آخر الأخبار

الرئيسيةالاقتصاد العالميأهم طرق وأساليب تداول الأسواق العالمية 2023

أهم طرق وأساليب تداول الأسواق العالمية 2023

سنتعرف في مقالنا هذا على أهم طرق وأساليب تداول الأسواق العالمية، وسنبدأ بالحديث عن مفهوم تداول الأسواق العالمية، ومن ثم سنتعرف على الفئتين الرئيسيتين من طرق التداول في الأسواق العالمية؛ بالإضافة إلى ذكر الفرق بين التداول قصير وطويل الأجل، وكيف يمكنك أن تبدأ بالتداول في الأسواق العالمية، وهل يمكنك التداول من خلال الأسواق في الوطن العربي. تابعوا معنا هذا المقال المقدم من موقع فايننس فجنز.

ما المقصود بمفهوم تداول الأسواق العالمية؟

يمكن القول في البداية أن مصطلح أهم طرق وأساليب تداول الأسواق العالمية على الرغم من شيوعه ليس دقيقًا تمامًا، إنما يكون الوصف الأدق هنا هو التداول بالأدوات المالية التي تم إدراجها في أسواق المال العالمية، التي تتخذ العديد من الأشكال وتنقسم إلى عدة فئات يمكن تلخيصها فيما يلي:

  • التداول في العملات الأجنبية (الفوركس).
  • التداول في الأسهم.
  • التداول في المؤشرات.
  • التداول في المعادن الثمينة.
  • تداول العملات الرقمية المشفرة.
  • التداول في السلع.

شاهد أيضًا: ما هي الأسواق المالية للتداول والاستثمار 2022

ما المقصود بمفهوم تداول الأسواق العالمية؟
ما المقصود بمفهوم تداول الأسواق العالمية؟

طرق وأساليب تداول الأسواق العالمية

ينطبق وصف أهم طرق وأساليب تداول الأسواق العالمية على الكثير من آليات التداول، تبعًا لأن كل واحدةٍ منها لها ما يميزها عن غيرها في الخصائص والسمات، بناءً على ذلك فإن الأمر كله في النهاية يعود إلى المتداول نفسه ومبلغ استثماره وحدود خبرته.

يمكننا أن نقسم الطرق الأكثر رواجًا في تداول الأدوات المالية التي تم إدراجها في الأسواق العالمية عن طريق الإنترنت إلى فئتين رئيسيتين وهما:

  • التداول في أزواج الأدوات المالية.
  • عقود تداول المشتقات المالية

اقرأ أيضًا: أسواق العملات الرقمية بحاجة ماسة إلى رقابة أفضل وفقاً لوزيرة الخزانة الأمريكية Janet Yellen

طرق وأساليب تداول الأسواق العالمية
طرق وأساليب تداول الأسواق العالمية

التداول في أزواج الأدوات المالية

إن مصطلح “الأزواج” يعني تداول الأدوات المالية لقاء بعضها البعض، مثل تداول زوج الدولار الأمريكي مثلًا مقابل اليورو (EUR/USD)، حيث يتم تحقيق الأرباح في تلك الحالة من خلال الفروقات الناتجة عن التقلبات في أسعار كلتا العملتين. وعلى الرغم كن أن هذه الآلية ترتبط بشكل تام بتداول الفوركس إلا أنه يمكنك تداول أدوات مالية أخرى بالاعتماد عليها ومن أهمها:

  • تداول أزواج العملات الرقمية.
  • التداول في الذهب وفي هذه الحالة يتم تداوله الذهب على شكل زوج مقابل الدولار الأمريكي (XAU/USD).

شاهد أيضًا: رفع شركة Apple رسوم خدمات الموسيقى و Apple TV, هل ستشهد الأسواق الدولية زيادات مماثلة في الأسعار ؟

التداول في أزواج الأدوات المالية
التداول في أزواج الأدوات المالية

عقود تداول المشتقات المالية في الأسواق العالمية

يتمثل هذا النمط من أهم طرق وأساليب تداول الأسواق العالمية الرائجة في مجموعة من عقود المشتقات المالية، وهي عبارة عن عقود تبرم بين طرفين وهما المتداولين من أجل تداول أصل مالي في المستقبل، حيث تنتج الأرباح في هذه الحالة من الفروقات الناتجة عن تحرك أسعار الأصل المالي خلال المدة الواقعة ما بين تاريخ افتتاح العقد وحتى تاريخ التسوية النهائي، كما تتخذ هذه العقود العديد من الأشكال والأنواع منها:

  • تداول العقود الآجلة.
  • تداول العقود المستقبلية.
  • تداول العقود مقابل الفروقات.
  • التداول في عقود الخيارات.

تابع أيضًا: سوق الوظائف في لندن ما زال قوياً على الرغم من فوضى الأسواق المالية

عقود تداول المشتقات المالية في الأسواق العالمية
عقود تداول المشتقات المالية في الأسواق العالمية

أهم الفروقات بين التداول طويل الأجل والتداول اليومي

عندما يتم طرح السؤال المعتاد حول أهم طرق وأساليب تداول الأسواق العالمية عن طريق الإنترنت، تتم الإشارة عادة إلى نمطين رئيسيين أو استراتيجيتين أساسيتين يعتمد عليها في إجراء التداول لمختلف الأصول المالية، وهما التداول طويل الأجل والتداول اليومي أو ما يسمى التداول قصير الأجل، وكما يتضح من اسمهما فإن الاختلاف الرئيسي بينهما هو في النطاق الزمني اللازم من أجل إتمام الصفقات عن طريقهما. وأهم الفروقات بينهما هي:

