آخر الأخبار

الرئيسيةالاقتصاد العالميتعرّف على بورصة لندن: نظرة شاملة على تاريخها وأهميتها في السوق المالي...

تعرّف على بورصة لندن: نظرة شاملة على تاريخها وأهميتها في السوق المالي العالمي

بورصة لندن هي أكبر بورصة في أوروبا ورابع أكبر بورصة في العالم. تقع في مدينة لندن وهي مملوكة لمجموعة بورصة لندن. تضم بورصة لندن أكثر من 3500 شركة ولديها رسملة سوقية تزيد عن 6.3 تريليون جنيه إسترليني. بورصة لندن هي مركز عالمي رائد في مجال الخدمات المالية، بل هي واحدة من أهم المراكز المالية في العالم. مما يجعل التداول في بورصة لندن هدفًا لكبرى الشركات حول العالم، حيث تعد مساهمًا رئيسيًا في اقتصاد بريطانيا وهي محرك رئيسي للنمو الاقتصادي.

محتوي المقال :

تاريخ بورصة لندن

تعد بورصة لندن (LSE) واحدة من أقدم وأهم البورصات في العالم. وعلى الرغم من أنه في عام 1801 بدأ التداول في بورصة لندن بشكل منظم نوعا ما، إلا أن تاريخها يمكن أن يعود إلى القرن السادس عشر حيث تم تأسيس البورصة الملكية Royal Exchange من قبل توماس جريشام والسير ريتشارد كلوف وقامت بافتتاحها ملكة إنجلترا إليزابيث الأولى وكان ذلك في عام 1571. وبذلك كانت البورصة الملكية أول سوق للأوراق المالية في لندن.

وفي الفترة التي تلت تأسيس البورصة وتحديدا في القرن السابع عشر، لم يكن يسمح لسماسرة البورصة بالتواجد داخل البورصة الملكية و كان عليهم العمل من أماكن أخرى في المنطقة المجاورة، ولا سيما جوناثان كوفي هاوس. وفي ذلك المقهى كان التجار يجتمعون لشراء وبيع الأسهم في مشاريع مختلفة، وكان يتم ذكر أسعار بعض السلع وأسعار الصرف من قبل أحد السماسرة ويدعى جون كاستينج وكان ذلك في عام ولم يكن يتم ذلك بشكل يومي.

بعد تدمير مبنى غريشام الملكي للصرافة في حريق لندن العظيم، أعيد بناؤه وأعيد تأسيسه في عام 1669. كان هذا بداية الابتعاد عن المقاهي وخطوة نحو النموذج الحديث للبورصة. وكانت تضم البورصة إضافة إلى الوسطاء التجار والبضائع، كان هذا بمثابة ولادة التداول المنظم في البورصة. ومن أجل تنظيم عمل السوق، أصدر البرلمان قانونًا في عام 1697 يفرض عقوبات مشددة على الوسطاء الذين يمارسون السمسرة دون ترخيص.

اقرأ أيضا: دليلك الشامل للتعرف على أهم البورصات وأسواق المال العربية

وبعد نهاية الحرب في عام 1763عاد جوناثان كوفي هاوس للنشاط مرة أخرى، وفي عام 1773 قام جوناثان ومعه 150 وسيطا آخر بافتتاح بورصة جديدة في Sweeting’s Alley. كان لهذه البورصة رسم دخول محدد، يمكن للمتداولين من خلاله دخول غرفة الأوراق المالية وتداول الأوراق المالية.

في عام 1801، تم تشييد أول مبنى دائم لبورصة الأوراق المالية في  Capel Court، قبالة شارع Threadneedle في مدينة لندن. تم تسمية البورصة رسميًا باسم بورصة لندن في عام 1812، وكان ذلك بداية التداول في بورصة لندن وسرعان ما أصبحت أهم سوق للأوراق المالية في العالم.

طوال القرنين التاسع عشر والعشرين، استمرت بورصة لندن في النمو والتوسع. لقد نجت من العديد من الأزمات المالية، بما في ذلك الذعر عام 1857، والكساد العظيم، والأزمة المالية العالمية لعام 2008. في أواخر القرن العشرين، أصبحت بورصة لندن للأوراق المالية عالمية بشكل متزايد، حيث قامت الشركات من جميع أنحاء العالم بإدراج أسهمها في البورصة.

في أوائل القرن العشرين، أدخلت بورصة لندن التجارة الإلكترونية، والتي سمحت للمتداولين بشراء وبيع الأسهم باستخدام الهواتف. زادت هذه التقنية من سرعة وكفاءة التداول بشكل كبير، ومهدت الطريق لأنظمة التداول الإلكترونية بالكامل المستخدمة اليوم.

في الثمانينيات والتسعينيات، خضعت بورصة لندن لسلسلة من الإصلاحات التي حولتها من “نادي” تقليدي من الوسطاء والتجار إلى سوق أكثر انفتاحًا وتنافسية. تضمنت هذه الإصلاحات إدخال لوائح جديدة، وإزالة القيود المفروضة على العضوية، وإنشاء منصات تداول جديدة.

