البرلمان في البرازيل بناء على طلب في تحقيق حول إحدى شركاته في مخطط هرمي يمكن أن يكون قد تم بعملات رقمية مشفرة.

نظرًا لغياب البرازيلي أمام لجنة البرلمان، أشار النائب أوريو ريبيرو Aureo Ribeiro، رئيس تلك اللجنة، إلى أن أسطورة برشلونة استدعي مرة أخرى لهذا الخميس؛ وعلق أنه، إذا لم يظهر بعد هذا الاستدعاء الجديد، فستُستخدم الشرطة لنقله بـ “استخدام القوة” إلى برازيليا لإدلاء بإفادة.

ما هي تهمة رونالدينيو؟

يُشتبه في الدولي البرازيلي السابق لأن اسم إحدى شركاته ظهر في التحقيق في علمية نصب. حيث قدمت شركته المسماة ’18kRonaldinho’، تقارير ربحية كاذبة بنسبة أكثر من 2٪ في اليوم للمستثمرين الذين وضعوا حدًا أدنى 30 دولارًا من العملات الافتراضية في شركته.

وبالرغم من أن رونالدينيو ظهر فقط كـ “سفير” في اسم هذه الشركة، التي تأسست في الأصل فقط لغرض أن تكون تاجر ساعات ومجوهرات؛ إلا أن النيابة العامة البرازيلية اكتشفت بأن هذه الشركة ركزت فيما بعد على العمل بمخطط الهرم المالي بالعملات المشفرة الممنوع، وبناءً عليه يُتهم رونالدينيو الآن بالاحتيال.

ما الذي يقولوه محامي رونالدينيو؟

يؤكد محاموه أن اللاعب السابق كان “ضحية” للشركة المذكورة، التي يؤكدون أنها استخدمت شخصيته واسمه بشكل غير قانوني، دون التصريح الصحيح للقيام بعمليات خداع العملاء.

ما حجم مبلغ الاحتيال؟

تم توليد الشكوى من عملاء هذه الشركة الذين لاحظوا الكثير من المخالفات؛ ورفعت دعوى مدنية، تمثل جميع المتضررين، مطالبة بحوالي 61.2 مليون دولار من الأضرار المادية من ’18kRonaldinho’.

  • المصدر:

Marca