آخر الأخبار

الرئيسيةتعليم الأسهمما الانزلاق السعري ولماذا يحدث؟ اكتشف كيف تتجنبه في التداول

ما الانزلاق السعري ولماذا يحدث؟ اكتشف كيف تتجنبه في التداول

تُعد عمليات التداول في الأسواق المالية متنوعة ومعقدة، ومن بين التحديات التي قد يواجهها المتداولين “الانزلاق السعري”، ويشير هذا المصطلح إلى عدم تطابق الأسعار المطلوبة لتنفيذ صفقة مع الأسعار الفعلية المنفذة.

في الأسواق ذات الحركة السريعة والتقلبات الكبيرة، يزداد احتمال حدوث الانزلاق بسبب التغيرات الفجائية في اتجاهات الأسعار، حيث يؤثر الانزلاق بشكل كبير على استراتيجيات التداول وأرباح المتداولين

يتناول هذا المقال، مفهوم الانزلاق السعري، وكيفية حدوثه في مختلف الأسواق مثل سوق الفوركس وسوق الأسهم، كما يٌقدم استراتيجيات لتجنب الانزلاق وحماية مراكز التداول في ظل التقلبات المستمرة في الأسواق المالية.

ما هو الانزلاق السعري في عمليات التداول؟

يحدث الانزلاق السعري عند عدم تطابق السعر الذي يتم تنفيذ طلب التداول به والسعر الذي تم طلبه.

ويحدث ذلك عادةً في الأسواق ذات الحركة السريعة والتقلبات الكبيرة، حيث تكون هذه الأسواق عرضة للتغيرات الفجائية وغير المتوقعة في اتجاهات الأسعار.

ويكون الفرق بين السعر المطلوب والسعر الفعلي إيجابيًا أو سلبيًا، وذلك اعتمادًا على اتجاه الحركة في السوق، سواء كنت تقوم بعمليات شراء أو بيع، وسواء كنت تقوم بفتح أو إغلاق مركز تداول.

هناك استراتيجيات يمكنك اتخاذها لحماية نفسك من الانزلاق، مثل استخدام الحدود والتوقفات المضمونة على مراكز التداول النشطة.

وتساعد حدود التداول في تجنب الانزلاق عند فتح أو إغلاق مركز، حيث يتم تنفيذ الأمر بالسعر المطلوب فقط، بينما يقوم التوقف المضمون بإغلاق المركز عندما يصل سعر الأصل إلى المستوى المحدد مسبقًا، مع دفع رسم ثابت في حالة تفعيله.

الانزلاق السعري

لماذا يحدث الانزلاق السعري؟

يحدث الانزلاق السعري عندما يكون هناك نقص في السيولة في السوق أو تقلبات عالية في الأسعار، ويعود ذلك إلى أنه في الأسواق ذات السيولة المنخفضة، يكون هناك عدد قليل من المشاركين الذين يمكنهم تحمل الجانب الآخر من التداول.

وبالتالي يتطلب الأمر وقتًا إضافيًا بين إدخال الطلب وتنفيذه حيث يتم العثور على مشتر أو بائع، ومع وجود هذا التأخير، يمكن أن يتغير سعر الأصل، مما يؤدي إلى حدوث الانزلاق.

في الأسواق المتقلبة، تحدث تغييرات في الأسعار بسرعة، حتى في اللحظات القليلة التي تستغرقها عملية تنفيذ الطلب.

هذا يعني أن التقلبات السريعة في الأسواق يمكن أن تسفر إلى حدوث الانزلاق في الأسعار، حيث يتم تنفيذ الصفقة بسعر يختلف عن السعر المستهدف في أثناء إدخال الطلب.

الانزلاق في تداول الفوركس

الانزلاق في تداول الفوركس (Slippage) هو فارق السعر الذي يحدث بين السعر الذي طلبه المتداول لفتح أو إغلاق مركز تداول وبين السعر الذي تم تنفيذه في السوق الفعلية، ويحدث الانزلاق عندما يكون هناك فجوة زمنية بين إرسال طلب التداول وتنفيذه.

لنفترض أنك تقدم طلبًا للشراء (Buy) لزوج العملات EUR/USD بسعر محدد عند 1.1500، ولكن عندما يتم تنفيذ الطلب، يتم تنفيذه بسعر أعلى، مثلًا عند 1.1510، في هذه الحالة، يكون الفارق بين السعر الذي طلبته والسعر الذي تم تنفيذه هو 10 نقاط (1.1510 – 1.1500).

هذا الفارق بين السعر المطلوب والسعر الفعلي للتنفيذ يعتبر انزلاقًا، ويمكن أن يحدث الانزلاق السعري في أي اتجاه (صعودًا أو هبوطًا) ويمكن أن يكون إيجابيًا أو سلبيًا، في المثال أعلاه، كان الانزلاق سلبيًا حيث تم تنفيذ الطلب بسعر أعلى من السعر المطلوب.

الانزلاق في الفوركس

الانزلاق في سوق الأسهم

في سوق الأسهم، يشير مصطلح “الانزلاق” إلى الفارق بين السعر الذي يتم طلبه لتنفيذ صفقة وبين السعر الفعلي الذي يتم تنفيذ الصفقة عنده، ويحدث الانزلاق السعري نتيجة لتغييرات فجائية في السوق أو نقص في السيولة.

