آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار العملاتالفوركس: تحول التركيز إلى بيانات التضخم بعد انتعاش الدولار

الفوركس: تحول التركيز إلى بيانات التضخم بعد انتعاش الدولار

تحول تركيز سوق الفوركس إلى الأسبوع المقبل الذي يحمل تقارير رئيسية، حيث من المتوقع أن يُعلن عن فهرس أسعار المستهلك في الولايات المتحدة (CPI) يوم الثلاثاء، وفهرس أسعار المنتجين (PPI) يوم الأربعاء.

وتشمل الإصدارات البارزة الأخرى نمو الناتج المحلي الإجمالي في منطقة اليورو، وبيانات التوظيف والتضخم في المملكة المتحدة، وبيانات الوظائف في أستراليا، حيث سيظل السوق تحت تأثير عوامل مثل سوق السندات والأحداث الجيوسياسية.

سوق الفوركس

وخلال الأسبوع الماضي، شهد مؤشر الدولار الأمريكي (DXY) ارتفاعًا، حيث تعافى جزئيًا من خسائر الأسبوع السابق.

من بين العوامل التي ساهمت في انتعاش الدولار الأمريكي هي تصحيح الأسعار والبيانات الصادرة عن باول، على الرغم من مؤشرات تدل على تخفيف تدريجي في سوق العمل.

من المتوقع أن يكون تراجع الدولار الأمريكي محدودًا بسبب تفوق اقتصاد الولايات المتحدة مقارنة بالمنطقة اليورو، فيما ارتفع مؤشر DXY من أدنى مستوياته في ستة أسابيع تحت 105.00 إلى حوالي 106.00.

وفي المستقبل، سيكون التركيز على مؤشرات CPI وPPI في الولايات المتحدة، حيث يمكن أن يكون للمفاجآت في هذه المؤشرات تأثيرات كبيرة على السوق.

وستظل سوق السندات، التي شهدت تحولات ملحوظة نتيجة لعطاء ضعيف في مزاد الخزانة لمدة 30 عامًا وتصريحات باول الحذرة بشأن التضخم، نقطة التركيز.

وعلى الصعيد الأوروبي، قدم مسؤولو البنك المركزي الأوروبي وجهات نظر متباينة حول المستقبل، مع تركيز النقاش على متى سيتم تخفيض الأسعار بدلًا من ما إذا كان سيتم ذلك أم لا في ظل توقعات اقتصادية سلبية، حيث ستقوم يوروستات بنشر بيانات التوظيف والنمو لمنطقة اليورو.

في سوق الفوركس، واجه زوج اليورو والدولار مقاومة فوق 1.0700، متراجعًا ولكنه وجد دعمًا فوق 1.0650، حيث تظهر إشارات مختلطة، مع وجود حاجز قوي حول 1.0800 من الأعلى.

فيما أثرت تصريحات البنك الإنجليزي على تداول الجنيه الإسترليني في سوق الفوركس، وستكون بيانات التوظيف والتضخم في المملكة المتحدة في الأسبوع القادم حاسمة قبل اجتماع البنك في 14 ديسمبر.

اقرأ أيضا: استمرار تراجع الجنيه الإسترليني بفعل الضغوط الاقتصادية

بينما وصل الدولار والين إلى مستويات تشير إلى إمكانية تدخل السلطات اليابانية، في حين أشار البنك الاحتياطي الأسترالي إلى نهاية دورته التشديدية، مما أثر على الدولار الأسترالي، الذي شهد أسوأ أداء، بعد فشله في البقاء فوق 0.6500.

تشمل حركات الفوركس الأخرى انسحاب الدولار النيوزيلندي ودولار الولايات المتحدة من ال 20 أسبوعًا، وخسائر البيزو التشيلي (دولار/بيزو) بسبب انخفاض معدل التضخم السنوي في تشيلي، مما زاد من توقعات تيسير السياسة النقدية.

فيما يتعلق بالسلع، انخفضت أسعار النفط الخام للأسبوع الثالث على التوالي بسبب مخاوف من الطلب، حيث انخفضت أسعار WTI من فوق 80.00 دولارًا إلى حوالي 77.50 دولارًا.

وشهد الذهب انخفاضًا كبيرًا، في تداولات الفوركس، نتيجة ارتفاع العوائد والدولار القوي، في حين واجهت الفضة مقاومة عند 23.00 دولارًا وهبطت إلى 22.20 دولارًا، مما يشكل أدنى إغلاق لها منذ أوائل أكتوبر.

المصدر

fxstreet

WordPress Ads