آخر الأخبار

الرئيسيةبريطانيادور المملكة المتحدة في إنقاذ الاتحاد الأوروبي من انقطاع الغاز الروسي

دور المملكة المتحدة في إنقاذ الاتحاد الأوروبي من انقطاع الغاز الروسي

دور المملكة المتحدة في إنقاذ الاتحاد الأوروبي من انقطاع الغاز الروسي

تميل المملكة المتحدة إلى لعب دور حاسم، في إنقاذ الاتحاد الأوروبي من أزمة طاقة أخرى خلال فصل الشتاء. بعد أن كشف الاتحاد عن خطته الرئيسية لخفض إمدادات الطاقة الروسية.

متابعة :زينة عثمان


دور المملكة المتحدة في إنقاذ الاتحاد الأوروبي من انقطاع الغاز الروسي

قام الاتحاد الأوروبي بنشر استراتيجيته الجديدة المتعلقة بالطاقة في يوم الثلاثاء. والتي توضح وبشكل مفصلخطته التي تهدف الى القطع الكامل لعلاقات الطاقة مع روسيا.

ويزعم الاتحاد انه “يستطيع التوقف عن استخدام الغاز الروسي قبل نهاية العقد بفترة جيدة”، بالإضافة الى القيام بخفض الواردات بما يصل الى ثلثي النسبة المعتادة في عام 2022.

اقرأ اكثر: بريطانيا “ليست محصنة” من ارتفاع أسعار الغاز وسط الاضطرابات في أوكرانيا

المملكة المتحدة يمكن ان تمد يد العون

بما ان 40 بالمية من الغاز الأوروبي مصدره روسيا. فقد ساور الاتحاد الأوروبي القلق بعدم القدرة على الصمود خلال فصل الشتاء.

فقد يحدث ان تكون مستويات تخزين الغاز منخفضة واحتياطاته لم تهيئ جيدا. لكن لحسن الحظ، يمكن للمملكة المتحدة ان تمد يد العون من خلال تصدير الطاقة، وفقا للدكتور Jack Sharples من معهد Oxford المتخصص بدراسة الطاقة، حيث قال للجنة الاستراتيجية التجارية الصناعية المتخصصة بمجال الطاقة:

  • “أحد الأشياء التي نعتقد انها ستحدث في حال تم قطع الامداد الروسي الى أوروبا. هو ان المملكة المتحدة ستستورد الكثير من الغاز الطبيعي بحالته السائلة(LNG)، ومن ثم القيام بتصديره الى أوروبا القارية.”
  • “ستبلغ محطات الغاز الطبيعي السائل الموجود في شمال غرب أوروبا في منطقة Dunkirk في فرنسا، وفي منطقة Zeebrugge في بلجيكا، وفي ميناءRotterdam في هولندا الحد الأكبر على مستوى طاقتها الاستيرادية وبشكل فوري”.
  • ومازالوا يسعوا لاستيعاب أكبر قدر ممكن من الغاز الطبيعي. فالمملكة المتحدة تشكل جسر ارضي يسمح لمرور المزيد من الغاز الطبيعي الى شمال غرب أوروبا.”

واستأنف حديثه:

  • “نحن المملكة المتحدة، سنلعب دورا أساسيا في المساعدة بالتخفيف من بعض الاثار المترتبة على فقدان الامدادات الروسية.”

سياسة تخرين جديدة للغاز

وكجزء من خطة الاتحاد الأوروبي، فقد تمت “صياغة سياسة تخرين جديدة للغاز” .والتي تتطلب ملئ مخازن الغاز التابعة للاتحاد الأوروبي بما يقارب 90 %  كحد أدنى بحلول الأول من شهر أكتوبر لهذا العام.

من الوارد ان يقدم الغاز السائل الطبيعي المصدر من بريطانيا مساهمة جبارة حيث ستنخفض وبشكل هائل نسبة واردات الغاز التي تم اعتمادها سابقا.

وأيضاً تقترح خطة Brussel البحث عن شركاء إضافيين فيما يخص مسالة الغاز الطبيعي. بالإضافة الى زيادة انتاج مصادر الطاقة الأخرى مثل الغاز الحيوي. كما يتضمن تسريع نشر مادة الهيدروجين المتجددة، حيث يتم العمل على تنويع مصادر الطاقة من خلال تقليل الاعتماد على الوقود الاحفوري لتوفير الطاقة.

 

قالت رئيسة المفوضية Ursula von der Leyen في بيان:

  • يجب ان نصبح مستقلين عن النفط والفحم والغاز روسي المصدر. لا يمكننا وبكل بساطة الاعتماد على مورد يقوم بتوجيه التهديدات لنا بشكل علني وصريح.”

يؤدي فرض عقوبات على قطاع الطاقة الروسي الى زعزعة الاقتصاد الروسي. الذي سبق تعرضه بالفعل لضربة أخرى استهدفت البنوك و ال Oligarchs.

حيث عانت الإمبراطورية  الروسية للطاقة بالفعل من ضربة عندما انسحبت شركات الطاقة الكبرى مثل Shell, BP و Exxon من المشاريع الرئيسية مثل Nord Stream 2 ، خط أنابيب الغاز ، ومشروع Sakhalin 2 للغاز الطبيعي. حيث تم سحب مليارات الجنيهات من التمويل.