آخر الأخبار

الرئيسيةالاقتصاد العالميالاستثمار للمبتدئين: كيفية بدء الاستثمار ومخاطر الاستثمار

الاستثمار للمبتدئين: كيفية بدء الاستثمار ومخاطر الاستثمار

هل تعرف كيفية بدء الاستثمار للمبتدئين؟ وما هي مخاطر الاستثمار؟ وكيف يمكنك اختيار نوع الاستثمار المناسب لك؟ هذا ما سنتحدث عنه في المقالة التالية بالإضافة إلى تعريف الصناديق الاستثمارية، وكيفية عمل أسواق الأسهم. تابع معنا.

وللمزيد من المقالات والأخبار تابع موقعنا الإلكتروني: لندن بالعربي.

ما هو الاستثمار للمبتدئين؟

يمكن تعريف الاستثمار للمبتدئين بأنه: إنفاق رأس المال المتوافر لدى المستثمر على نوع من أنواع المشاريع الجديدة. في أي مجال من المجالات المتاحة. مثل:

  • الاستثمار في قطاع المرافق العامة أو البنية التحتية، كمشاريع شق الطرقات الرئيسية أو الفرعية.
  • أو المشاريع القائمة على تمديدات المياه الرئيسية وتمديد الصرف الصحي.
  • أو في مجال المخططات العمرانية ومشاريع البناء والإسكان.
  • كما يمكن إنشاء مشاريع لتمديد الكهرباء وتوليدها.

كما بإمكاننا أن نعرف الاستثمار على أنه: توظيف طاقة إنتاج جديدة. للأصول الإنتاجية المتواجدة في المجتمع من خلال إنشاء مشاريع حديثة أو التوسّع في المشاريع القائمة مسبقًا.

أما إذا أردنا تعريف الاستثمار للمبتدئين بالمعنى الحديث نسبيًا، وهو الاستثمار في الأصول أو الفوركس Forex فهو: شراء أصول رأسمالية بناءً على بعض التوقعات بخصوصها، وهي:

  • توقع ارتفاع قيمة هذه الأصول مع الوقت. للاستفادة من فروقات السعر.
  • أو توقع أنها ستكون مصدرًا جديدًا للدخل.
  • أو أنها ستحقق التوقعين السابقين معًا.

شاهد أيضًا: الأسواق العالمية: تراجع الدولار واستقرار الأسهم

الاستثمار للمبتدئين: كيفية بدء الاستثمار ومخاطر الاستثمار
الاستثمار للمبتدئين: كيفية بدء الاستثمار ومخاطر الاستثمار

كيف تعمل أسواق الأسهم؟

إن أسواق الأسهم تعمل بذات الطريقة القائمة في المزادات. حيث يتم التفاوض بين المشتري والبائع على الأسعار التي قد تكون مناسبة لكليهما. وذلك لمبادلته بالأصول، والذي هو في هذه الحالة الأسهم الخاصة بشركة ما.

وبالحديث عن شرح طريقة الاستثمار للمبتدئين، فيمكننا القول أن الشركة التي ترغب برفع رأس المال ستدرج أسهمها في السوق. بعملية تسمى “الطّرح الأولي العام IPO” وبمجرد أن أصبحت أسهم هذه الشركة عامّة، فبإمكان المستثمرين كأفراد أو كمؤسسات بدء الاستثمار أو التداول في هذه الأسهم.

تتم عملية التداول بناءً على تحليل السوق ودراسة الوضع المالي العام لهذه الشركة. حيث سيشتري الأفراد الذين يظنون أن هذه الشركة ستحظى بنمو قوي في الفترة المقبلة. حيث يشترونها بسعرٍ منخفض، ليتمكنوا من بيعها لاحقًا بسعرٍ مرتفع. وبنفس الطريقة فإن الأفراد الذين يظنون بأن الشركة ستواجه انحدارًا في أسواقها سيبيعون أسهمها، للاستفادة من أسعارها في الوقت الحالي، أو الحد من الخسارة المتوقعة في الفترة المقبلة.

ولكي تتمكن من تداول الأسهم، فينبغي أن تكون مسجلًا بشكلٍ مباشرٍ في البورصة. وفي حال كنت تتداول بوجود رافعة مالية؛ فسيكون المزود الخاص بك هو الوسيط في التداول. ليفتح ويغلق المراكز تبعًا للتعليمات التي تمنحه إياها. ومن الجدير بالذكر، أن غالبية التداولات للأسهم في هذه الأيام تتم عبر منصات التداول عبر الإنترنت بشكلٍ رقمي.