في عام 2007، اندمجت LSE مع Borsa Italiana، البورصة الإيطالية، مما أدى إلى إنشاء شركة قابضة جديدة تسمى London Stock Exchange Group. سمح هذا الاندماج لـ LSE بتوسيع نطاقها الدولي وتقديم مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات. في عام 2021، أكملت بورصة لندن استحواذها على Refinitiv، مزود البيانات والتحليلات المالية. وقد سمح هذا الاستحواذ لـ LSE بتقديم مجموعة أكثر شمولاً من الخدمات المالية لعملائها.

تعد بورصة لندن اليوم واحدة من أكبر البورصات وأكثرها تنوعًا في العالم، حيث تضم أكثر من 3000 شركة مدرجة في أسواقها. كما أنها موطن لعدد من المؤسسات المالية الأخرى، بما في ذلك بنك إنجلترا وبورصة لندن للمعادن. على الرغم من تاريخها الطويل، لا تزال LSE في طليعة الابتكار المالي، مع تطوير منتجات وتقنيات جديدة باستمرار لتلبية احتياجات المتداولين والمستثمرين.

التداول في بورصة لندن
التداول في بورصة لندن

سبب أهمية بورصة لندن الكبيرة

لما كانت بورصة لندن (LSE) واحدة من أقدم البورصات وأكثرها رسوخًا في العالم، حيث يعود تاريخ التداول في بورصة لندن إلى أكثر من 300 عام. وهي أيضًا واحدة من أكبر الشركات، برأسمال سوقي يزيد عن 4 تريليون دولار اعتبارًا من عام 2021. ويكتسب التداول في بورصة لندن أهمية بسبب موقع المدينة كمركز مالي عالمي والفوائد العديدة التي توفرها للمستثمرين والتجار. تعد LSE واحدة من أكبر البورصات في العالم، حيث تضم أكثر من 3000 شركة مدرجة في أسواقها، وتلعب دورًا مهمًا في تداول الأوراق المالية العالمية.فيما يلي بعض الأسباب الرئيسية لذلك:

المركز المالي العالمي

لندن هي موطن لبعض أكبر المؤسسات المالية وأكثرها احتراما في العالم، بما في ذلك البنوك وشركات الاستثمار وشركات التأمين. هذا التركيز للخبرة المالية والبنية التحتية يجعل من التداول في بورصة لندن وجهة جذابة للمستثمرين والتجار من جميع أنحاء العالم.

الوصول إلى الأسواق العالمية

توفر بورصة لندن الوصول إلى مجموعة واسعة من الأسواق العالمية، بما في ذلك بريطانيا وأوروبا والأمريكتين وآسيا. يتيح هذا الانكشاف العالمي للمستثمرين تنويع محافظهم الاستثمارية والاستفادة من الفرص في مناطق مختلفة.

أفضل تنفيذ

تشتهر بورصة لندن بتقديم أفضل تنفيذ للمستثمرين، مع تنفيذ الصفقات بسرعة وكفاءة وبأفضل سعر ممكن. ساعدت هذه السمعة في التنفيذ الجيد على جذب المستثمرين والمتداولين من جميع أنحاء العالم.

البيئة التنظيمية

تتمتع بريطانيا بإطار تنظيمي يحظى باحترام كبير تشرف عليه هيئة السلوك المالي (FCA). توفر هذه البيئة التنظيمية للمستثمرين الثقة في أنهم يتداولون في بورصة عادلة ومنظمة بشكل جيد.

اقرأ أيضا: هل تبيع أسهمك الخاسرة أم تحتفظ بها؟ إليك الإجابة المثالية عن هذا السؤال

الابتكار

تتمتع لندن بقطاع تكنولوجيا مالية مزدهر وتركز على تطوير تقنيات وخدمات جديدة. ساعد هذا الابتكار في جذب مستثمرين وتجار جدد إلى بورصة لندن.

السيولة

بورصة لندن هي واحدة من أكثر الأسواق سيولة في العالم، مع أحجام تداول عالية وعدد كبير من الشركات المدرجة. هذا يسهل على المستثمرين شراء وبيع الأوراق المالية ويساعد على ضمان شفافية وكفاءة الأسعار مما يجعل التداول في بورصة لندن خيارا مفضلا عند أغلب المستثمرين.

موطن للشركات الكبيرة

تعد LSE موطنًا لبعض أكبر الشركات وأكثرها رسوخًا في العالم، مثل BP و HSBC و Unilever. هذه الشركات لها تأثير كبير على بريطانيا والاقتصاد العالمي، ووجودها في بورصة لندن يساعد على جذب المستثمرين ويشجع على التداول في بورصة لندن من جميع أنحاء العالم.

الوصول إلى المنتجات المالية المتطورة

تقدم بورصة لندن مجموعة واسعة من المنتجات المالية، بما في ذلك الأسهم والسندات والصناديق المتداولة في البورصة (ETFs) والمشتقات. يوفر ذلك للمستثمرين إمكانية الوصول إلى الأدوات المالية المتطورة التي يمكن أن تساعدهم في إدارة المخاطر وتحقيق أهدافهم الاستثمارية.

جذابة للإدراجات الدولية

تعد LSE خيارًا جذابًا للشركات الدولية التي تتطلع إلى إدراج أسهمها، حيث توفر الوصول إلى مجموعة كبيرة من المستثمرين وبيئة تنظيمية مستقرة. في السنوات الأخيرة، اختارت العديد من الشركات من الأسواق الناشئة مثل الصين والهند أن تدرج في بورصة لندن للاقتصاد.

