آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار العملاتتحليل اليورو: دعم قوي لـ EUR/GBP وEUR/JPY ومكاسب لـ EUR/USD

تحليل اليورو: دعم قوي لـ EUR/GBP وEUR/JPY ومكاسب لـ EUR/USD

نفى مسؤولو البنك المركزي الأوروبي التكهنات حول وجود خفض كبير في أسعار الفائدة العام القادم، مؤكدين على رفضهم لمثل هذه الإجراءات العدائية.

وأشار رئيس البنك المركزي الفرنسي، فرانسوا فيليروي، إلى تفضيله تخفيض الفائدة في المستقبل ولكنه دعا إلى الالتزام بالوضع الاقتصادي الحالي قبل النظر في أي تخفيضات.

وأكد ماديس مولر من البنك المركزي الأوروبي على هذا الموقف، مشيرًا إلى تفاؤل السوق بخفض أسعار الفائدة في النصف الأول من عام 2024.

وتأتي مقاومتهم لخفض الفائدة جزئيًا نتيجة لأحدث توقعات الموظفين التي تشير إلى ارتفاع قريب في معدل التضخم، مما قد يكبح التخفيضات المتوقعة.

EUR/USD (صاعد): البنوك المركزية تدعم اليورو

قادت المواقف التساهلية من الاحتياطي الفيدرالي وتمسك البنك المركزي الأوروبي بموقفهم الثابت زوج EUR/USD إلى الارتفاع.

وفي حين اقترب الزوج من أعلى مستوياته في نوفمبر، فإن تقرير PMI الفوري المخيب للآمال عبر منطقة اليورو عرقل تقدمه.

وساهمت الفوارق في العائدات، خاصةً مع تفوق عائدات خزانة الولايات المتحدة على عائدات السندات الألمانية، في قوة اليورو.

وعلى الرغم من التراجع يوم الجمعة بعد بيانات PMI غير المشجعة، يتم التركيز على المتوسط المتحرك البسيط لمدة 200 يوم عند 1.0831 كمنطقة دعم حرجة.

ويمكن أن يأتي المزيد من الدعم من بيانات التضخم الأمريكية الأضعف، مع استمرار المقاومة عند 1.1017، وهي أعلى ذروة حديثة.

تحليل اليورو

EUR/GBP (محايد): الرفض عند 0.8635 يشير إلى الضعف

فيما يتبنى زوج EUR/GBP موقفًا محايدًا بعد حركة هبوطية في نهاية يوم الجمعة، مع التأكيد على احترام مستوى المقاومة عند 0.8635 والدعم عند 0.8565.

ومع إغلاق الأسبوع قريبًا من مستوى المقاومة، يظهر نقص في إعدادات المخاطر لتشير بوضوح إلى أن الزوج في حالة من عدم اليقين.

وتقلل إمكانية الإسترليني من التفوق على اليورو/جنيه، ويُنصح بأن يأخذ المتداولون في اعتبارهم فرص التداول في النطاق بين 0.8565 و0.8635، مع الحذر من اختراقات زائفة خلال فترة انخفاض الاستقرار.

EUR/JPY (محايد): الحاجة إلى عامل دافع لكسر منطقة الدعم

يدخل زوج EUR/JPY مرحلة محايدة مع التركيز على الإعلان القادم لسياسة البنك الياباني (BOJ) وبيانات التضخم في اليابان لشهر نوفمبر.

فيما تراجعت قوة الين الأخيرة مع إشارات بنك اليابان إلى عدم النية لتغيير أسعار الفائدة في اجتماع ديسمبر، وقد يظهر تكهن بالانسحاب من الفائدة السلبية في عام 2024 دعم لتقدير أوسع للين.

ويكشف الرسم البياني عن منطقة دعم قوية عند المتوسط المتحرك البسيط لمدة 200 يوم، وارتداد فيبوناتشي 38.2%، و 153.45.

وقد يأتي إعلان تضخم كبير ليعيد التركيز على بنك اليابان، وقد يتعافى الزوج من المناطق المباعة، مع مقاومة محتملة عند 157.93.

اقرأ أيضا: تأثير تجارة الفوركس على الواردات والصادرات والأداء الدولي 2024

المصدر

Daily FX