  • التداول اليومي: هو عبارة عن سلسلة صفقات سريعة، يتم فتح وإغلاق كافة مراكزها في نفس اليوم، حيث تتفاوت المدة اللازمة لإتمام هذه الصفقات بين بضع ثوانٍ وحتى عدة ساعات، وتتحقق الأرباح في هذا النمط عادة من خلال تقلبات السعر التي تنتج بالأساس من حالة الزخم وحجم ومعدلات الطلب على أصل مالي أو أداة ما.
  • التداول طويل الأجل: حيث يتم إجراء هذا النوع من التداولات في العادة على المدى المتوسط، أي يحافظ المتداول على مراكزه مفتوحة عدة أيام وفي بعض الأحيان أسابيع متتالية، إذ أن الهدف من ذلك هو الاستفادة من التقلبات الأساسية في سعر أداة مالية بحد ذاتها.

شاهد أيضًا: تراجع الأسواق الأوروبية تزامناً مع استمرار الفوضى السياسية في المملكة المتحدة 

أهم الفروقات بين التداول طويل الأجل والتداول اليومي
أهم الفروقات بين التداول طويل الأجل والتداول اليومي

كيف تبدأ التداول في الأسواق العالمية من خلال الإنترنت؟

تبدأ الرحلة دائمًا من خلال البحث عن أفضل شركات الوساطة المالية، مع الحرص بشكل تام على اختيار الشركات التي تم تنظيمها قانونيًا والمرخصة من قبل هيئات الرقابة المالية الرائدة في العالم، ومن ثم اتباع الخطوات التالية من أجل الوصول إلى الأسواق العالمية:

  • فتح حساب تداول حقيقي: ويتم هذا الأمر ببساطة من خلال تحديد نوع الحساب الملائك لك، من ثم التسجيل من خلال إدخال البيانات الشخصية وإرفاق الوثائق المطلوبة في حال طلبها في تلك المرحلة.
  • تمويل الحساب: تتمثل الخطوة الثانية في إجراء إيداع لقيمة رأس المال من خلال إحدى وسائل الدفع الإلكتروني التي يعتمدها الوسيط، على أن يكون ذلك ضمن قيمة مماثلة أو أعلى من الحد الأدنى المفروض لفتح الحساب الذي اخترته.
  • الدراسة والتحليل: تبدأ عملية التداول الفعلي بالاعتماد على الأدوات التحليلية والرسوم البيانية التي تتوفر من أجل قراءة المشهد وتوقع اتجاهات الأسواق، وعلى ضوء تلك النتائج فقط يمكن أن تتخذ قرارك الحاسم حول فتح الصفقات التي تود في إجرائها والتوقيت المناسب لذلك.
  •  فتح الصفقات: اختر نوع الأصل المالي الذي تريد تداوله، ومن ثم ابدأ في افتتاح وعقد الصفقات (بيع أو شراء) من خلال منصة التداول الرقمية.
  • إغلاق الصفقات: راقب حركة الأسعار في السوق وحين يتحقق لك الربح الذي ترغب به من خلال الصفقة أغلقها، من ثم يمكنك أن تحصل الربح الذي جنيته والذي يمكنك أن تحوله لاحقًا وسحبه بخطوات بسيطة.

قد يهمك أيضًا: الذهب الملاذ الآمن في أسواق التداول

كيف تبدأ التداول في الأسواق العالمية من خلال الإنترنت
كيف تبدأ التداول في الأسواق العالمية من خلال الإنترنت

هل يمكن تداول الأسواق العالمية في الوطن العربي؟

“نعم”، حيث أن التداول الإلكتروني يتخطى حاجز الزمان أو المكان، مما يعني أن بإمكانك من خلال شركات التداول في أي دولة عربية الوصول إلى أسواق المال في أي دولة في العالم، ويمكنك أيضًا تداول الأسهم الأمريكية والأوروبية بكل سهولة.

اقرأ أيضًا: الأسواق العالمية: تراجع الدولار واستقرار الأسهم

هل يمكن تداول الأسواق العالمية في الوطن العربي
هل يمكن تداول الأسواق العالمية في الوطن العربي

هل يمكن تداول الأسواق العالمية عن طريق وسطاء أجانب؟

إن التداول عن طريق الإنتؤنت، يتحرر بشكل كامل من قيود المركزية مما يعني أنه لا ينبغي عليك التداول عن طريق شركات تداول مرخصة بشكل محلي في موطن إقامتك، إنما يتجه القطاع الأكبر من المتداولين في الوطن العربي إلى التداول من خلال شركات عالمية، ذلك لما تتيح هذه الشركات من خدمات متميزة الجودة وما تقدمه لهم من أساليب الدعم الكامل والذي يضمن لهم تجربة تداول متميزة واستثنائية في مختلف المجالات.

تابع أيضًا: الأسواق تهتز مع تجاوز التضخم في الولايات المتحدة التقديرات

هل يمكن تداول الأسواق العالمية عن طريق وسطاء أجانب
هل يمكن تداول الأسواق العالمية عن طريق وسطاء أجانب

وختامًا فقد تعرفنا في مقالنا هذا على أهم طرق وأساليب تداول الأسواق العالمية، حيث بدأنا بالحديث عن مفهوم تداول الأسواق العالمية، ومن ثم تعرفنا على الفئتين الرئيسيتين من طرق التداول في الأسواق العالمية؛ بالإضافة إلى ذكر الفرق بين التداول طويل الأجل والتداول اليوم، وكيف يمكنك أن تبدأ بالتداول في الأسواق العالمية، وهل يمكنك التداول من خلال الأسواق في الوطن العربي.