آخر الأخبار

الرئيسيةالاقتصاد العالميأهمية أسعار عمولة التثبيت SWAP في اختيار الوسيط 2024

أهمية أسعار عمولة التثبيت SWAP في اختيار الوسيط 2024

في عالم التداول المالي، تلعب عمولة التثبيت SWAP دورًا مهمًا، نظرًا لأن المتداولين يحتفظون بمراكز في العديد من الأدوات المالية لأكثر من 24 ساعة، فقد يواجهون رسومًا إضافية أو حتى يكسبوا دخلًا بناءً على فروق أسعار الفائدة.

ويُعد فهم كيفية عمل عمولة التثبيت SWAP وآثارها أمرًا بالغ الأهمية للمتداولين الذين يتطلعون إلى إدارة التكاليف وتحسين استراتيجيات التداول الخاصة بهم.

في هذا المقال، سنستكشف مفهوم عمولة التثبيت SWAP، والعوامل التي تؤثر على أسعارها، وطرق حسابها، واستراتيجيات إدارة هذه الرسوم بشكل فعال.

فهم عمولة التثبيت SWAP

عمولة التثبيت SWAP، هي رسوم يفرضها الوسطاء على المتداولين مقابل الاحتفاظ بمراكز مفتوحة لأكثر من 24 ساعة، ويتم حسابه على أساس فروق أسعار الفائدة بين العملتين المشاركين في زوج العملات أو فروق أسعار الفائدة في الأدوات المالية الأخرى.

ينشأ مفهوم عمولة التثبيت SWAP من حقيقة أن العملات والأدوات المالية الأخرى لها أسعار فائدة مختلفة مرتبطة بها، وعندما يحتفظ المتداول بمراكز مفتوحة، فإنه يقترض عملة واحدة ويقرض عملة أخرى، وتعوض عمولة التثبيت عن فروق أسعار الفائدة.

ويمكن أن تكون العمولة الليلية إيجابية أو سلبية، اعتمادًا على فرق سعر الفائدة وما إذا كان المتداول طويلًا أم قصيرًا في المركز.

فإذا كان سعر الفائدة على العملة التي يتم شراؤها أعلى من العملة التي يتم بيعها، فسيحصل المتداول على عمولة إيجابية لليلة واحدة، وعلى العكس من ذلك، إذا كان سعر الفائدة على العملة التي تم شراؤها أقل، فسوف يتحمل المتداول عمولة سلبية لليلة واحدة.

تؤثر عوامل مثل سياسات أسعار الفائدة لدى البنك المركزي والمؤشرات الاقتصادية وظروف السوق على أسعار العمولات لليلة واحدة.

وهذه المعدلات ليست موحدة ويمكن أن تختلف بين الوسطاء والأدوات المالية المختلفة، لذا من الضروري أن يكون المتداولون على دراية بأسعار عمولة التثبيت SWAP التي يقدمها الوسيط لإجراء تقييم دقيق للتكاليف المرتبطة بالاحتفاظ بالصفقات مفتوحة.

يتضمن حساب العمولة الليلية ضرب حجم المركز في سعر العمولة الليلية وعدد أيام الاحتفاظ بالمركز، يقدم العديد من الوسطاء الآلات الحاسبة أو الأدوات لمساعدة المتداولين على تقدير العمولة المحتملة لليلة واحدة لصفقاتهم.

عمولة التثبيت SWAP

العوامل المؤثرة على عمولة التثبيت SWAP

هناك عدة عوامل تؤثر على أسعار عمولة التثبيت SWAP في التداول المالي، ويمكن أن تختلف هذه العوامل اعتمادًا على زوج العملات أو الأداة المالية التي يتم تداولها،

ويُعد فهم هذه العوامل أمرًا مهمًا للمتداولين، حيث يمكن أن يكون لها تأثير كبير على التكاليف أو الدخل المرتبط بالاحتفاظ بالصفقات.

سياسات أسعار الفائدة لدى البنك المركزي

تلعب قرارات أسعار الفائدة التي تتخذها البنوك المركزية دورًا حاسمًا في تحديد أسعار العمولة لليلة واحدة، فعندما ترفع البنوك المركزية أسعار الفائدة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع أسعار العمولات لليلة واحدة مع زيادة فروق أسعار الفائدة بين العملات.

وعلى العكس من ذلك، عندما تقوم البنوك المركزية بتخفيض أسعار الفائدة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى انخفاض أسعار العمولات لليلة واحدة.

