آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار العملات الرقميةصعود عملة الإيثيريوم إلى 3000 دولار يواجه بحذر رغم التفاؤل

صعود عملة الإيثيريوم إلى 3000 دولار يواجه بحذر رغم التفاؤل

شهدت عملة الإيثيريوم ارتفاعًا ملحوظًا، إذ زادت قيمتها بنسبة 21.5% خلال العشرة أيام الماضية، لتقترب من مستوى الـ 2,800 دولار.

هذا الصعود يأتي ضمن موجة صعودية أوسع في سوق العملات المشفرة، والتي تم تغذيتها بشكل كبير من خلال الاستثمارات الكبيرة في صندوق تداول البيتكوين الجديد في الولايات المتحدة.

ومع ذلك، تبرز الإيثيريوم بعوامل فريدة قد تدفع سعرها لتجاوز عتبة الـ 3,000 دولار، وهو رقم كان يشكل تحديًا في مارس 2022.

هل سيكون تقدم عملة الإيثيريوم نحو الـ 3,000 دولار مختلف هذه المرة؟

من منظور تفاؤلي، تقف عملة الإيثيريوم على أعتاب ترسيخ مكانتها كثاني عملة مشفرة يتم إدراج صندوق التداول بها في بورصات الولايات المتحدة.

هذا التميز يمكن أن يعزز جاذبيتها مقارنة بمنافسين مثل سولانا وشبكة BNB، خاصة من حيث الوصول التنظيمي.

وفي ظل التحديات القانونية التي تواجهها بورصات رئيسية مثل بينانس وكوينبيس من قبل لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC)، قد يسهم إقرار صندوق تداول الإيثيريوم في تخفيف عدم اليقين لدى المستثمرين.

كما تتطلع عملة الإيثيريوم إلى تحديث شبكة دينكون المقرر في 13 مارس، بهدف خفض تكاليف المعاملات على الطبقة الثانية.

من خلال زيادة مساحة الكتل وتقليل تكاليف الغاز، من المتوقع أن يحفز هذا التحديث استخدام التطبيقات اللامركزية (DApps) ويعزز الودائع في العقود الذكية، مما يؤدي بدوره إلى زيادة الطلب على الإيثيريوم.

وعلى الرغم من المشاعر الصاعدة القوية، يشير الأداء التاريخي إلى أن الحفاظ على سعر فوق الـ 3,000 دولار قد يكون تحديًا.

على سبيل المثال، قبل 3 أبريل 2022، ارتفع سعر الإيثيريوم بنسبة 42%، لينخفض بعد ذلك بنسبة 46% في الأيام الأربعين التالية، ما يثير التساؤلات حول إمكانية تكرار هذا السيناريو.

عملة الإيثيريوم

تحليل علاوة العقود الآجلة وأسواق الخيارات

تحليل العلاوة المستقبلية للإيثيريوم يكشف عن رؤى حول الرافعة المالية في السوق والمشاعر السائدة، عادةً، تتراوح هذه العلاوة بين 5% إلى 10% للعقود الآجلة الشهرية، مما يعكس التعويض عن فترة تسويتها الأطول.

مؤخرًا، تجاوزت العلاوة الحد الطبيعي البالغ 10%، لتصل إلى قرب 15% مع صعود عملة الإيثيريوم من 2,300 إلى 2,800 دولار.

هذا يشير إلى زيادة الطلب على الرافعة المالية بين الثيران، على الرغم من عدم اعتبارها مفرطة، بالمقارنة، كانت العلاوة السنوية (معدل الأساس) في أبريل 2022 عند مستوى محايد يبلغ 5.5%.

في حين يوفر سوق الخيارات رؤية أخرى، حيث يعتبر مقياس انحراف دلتا 25% مؤشرًا على توقعات المتداولين.

ويشير الانحراف فوق 7% إلى توقعات هبوطية، في حين يدل الرقم أقل من -7% على توقعات صعودية، حاليًا، يتأرجح مقياس الانحراف بالقرب من أدنى مستوياته في ثلاثة أشهر، مما يشير إلى توقعات متفائلة بحذر بين المتداولين.

يجب على المستثمرين الذين يراهنون على ارتفاع سعر عملة الإيثيريوم، وخاصة في ضوء توقعات إقرار صندوق التداول، أن يسيروا بحذر، لا سيما عند استخدام الرافعة المالية.

فعلى الرغم من تقدير محللي صناديق التداول في بلومبرغ لفرص الإقرار بنسبة 70%، مع موعد نهائي لقرار لجنة الأوراق المالية والبورصات بحلول 23 مايو، فإن إمكانية تقلب الأسعار تشكل خطرًا كبيرًا على التصفية حتى إذا تجاوزت الإيثيريوم الـ 3,000 دولار قبل الحدث.

ومع ذلك، تشير مقاييس المشتقات الحالية إلى سيناريو مختلف عن أبريل 2022، مما يترك مجالًا للتكهنات بين مؤيدي عملة الإيثيريوم.

اقرأ أيضا: عودة ملحوظة لرموز الذكاء الاصطناعي الرقمي مع تصاعد أسعار TAO

المصدر

Cointelegraph