آخر الأخبار

الرئيسيةالاقتصاد العالميارتفاع الأسهم الأوروبية مع انتهاء رفع فائدة البنوك المركزية

ارتفاع الأسهم الأوروبية مع انتهاء رفع فائدة البنوك المركزية

سجلت أسواق الأسهم الأوروبية ارتفاعًا يوم الأربعاء، حيث زادت ثقة المستثمرين في أن البنوك المركزية الرئيسية قد بلغت ذروة دورات رفع الفائدة الخاصة بها.

وشهدت مؤشرات الأسهم الأوروبية ارتفاعًا ملحوظًا، حيث ارتفع مؤشر DAX الألماني بنسبة 0.1٪، وشهد مؤشر CAC 40 الفرنسي زيادة بنسبة 0.1٪، بينما سجل مؤشر FTSE 100 البريطاني زيادة بنسبة 0.1%.

فيما تشير البيانات الاقتصادية الحديثة إلى احتمال حدوث ركود في منطقة اليورو في الربع الأخير من العام، ولكن هذا لم يمنع ارتفاع تفاؤل المستثمرين في أسواق الأسهم الأوروبية، بانتهاء البنك المركزي الأوروبي (ECB) من رفع أسعار الفائدة.

ولا سيما أن طلبات المصانع الألمانية سجلت انخفاضًا كبيرًا بنسبة 3.7٪ في أكتوبر، على خلاف الارتفاع الذي بلغ 0.7٪ في الشهر السابق.

الأسهم الأوروبية

السلع والشركات في الأسهم الأوروبية

ومن المتوقع في جلسة لاحقة أن تظهر مبيعات التجزئة الأوروبية زيادة بلغت 0.2٪ في أكتوبر، مع انخفاض سنوي بنسبة 1.1٪، في ظل تأثير معدلات الفائدة العالية والأسعار المرتفعة على المستهلكين.

وتعزز تصريحات إيزابيل شنابل، صانع السياسات في ECB، التي تشير إلى ضعف احتمالات رفع الفائدة، الاعتقاد السائد بأن البنوك المركزية الرئيسية قد أكملت دورات رفع الفائدة الخاصة بها.

في أخبار الشركات، سجلت الأسهم الأوروبية لشركة Tui AG NA (ETR:TUI1n) زيادة تجاوزت 6٪ بعد توقع الشركة لنمو بنسبة 25٪ في الربح التشغيلي للعام الحالي.

نتيجة ارتفاع الأرباح في عام 2023 بسبب الطلب القوي، وفي إطار آخر، تفكر Tui في استكشاف إمكانية نقل قائمة أسهمها من لندن إلى فرانكفورت.

في سياق السلع، استقرت أسعار النفط، لكنها بقيت قرب أدنى مستوياتها خلال خمسة أشهر، نتيجة للقلق من عدم كفاية تخفيضات إنتاج أوبك بلس، وتحديات الاقتصاد الصيني، والزيادة غير المتوقعة في مخزونات النفط الخام الأمريكية.

فيما تداولت عقود النفط الخام الأمريكي 0.1٪ أقل عند 72.27 دولار للبرميل، بينما ارتفع عقد برنت 0.1٪ إلى 77.30 دولار للبرميل، وكانت كل العقود قد أغلقت عند أدنى مستوياتهما منذ 6 يوليو في الجلسة السابقة.

وتسارع الانخفاض في أسعار النفط على مدى الستة أسابيع الأخيرة بعد أن فشلت مجموعة أوبك بلس في تلبية توقعات السوق بخطط إضافية لتقليص الإنتاج في عام 2024.

وتزايدت المخاوف بشأن الوضع الاقتصادي في الصين، الذي قد يقلل من الطلب العالمي على الوقود كثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم.

اقرأ أيضا: الصين تقترح صندوق لتثبيت سوق الأسهم: هل ينقذ الاقتصاد؟

وزادت تلك المخاوف مع تخفيض وكالة موديز التصنيف الائتماني، بالإضافة إلى ذلك، كشفت بيانات من معهد بترول الولايات المتحدة عن زيادة مفاجئة بلغت 594،000 برميل في مخزونات النفط الأمريكية للأسبوع المنتهي في 1 ديسمبر، على عكس التوقعات التي كانت تشير إلى تراجع يزيد عن 2 مليون برميل.

وفي سياق منفصل، سجلت عقود الذهب زيادة بنسبة 0.7٪، لتصل إلى 2050.50 دولار للأوقية، في حين تداول زوج العملات EUR/USD بانخفاض طفيف بنسبة 0.1٪ عند 1.0787.

المصدر

Investing