المؤشرات الاقتصادية

يمكن أن تؤثر المؤشرات الاقتصادية، مثل معدلات التضخم ونمو الناتج المحلي الإجمالي وبيانات التوظيف وإعلانات السياسة النقدية، على أسعار العمولات لليلة واحدة.

حيث تميل المؤشرات الاقتصادية الإيجابية والأداء الاقتصادي القوي إلى ارتفاع أسعار الفائدة، مما قد يؤدي إلى زيادة أسعار العمولات لليلة واحدة.

ظروف السوق

يمكن لظروف السوق، بما في ذلك ديناميكيات العرض والطلب، ومعنويات السوق، والسيولة، أن تؤثر على أسعار العمولات لليلة واحدة، ففي أوقات زيادة تقلبات السوق أو عدم اليقين، يمكن تعديل أسعار العمولة لليلة واحدة لتعكس المخاطر الأعلى المرتبطة بالاحتفاظ بالمراكز.

سيولة العملة

يمكن أن تؤثر سيولة العملة أيضًا على أسعار العمولة لليلة واحدة، العملات التي تكون أقل سيولة أو ذات وصول مقيد قد يكون لها معدلات عمولة أعلى لليلة واحدة بسبب زيادة تكلفة الاقتراض أو الإقراض.

سياسات الوسيط

يمكن أن تختلف أسعار عمولة التثبيت SWAP بين الوسطاء المختلفين، ويتمتع كل وسيط بسلطة تقديرية لتحديد أسعاره الخاصة بناءً على عوامل مثل تكاليف التمويل وسياسات إدارة المخاطر والمواقع التنافسية.

لذا من الضروري للمتداولين مقارنة أسعار العمولات الليلية التي يقدمها الوسطاء المختلفون لاتخاذ قرارات مستنيرة.

اقرأ أيضا: اكتشف كيف تؤثر أسعار العملات على الاقتصاد والاستثمار العالمي

حساب وأمثلة على عمولة التثبيت SWAP

يتضمن حساب عمولة التثبيت SWAP، ضرب حجم المركز في سعر عمولة التثبيت وعدد أيام الاحتفاظ بالمركز، ويمكن أن تختلف صيغة حساب العمولة الليلية قليلًا اعتمادًا على الوسيط ومنصة التداول المستخدمة، فيمَا يلي صيغة عامة لحساب العمولة الليلية:

عمولة الليلة الواحدة = (حجم المركز) × (سعر العمولة لليلة واحدة) × (عدد الأيام)

لنأخذ مثالًا لتوضيح حساب عمولة التثبيت SWAP

لنفترض أن المتداول يحتفظ بمركز في زوج عملات بحجم مركز يبلغ 100000 وحدة، سعر العمولة لليلة واحدة لزوج العملات هو -0.50 (مما يشير إلى عمولة سلبية لليلة واحدة)، يحتفظ التاجر بهذا المركز لمدة 3 أيام.

باستخدام الصيغة المذكورة أعلاه، سيكون الحساب على النحو التالي:

العمولة الليلية = (100,000) × (-0.50) × (3) = -150,000 وحدة من العملة الأساسية

في هذا المثال، سيتحمل المتداول عمولة سلبية لليلة واحدة قدرها 150,000 وحدة من العملة الأساسية، وهذا يعني أنه سيتعين على المتداول دفع هذا المبلغ كعمولة لليلة واحدة مقابل الاحتفاظ بالمركز طوال الليل.

يجب على المتداولين أيضًا أن يدركوا أن حساب العمولة الليلية قد يختلف باختلاف الأدوات المالية، على سبيل المثال، في حالة السلع أو المؤشرات، قد يتضمن الحساب عوامل مثل حجم العقد، وفروق الأسعار، وفروق أسعار الفائدة الخاصة بتلك الأدوات.

عمولة التثبيت SWAP

الآثار المترتبة على عمولة التثبيت SWAP

إن فهم الآثار المترتبة على عمولة التثبيت SWAP، أمرًا بالغ الأهمية بالنسبة للمتداولين لأنه يؤثر بشكل مباشر على تكاليف التداول الإجمالية والربحية، فيمَا يلي بعض الآثار الرئيسية التي يجب على المتداولين مراعاتها:

تكاليف أو دخل إضافي

يمكن أن يؤدي الاحتفاظ بالصفقات مفتوحة إلى تكاليف أو دخل إضافي، اعتمادًا على اتجاه فروق أسعار الفائدة، إذا كان سعر الفائدة على العملة التي يتم شراؤها أعلى من العملة التي يتم بيعها، فقد يكسب المتداولين دخلًا من خلال العمولة الإيجابية لليلة واحدة.

