آخر الأخبار

الرئيسيةتحليلات سوق العملاتسعر اليورو مقابل الجنيه الإسترليني: تحليل تأثير الأحداث لهما

سعر اليورو مقابل الجنيه الإسترليني: تحليل تأثير الأحداث لهما

شهد زوج العملات اليورو مقابل الجنيه الإسترليني اتجاهًا صاعدًا منذ أغسطس 2023 حتى منتصف الشهر الماضي، حقق خلاله ارتفاعًا يقدر بحوالي 250 نقطة.

استقرار أسعار اليورو مقابل الجنيه الإسترليني

واستفاد الزوج خلال هذه الفترة من دعم المتوسطات المتحركة، حيث قدمت فرص شراء عند انحسار الأسعار، ومع ذلك، حدث تحول في الاتجاه في نهاية الشهر الماضي، مما أدى إلى سيطرة البائعين.

حاليًا، تعمل المتوسطات المتحركة كعوائق عند المستويات العليا، مما يشجع على فتح صفقات بيع.

اليورو مقابل الجنيه الإسترليني

على الرغم من توقف الاتجاه الهابط الحالي في زوج عملات اليورو مقابل الجنيه الإسترليني لحظيًا، إلا أن القرار بفتح إشارة بيع تم اتخاذه في وقت سابق من هذا الأسبوع، عقب انخفاض بحوالي 200 نقطة.

وأظهر الاتجاه الهابط قوة ملحوظة، حيث أثبتت المتوسطات المتحركة البسيطة لمدة 50 يومًا أنها مؤشر مقاومة هام.

وعلى الرغم من ذلك، استقرت حركة الأسعار مؤخرًا، وظل الزوج متماسكَا دون مستوى 0.86.

تدهور الأوضاع الاقتصادية في منطقة اليورو والمملكة المتحدة

شهد المناخ الاقتصادي في منطقة اليورو تدهورًا سريعًا طوال العام، مما أدى إلى موقف أكثر تحفظًا من البنك المركزي الأوروبي.

ويتكرر السيناريو في المملكة المتحدة، حيث تشير المؤشرات الاقتصادية إلى زيادة في الضعف وتبني بنك إنجلترا موقفًا أكثر حذرًا.

وعلى الرغم من التحسن الطفيف في مؤشر خدمات PMI وأرقام التصنيع لشهر نوفمبر، فإن اقتصاد المنطقتين لا يزال متأرجحًا قرب حافة الركود، ونتيجة لذلك، شهدت هذه العملات ضعفًا في الأسابيع الأخيرة.

تراجع في البيانات الاقتصادية

أظهرت البيانات الاقتصادية الأخيرة من منطقة اليورو انحيازًا نحو الجانب السلبي، مما يرفع توقعات استمرار تراجع اليورو واستمرار الاتجاه الهابط في هذا الزوج.

على سبيل المثال، سجلت إنتاجية الصناعات الألمانية انخفاضًا بنسبة 0.4% في أكتوبر، على عكس التوقعات بزيادة قدرها 0.2%.

ويتوقع الاقتصاديون أن تفرض الطلبات الأجنبية الضعيفة وتدهور الظروف الاقتصادية ضغطًا إضافيًا على الإنتاج الألماني في الربع الأخير.

في ظل عدم وجود بيانات رئيسية مجدولة من هذه الاقتصادات اليوم، يمكن أن تتأثر حركة السوق بتصريحات أعضاء البنك المركزي الأوروبي وبنك إنجلترا بشأن اليورو مقابل الجنيه الإسترليني.

اقرأ أيضا: الين يتجه لتحقيق مكاسب أسبوعية للأسبوع الرابع مقابل الدولار

المصدر

fxleaders