آخر الأخبار

الرئيسيةتعليم الأسهماكتشف 10 من أهم العوامل المؤثرة على أسعار الأسهم

اكتشف 10 من أهم العوامل المؤثرة على أسعار الأسهم

تعتبر أسعار الأسهم في الأسواق المالية محورًا حيويًا يهم المستثمرين والاقتصاد بشكل عام، ويتأثر سوق الأسهم بعدة عوامل تشكل تحديات وفرصًا للمتداولين.

وتشمل هذه العوامل الأحداث الاقتصادية العالمية، والتطورات السياسية، والتكنولوجيا، وحالة الاقتصاد الوطني، وأداء الشركات، ويعد فهم هذه العوامل أمرًا حاسمًا لاتخاذ قرارات استثمارية مستنيرة.

يستعرض في هذا المقال، أهم العوامل المؤثرة على أسعار الأسهم وكيفية تفاعلها يوميًا مع تحركات الأسعار.

أهم العوامل المؤثرة على أسعار الأسهم

إليك أهم 10 من العوامل المؤثرة على أسعار الأسهم، التي تؤثر إما سلبًا أو إيجابًا على سعر السهم، وهي:

العرض والطلب

تتأثر أسعار السوق بشكل كبير بالعرض والطلب على الأسهم، حيث يعكس العرض عدد الأسهم التي يرغب الناس في بيعها، بينما يشير الطلب إلى الأسهم التي يرغبون في شرائها.

إذا زاد عدد المشترين على البائعين، يرتفع سعر الأسهم، وإذا زاد عدد البائعين على المشترين، ينخفض السعر.

التوازن يحدث عندما يتساوى العرض والطلب، ويتغير سعر السهم بناءً على الفارق بينهما، وتؤثر العوامل الاقتصادية، وأسعار الفائدة، ونتائج الشركات أيضًا على العرض والطلب، كما أن بيانات الاقتصاد تؤثر في حالة الطلب على الأسهم بناءً على أداء الاقتصاد.

وتؤثر أرباح الشركات ومبيعاتها بشكل كبير على الطلب على الأسهم، خاصة قبل وبعد إعلان نتائجها.

في الأسواق المتقدمة، تلعب العروض والطلبات دورًا هامًا في حركة السهم، حيث يشير ارتفاع الطلب إلى زيادة في الشراء وبالتالي ارتفاع السعر، وعلى الجانب الآخر، ارتفاع عروض البيع يؤدي إلى انخفاض كبير في سعر السهم.

اقرأ أيضًا: أفضل الأسهم للتداول اليومي في السوق السعودي 2023

العرض والطلب من العوامل المؤثرة على أسعار الأسهم

تمويل وأداء الشركات

التمويل وأداء الشركات من العوامل المؤثرة على أسعار الأسهم حيث يُطلب من الشركات المدرجة في البورصة نشر تقارير تفصيلية تتناول أرباحها الحالية، والتدفق النقدي، وتوقعات الأداء، حيث يعتبر هذا الأداء محددًا رئيسيًا للعرض والطلب على أسهم الشركة.

الأداء الجيد يؤدي إلى زيادة الطلب، في حين ينخفض الطلب في حالة الأداء السيء، كما تؤثر إعلانات توزيعات الأرباح أيضًا على أسعار الأسهم؛ فإذا كانت التوزيعات تفوق التوقعات، يتجه السعر للارتفاع.

للمزيد: شرح شراء الأسهم قبل توزيع الأرباح بشكل كامل 2023

التقارير المالية للشركات

تقارير الشركات والأخبار المالية تعد من العوامل المؤثرة على أسعار الأسهم بشكل كبير، فعندما تكون هذه التقارير إيجابية وتشير الأخبار الصادرة من الشركة إلى أداء جيد في قطاعها، يزيد الطلب على أسهمها مما يؤدي إلى ارتفاع أسعارها.

وعلى النقيض، في حالة التقارير السلبية، ينخفض الطلب بشكل كبير، مما يؤدي إلى زيادة في العرض وانخفاض في سعر السهم.

الحالة العامة للاقتصاد

الحالة العامة للاقتصاد من العوامل المؤثرة على أسعار الأسهم، في فترات الازدهار الاقتصادي، ترتفع أسعار الأسهم، بينما تنخفض بشكل كبير خلال فترات الركود الاقتصادي، هذه الفترات المتضادة تعتبر من بين العوامل الرئيسية التي تؤثر على حركة الأسهم.

