آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار العملاتتراجع الجنيه الإسترليني مع دخول اقتصاد بريطانيا في ركود فني

تراجع الجنيه الإسترليني مع دخول اقتصاد بريطانيا في ركود فني

شهد الجنيه الإسترليني انخفاضًا في الدورة الأوروبية الباكرة ليوم الخميس، حيث دخل اقتصاد المملكة المتحدة في ركود فني.

حيث كشفت البيانات الأولية للناتج المحلي الإجمالي من مكتب الإحصاءات الوطنية في المملكة المتحدة أن الاقتصاد انكمش بنسبة 0.3٪ في الربع المالي الأخير.

وهذا يعني أن الاقتصاد البريطاني انكمش للربع الثاني على التوالي، وهو تعريف رسمي للركود الفني، وقد تثير هذه البيانات توقعات بخفض أسعار الفائدة مبكرًا من قبل بنك إنجلترا، الذي قد يكون حريصًا على إطلاق سياسات تعزيز النمو.

وتشير معظم المؤشرات الاقتصادية إلى قيام بنك إنجلترا بتقديم تخفيضات كبيرة في أسعار الفائدة لتجنب المزيد من الانكماش الاقتصادي.

بينما قد يظهر الجنيه الإسترليني تدفقات أجنبية سلبية عندما تتصاعد التوقعات بأن يتجه بنك إنجلترا نحو السياسة النقدية التساهلية.

فيما ظل التضخم في أسعار المستهلك ثابتًا في يناير بينما توقع المستثمرون أن يشهد تسارعًا إضافيًا، أيضًا، يرى محافظ بنك إنجلترا أندرو بيلي أن ضغوط الأسعار ستتلاشى لتحقيق الهدف المطلوب بحلول الربيع.

ملخص أحداث السوق: الجنيه الإسترليني يتراجع من أعلى مستوى لليوم

شهد الجنيه الإسترليني هبوطًا حادًا بعدما أفاد مكتب الإحصاءات الوطنية في المملكة المتحدة بانكماش الاقتصاد بنسبة 0.3٪ في الربع الأخير من عام 2023، متجاوزًا توقعات المستثمرين بتباطؤ النمو بنسبة 0.1٪.

كما انكمش الناتج المحلي الإجمالي للمملكة المتحدة في الربع الثالث من عام 2023، مشيرًا إلى تحقيق الاقتصاد لمعايير الركود الفني.

زادت هذه الأحداث من آمال خفض أسعار الفائدة مبكرًا من قبل بنك إنجلترا، حيث يحتاج الاقتصاد بشدة إلى التحفيز الذي توفره تكلفة الاقتراض المنخفضة.

في هذا الأسبوع، كانت توقعات تخفيف السياسة التشددية من قبل بنك إنجلترا قد تم تحفيزها بفعل تباطؤ حاد في نمو الأجور وتحقيق أرقام التضخم السنوي بشكل مستمر.

في الوقت نفسه، طغت النظرة المستقبلية للتضخم يوم الأربعاء بعدما أشار محافظ بنك إنجلترا أندرو بيلي إلى أن التضخم سينخفض إلى الهدف بحلول الربيع.

وحذر بيلي من أن نمو الأجور وتضخم الخدمات لا يزالان مرتفعين جدًا ليكونا متسقين مع هدف البنك المركزي المستهدف البالغ 2٪، وأشار بيلي إلى أن صناع السياسة سيدعمون تخفيض الفائدة فقط بعد الحصول على دلائل على انحسار نمو الأجور.

وارتفعت بيانات الإنتاج الصناعي الشهرية لشهر ديسمبر بوتيرة مستقرة بنسبة 0.8٪ شهريًا، في حين توقع المستثمرون أداءً أقوى.

من ناحية أخرى، ارتفعت بيانات الإنتاج الصناعي الشهرية بنسبة 0.6٪ مقارنةً بنمو 0.5٪ في نوفمبر، حيث توقع المستثمرون انخفاضًا بنسبة 0.1٪، وبشكل مفاجئ، ارتفعت البيانات السنوية للمصانع بنسبة 0.6٪ بينما توقع المستثمرون انكماشًا بنسبة 0.1٪.

الجنيه الإسترليني

تحليل فني: الجنيه الإسترليني يتجه للانخفاض نحو المتوسط المتحرك البسيط

مع دخول اقتصاد المملكة المتحدة في ركود فني، ينسحب زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي (GBP/USD) من أعلى مستوى لليوم الواقع حول 1.2570.

ومن المتوقع أن يستأنف الزوج رحلته الهابطة نحو المتوسط المتحرك البسيط للأيام 200 والذي يتداول حوالي 1.2520، ويبدو أن المزيد من الانخفاض محتمل بمرور الوقت، حيث تقترب المتوسطات المتحركة البسيطة للأيام 20 و 50 من تحقيق اتجاه هابط.

اقرأ أيضا: توقعات بطلب قوي على الذهب من قبل البنوك المركزية – TDS

المصدر

fxstreet