وعلى العكس من ذلك، إذا كان سعر الفائدة على العملة التي يتم شراؤها أقل، فقد يتكبد المتداولون تكاليف من خلال العمولة السلبية لليلة واحدة.

التأثير على استراتيجيات التداول

يمكن أن يكون لأسعار العمولة تأثير كبير على ربحية وجدوى بعض استراتيجيات التداول، يحتاج المتداولون إلى النظر في التكاليف المحتملة المرتبطة بالاحتفاظ بالمراكز مفتوحة وتقييم ما إذا كانت الإستراتيجية تتوافق مع إدارة المخاطر وأهداف الربح.

إدارة المخاطر

تضمين عمولة التثبيت في خطط إدارة المخاطر أمر بالغ الأهمية، فيجب على المتداولين تقييم التأثير المحتمل للعمولة الليلية على تكاليف التداول الإجمالية والتأكد من قدرتهم على تحمل هذه التكاليف بشكل مريح ضمن مستويات تحمل المخاطر.

تكاليف الاحتفاظ طويلة الأجل

بالنسبة للمتداولين الذين يحتفظون بمراكزهم لفترات طويلة، مثل المتداولين المتأرجحين أو متداولي المراكز، يمكن أن تتراكم عمولة التثبيت SWAP بمرور الوقت وتؤثر بشكل كبير على عوائدهم الإجمالية.

ومن المهم لهؤلاء المتداولين أن يأخذوا في الاعتبار التأثير المحتمل للعمولة الليلية عند اتخاذ قرارات التداول طويلة الأجل.

اقرأ أيضا: كشف أسرار نموذج الراية: دليل شامل 2024

اختيار العملة

إن فهم أسعار عمولة التثبيت والنظر فيها يمكن أن يؤثر على اختيار العملة للمتداولين، وقد يختارون أزواج عملات ذات فروق أسعار فائدة مواتية لكسب عمولة تثبيت إيجابية، أو قد يتجنبون الأزواج ذات العمولة السلبية الكبيرة إذا لم تسير مع استراتيجية التداول الخاصة بهم.

مراقبة المؤشرات الاقتصادية

يجب على المتداولين البقاء على اطلاع دائم بالمؤشرات الاقتصادية وسياسات البنك المركزي التي قد تؤثر على أسعار عمولة التثبيت SWAP، ويمكن أن تساعد مراقبة هذه العوامل المتداولين على توقع التغيرات المحتملة في أسعار العمولات الليلية وتعديل مراكزهم وفقًا لذلك.

تكاليف التداول مقابل الدخل المحتمل

يحتاج المتداولون إلى تحقيق التوازن بين التكاليف المتكبدة من خلال عمولة التثبيت والدخل المحتمل الذي يمكن أن يولدوه من فروق أسعار الفائدة، وينبغي عليهم تقييم ما إذا كان الدخل المحتمل يبرر التكاليف المرتبطة بالاحتفاظ بالمراكز مفتوحة.

عمولة التثبيت SWAP

استراتيجيات لإدارة عمولة التثبيت SWAP

تُعد إدارة عمولة التثبيت SWAP أمرًا ضروريًا للمتداولين الذين يتطلعون إلى تحسين استراتيجيات التداول الخاصة بهم وتقليل التكاليف، فيمَا يلي بعض الاستراتيجيات التي يمكن للمتداولين استخدامها لإدارة العمولة بشكل فعال:

فكر في التداول قصير الأجل

يمكن للمتداولين الذين يهدفون إلى تقليل تكاليف عمولة التثبيت أن يختاروا استراتيجيات التداول قصيرة الأجل، مثل التداول اليومي أو سلخ فروة الرأس، ومن خلال إغلاق المراكز قبل نهاية يوم التداول، يمكن للمتداولين تجنب تكبد دفع العمولة تمامًا.

اختر أزواج العملات ذات فروق أسعار الفائدة المواتية

يمكن للمتداولين اختيار أزواج العملات ذات فروق أسعار الفائدة الإيجابية لكسب الدخل من خلال العمولة الإيجابية لليلة واحدة، ويمكن أن يساعد البحث عن أسعار الفائدة للعملات المختلفة ومقارنتها في تحديد الأزواج ذات الفروق الإيجابية.