كما أت تأثير أسعار الفائدة يكون مباشرًا على حركة الأسهم أيضاً، فعندما تكون أسعار الفائدة منخفضة، يتجه المستثمرون إلى البحث عن عوائد أفضل في الأصول، مما يؤدي إلى زيادة التدفقات في سوق الأسهم.

وفي المقابل، في حالة ارتفاع أسعار الفائدة، يحصل المستثمرون على عوائد أعلى نظراً لانخفاض المخاطر، ويتراجع الطلب بشكل كبير على الأسهم.

الحالة العامة للاقتصاد من العوامل المؤثرة على أسعار الأسهم

التضخم

يعتبر التضخم من العوامل المؤثرة على أسعار الأسهم ولكن العلاقة بينهما ليست مباشرة وتعتمد على خصائص كل سهم بشكل فردي.

ويؤثر التضخم على توقعات أرباح الشركات المستقبلية، حيث يمكن أن يؤدي إلى تآكل قيمة الدولار من الأرباح وتأثير الأسعار المرتفعة للمواد الخام والمخزون والعمالة على الأرباح.

مع مرور الوقت، يمكن للشركات التكيف مع الضغوط التضخمية وضبط أسعارها، مما يعيد تحسين الإيرادات ومعدلات الربح.

ويُعتبر الاستثمار في الأسهم، على المدى الطويل، وسيلة فعّالة للتحوط ضد التضخم، حيث يمكن للقيمة النقدية لمحفظة الأسهم أن ترتفع خلال فترات التضخم، مما يحفظ القيمة الحقيقية للمستثمر على الرغم من ارتفاع الأسعار.

سعر الفائدة

سعر الفائدة من العوامل المؤثرة على أسعار الأسهم أيضا، فعندما ترفع البنوك المركزية سعر الفائدة، تزيد تكلفة الاقتراض للشركات، مما يؤدي إلى زيادة العبء المالي عليها.

هذا الارتفاع في تكلفة الديون يقلل من إجمالي الأرباح للشركات، وبالتالي يؤثر سلبًا على حصص مالكي الأسهم من الأرباح.

وعندما يقل العائد على الاستثمار لحاملي الأسهم، يميل المستثمرون إلى تقدير الأسهم بقيمة أقل، وبذلك، يمكن أن يؤدي ارتفاع سعر الفائدة إلى تراجع سعر السهم، حيث يتراجع الطلب على الأسهم في ظل زيادة تكلفة الاقتراض وتقليل الربحية المتوقعة للشركات.

الأخبار

الأخبار والأحداث غير المتوقعة تمتلك تأثيرًا ملموسًا على معنويات السوق، وهي من أهم العوامل المؤثرة على أسعار الأسهم.

على المستوى العام، الأوضاع السياسية، والشراكات الاقتصادية الدولية، وعمليات الدمج والاستحواذ ترتبط بشكل كبير بين الأسواق والاقتصادات، كما أن الأخبار التي تظهر في بلد قد تؤثر على المستثمرين في بلد آخر.

على المستوى الخاص، الأخبار المتعلقة بشركة معينة أو أدائها تؤثر أيضًا على سعر السهم، حيث تؤدي تقارير الأرباح القوية إلى ارتفاع سعر السهم، في حين يمكن أن تؤثر الأخبار السلبية على انخفاضه.

ومع ذلك، في بعض الحالات، يمكن أن يظل سعر سهم شركة مرتفعًا على الرغم من عدم تحقيق أرباح كبيرة، وهو يعكس توقعات المستثمرين بأن الشركة ستكون مربحة في المستقبل.

الأخبار من العوامل المؤثرة على أسعار الأسهم

التوترات الجيوسياسية

التوترات الجيوسياسية تعد من العوامل المؤثرة على أسعار الأسهم فحينما تحدث توترات سياسية، يمكن أن تشعر المستثمرين بالقلق بشأن استقرار الأوضاع الاقتصادية والسياسية، مما يؤدي إلى زيادة الضغوط على حركة الأسواق المالية.

توقعات النشوب حروب أو توترات سياسية كبيرة يمكن أن تدفع المستثمرين إلى التخلص من الأصول الاستثمارية مثل الأسهم لتجنب المخاطر المحتملة.

