آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار العملات الرقميةارتفاع قياسي لعملة كاسبا المشفرة في قائمة بينانس

ارتفاع قياسي لعملة كاسبا المشفرة في قائمة بينانس

شهدت عملة كاسبا (KAS)، الجديدة في سوق العملات المشفرة، زيادة ملحوظة في قيمتها هذا الأسبوع، بعد إدراجها في منصة كوينبيس (NASDAQ: COIN)، حيث بدأ سعر العملة الرقمية في الارتفاع من 0.0800 دولار يوم الأحد، لتصل إلى ذروة قياسية.

ويرتبط هذا الارتفاع غالبًا بما يُعرف بـ ‘تأثير كوينبيس’، حيث يُضفي إدراج الأصل على المنصة مصداقية عليه.

واستمر الزخم الإيجابي عندما أعلنت بينانس، وهي إحدى منصات تبادل العملات المشفرة الرائدة، عن إضافة كاسبا للتداول المستمر اعتبارًا من اليوم.

أدى هذا الخبر إلى ارتفاع بنسبة 15% في سعر عملة كاسبا خلال 24 ساعة وزيادة بنسبة 80% في حجم التداول بين يومي الأربعاء والخميس.

وتشير النشاطات المتزايدة إلى استجابة إيجابية من السوق للقائمة، مما يظهر بتحسين تنفيذ الأوامر والتفاعل القوي بين المشترين والبائعين.

عملة كاسبا

على الرغم من أن المؤشرات مثل مؤشر القوة النسبية (RSI) التي تشير إلى احتمال شراء زائد لعملة كاسبا، هناك لا يزال هناك إمكانية لتحقيق مكاسب إضافية.

اقرأ أيضا: تشريعات صارمة لادراج العملات المشفرة في نيويورك 2023

ويتوقع المحللون أنه إذا استطاعت كاسبا KAS تجاوز عتبة 0.1400 دولار، قد تحقق قمة جديدة في نطاق 0.1483 دولار، مما يخلق فرصة للمستثمرين على المدى الطويل.

ومع ذلك، هناك أيضًا توقعات بحدوث انكماش إلى مستوى فيبوناتشي 61.8% عند 0.0930 دولار، حيث يهدف بعض المستثمرين لتأمين أرباحهم في وقت مبكر.

نشاط عملة كاسبا في الماضي والحاضر 

في الآونة الأخيرة، شهدت عملة “كاسبا” المشفرة (Kaspa) ارتفاعًا قياسيًا في القيمة السوقية، مما جعلها تتصدر عناوين الأخبار في عالم العملات الرقمية.

هذا الارتفاع أدى إلى تسليط الضوء عليها في قائمة “بينانس” (Binance)، وهي من أكبر منصات تداول العملات المشفرة على مستوى العالم. يُعزى هذا النمو الكبير في قيمتها السوقية إلى عدة عوامل، أهمها التطورات التقنية الحديثة التي شهدتها العملة وزيادة الاهتمام من قبل المستثمرين والمتداولين.

تتميز “كاسبا” بأنها تستخدم تقنية “بلوك داغ” (Block DAG)، وهي تقنية توفر معدلات تحويل عالية وسرعات تأكيد متقدمة مقارنة بتقنيات “بلوك تشين” (Blockchain) التقليدية.

هذا الابتكار يجعل “كاسبا” خيارًا جذابًا للمستخدمين الباحثين عن سرعة وفعالية في التعاملات المالية الرقمية.

بالإضافة إلى ذلك، ساهمت الإعلانات عن الشراكات الاستراتيجية والدعم من منصات التداول الأخرى، إلى جانب “بينانس”، في تعزيز موقع “كاسبا” في السوق وزيادة سيولتها، مما يفتح الباب أمام المزيد من فرص التداول.

مع ذلك، من المهم التأكيد على أن الاستثمار في العملات المشفرة يحمل درجة عالية من المخاطر بسبب تقلبات السوق.

يُنصح المستثمرون بإجراء البحوث اللازمة وتوخي الحذر قبل الاقدام على استثمارات في “كاسبا” أو أي عملة رقمية أخرى.

المصدر

Investing