آخر الأخبار

الرئيسيةالاقتصاد العالميارتفاع أسعار النفط وتحذيرات من ركود عالمي

ارتفاع أسعار النفط وتحذيرات من ركود عالمي

ارتفاع أسعار النفط وسط شح الإمدادات، فيما تحذر وكالة الطاقة الدولية من ركود عالمي. فقد ثبتت أسعار النفط يوم الخميس مع تلقيها دعمًا من قرار أوبك + الأسبوع الماضي بخفض الإمدادات، لذلك حذرت وكالة الطاقة الدولية من أن تلك التخفيضات ستدفع الاقتصاد العالمي إلى الركود.

ارتفاع أسعار النفط وتحذيرات من ركود عالمي

ارتفاع أسعار النفط وتحذيرات من ركود عالمي
ارتفاع أسعار النفط وتحذيرات من ركود عالمي

ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 49 سنتًا أو 0.5 بالمئة إلى 92.94 دولار للبرميل. كذلك ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 37 سنتًا أو 0.4٪ إلى 87.64 دولارًا للبرميل.

وفي الأسبوع الماضي، دفعت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا الأسعار للارتفاع عندما اتفقت على خفض الإمدادات بمقدار مليوني برميل يوميًا.

وقالت وكالة الطاقة الدولية يوم الخميس “خطة أوبك + … خرجت عن مسار نمو إمدادات النفط خلال الفترة المتبقية من هذا العام والعام المقبل، مع ارتفاع مستويات الأسعار التي أدت إلى تفاقم تقلبات السوق وتفاقم مخاوف أمن الطاقة”.

كما خفضت وكالة الطاقة الدولية تقديراتها الخاصة بنمو الطلب على النفط بشكل طفيف لهذا العام إلى 1.9 مليون برميل يوميًا و من 470 ألف برميل يوميًا في 2023 إلى 1.7 مليون برميل يوميًا.

وقد جاء ذلك بعد أن خفضت أوبك يوم الأربعاء توقعاتها لنمو الطلب هذا العام بمقدار 460 ألف برميل يوميًا إلى 2.64 مليون برميل يوميًا، مستشهدة بعودة إجراءات السيطرة على فيروس كورونا في الصين وارتفاع التضخم.

كما خفضت توقعاتها للطلب على النفط في 2023 بمقدار 360 ألف برميل يوميًا إلى 2.34 مليون برميل يوميًا.

وقد أوضح أحد محللي شركة PVM: “إن احتمال النمو المستدام يتدهور بسرعة بسبب الضغط التضخمي الراسخ، وشح الإمدادات، والزيادات المستمرة في تكاليف الاقتراض، وهيمنة الدولار، والقيود المرتبطة بـ COVID في ثاني أكبر اقتصاد في العالم، الصين”.

اقرأ أيضًا: تخفيضات إنتاج النفط في أوبك بلس وأثره على العالم2022

زيادة المخزون المرافقة لزيادة الطلب

زيادة المخزون المرافقة لزيادة الطلب
زيادة المخزون المرافقة لزيادة الطلب

يساهم الطلب المتزايد على النفط الخام في زيادة المخزون. فقد ارتفعت مخزونات النفط الخام الأمريكية بنحو 7.1 مليون برميل للأسبوع المنتهي في 7 أكتوبر.

كما يتعرض سوق الطاقة أيضًا لضغوط من الدولار الأمريكي، الذي هيمن على غيره من العملات العالمية، بما في ذلك العملات ذات العوائد المنخفضة مثل الين.

وقد أدى التزام مجلس الاحتياطي الفيدرالي بمواصلة رفع أسعار الفائدة لوقف التضخم المرتفع إلى زيادة العوائد، مما جعل العملة الأمريكية أكثر جاذبية للمستثمرين الأجانب.

WordPress Ads