هذا التصرف يمكن أن يؤدي إلى هبوط أسعار الأسهم، كما حدث مع التوترات السياسية بين أوكرانيا وروسيا، حيث قام المستثمرون بالالتفاف نحو الملاذات الآمنة، مما أثر على أسواق الأسهم على مستوى عالمي.

اقرأ أيضا: الفرق بين التداول في الأسهم والاكتتاب في الأسهم

المضاربات العنيفة على الأسهم

المضاربات العنيفة على الأسهم تعد من العوامل المؤثرة على أسعار الأسهم في الأسواق المالية، حيث يمكن أن يتم تحريك الأسهم بشكل كبير عن طريق التفاوض مع بعض المضاربين، ويُعرف هذا النوع من التحريك بأنه يتم بشكل استفزازي أو اتفاقي، حيث يتم تجميع كميات كبيرة من الأسهم وتحريكها في السوق.

وقد يتم هذا التحريك بغرض رفع سعر السهم لتحقيق أرباح سريعة أو بغرض خفضه لتحقيق مكاسب من الهبوط في السعر، وتعتمد تلك العمليات على استغلال تأثير العرض والطلب في السوق لتحقيق أهداف محددة.

هذا النوع من المضاربة قد يؤدي إلى تقلبات كبيرة في أسعار الأسهم ويخلق تحركات فجائية يصعب التنبؤ بها، مما يجعلها عاملًا هامًا يجب مراعاته عند تحليل حركة السوق واتخاذ القرارات الاستثمارية.

المضاربات العنيفة على الأسهم من العوامل المؤثرة على أسعار الأسهم

معنويات السوق والمتعاملين

معنويات المستثمرين من العوامل المؤثرة على أسعار الأسهم تعتمد هذه المعنويات على مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك التاريخ السعري، والتقارير الاقتصادية، والأحداث الموسمية، والأحداث العالمية والمحلية.

فإذا كانت المعنويات مرتفعة، فذلك يعكس حالة من التفاؤل، مما قد يدفع المستثمرين للطلب على الأسهم ورفع أسعارها.

على العكس، إذا كانت المعنويات منخفضة، فقد يؤدي ذلك إلى تراجع الطلب وانخفاض الأسعار.

مؤشرات مثل VIX ومؤشرات High-Low ومؤشر النسبة الصعودية يمكن استخدامها لقياس معنويات السوق، ومع ذلك، يجب مراعاة أن معنويات السوق قد تعتمد على المشاعر والعواطف، وقد تتجاوز في بعض الأحيان تأثير الأساسيات في القصير الأجل.

في الختام، تتأثر أسعار الأسهم بمجموعة من العوامل المعقدة والمتداخلة التي ترتبط بالأحداث الاقتصادية والسياسية.

يعتبر فهم هذه العوامل أمرًا حاسمًا للمستثمرين والمتداولين، وتشمل هذه العوامل تقلبات السوق، والتقارير الاقتصادية، والتطورات التكنولوجية، وقرارات السياسة النقدية، بالإضافة إلى الأحداث العالمية.

الأسئلة الشائعة

متى يرتفع سعر السهم ومتى ينخفض؟

إرتفاع سعر السهم يتأثر بتوازن العرض والطلب؛ حيث يزيد السعر عندما يكون الطلب أكبر من العرض وينخفض عندما يكون العرض أكبر من الطلب.

أيضًا، عندما تظهر أخبار وتقارير تشير إلى أداء جيد لشركة ما أو تتوقع نموًا في قطاعها، يتزايد الطلب على أسهمها، مما يؤدي إلى إرتفاع سعر السهم.

كيف أعرف متى أشتري السهم؟

يعتبر الوقت المناسب لشراء سهم عندما يقوم المستثمر بإجراء بحوث مستفيضة ويكتسب ثقة في ارتفاع سعر السهم إما على المدى القصير أو الطويل، وعندما يكون على استعداد للاحتفاظ به لفترة طويلة.

يفضل على المستثمر قبل اتخاذ قرار الشراء أن يقوم بدراسة مستفيضة للشركة وفهم ملامحها بشكل جيد.

هل رفع الفائدة يؤثر على الأسهم؟

رفع سعر الفائدة، يترتب عليه تراجع فوري في الطلب على الاقتراض، في حين يشهد الطلب على إيداع الأموال زيادة، تلك التغيرات قد تسفر عن تباطؤ معدلات النمو الاقتصادي.