الابتكار والتكنولوجيا

تركز بورصة لندن بشدة على الابتكار والتكنولوجيا، مع مبادرات مثل إطلاق منصة الأصول الرقمية لمجموعة بورصة لندن. يساعد هذا في وضع LSE كشركة رائدة في عالم سريع التطور من الأصول المالية والرقمية.

زيادة رأس المال

يمكن للشركات زيادة رأس المال عن طريق إصدار الأسهم أو السندات في بورصة لندن. يوفر هذا طريقة للشركات لتمويل نموها وتوسعها، وتجعلها سمعة LSE وانتشارها العالمي خيارًا جذابًا للشركات التي تتطلع إلى زيادة رأس المال من خلال التداول في بورصة لندن.

التنظيم القانوني

تخضع بورصة لندن للتنظيم من قبل هيئة السلوك المالي في بريطانيا، مما يساعد على ضمان عمل البورصة بطريقة عادلة وشفافة. يوفر هذا للمستثمرين الثقة في أن استثماراتهم يتم تداولها في بورصة حسنة السمعة ومنظمة.

التأثير على اقتصاد بريطانيا

لبورصة لندن تأثير كبير على اقتصاد بريطانيا، سواء من حيث خلق فرص العمل أو النمو الاقتصادي. وفقًا لتقرير صادر عن Oxford Economics، تساهم LSE بمبلغ 48 مليار جنيه إسترليني (67 مليار دولار) في الاقتصاد البريطاني كل عام وتدعم أكثر من 200000 وظيفة.

بشكل عام، تعد بورصة لندن مركزًا ماليًا مهمًا يلعب دورًا مهمًا في الاقتصاد العالمي. سمعتها واستقرارها وابتكارها تجعلها وجهة جذابة للشركات والمستثمرين من جميع أنحاء العالم.

التداول في بورصة لندن
التداول في بورصة لندن

كيفية التداول في بورصة لندن

يمكن إجراء التداول في بورصة لندن (LSE) من خلال مجموعة متنوعة من القنوات، اعتمادًا على نوع المستثمر وحجم التجارة. فيما يلي بعض الطرق الأكثر شيوعًا للتداول في LSE:

التداول مباشرة من خلال وسيط

يمكن للمستثمرين شراء وبيع الأسهم المدرجة في بورصة لندن من خلال وسيط يقوم بتنفيذ الصفقة نيابة عنهم. يمكن أن يكون الوسطاء شركات تقليدية كاملة الخدمات تقدم المشورة والأبحاث في مجال الاستثمار، أو الوسطاء عبر الإنترنت الذين يقدمون رسومًا أقل والمزيد من خيارات الاستثمار الموجه ذاتيًا.

اقرأ أيضا: الشموع اليابانية: كيفية التداول باستخدام نموذج شمعة المطرقة Hammer Candlesticks

التداول من خلال الصندوق

يمكن للمستثمرين أيضًا اكتساب الانكشاف على بورصة لندن من خلال صندوق، مثل صندوق المؤشرات المتداولة (ETF)، والذي يحتفظ بسلة من الأسهم التي تتعقب أداء المؤشر أو القطاع. يمكن أن يوفر هذا التنويع وخفض تكاليف المعاملات مقارنة بشراء الأسهم الفردية، مما يسهل التداول في بورصة لندن.

الوصول المباشر إلى السوق

قد يستخدم بعض المستثمرين والتجار المؤسسيين أيضًا الوصول المباشر إلى السوق (DMA) للتداول في بورصة لندن. يتيح لهم ذلك الوصول إلى دفتر أوامر البورصة مباشرة وتنفيذ التداولات بسرعة وكفاءة أكبر.

من خلال المشتقات

يمكن للمستثمرين أيضًا التداول في بورصة لندن من خلال المشتقات، مثل الخيارات والعقود الآجلة، والتي توفر الرافعة المالية والقدرة على اتخاذ مراكز طويلة أو قصيرة على الأسهم أو المؤشرات الأساسية.

للتداول في بورصة لندن (LSE)، سيحتاج المستثمرون عادةً إلى فتح حساب مع وسيط أو مؤسسة مالية أخرى تتيح الوصول إلى البورصة. سيحتاجون أيضًا إلى امتلاك أموال أو أوراق مالية كافية في حسابهم لتغطية تكلفة التجارة، وقد يحتاجون إلى تلبية متطلبات الأهلية الأخرى، مثل الإقامة أو الاعتماد.

خطوات التداول في بورصة لندن

إذا كنت مهتما بالتداول في بورصة لندن، فإليك بعض الخطوات الأساسية التي يجب عليك القيام بها:

اختر وسيطًا

من أجل التداول في بورصة لندن، ستحتاج إلى استخدام وسيط. هناك العديد من الوسطاء عبر الإنترنت الذين يقدمون لك الوصول إلى التداول في بورصة لندن، بما في ذلك eToro و Interactive Brokers و Plus500، من بين آخرين. يجب عليك مقارنة الرسوم والخدمات والميزات التي يقدمها مختلف الوسطاء قبل اختيار واحد.

افتح حسابًا

بمجرد اختيار وسيط، ستحتاج إلى فتح حساب معهم. يتضمن هذا عادةً تقديم بعض المعلومات الشخصية، مثل الاسم والعنوان وتفاصيل الاتصال، بالإضافة إلى إثبات الهوية.

