آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار العملاتالأسواق تتأهب لتقلبات اليوان مع استئناف الصين أعمالها

الأسواق تتأهب لتقلبات اليوان مع استئناف الصين أعمالها

مع استعداد الصين لختام عطلتها السنوية التي استمرت أسبوعًا بمناسبة السنة القمرية الجديدة، يبحث المستثمرون العالميون بنشاط عن استراتيجيات فعالة من حيث التكلفة للتقليل من الخسائر المحتملة نتيجة التقلبات المتوقعة في اليوان.

البحث عن تحوطات ميسورة التكلفة أمام تقلبات اليوان

عودة ثاني أكبر اقتصاد في العالم إلى النشاط دفعت المستثمرين إلى البحث عن تحوطات ميسورة التكلفة، خاصة من خلال الخيارات، التي أصبحت أكثر جاذبية بسبب انخفاض التقلب المتوقع عبر مختلف الآجال إلى مستويات لم تُر منذ عام 2022.

وبشكل خاص، شهد اليوان خارج الصين انخفاضًا ملحوظًا في مقاييس التقلب المتوقع قصير الأجل منذ وصوله إلى ذروته في أكتوبر 2022.

وقد وصلت التقلبات المتوقعة لمدة شهر وثلاثة أشهر الآن إلى أدنى مستوياتها في عامين، مما يوفر للمستثمرين فرصة لتأمين حماية بتكلفة منخفضة.

ومع ذلك، لم يشهد التقلب المتوقع لمدة تسعة أشهر، الذي يغطي فترة الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 5 نوفمبر، انخفاضًا كبيرًا مثل نظرائه قصيري الأجل، حيث يتم تداوله حاليًا حول 5.3%، وهو رقم يقترب من مستوياته قبل الارتفاع في أغسطس 2022.

لوحظ أن الجو السياسي يشجع على انتقاد الصين، حسبما ذكر برينت دونيلي، رئيس شركة Spectra FX Solutions LLC وتاجر صرف أجنبي ذو خبرة واسعة مع تجارب سابقة في HSBC، Citigroup وNomura.

في أوائل فبراير، نصح دونيلي عملائه باختيار خيار شراء USD/CNH بسعر 7.60 لمدة عام، وهي استراتيجية تُعتبر فعالة بغض النظر عن نتيجة انتخابات نوفمبر، خاصة في ظل التحديات الاقتصادية التي تواجهها الصين والتي تشير في الغالب إلى مسار لانخفاض قيمة عملتها.

وقد وافق هذا الرأي، استراتيجي Societe Generale، كيونغ سيونغ، الذي أوصى مؤخرًا عملائه بالاستفادة من “أسعار منخفضة لم تُر منذ سنوات” وشراء عكس مخاطر USD/CNH لمدة ثلاثة أشهر كتحوط ضد الانخفاض.

ويعود الهدوء النسبي في تقلب اليوان إلى حد كبير إلى استقرار تثبيتات بنك الشعب الصيني (PBOC)، التي لم تشهد تحركات كبيرة خلال الأشهر القليلة الماضية.

وفقًا لسيونغ، إذا ما انخفض اليوان إلى ما دون 7.25، فمن المحتم على بنك الشعب الصيني أن يعدل تثبيته، مما قد يدفع زوج USD/CNH نحو النطاق الحرج 7.30-7.35، وهو تحرك من المتوقع أن يثير رد فعل سلبي قوي في السوق.

اليوان الصيني

الضغوط التضخمية الأمريكية تزيد توقعات ضعف اليوان

كما أبرزت البيانات الاقتصادية الأمريكية الأخيرة الضغوط التضخمية المستمرة، مما قلل من احتمالات خفض معدلات الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي في النصف الأول من عام 2024 وساهم في توقعات بانخفاض قيمة اليوان.

بينما حذرت مؤسسات مالية رائدة وخبراء، بما في ذلك Citigroup وSociete Generale ووزير الخزانة الأمريكي السابق لاري سمرز، المستثمرين من الاستعداد لإمكانية رفع معدلات الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي، بدلًا من الخفض الذي كان متوقعًا سابقًا.

اقرأ أيضا: يواجه زوج اليورو مقابل الجنيه الإسترليني ضغوط بيع فوق 0.8500

المصدر

Bloomberg