شاهد أيضًا: تغلق الأسهم الأمريكية في سبتمبر متراجعة 9.3٪

الاستثمار للمبتدئين: كيفية بدء الاستثمار ومخاطر الاستثمار
الاستثمار للمبتدئين: كيفية بدء الاستثمار ومخاطر الاستثمار

ما العوائد التي يجب أن أتوقعها من الاستثمار

تعريف العوائد من الاستثمار للمبتدئين هي: إجمال الأرباح التي يحققها المستثمر من الاستثمار في العام. ويعبّر عنه على شل نسبة مئوية من القيمة الأصلية للاستثمار. حيث يحصل المستثمر على العوائد حين توزع الأوعية الاستثمارية الأرباح على المستثمرين.

فمثلًا إذا وزعت إحدى الشركات التي تم بيع السهم الواحد فيها بقيمة 50 دولار. ربحًا قيمته دولار واحد للسهم، فإن العوائد على السهم الواحد هي 2% لأن: 1÷50=0.2 أو 2%.

ولتتمكن من توقع العوائد التي ستجنيها من الاستثمار للمبتدئين فيجب عليك أن تقارن بين نسب مساهمتك في الاستثمارات المتنوعة بعوائد محفظتك الاستثمارية. فمثلًا: إذا حصلت على عوائد بقيمة 500 دولار في السنة من استثمارك في إحدى الشركات بمبلغ قدره 5000 دولار. كما أنك حصلت على عائد 500 دولار من استثمارك في شركة أخرى بمبلغ قدره 25000 دولار. فإنك بالمقارنة ما بين الاستثمارين ستلاحظ أن العائد الاستثماري من الشركة الأولى هو 10% لأن 500÷5000=0.1 أو 10%. أما العوائد التي حصلت عليها من الشركة الأخرى هو 2% لأنّ: 500÷25000=0.02 أو 2% فقط. وهكذا بإمكانك أن تعرف قسمة العوائد التي جنيتها من الاستثمار.

شاهد أيضًا: أنواع قروض بنك الاستثمار العربي

الاستثمار للمبتدئين: كيفية بدء الاستثمار ومخاطر الاستثمار

كم يجب أن أستثمر؟

ينبغي عليكَ إن كنت راغبًا في الاستثمار في أي نوع من أنواع الاستثمارات. أن تكون مدركًا لحجم الخطورة التي ينطوي عليها أي استثمار تنوي أن تقوم به. كما عليكَ أن تدرس السوق بشكلٍ جيد وأن تحلل النتائج التي تصل إليها. وألا تستثمر في أموالٍ لا تستطيع تحمل خسارتها. استثمر بما يتناسب مع قدرتك على تحمل الخسارة.

كيف أستثمر في الأسهم؟

إن الاستثمار للمبتدئين بالأسهم يتم من خلال اتباع الخطوات التالية:

  1. افتح حساب للوساطة: فإذا كنت تفهم الاستثمار بشكل أساسي. فباستطاعتك أن تفتح حساب للوساطة عبر الإنترنت ومن بعدها تشتري الأسهم. حيث يمنحك حساب الوساطة المفتاح الأساسي لتداول الأسهم وشرائها.
  2. عيّن أحد المستشارين الماليين: فإذا كنت ترغب في الحصول على بعض النصائح لتداول الأسهم فينبغي عليك اتخاذ هذا الإجراء. حيث سيساعد المستشار في اختيار الأهداف المالية التي ترغب في تحقيقها وسيعمل على تنظيم استثماراتك بدلًا عنك.
  3. حدد أحد المستشارين الآليين: إذ يعتبر هذا الإجراء بسيطًا وغير مكلفٍ عند الاستثمار للمبتدئين في الأسهم. إذ أن معظم المستشارين الآليين سيستثمرون الأمال الخاصة بك في محافظ وصناديق استثمارية مناسبة عوضًا عنك.
  4. اختر خطةً مباشرة لشراء الأسهم: إذا قررت للاستثمار في عدد قليل من الأسهم. فهناك الكثير من الشركات الجيدة التي ستقدم لك خططًا جيدة لشراء الأسهم بشكلٍ مباشر.

الاستثمار للمبتدئين: كيفية بدء الاستثمار ومخاطر الاستثمار

ما هو الصندوق الاستثماري؟

يمكن تعريف الصناديق الاستثمارية بأنها: أوعية مالية يمتلكها الكثير من المستثمرين. حيث سيكون رأس المال في هذا الصندوق مدعومًا بملايين الأصول. والذي تتم إدارته من خلال خبراء مختصين. يدرسون حالة أفضل الشركات التي باستطاعتك الاستثمار فيها. وذلك لتحقيق أفضل العوائد الاستثمارية. كما تعد الصناديق الاستثمارية وسيلةً ملائمة عند الحديث عن الاستثمار للمبتدئين على اعتبار أن الصناديق تحتوي على الكثير من الأسهم والسندات مما يمكن المستثمر من التنويع في الاستثمارات وتقليل نسبة المخاطرة التي ينطوي عليها الاستثمار في البورصة بشكلٍ مباشر.