قم بتمويل حسابك

قبل أن تتمكن من بدء التداول في بورصة لندن، ستحتاج إلى تمويل حسابك. يمكن القيام بذلك عادةً عن طريق التحويل المصرفي أو بطاقة الائتمان أو طرق الدفع الأخرى التي يقبلها الوسيط الخاص بك.

اختر استثماراتك

بتمويل حسابك، يمكنك بدء التداول في بورصة لندن. ستحتاج إلى اختيار الأسهم أو السندات أو غيرها من الأوراق المالية التي ترغب في الاستثمار فيها. يمكنك القيام بذلك عن طريق البحث عن الشركات والأسواق، أو باتباع نصيحة الوسيط أو المستشار المالي.

ضع صفقاتك

بمجرد تحديد استثماراتك، يمكنك وضع صفقاتك من خلال منصة تداول الوسيط الخاص بك. يتضمن هذا عادةً تحديد نوع الأمر (مثل أمر السوق أو أمر الحد)، وكمية الأسهم التي تريد شرائها أو بيعها، والسعر الذي تريد تنفيذ الصفقة به.

راقب استثماراتك

بعد تنفيذ صفقاتك، من المهم مراقبة استثماراتك للتأكد من أنها تعمل كما كنت تتوقع. قد ترغب في إعداد التنبيهات أو الإخطارات لإطلاعك على تحركات السوق أو الأخبار التي قد تؤثر على استثماراتك.

تذكر أن التداول في بورصة لندن يمكن أن يكون محفوفًا بالمخاطر ومن المهم إجراء البحث وفهم المخاطر التي تنطوي عليها قبل استثمار أموالك. من الجيد أيضًا استشارة مستشار مالي أو متخصص آخر قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية.

التداول في بورصة لندن
التداول في بورصة لندن

بورصة لندن للمعادن

بورصة لندن للمعادن (LME) هي بورصة سلع مقرها لندن، إنه أكبر سوق في العالم لتداول وتسوية العقود الآجلة وعقود الخيارات للمعادن الأساسية. يوفر التداول في بورصة لندن للمعادن منصة للمشترين والبائعين لتداول عقود المعادن مثل النحاس والألمنيوم والنيكل والزنك والرصاص والقصدير.

تأسست بورصة لندن للمعادن في عام 1877 وهي مملوكة لشركة هونغ كونغ للتبادل والتخليص (HKEX) منذ عام 2012. تدير البورصة شبكة عالمية من المستودعات حيث يمكن تخزين المعادن المادية وتسليمها إلى المشترين عند انتهاء العقد. تحدد بورصة لندن للمعادن أيضًا الأسعار المعيارية العالمية للعديد من المعادن التي تتاجر بها، والتي تُستخدم على نطاق واسع في الصناعة.

اقرأ أيضا: أسواق العمل الأكثر تنافسية في العالم: نظرة عامة وفق تقرير صادر عن موقع Resume.io

يُعرف LME بأسلوب تداوله الصاخب المفتوح، حيث يكون التداول في بورصة لندن للمعادن من خلال إشارات اليد والصراخ لتوصيل عروضهم وعروضهم. ومع ذلك، فقد أصبح التداول الإلكتروني شائعًا بشكل متزايد في السنوات الأخيرة، كما تقدم بورصة لندن للمعادن الآن منصات تداول إلكترونية أيضًا. يتم تنظيم البورصة من قبل هيئة السلوك المالي في بريطانيا (FCA) وتخضع لقواعد ولوائح صارمة لضمان تداول عادل وشفاف.

إليك بعض التفاصيل الإضافية حول بورصة لندن للمعادن (LME):

العضوية

تضم بورصة لندن للمعادن أكثر من 700 عضو من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك المنتجون والمستهلكون وتجار المعادن. يمكن للأعضاء التداول مباشرة في البورصة أو من خلال وسيط.

العقود

تقدم بورصة لندن للمعادن عقودًا آجلة وخيارات قياسية لكل من المعادن التي يتم تداولها. تم توحيد هذه العقود من حيث الكمية والجودة وموقع التسليم. كما تقدم بورصة لندن للمعادن أنواعًا أخرى من العقود، مثل العقود الآجلة التي تتم تسويتها نقدًا والعقود المصغرة.

التسليم

تتميز بورصة لندن للمعادن بأنها فريدة من نوعها من حيث أنها توفر التسليم المادي للمعادن لعقودها المستقبلية. هذا يعني أنه إذا احتفظ المتداول بمركز طويل (أي أنه اشترى عقدًا مستقبليًا)، فلديه خيار استلام المعدن عند انتهاء صلاحية العقد. لدى LME مستودعات حول العالم حيث يمكن تسليم المعادن وتخزينها.

التحوط

تستخدم العديد من الشركات التداول في بورصة لندن للمعادن للتحوط من تعرضها لتقلبات أسعار المعادن. على سبيل المثال، قد يبيع منتج النحاس العقود الآجلة للنحاس في بورصة لندن للمعادن لتثبيت سعر إنتاجه المستقبلي. وبالمثل، قد يشتري مستهلك النحاس (مثل الشركة المصنعة) عقود النحاس الآجلة لتثبيت سعر مشترياته المستقبلية.