فيما يلي مثال للانزلاق في تداول الأسهم:

لنفترض أنك قررت شراء 100 سهم من شركة ABC عند سعر 50 دولارًا للسهم، وقمت بوضع أمر شراء، لكن عندما تم تنفيذ الصفقة، تم شراء السهم بسعر 51 دولارًا بسبب تقلبات في السوق أو نقص في السيولة.

بهذا السيناريو، الانزلاق السعري يكون قد حدث بفارق دولار واحد بين السعر المطلوب والسعر الفعلي، ويمكن أن يكون هذا الانزلاق إيجابيًا أو سلبيًا، وهو يعتمد على اتجاه الفارق بين السعر المطلوب والسعر الفعلي.

اقرأ أيضا: استراتيجيات حركة السعر في التداول: دليك لأفضل 5 استراتيجيات

متى يجب الانتباه إلى الانزلاق السعري؟

يجب الانتباه إلى الانزلاق السعري بشكل خاص حول أو في أثناء الأحداث الإخبارية الرئيسية، حيث تتسبب الإعلانات الصادرة عن البنوك بشأن السياسة النقدية وأسعار الفائدة، أو تقارير أرباح الشركات والتغييرات في الإدارة العليا، في زيادة في التقلبات التي قد تزيد من فرص تعرضك للانزلاق.

بعض هذه الأحداث، مثل إعلان الشركة عن تغيير في الرئيس التنفيذي على سبيل المثال، ليست متوقعة دائمًا، وتُنظم أحداث أخرى، مثل الاجتماعات الرئيسية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أو بنك إنجلترا، على الرغم من أنه ليس دائمًا واضحًا ما سيتم الإعلان عنه.

اقرأ أيضا: مفهوم المال الذكي: ماذا يعني في الاستثمار والتداول؟

سوق التداول

كيف تتجنب الانزلاق السعري؟

على الرغم من أنه لا يمكن تجنب الانزلاق بشكل كامل في بيئة التداول، إلا أن هناك بعض الإجراءات التي يمكنك اتخاذها للحد من فرص حدوثه.

إليك بعض الطرق لتجنب الانزلاق السعري في أثناء التداول:

  1. استخدام أوامر محددة السعر: استخدم أوامر محددة السعر مثل الحد الأقصى (Limit Orders) لتحديد السعر الذي ترغب في تنفيذ الصفقة عنده، وهذا يقلل من فرص الانزلاق، لأن الصفقة ستتم تلقائيًا عندما يصل السعر إلى المستوى الذي حددته.
  2. تجنب فترات السوق المتقلبة: حاول تجنب تنفيذ الصفقات في فترات تقلب السوق بشكل كبير، مثل فترات الفتح أو الإغلاق، أو خلال أحداث اقتصادية هامة، في هذه اللحظات، يكون الانزلاق أكثر احتمالًا.
  3. متابعة الأخبار والأحداث الاقتصادية: كن على دراية بالأخبار الاقتصادية والأحداث الهامة، حيث يمكن أن تؤثر على السوق بشكل كبير، وقد يحدث الانزلاق بسبب تقلبات الأسعار الناتجة عن هذه الأحداث.
  4. استخدام حسابات تجريبية: قم بتجربة أوامر التداول واستراتيجياتك في حساب تجريبي أولًا، حتى تتعلم كيف يمكن أن تؤثر الانزلاق على أداء تداولك.
  5. اختيار وسيط موثوق: اختر وسيطًا موثوقًا وذو سمعة جيدة فيما يتعلق بتنفيذ الطلبات، فالوسطاء ذوي السمعة الجيدة عادةً ما يكون لديهم نظم تنفيذ قوية وسريعة.
  6. استخدام الحد الأقصى للانزلاق: بعض الوسطاء يوفرون خاصية الحد الأقصى للانزلاق (Slippage Control)، حيث يمكنك تحديد الحد الأقصى الذي يمكن أن يحدث به الانزلاق، فإذا تجاوز الانزلاق هذا الحد، يتم رفض التنفيذ.

تذكر أن تتبع التطورات في السوق وتكون حذرًا، حيث يمكن للانزلاق أن يحدث في ظروف السوق المتقلبة وغير المتوقعة.

في الختام، يمثل الانزلاق السعري تحديًا يواجهه المتداولون في أسواق التداول، حيث يتمثل في عدم تطابق السعر المطلوب لتنفيذ الطلب مع السعر الفعلي الذي يتم التداول به.

وتعتمد ظاهرة الانزلاق على عوامل مثل نقص السيولة وتقلبات الأسعار، وقد تتسبب في تحقيق أرباح أقل أو خسائر أكبر للمتداولين.

ولتجنب الانزلاق، ينصح باتباع استراتيجيات مثل استخدام الأوامر المحددة السعر وتجنب فترات التداول المتقلبة، بالإضافة إلى مراقبة الأحداث الاقتصادية الهامة.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك اتخاذ خطوات وقائية مثل استخدام حسابات تجريبية واختيار وسيط موثوق به لتحقيق تجربة تداول أكثر أمانًا وثقة.

بشكل عام، يتعين على المتداولين أن يكونوا حذرين ومستعدين للتكيف مع تغيرات السوق للحد من مخاطر الانزلاق السعري وتحقيق نتائج أكثر استقرارًا في أنشطتهم التجارية.