توقيت المراكز بشكل استراتيجي

يمكن للمتداولين تحديد توقيت دخول وخروج مراكزهم بشكل استراتيجي لتقليل عدد الأيام التي يحتاجونها للاحتفاظ بالمراكز، من خلال تجنب عمليات الحجز غير الضرورية، يمكن للمتداولين تقليل التأثير الإجمالي لعمولة التثبيت على تكاليف التداول الخاصة بهم.

الاستفادة من تقنيات التحوط

قد يستخدم المتداولون تقنيات التحوط لتعويض أو تقليل تأثير العمولة، ويتضمن التحوط فتح مراكز في اتجاهين متعاكسين للتخفيف من المخاطر، وباستخدام استراتيجيات التحوط، يمكن للمتداولين تقليل تعرضهم لتكاليف عمولة التثبيت.

فكر في الحسابات الإسلامية الخالية من المبادلة

يقدم بعض الوسطاء حسابات إسلامية خالية من المبادلة تتوافق مع الشريعة الإسلامية، والتي تحظر تحصيل الفائدة أو كسبها، يمكن للمتداولين الذين يلتزمون بالمبادئ الإسلامية اختيار هذه الحسابات لتجنب عمولة التثبيت SWAP تمامًا، ومع ذلك، قد يتم تطبيق رسوم أو تعديلات أخرى بدلًا من عمولة التثبيت.

دمج عمولة التثبيت SWAP في إدارة المخاطر

يجب على المتداولين تضمين عمولة التثبيت كجزء من خططهم الشاملة لإدارة المخاطر، إن تقييم التأثير المحتمل للعمولة على تكاليف التداول يسمح للمتداولين بتحديد أحجام المراكز المناسبة، وإدارة الرافعة المالية بشكل فعال، والحفاظ على المخاطر ضمن مستويات مقبولة.

اقرأ أيضا: تجارة العملات 2024: فرص وتحديات في سوق متقلب ومتطور

أهمية النظر في أسعار العمولات الليلية عند اختيار وسيط.

أخذ أسعار عمولة التثبيت SWAP في الاعتبار عند اختيار الوسيط أمرًا مهمًا لعدة أسباب:

  • تكاليف التداول: تؤثر أسعار العمولة لليلة واحدة بشكل مباشر على تكلفة الاحتفاظ بالصفقات مفتوحة، يمكن أن تؤدي معدلات العمولة المرتفعة إلى زيادة تكاليف التداول بشكل كبير، خاصة بالنسبة للمتداولين الذين يحتفظون بمراكزهم بشكل متكرر لفترات طويلة.
  • توافق استراتيجية التداول: استراتيجيات التداول المختلفة لها فترات احتجاز مختلفة وقد تعتمد على كسب عمولة إيجابية أو تقليل العمولة السلبية، يجب على المتداولين اختيار الوسيط الذي تتوافق أسعار عمولاته مع استراتيجيات التداول المفضلة لديهم.
  • الاحتفاظ بصفقات طويلة الأجل: يحتاج المتداولون الذين يحتفظون بمراكزهم لفترات أطول، مثل تجار المراكز أو المستثمرين، إلى النظر في التأثير المحتمل لأسعار عمولة التثبيت SWAP على عوائدهم الإجمالية، حيث يمكن أن تؤدي أسعار العمولات المرتفعة إلى تآكل الأرباح بمرور الوقت.
  • اختيار زوج العملات: يمكن أن تختلف أسعار العمولة بين أزواج العملات المختلفة، يجب على المتداولين المهتمين بأزواج عملات محددة تقييم أسعار العمولات الليلية التي يقدمها وسطاء مختلفون لتلك الأزواج.
  • إدارة المخاطر: تؤثر أسعار عمولة التثبيت SWAP بشكل مباشر على ملف المخاطر والمكافأة للصفقات، يمكن أن تؤدي المعدلات المرتفعة إلى زيادة المخاطر المرتبطة بالاحتفاظ بالمراكز مفتوحة، خاصة في الأسواق المتقلبة.

عمولة التثبيت SWAP

شركات تداول توفر حساب تداول دون عمولة التثبيت SWAP

هناك بعض شركات التداول التي تقدم حسابات تداول إسلامية، أو حسابات دون عمولة التثبيت SWAP، وهذه الشركات هي:

في الختام، فإن فهم ودراسة الآثار المترتبة على أسعار عمولة التثبيت SWAP، أمر بالغ الأهمية بالنسبة للمتداولين، وتؤثر هذه المعدلات بشكل مباشر على تكاليف التداول والربحية وإدارة المخاطر.