اكتشاف الأسعار

يعد LME مصدرًا رئيسيًا لمعلومات الأسعار في صناعة المعادن. تُستخدم أسعارها على نطاق واسع كمعيار للصناعة، ويتم نشرها في مجموعة من التنسيقات، بما في ذلك أسعارها الرسمية اليومية، والتي تُستخدم لتسوية العقود الآجلة.

الاستدامة

تلتزم بورصة لندن للمعادن بتعزيز الاستدامة في التوريد المسؤول والاستدامة في صناعة المعادن. لقد وضعت قواعد ومبادئ توجيهية للتوريد المسؤول، وتعمل مع أصحاب المصلحة لتعزيز الممارسات المستدامة في الصناعة. يقدم التداول في بورصة لندن للمعادن أيضًا مجموعة من العقود المرتبطة بالاستدامة، والتي توفر حوافز مالية للمنتجين لتحقيق أهداف الاستدامة.

بورصة لندن للنحاس

عقد النحاس LME هو عقد آجل موحد يتم تداوله في بورصة لندن للمعادن. إنه يعمل من خلال السماح للمشترين والبائعين بالموافقة على سعر لتسليم كمية محددة من النحاس في تاريخ مستقبلي. وإليك كيف يعمل:

مواصفات العقد

يحتوي عقد النحاس LME على مواصفات محددة للعقد مثل حجم العقد (25 طنًا)، وجودة النحاس، وموقع التسليم (عادةً أي مستودع معتمد من LME)، وتاريخ التسليم.

التداول

يتم تداول عقد النحاس في بورصة لندن للمعادن إلكترونيًا على منصة تداول بورصة لندن للمعادن. يمكن للمشترين والبائعين وضع أوامر شراء أو بيع عقود النحاس بسعر محدد. يتم التداول على دفتر أوامر حد مركزي، مما يعني أنه يمكن للمشترين والبائعين رؤية أفضل أسعار العرض والطلب المتاحة والتداول مباشرة مع بعضهم البعض.

التسوية

يتم تسوية عقد النحاس LME نقدًا، مما يعني أن التسليم المادي للنحاس غير مطلوب. يعتمد سعر التسوية على سعر الإغلاق الرسمي لبورصة لندن للمعادن للنحاس في تاريخ التسوية.

الهوامش

يُطلب من المشترين والبائعين لعقود النحاس في بورصة لندن للمعادن ترحيل الهامش، وهو وديعة تعمل كضمان للتجارة. يتم تحديد متطلبات الهامش من قبل بورصة لندن للمعادن وهي عرضة للتغيير بناءً على ظروف السوق.

إدارة المركز

يمكن للمشترين والبائعين لعقود النحاس في بورصة لندن للمعادن إدارة مراكزهم إما عن طريق إغلاق عقودهم قبل تاريخ التسليم أو عن طريق استلام النحاس المادي. إذا أراد المشتري استلام النحاس، فيجب أن يكون لديه حساب مستودع مع مستودع معتمد من LME ودفع رسوم التخزين والتسليم المعمول بها.

بشكل عام، يوفر عقد النحاس في بورصة لندن للمعادن وسيلة شفافة وفعالة للمشترين والبائعين لإدارة مخاطر أسعارهم والتعرض لأسعار النحاس.

اقرا ايضا: محامي XRP يتوقع أن تصل قيمة بيتكوين إلى 300,000 دولار: تعرف على الأسباب وراء هذا التوقع

بورصة لندن للحديد

عقد LME (بورصة لندن للمعادن) Ferrous Metals هو عقد مستقبلي يسمح للمشاركين في السوق بشراء أو بيع كمية محددة من المعادن الحديدية (القائمة على الحديد) بسعر وتاريخ محددين مسبقًا في المستقبل. يغطي عقد LME Ferrous Metals ثلاثة أنواع رئيسية من المعادن الحديدية: حديد التسليح وخردة الصلب وقضبان الصلب. حجم العقد لكل من هذه المعادن هو كما يلي:

  • حديد التسليح: 500 طن متري
  • خردة الصلب: 20 طنا متريا
  • البليت الصلب: 65 طن متري

يتم تسوية العقد نقدًا، مما يعني أن التسليم المادي للمعدن الأساسي غير مطلوب. وبدلاً من ذلك، تتم تسوية العقد بناءً على الفرق بين سعر العقد وسعر السوق السائد وقت التسوية. يتم تحديد سعر عقد LME Ferrous Metals من خلال عوامل العرض والطلب في السوق، مثل الظروف الاقتصادية العالمية، ومستويات الإنتاج، والأحداث الجيوسياسية. يتم التداول في العقد إلكترونيًا على منصة تداول LME.

يمكن استخدام العقد من قبل المشاركين في السوق للتحوط ضد مخاطر الأسعار أو للمضاربة على تحركات الأسعار في سوق المعادن الحديدية. وبشكل عام، يوفر عقد LME Ferrous Metals للمشاركين في السوق طريقة شفافة وفعالة لتداول المعادن الحديدية وإدارة مخاطر الأسعار.

التداول في بورصة لندن
التداول في بورصة لندن

أسعار المعادن في بورصة لندن

مؤشر LME هو مؤشر أسعار يتتبع أداء ستة معادن أساسية يتم تداولها في بورصة لندن للمعادن وهي أكبر بورصة معادن في العالم. المعادن الستة المدرجة في المؤشر هي النحاس والألمنيوم والزنك والرصاص والنيكل والقصدير. ومن أهم مزايا التداول في بورصة لندن للمعادن هي تقارب الأسعار، حيث أن المستودعات التابعة لبورصة لندن تضمن بقاء سعر بورصة لندن للمعادن وفقًا للسعر الفعلي الفوري.

