آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار العملاتتوقعات بتثبيت بنك إنجلترا لأسعار الفائدة في آخر اجتماع 2023

توقعات بتثبيت بنك إنجلترا لأسعار الفائدة في آخر اجتماع 2023

تشير التوقعات إلى أن بنك إنجلترا سيحافظ على معدلات الفائدة الحالية في اجتماعه الأخير لعام 2023.

وسيكون هذا القرار، المتوقع الإعلان عنه يوم الخميس، عاملًا محفزًا للتقلبات الكبيرة في سوق الجنيه الإسترليني (GBP).

ويتابع المستثمرون بترقب توجيهات البنك المركزي بشأن مسارات أسعار الفائدة المستقبلية، خاصة مع توقعات السوق التي تشير إلى خفض أسعار الفائدة في عام 2024.

تمديد تجميد أسعار الفائدة من قبل بنك إنجلترا

تشير التوقعات إلى أن بنك إنجلترا سيحافظ على معدل الفائدة الرئيسي عند 5.25٪ خلال إعلان هذا الأسبوع، دون تقديم تقرير سياسة نقدية (MPR) أو مؤتمر صحفي بواسطة محافظ البنك أندرو بيلي.

فيما ترجح مؤشرات السوق حاليًا احتمالية خفض أسعار الفائدة إلى 10٪ في اجتماع 21 مارس، مع زيادة تقريبية إلى 45٪ للاجتماع في 9 مايو وتقريبًا 90٪ للاجتماع في 20 يونيو، وفقًا لاحتماليات أسعار الفائدة العالمية لـ Bloomberg (WIRP).

وسيكون للغة البيان السياسي الذي سيصدره البنك الإنجليزي دور حاسم في تشكيل توقعات مسار أسعار الفائدة للعام القادم.

ويتوقع المحللون أن يقاوم البنك الإنجليزي التخفيضات المتوقعة في أسعار الفائدة في عام 2024، نظرًا للتصريحات الصارمة الأخيرة من قبل صناع السياسة الخاصة به.

وقد أعرب نائب محافظ بنك إنجلترا ديف رامسدين وصانعة السياسة كاثرين مان عن احتمالية الاستمرار في سياسة النقد المقيدة لتحقيق هدف التضخم البالغ 2٪.

وعلى الرغم من تباطؤ نمو الأجور في المملكة المتحدة وانكماش الاقتصاد بنسبة 0.3٪ في أكتوبر، إلا أن هناك حيرة حول مدى استعداد بنك إنجلترا لخفض الفائدة.

أسعار الفائدة والجنيه الإسترليني

تأثير قرار الفائدة على زوج GBP/USD

يترقب المستثمرون بفارغ الصبر تأثير هذا القرار على زوج عملات GBP/USD، حيث قد يواجه الزوج ضغطًا بيعيًا كبيرًا إذا اتخذ البنك موقفًا أكثر تحفظًا.

على الجانب الآخر، إذا حافظ البنك على لغة صارمة، فقد يشهد الزوج عملية استعادة، وتشير التوقعات إلى وجود انقسام بين صناع السياسة بناءً على تصويت نوفمبر بنسبة 6-3 لصالح قرار التجميد الممتد.

فيما كشف دهواني ميتا، المحلل الرئيسي في FXStreet، عن توقعات تداول GBP/USD، وذكر أنه إذا أبقى البنك على تجميده الصارم للفائدة، فقد يستهدف مشترو الجنيه الإسترليني المقاومة القريبة من 1.2730، مع العلم أن الحاجز التالي عند مستوى 1.2800.

من ناحية أخرى، يقع الدعم الفوري عند المتوسط المتحرك للأيام 21 عند 1.2581، وقد يؤدي اختراقه إلى اختبار المتوسط المتحرك للأيام 200 عند 1.2495.

اقرأ أيضا: ترقب في سوق العملات لإعلانات الفيدرالي الأخيرة في عام 2023

المصدر

FX Street