آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار العملاتالين الياباني يتراجع دون مستوى 145.00 مقابل الدولار الأمريكي

الين الياباني يتراجع دون مستوى 145.00 مقابل الدولار الأمريكي

يواصل الين الياباني تراجعه الأسبوعي مقابل الدولار الأمريكي لليوم الرابع على التوالي، حيث وصل إلى أدنى مستوى له خلال الجلسة الأوروبية الأولى يوم الجمعة.

ويرجع ذلك إلى الزلزال القوي الذي ضرب اليابان في أول يوم من العام الجديد، مما يجعل من الصعب على بنك اليابان إلغاء الفوائد السلبية في وقت لاحق من هذا الشهر، والذي يُعتبر بدوره عاملًا رئيسيًا يضعف العملة الوطنية.

وفي الوقت نفسه، تظل احتمالات تخفيض الاحتياطي الفيدرالي للسياسات المتشددة، داعمة للعائدات المرتفعة لسندات الخزانة الأمريكية وتساعد الدولار على الاستقرار مستوى قريب من أعلى مستوى له خلال ثلاثة أسابيع الذي سجله يوم الأربعاء.

ونتيجة لذلك، ارتفع زوج الدولار الأمريكي والين الياباني (USD/JPY) متجاوزًا عتبة الـ145.00 النفسية في الساعة الأخيرة.

في حين تتراجع التكهنات حول التعديل في يناير، يظل المستثمرون مقتنعين بأن بنك اليابان سيتحول من السياسات النقدية الميسرة في وقت لاحق من عام 2024، ربما في أبريل بعد المفاوضات السنوية حول الأجور في مارس.

الين الياباني

أداء الين الياباني في سوق التداول

يتعرض الين الياباني للضغط بسبب توقعات بأن بنك اليابان سيظل على سياسته الحالية فائقة التيسير لتقييم التأثير السلبي للزلزال المدمر على الاقتصاد.

وصرح محافظ بنك اليابان كازو أودا الأسبوع الماضي بأنه لا يستعجل إلغاء إعدادات السياسة النقدية الميسرة بسبب عدم قناعته بأن التضخم سيصل إلى هدف 2% بشكل مستدام.

وما زال المشاركون في السوق يتوقعون أن ينهي بنك اليابان سياسة الفائدة السلبية في وقت ما من عام 2024، الأمر الذي قد يقدم دعمًا للين كملجأ آمن في ظل التوترات الجيوسياسية ومتاعب الاقتصاد الصيني.

على صعيد آخر، أظهرت البيانات الصادرة عن شركة Automatic Data Processing (ADP) يوم الخميس أن التوظيف في القطاع الخاص في الولايات المتحدة ارتفع بواقع 164 ألف وظيفة في ديسمبر مقابل 115 ألفًا متوقعة، وكان الأجر السنوي في ارتفاع بنسبة 5.4%.

فيما أفادت وزارة العمل الأمريكية بأن عدد الأميركيين الذين قدموا مطالبات جديدة للحصول على إعانات البطالة انخفض أكثر من المتوقع إلى 202 ألف الأسبوع الماضي.

وتم تحديد مؤشر خدمات القطاع الخدمي في اليابان لدى بنك au Jibun/S&P Global Japan بنسبة 51.5 لديسمبر مقارنة بالقراءة السريعة التي بلغت 52 و50.8 في نوفمبر، ولكنها لا تقدم الكثير من الدفع.

فيما يبدو أن المتداولين قد انتقلوا الآن إلى الهامش قبل تقرير الوظائف الشهري الأمريكي الرئيسي، الذي يتوقع أن يظهر أن الاقتصاد أضاف 170 ألف وظيفة جديدة في ديسمبر، مقارنة بالـ 199 ألف السابقة.

التحليل الفني للين الياباني

من الناحية الفنية، يبدو أن زوج الدولار الأمريكي والين الياباني يتطلع إلى بناء الزخم بما يتجاوز مستوى الانكسار الفيبوناتشي بنسبة 38.2% لانخفاض نوفمبر-ديسمبر.

ونظرًا لأن المذبذبات على الرسم البياني اليومي بدأت في اكتساب زخم إيجابي، ينبغي أن يمهد بعض الشراء التالي الطريق لما وراء العتبة النفسية للـ 145.00.

ومن المحتمل أن تسرع الأسعار الفورية الحركة الإيجابية نحو الحاجز الوسيط الذي يتراوح بين 145.45-145.50 على طول الطريق إلى مستوى الـ146.00 الدائري، أو مستوى الفيبوناتشي بنسبة 50%.

اقرأ أيضا: تراجع العملات الآسيوية مع استمرار الشكوك حول خفض الفائدة

المصدر

FX Street