حيث أن الخطر الفعلي المتمثل في التسليم الفعلي للمواد والذي أصبح ممكنًا بفضل شبكة المستودعات المعتمدة من  LME،  وهو ما يجعل سعر بورصة لندن للمعادن متماشًا مع السعر الفعلي. وفي حالات انحراف السعر المتداول أعلى من السعر الفوري، يمكن للمتداولين موازنة الفرق عن طريق شراء المعادن الفورية وبيعها في بورصة لندن للمعادن، ثم تسليمها إلى المستودعات المعتمدة من بورصة لندن للمعادن. إذا انخفض سعر بورصة لندن للمعادن أقل من النقطة يمكن أن يحدث العكس.

ويعد تقارب الأسعار بالإضافة إلى أحجام التداول العالمية وغير المسبوقة ، يجعل أسعار التداول في بورصة لندن للمعادن تُستخدم في جميع أنحاء العالم كأسعار مرجعية في جميع قطاعات سلسلة قيمة المعادن. وبالتالي تضمن المستويات غير المسبوقة من السيولة في بورصة لندن للمعادن، والامتداد العالمي الحقيقي أن بورصة لندن للمعادن هي المكان الفعلي لتحديد أسعار المعادن الأساسية.

ويعتمد التداول في بورصة لندن للمعادن على نشر مجموعة من الأسعار المرجعية التي تتمحور حول جلسات التداول الأكثر سيولة في اليوم. يتم استخدامها في جميع أنحاء العالم من قبل المشاركين الصناعيين والماليين لأغراض الإحالة، والتحوط، والتسوية المادية، ومفاوضات العقود، والهامش وهي مؤشرات على مكان السوق في أي وقت.

وبشكل عام من المهم ملاحظة أن أسعار المعادن يمكن أن تكون متقلبة وخاضعة للتقلبات بناءً على مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك الظروف الاقتصادية العالمية وعدم الاستقرار السياسي وديناميكيات العرض والطلب. لذلك، من المهم إجراء البحث والتحليل الخاص بك قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية.

بورصة لندن للبن

إن التداول في بورصة لندن لا يعد مقتصرا على الاسهم والسندات والأوراق المالية والمعادن فقط. ولكن يتم تداول السلع الغذائية أيضا من خلال LIFFE. وتعد القهوة هي واحدة من أكثر السلع تداولًا في LIFFE  تقدم البورصة مجموعة متنوعة من العقود الآجلة للقهوة، بما في ذلك عقود بن أرابيكا وقهوة روبوستا وحبوب البن. أكثر عقود القهوة الآجلة شيوعًا في LIFFE هي عقد قهوة أرابيكا، يُستخدم عقد قهوة أرابيكا للتحوط من تقلبات الأسعار في سوق البن ، كما يستخدمه المتداولون للمضاربة على السعر المستقبلي للبن.

يعد التداول في بورصة لندن على عقد القهوة الآجل على LIFFE طريقة جيدة للتحوط من تقلبات الأسعار في سوق القهوة. إذا كنت منتجًا للقهوة ، فيمكنك استخدام عقد القهوة الآجل لتأمين سعر قهوتك قبل حصادها. هذا يمكن أن يحميك من انخفاض أسعار القهوة. وإذا كنت مستهلكًا للقهوة ، فيمكنك استخدام عقد القهوة الآجل لتأمين سعر قهوتك قبل شرائها. هذا يمكن أن يحميك من ارتفاع أسعار القهوة.

اقرأ أيضا: الشموع اليابانية: كيفية التداول باستخدام نموذج شمعة دوجي

مؤشر بورصة لندن

مؤشر بورصة لندن هو مقياس لأداء سوق الأسهم في لندن، هناك العديد من مؤشرات الأسهم المختلفة التي تتعقب أداء القطاعات المختلفة لسوق الأوراق المالية في لندن، ولكن الأكثر شهرة والأكثر استخدامًا هو مؤشر FTSE 100.

مؤشر FTSE 100 هو مؤشر مرجح بالقيمة السوقية لأكبر 100 شركة مدرجة في بورصة لندن (LSE) من حيث القيمة السوقية. تم تقديم المؤشر لأول مرة في عام 1984 وأصبح منذ ذلك الحين أحد أكثر مؤشرات الأسهم متابعة في العالم. تغطي الشركات التي يتكون منها مؤشر FTSE 100 مجموعة واسعة من الصناعات، بما في ذلك التمويل والطاقة والتعدين وتجارة التجزئة والمستحضرات الصيدلانية. يتم تحديث المؤشر كل ربع سنة ليعكس التغيرات في القيمة السوقية للشركات المكونة له.

