آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار العملاتاستقرار العملات الآسيوية وتوقعات بتخفيض الفائدة لعام 2024

استقرار العملات الآسيوية وتوقعات بتخفيض الفائدة لعام 2024

شهدت أسواق صرف العملات الآسيوية استقرارًا يوم الأربعاء، حيث حافظت معظم العملات الآسيوية على استقرارها بعد المكاسب الأخيرة.

في الوقت نفسه، استمر الدولار الأمريكي قرب أدنى مستوياته خلال أربعة أشهر، مع استمرار توقعات المتداولين لتخفيضات في أسعار الفائدة المبكرة من قبل الاحتياطي الفيدرالي في عام 2024.

الثقة في تخفيضات الفائدة تعزز الأصول ذات المخاطر

على الرغم من تحذيرات مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي بشأن التفاؤل المفرط، استمر المتداولون في إبداء ثقتهم في إمكانية بدء تخفيض معدلات الفائدة بداية من مارس 2024.

وقد ساهمت هذه الثقة في التراجع المستمر للدولار وعوائد الخزانة، مما يعزز الاعتقاد بأن معدلات الفائدة قد تبدأ في الانخفاض اعتبارًا من مارس 2024.

استقرار  أسعار العملات الآسيوية

تأثرت العملات الآسيوية الحساسة للفائدة، مثل الوون الكوري والدولار الأسترالي، بتوقعات التخفيضات المستمرة، حيث سجلت مكاسب متواضعة بنسبة تتراوح بين 0.1% و 0.2%.

في المقابل، استقرت العملات الآسيوية الأوسع بشكل طفيف، مع استمرار الأداء الإيجابي خلال الأسبوع الماضي.

وعلى الرغم من تحسن أداء الأصول ذات المخاطر، حذر مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي من المخاطر المحتملة، خاصة في حال استمرار التضخم، حيث قد يتطلب ذلك التزامًا طويلًا بمعدلات فائدة أعلى، مما يشير إلى ضرورة توخي الحذر في التحول الحالي.

العملات الآسيوية

تأثير سلبي على الين الياباني واليوان الصيني

في السياق نفسه، واجهت بعض العملات الآسيوية الإقليمية ضغطًا هبوطيًا نتيجة لخطوات حذرة من قبل البنوك المركزية الآسيوية.

وانخفض اليوان الصيني بنسبة 0.1% مقابل الدولار بعد قرار بنك الشعب الصيني الإبقاء على سعر الفائدة الأساسي للقروض عند مستويات منخفضة تاريخية، مؤكدًا محدودية التحفيز النقدي لدعم انتعاش الاقتصاد الصيني.

بينما ظل الين الياباني ثابتًا بعد هبوط حاد من مستوياته القريبة من أعلى مستوياته خلال الجلسة السابقة، ساهم موقف البنك الياباني فائق التيسير، جنبًا إلى جنب مع عدم وجود خطط فورية لتشديد السياسة في عام 2024، في إضعاف الين.

كما أثرت البيانات الضعيفة للواردات والصادرات على الين، مع تفاقم الظروف الاقتصادية في شركاء التجارة الرئيسيين لليابان.

أما الروبية الهندية فظلت ثابتة بالقرب من أدنى مستوياتها، في حين شهد الدولار السنغافوري زيادة طفيفة، مما يشير إلى استمرار التقلبات في الأسواق العالمية.

تظل هذه التطورات الاقتصادية تحت المراقبة، مع استمرار التأثيرات المحتملة لتوقعات خفض الفائدة الأمريكية في عام 2024 على الأسواق العالمية.

اقرأ أيضا: الجنيه الإسترليني يتعافى قبيل بيانات التضخم في بريطانيا

المصدر

Investing