اقرأ أيضًا: صندوق الاستثمارات العامة السعودي يُدرج لأول مرة سندات خضراء في بورصة لندن

الاستثمار للمبتدئين: كيفية بدء الاستثمار ومخاطر الاستثمار

كيف أختار نوع الاستثمار للمبتدئين

لتحديد نوع وشكل الاستثمار الذي يجب أن أبدأ به يجب أن أراعي الأمور التالية:

  • اختيار الأهداف: ينبغي قبل أي شيء أن اختار الهدف الاستثماري المناسب للخطط المالية في المستقبل. بما يتناسب مع إمكانيتك في تحمل نسبة المخاطر وقدرتك المالية.
  • مدى القدرة المالية: إن بعض أنواع الاستثمار للمبتدئين تحتاج إلى رأس مال ضخم وبعضها الآخر يحتاج إلى مبلغٍ صغير. لذا ينبغي أن يكون استثمارك ملائمًا لإمكانياتك المادية وقدرتك على تحمل الخسارة. بالإضافة إلى حجم المبلغ الذي تستطيع تخصيصه للاستثمار دون أن تتأثر ميزانيتك الشهرية سلبًا جراء هذا الاستثمار.
  • القدرة على تقييم المخاطر: إن أهم قاعدة في الاستثمار للمبتدئين تقول: كلما كانت نسبة المخاطرة أعلى، كلما كانت أرباحك المتوقعة أعلى. لذلك سيكون من الحكمة أن تختار أدوات استثمارية تكون قادرًا على تقييم أدائها وفهمها.
  • القدرة على الاختيار بين أنواع الاستثمار المتاحة: حيث هناك الكثير من أدوات الاستثمار للمبتدئين والتي تختلف بين بعضها من حيث عوائدها ومدى المخاطرة. مما يتيح للمستثمر الاختيار بين الكثير من الفرص الاستثمارية بما يتناسب مع أهدافه وإمكانياته وقدرته على تحمّل المخاطرة. فإذا كنت لا تمتلك خبرةً كبيرة في هذا المجال فبإمكانك البدء في الاستثمار الذي ينطوي على مخاطر قليلة كالسندات والودائع. أما في حال كنت من أصحاب الخبرة ولديك الشجاعة للمجازفة. فتوجه للاستثمار الأخطر كاستثمار الأسهم.

الاستثمار للمبتدئين: كيفية بدء الاستثمار ومخاطر الاستثمار

اقرأ أيضًا: استثمار الذهب الأكثر شعبية عالميًا 2022

ما هي مخاطر الاستثمار للمبتدئين؟

هناك الكثير من المخاطر التي تنطوي على الاستثمار، وخاصةً عند الحديث عن الاستثمار للمبتدئين ومن أهمها:

  • مخاطر خسارة الأموال: إن أكثر أنواع مخاطر الاستثمار شيوعًا هي أن تخسر أموالك في الاستثمار. وفي الواقع هناك بعض الأنواع من الاستثمار للمبتدئين الذي تضمن فيه عدم خسارتك لأموالك. ولكن هذا سيجعلك تتخلى عن فرصٍ كثيرة أخرى قد تمنحك عوائد أكبر في المقابل.
  • عدم القدرة على مواكبة التضخم: النوع الثاني من مخاطر الاستثمار هو عدم قدرتك على اللحاق بالتضخم. إذ ربما ترتفع قيمة الاستثمار الخاص بك ببطء مقارنةً بالارتفاع في الأسعار. ومن المؤكد سيحدث هذا إذا ما كنت تستثمر في إحدى الاستثمارات ذات الدخل الثابت. مثل الاستثمار للمبتدئين في سندات الخزانة. وهذا الشكل من أشكال مخاطر الاستثمار شائع جدًا.
  • الأرباح غير المرضية: إن من مخاطر الاستثمار أن تكون الأرباح التي تكسبها من استثمارك لا تكفي لتغطي احتياجات أهدافك المالية. وإن أهم العناصر التي ستحدد ما إذا كنت ستستطيع تحقيق هدفك الاستثماري هي المبلغ المالي الذي تستثمر فيه. وقيمة العائد والرسوم والضرائب التي ستدفعها والمدة الزمنية للاستثمار.
  • الرسوم العالية والتكاليف الأخرى التي يتم هدرها: ربما يكون صعبًا تحقيق عوائد جيدة خصوصًا عند الحديث عن الاستثمار للمبتدئين. وذلك بسبب الرسوم العالية التي تضعها صناديق الاستثمار التي تم الاشتراك فيها. فاحذر من الصناديق التي تدار بشكل نشط أو التي تتضمن أحمال على المبيع بسبب تكلفتها ورسومها العالية.

وختامًا فقد تحدثنا عن الاستثمار للمبتدئين: كيفية بدء الاستثمار ومخاطر الاستثمار كما تحدثنا عن كيفية اختيار نوع الاستثمار المناسب، وعرفنا الصندوق الاستثماري. وكيفية الاستثمار في الأسهم.