يستخدم المستثمرون في التداول في بورصة لندن مؤشر FTSE 100 كمعيار لأداء سوق الأسهم في بريطانيا، وكأساس لاستراتيجيات الاستثمار السلبي مثل صناديق المؤشرات أو الصناديق المتداولة في البورصة ETFs يستخدم المؤشر أيضًا كأساس للمشتقات المالية مثل العقود الآجلة وعقود الخيارات. وإضافة إلى مؤشر  FTSE 100 يوجد العديد من المؤشرات في بورصة لندن منها:

  • مؤشر FTSE 250 يتتبع هذا المؤشر أداء أكبر 250 شركة بعد FTSE 100 في بورصة لندن من حيث القيمة السوقية.
  • مؤشر FTSE All-Share يتتبع هذا المؤشر أداء جميع الشركات المدرجة في بورصة لندن، والتي تشمل تلك المدرجة في FTSE 100 و FTSE 250.
  • مؤشر FTSE AIM يتتبع هذا المؤشر أداء الشركات المدرجة في سوق الاستثمار البديل AIM، وهو سوق فرعي لبورصة لندن للشركات الصغيرة النامية.
  • مؤشر FTSE techMARK يتتبع هذا المؤشر أداء شركات التكنولوجيا المدرجة في بورصة لندن.
  • مؤشر FTSE Fledgling يتتبع هذا المؤشر أداء أصغر الشركات المدرجة في بورصة لندن من حيث القيمة السوقية.
  • سلسلة مؤشرات الأسهم العالمية FTSE هذه سلسلة من المؤشرات التي تتبع أداء الشركات المدرجة في مناطق مختلفة من العالم، بما في ذلك بريطانيا. تتضمن السلسلة فهارس لأمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا والمحيط الهادئ ومناطق أخرى، وغالبًا ما يستخدمها المستثمرون الذين يرغبون في تتبع أداء أسواق الأسهم العالمية.

وبشكل عام يتم استخدام هذه المؤشرات من قبل المستثمرين لقياس أداء محافظهم، وكأساس لاستراتيجيات الاستثمار السلبي مثل صناديق المؤشرات أو الصناديق المتداولة في البورصة ETFs. كما أنها تستخدم كأساس للمشتقات المالية مثل العقود الآجلة وعقود الخيارات.

التداول في بورصة لندن
التداول في بورصة لندن

أهم منصات التداول في بورصة لندن

توفر منصات التداول في بورصة لندن وصولاً منخفض التكلفة إلى مجموعة متنوعة من الأصول مثل الأسهم، والسندات، والعقود مقابل الفروقات، والفوركس، والأموال. تتيح هذه المنصات للأفراد المشاركة في البورصة وإدارة استثماراتهم بكل سهولة. وفيما يلي قائمة بأفضل المنصات في بريطانيا وفق عدة معايير مثل الرسوم، والميزات، وسهولة الاستخدام، وخيارات الاستثمار، وأدوات التداول، وأبحاث السوق، والتعليم، وخدمة العملاء.

صناديق التداول في بورصة لندن

يمكن التداول في بورصة لندن من خلال العديد من صناديق الاستثمار في البورصة  ETFs، والتي هي أداة استثمارية شائعة يمكن تداولها في بورصة لندن LSE. فيما يلي بعض الأمثلة على صناديق الاستثمار المتداولة المدرجة في بورصة لندن:

  • صندوق iShares Core FTSE 100 UCITS ETF يتتبع هذا الصندوق أداء مؤشر FTSE 100، الذي يتكون من أكبر 100 شركة مدرجة في بورصة لندن للاقتصاد.
  • صندوق Vanguard FTSE All-World UCITS ETF يتتبع هذا المؤشر أداء مؤشر FTSE All-World، والذي يتضمن الأسهم الكبيرة والمتوسطة من الأسواق المتقدمة والناشئة في جميع أنحاء العالم.
  • صندوق Invesco EQQQ NASDAQ-100 UCITS ETF يتتبع أداء مؤشر NASDAQ-100، والذي يتضمن بعضًا من أكبر الشركات غير المالية المدرجة في سوق الأوراق المالية NASDAQ.
  • iShares MSCI World UCITS ETF  تتعقب مؤسسة التدريب الأوروبية هذه أداء مؤشر MSCIالعالمي، والذي يتضمن الأسهم الكبيرة والمتوسطة من البلدان المتقدمة حول العالم.
  • WisdomTree Physical Gold  يتتبع أداء السعر الفوري للذهب، مما يوفر للمستثمرين التعرض للمعادن الثمينة.
  • Lyxor Core FTSE UK All Share UCITS ETF  يتتبع صندوق الاستثمار الأوروبي هذا أداء مؤشر FTSE All-Share، الذي يشمل جميع الشركات المدرجة في بورصة لندن للأوراق المالية.
  • Xtrackers FTSE 250 UCITS ETF  يتتبع هذا الصندوق ETFأداء مؤشر FTSE 250، والذي يتكون من أكبر 250 شركة مدرجة في بورصة لندن بعد FTSE 100.

وبشكل عام هذه مجرد أمثلة قليلة من العديد من صناديق الاستثمار المتاحة في التداول في بورصة لندن. من المهم إجراء بحث شامل والتشاور مع مستشار مالي قبل اتخاذ أية قرارات استثمارية.

اقرأ أيضا: كل ما تود معرفته عن تداول العقود الآجلة أو الفيوتشر

سعر سهم CIB في بورصة لندن

يشير CIB عادة إلى البنك التجاري الدولي (مصر) ش.م.م، المدرج في البورصة المصرية EGX ، وبورصة لندن LSE. البنك التجاري الدولي (مصر) هو أحد البنوك الرائدة في القطاع الخاص في مصر، ويقدم مجموعة واسعة من الخدمات المصرفية للأفراد والشركات والعملاء من المؤسسات.

