آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار العملات الرقميةهل تقترب عملة الإيثيريوم (ETH) من تجاوز عتبة 2000 دولار؟

هل تقترب عملة الإيثيريوم (ETH) من تجاوز عتبة 2000 دولار؟

نجحت عملة الإيثيريوم في تحقيق اختراق قوي فوق مستوى المقاومة السابق، الذي يظهر الآن كمنطقة دعم قوية، ويعد هذا الاختراق إشارة لتغيير محتمل في الديناميات السوقية لثاني أكبر عملة رقمية من حيث رأس المال السوقي.

فيما تكمل الحركات السعرية الحديثة للإيثيريوم قصة الصمود والوعد، حيث نجحت في التغلب على مستوى المقاومة الذي عرقل تقدمها، ويعد هذا النجاح حاسمًا، حيث يُظهر تغيير في مشاعر السوق وإقامة قاعدة جديدة لموجة صعود محتملة.

وتظهر فحوصات تحليل ملفات الحجم أن الحركة الصعودية الأخيرة لعملة الإيثيريوم رافقها زيادة ملحوظة في حجم التداول، مما يُضفي مصداقية على استدامة هذا الاختراق، حيث يُعتبر حجم التداول العالي مؤشرًا على حركة السوق الحقيقية وتأكيدًا لدعم السعر الحالي من قبل اللاعبين الكبار في السوق.

مع اقتراب عملة الإيثيريوم من مستوى 2000 دولار، تثير المجتمعات الرقمية تكهنات حول مزيد من الصعود في الأسعار، إذا استمر مستوى الدعم الجديد في الثبات، فإن عملة الإيثيريوم قد أحدثت تغييرًا جوهريًا لمسارها الصعودي.

عملة الإيثيريوم

شيبا إينو تحت الضغط

على عكس عملة الإيثيريوم، تواجه عملة شيبا إينو (SHIB) تحديات حيث تتراوح عملة شيبا حول المتوسط المتحرك البسيط لـ 200 يوم (EMA).

هذا المستوى يُعتبر مفصلًا هامًا بين المناطق الصاعدة والمناطق الهابطة، مما يجعل تحديات شيبا ترتبط بكسر هذا المستوى والحفاظ على موقعه.

اقرأ أيضا: الاستثمار في العملات الرقمية: استكشاف أفضل الطرق للنجاح

ثلاثة سيناريوهات لكاردانو

يُشير التحليل البياني الحالي لكاردانو (ADA) إلى اتجاه صاعد، حيث يتجاوز مستويات المقاومة السابقة، وتوافق المتوسطات المتحركة أسفل السعر وظهور اتجاه صاعد يعزز فرص استمرار الارتفاع.

ويعد السيناريو الثاني احتمالًا لتجميع كارادنو بعد حركة صاعدة حادة، حيث يستقر السعر قبل الحركة القادمة، ويمكن أن يتسبب ذلك في حركة جانبية تحدد اتجاه السوق القادم.

على الرغم من أن المظهر الصاعد الحالي، يجب أن لا يُغفل احتمال عكس الاتجاه للهبوط، فإذا فشلت كاردانو في الحفاظ على مستوى الدعم الحالي، فإن ذلك قد يشير إلى بيع محتمل، مع احتمال عكس الاتجاه في ظل ديناميات السوق الحالية.

المصدر

Investing