آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار العملاتتراجع الين الياباني في انتظار قرارات الفيدرالي الأمريكي

تراجع الين الياباني في انتظار قرارات الفيدرالي الأمريكي

واجه الين الياباني صعوبة في استغلال الارتفاع الطفيف الذي شهده في أثناء التداول اليومي مقابل الدولار الأمريكي، حيث تراجع إلى الحد الأدنى من نطاقه اليومي خلال النصف الأول من الجلسة الأوروبية يوم الثلاثاء.

ويُعتبر التوجه الإيجابي حول أسواق الأسهم الأوروبية عاملًا رئيسيًا يُضعف من وضع الين الياباني كملاذ آمن.

في الوقت نفسه، يستعيد الدولار الأمريكي عزمه الإيجابي نتيجة لإعادة ترتيب التداولات استعدادًا للاجتماع السياسي للاحتياطي الفيدرالي المنتظر بفارغ الصبر والذي يبدأ اليوم.

وهذا، بدوره، يساعد زوج الدولار مقابل الين الياباني (USD/JPY) على الارتداد بحوالي 40 نقطة من منطقة 147.15، أو منطقة القاع اليومي.

ومع ذلك، فإن خطر تصاعد النزاعات في الشرق الأوسط قد يكبح التفاؤل، وهو الأمر الذي يجب معه، جنبًا إلى جنب مع موقف البنك الياباني المتشدد الذي عبر عنه الأسبوع الماضي، أن يساعد في تقييد خسائر الين الياباني.

علاوةً على ذلك، قد يمنع عدم اليقين حول توقيت بدء الاحتياطي الفيدرالي في خفض أسعار الفائدة الثيران من إجراء رهانات هجومية ويحد من زوج الدولار مقابل الين الياباني.

ويتطلع المتداولون الآن إلى جدول الأعمال الاقتصادي الأمريكي – الذي يضم مؤشر ثقة المستهلكين من المجلس الاستشاري وبيانات فتح الوظائف JOLTS – للحصول على دافع قبل المخاطر الرئيسية المتعلقة بفعالية البنك المركزي.

ملخص يومي لأحداث السوق: حذر الثيران من الين الياباني قبل قرار الاحتياطي الفيدرالي

تقوض نغمة المخاطرة الإيجابية الين الياباني الذي يعتبر ملاذًا آمنا، وذلك جنبًا إلى جنب مع ارتفاع طفيف في الدولار الأمريكي، مما يساعد زوج الدولار مقابل الين على جذب بعض التداولات الشرائية قرب منطقة 147.15 يوم الثلاثاء.

ومع ذلك، قد تتحفظ الثيران من إجراء رهانات هجومية وتفضل الانتظار حتى نتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي لمدة يومين للحصول على إشارات حول توقيت أول خفض للفائدة.

وقام المستثمرون بتقليص توقعاتهم للتخفيض الذي قد يقوم به الاحتياطي الفيدرالي في عام 2024 في أعقاب البيانات الاقتصادية الأمريكية الإيجابية والعلامات على أن الاقتصاد لا يزال في حالة جيدة.

وخفضت وزارة الخزانة الأمريكية توقعاتها لاقتراض الحكومة الفيدرالية إلى 760 مليار دولار من تقدير سابق بقيمة 816 مليار دولار، مما جرى على تخفيض عوائد السندات الأمريكية عبر النطاق وحد من مكاسب الدولار.

وفي خلفية موقف البنك الياباني المتشدد، قد تعزز المخاوف من تصعيد نزاعات في الشرق الأوسط مكانة الين كملاذ آمن.

وأشار محافظ البنك الياباني (كازو أويدا) الأسبوع الماضي إلى أن الظروف لتخفيض التحفيز الضخم وسحب أسعار الفائدة القصيرة الأجل من المنطقة السلبية كانت متوفرة.

ويعتقد المستثمرون بأن جولة أخرى كبيرة من زيادات الأجور من قبل الشركات اليابانية يمكن أن تشجع على ارتفاع التضخم الذي يدفعه الطلب، مما يتيح للبنك الياباني التحول بعيدًا عن سياسته النقدية فائقة التسهيل.

بينما صرح رئيس الوزراء الياباني (فوميو كيشيدا) يوم الثلاثاء أنهم سيقومون بـ “فعل كل ما في وسعهم” لتعزيز دخل الأسرة وأن الاقتصاد، وخاصة زيادة الأجور، قضية عاجلة للحكومة.

هذا الأسبوع، سيواجه المستثمرون إصدارات بيانات اقتصادية أمريكية مهمة المقررة في بداية شهر جديد، بما في ذلك بيانات الوظائف غير الزراعية يوم الجمعة.

الين الياباني مقابل الدولار

تحليل فني: متداولو USD/JPY يظهرون حذرًا بالقرب من نقطة التحول للمتوسط المتحرك لمئة يوم

من الناحية التقنية، يتداول زوج USD/JPY حاليًا حول نقطة التحول للمتوسط المتحرك البسيط لمئة يوم، مع الاستمرار في تواجد المذبذبات على الرسم البياني اليومي بشكل مريح في المنطقة الإيجابية.

ولكن ما زالت بعيدة عن المنطقة المُفرطة شرائيًا، فإن أي انخفاض محتمل أدناه إلى مستوى 147.00 من المرجح أن يجد دعمًا كبيرًا بالقرب من أدنى ارتفاع للأسبوع الماضي، حوالي المنطقة 146.65.

ومع ذلك، فإن استمرار البيع قد يُعتبر مشغلًا جديدًا للمتداولين البائرين ويفتح الباب أمام خسائر أعمق.

من ناحية أخرى، قد تعتبر منطقة 147.65 حاجزًا فوريًا قبل مستوى الـ 148.00 ومنطقة الـ 148.30-148.35.

المعوق التالي ذو الأهمية يقع بالقرب من الذروة الشهرية، حوالي المنطقة 148.80، وقد ينتظر الثيران حتى يظهر تعزيز مستدام بعد هذا المستوى قبل وضع رهانات جديدة.

ومن الممكن أن يتجاوز زوج USD/JPY بعد ذلك مستوى 149.00 ويسرع من الحركة الإيجابية نحو منطقة المقاومة الوسيطة 149.30-149.35، مع هدف نهائي عند العلامة النفسية 150.00، وذلك اعتمادًا على استمرار الزخم الصاعد.

اقرأ أيضا: استقرار الجنيه الإسترليني: ترقب لقرار الفيدرالي وبنك إنجلترا

المصدر

fx street