آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار العملاتالفوركس: الجنيه الإسترليني يتجه لتحقيق أكبر مكاسب منذ يوليو

الفوركس: الجنيه الإسترليني يتجه لتحقيق أكبر مكاسب منذ يوليو

يتجه اليورو والجنيه الإسترليني لتحقيق أكبر مكاسب أسبوعية لهما في سوق الفوركس منذ يوليو، مدعومين بارتفاع عالمي في أسواق السندات أدى إلى انخفاض العوائد وبالتالي انخفاض الدولار الأمريكي.

وشهد اليورو، الذي يتداول حاليًا عند 1.06515 دولار، زيادة قدرها 0.27٪، ومع مكاسبه في وقت سابق من الأسبوع، يتجه نحو زيادة أسبوعية بنسبة 0.8٪، هي الأكبر منذ يوليو.

بالمثل، ارتفع الجنيه الإسترليني 0.2٪ إلى 1.2228 دولار يوم الجمعة ومن المتوقع أن يحقق ارتفاع أسبوعيًا بنسبة 0.86٪، وهي أيضًا أكبر زيادة له منذ يوليو.

الفوركس

يأتي انخفاض الدولار الأمريكي عقب تصاعد قوي في الأوقات الأخيرة، مع احتمال أن يتراجع مؤشر الدولار بمقدار 0.6% خلال الأسبوع، ويعكس هذا الهبوط انخفاض عوائد السندات الأمريكية، حيث يتجه عائد سند الخزانة الأمريكي لأجل عشر سنوات نحو انخفاض بمقدار ما يقرب من 20 نقطة أساس أسبوعيًا، وهو الأكبر منذ يوليو.

فيما تغيرت توقعات سوق الفوركس في الآونة الأخيرة، مع انخفاض احتمال زيادة أسعار الفائدة في ديسمبر وفقًا لأداة CME FedWatch، حيث انخفضت الفرصة إلى أقل من 20% مقارنة بـ 39% في وقت سابق من الأسبوع.

على الرغم من أن الاحتياطي الاتحادي لا يزال يترك الباب مفتوحًا أمام إمكانية مزيد من رفع أسعار الفائدة، مع الاعتراف بمتانة الاقتصاد.

فيما يتعلق بالبنك المركزي الإنجليزي، قرر مواكبة البنوك المركزية الكبرى الأخرى، والإبقاء على أسعار الفائدة ثابتة يوم الخميس، ورغم أنه أكد أنه لا يتوقع خفض أسعار الفائدة في المستقبل القريب، إلا أن ذلك ساهم أيضًا في تصاعد سوق السندات.

اقرأ أيضا: 6 من افضل شركات الفوركس والتداول الموثوقة في بريطانيا

بينما ارتفع الين الياباني يوم الجمعة، حيث انخفض الدولار بنسبة 0.2% إلى 150.19 ينًا في تداولات الفوركس بعد أسبوع مضطرب شهد فيه الين الياباني هبوطًا إلى أدنى مستوياته خلال عام مقابل الدولار وأدنى مستوياته خلال 15 عامًا مقابل اليورو.

كان ذلك ردًا على تعديلات بنك اليابان في سياسته للسيطرة على منحنى العائدات، على الرغم من أن التغييرات لم تكن بالحجم المتوقع من السوق.

ومن المتوقع أن يستمر كازو أويدا، محافظ البنك المركزي، في تفكيك السياسة النقدية المرنة للغاية والهدف من الخروج من النظام التي استمرت لعقد من الزمن خلال العام المقبل وفقًا للتقارير.

بينما يتداول الدولار الأسترالي عند 0.6444 دولارًا، في سوق الفوركس على مقربة من أعلى مستوى له خلال شهر عند 0.6456 دولارًا والذي تم تحقيقه يوم الخميس.

وقد شهد الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي أفضل أداء أسبوعيًا لهما منذ منتصف يوليو، حيث سجلت مكاسب بنسبة 1.7% خلال الأسبوع.

وعلى النقيض من ذلك، فإن الفرنك السويسري، الذي استفاد من الإقبال على الأمان في أكتوبر، قد انخفض هذا الأسبوع، في تعاملات الفوركس، ويتجه الدولار نحو زيادة أسبوعية بنسبة 0.25% مقابل الفرنك وكان آخر تداول له عند 0.9041 فرنكًا سويسريًا.

المصدر

Yahoo Finance