ويمكنك من خلال التداول قي بورصة لندن، تداول سهم CIB من خلال المؤشر FTSE 100، كان سهم الشركة في اتجاه هبوطي في الأشهر الأخيرة، حيث أصبح المستثمرون قلقين بشكل متزايد بشأن التوقعات الاقتصادية العالمية. انخفض سعر سهم الشركة بأكثر من 10٪ في الأشهر الثلاثة الماضية. ويتم تداول سهم الشركة حاليا عند حدود 1.14 $ للسهم الواحد.

حقائق عن بورصة لندن

  • تعد بورصة لندن واحدة من أقدم البورصات في العالم، حيث يعود تاريخها إلى عام 1698 عندما تم تأسيسها كمقهى يسمى Jonathan’s Coffee-House، حيث يمكن للتجار والمستثمرين الالتقاء وإجراء الأعمال التجارية.
  • تعد بورصة لندن واحدة من أكبر البورصات في العالم من حيث القيمة السوقية، حيث بلغت القيمة السوقية الإجمالية أكثر من 4 تريليون جنيه إسترليني منذ عام 2021.
  • تدير بورصة لندن العديد من الأسواق، بما في ذلك السوق الرئيسي، وهو السوق الأساسي لتداول الأسهم، و AIM سوق الاستثمار البديل، الذي يوفر منصة للشركات الصغيرة والمتنامية للوصول إلى رأس المال.
  • تعد بورصة لندن أيضًا موطنًا لكتاب الطلبات الدولية (IOB)، والذي يوفر الوصول إلى أكثر من 2500 ورقة مالية دولية، بما في ذلك إيصالات الإيداع الأمريكية (ADRs) وإيصالات الإيداع العالمية (GDRs).
  • تعد بورصة لندن عضوًا في مجموعة بورصة لندن (LSEG)، والتي تدير أيضًا بورصات أخرى، بما في ذلك البورصة الإيطالية، Turquoise، وبورصة أوسلو، من بين آخرين.
  • يخضع التداول في بورصة لندن للتنظيم من قبل هيئة السلوك المالي (FCA) وتخضع لمتطلبات الإدراج والإفصاح الصارمة لضمان الشفافية وحماية المستثمر.
  • تتمتع بورصة لندن بتاريخ طويل من الابتكار، بما في ذلك إطلاق أول منصة تداول إلكترونية في عام 1986 وإدخال منصة SETS (خدمة التداول الإلكتروني لبورصة الأوراق المالية) في عام 1997، والتي توفر بيانات التداول والسوق في الوقت الفعلي.
التداول في بورصة لندن
التداول في بورصة لندن

أهم الشركات في بورصة لندن

تعد بورصة لندن موطنًا للعديد من الشركات المهمة والمعروفة، ويعتبر التداول في بورصة لندن هدفا للعديد من الشركات حول العالم. ولكن فيما يلي بعض أكبر وأشهر الشركات المدرجة في بورصة لندن من حيث القيمة السوقية:

  • Barclays
  • HSBC
  • BP
  • Shell
  • Vodafone
  • AstraZeneca
  • GlaxoSmithKline
  • British American Tobacco
  • Diageo
  • Unilever

جميع هذه الشركات هي شركات عالمية رائدة في صناعاتها الخاصة وهي من المساهمين الرئيسيين في اقتصاد بريطانيا.

هل يوجد شركات عربية مدرجة في بورصة لندن

نعم، هناك العديد من الشركات العربية المدرجة في بورصة لندن (LSE ). والتي يتم التداول في بورصة لندن على اسهمها ومن هذه الشركات ما يلي:

  • إعمار العقارية
  • بنك دبي الإسلامي
  • الخطوط الجوية القطرية
  • أرامكو السعودية
  • الشركة السعودية للكهرباء
  • شركة بترول أبوظبي الوطنية

تلعب هذه الشركات دورًا رئيسًا في صناعاته الخاصة وهي شركات مساهمة مهمة في اقتصادات بلدانها الأصلية.

اوقات عمل بورصة لندن

إن التداول في بورصة لندن متاح من الاثنين إلى الجمعة ومفتوحة للتداول من 8:00 صباحًا إلى 4:30 مساءً، باستثناء أيام العطل الرسمية. ويتم إغلاق البورصة في أيام العطل الرسمية في بريطانيا، بما في ذلك يوم عيد الميلاد، واليوم التالي لعيد الميلاد، ويوم رأس السنة الجديدة، والجمعة العظيمة، وعيد الفصح.

بورصة لندن هي واحدة من أكبر بورصات الأسهم في العالم، ويوفر التداول في بورصة لندن منصة للتداول في العديد من الأسهم والأدوات المالية. توفر البورصة الوصول إلى الأسواق العالمية وتقنيات التداول الحديثة، مما يجعلها وجهة شائعة للمستثمرين من جميع أنحاء العالم. ومن المهم أن يتم إجراء بحث شامل والتشاور مع مستشار مالي قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية في بورصة لندن، حيث يمكن أن تكون التداولات في بورصة لندن محفوفة بالمخاطر. ومن الضروري أن يتم فهم الأدوات المالية المختلفة والتحليل الفني والأساسي للأسهم وغيرها من الأصول المالية، لتحقيق أفضل عوائد الاستثمار في البورصة.

WordPress Ads