آخر الأخبار

الرئيسيةتعليم الأسهمما هي الأسهم النقية؟ دليل شامل للمبتدئين في عالم الاستثمار

ما هي الأسهم النقية؟ دليل شامل للمبتدئين في عالم الاستثمار

في مجال الاستثمار، تعتبر الأسهم النقية من بين الأدوات المالية الرئيسية التي يمكن للمستثمرين الاستفادة منها بشكل كبير، فما هي الأسهم النقية بالضبط؟

هي تلك التي لا تحمل أي التزامات تجاه الشركة، بل تمثل حصة فعلية في ملكيتها، يستعرض هذا المقال استثمار الأموال في هذا النوع من الأسهم.

ما هي الأسهم النقية؟

الأسهم النقية (Pure Stocks)، تعد جزءًا هامًا من عالم الاستثمار نظرًا لميزاتها الفريدة التي تبرزها عن باقي الأسهم في السوق، حيث تتميز هذه الأسهم بعدة خصائص أساسية تشمل:

  1. تحقيق الأرباح: تتمتع هذه الأسهم بقدرة على تحقيق أرباح متواصلة وتحقيق عوائد جيدة للمستثمرين.
  2. الاستثمار في النمو المستدام: تركز هذه الأسهم على الاستثمار في النمو المستدام للشركة، والتوسع في الأسواق الجديدة، مع التركيز على تحقيق الأرباح على المدى الطويل.
  3. الاستثمار في الأساسيات القوية: تتجه نحو الاستثمار في الشركات ذات الأساسيات القوية، مثل النمو في الإيرادات والأرباح، والتوسع في الأسواق الجديدة.
  4. توزيع الأرباح: يميل ملاك هذه الأسهم إلى توزيع الأرباح بشكل منتظم على المساهمين.
  5. تحديد الهدف والوقف: تحدد بوضوح الهدف المرجو من الاستثمار وتحدد نقاط وقف الخسارة بطريقة محددة.
  6. تخفيض المخاطر: يتم استثمار رأس المال في الأسهم النقية بشكل عام في الشركات ذات المخاطر المنخفضة، مما يساعد في تقليل المخاطر للمستثمرين.

ويتم اختيارها وفقًا لمعايير محددة، ويمكن للمستثمرين اختيارها باستخدام التحليل الفني أو الأساسي، أو من خلال استشارة خبراء الاستثمار.

ويجب على المستثمرين أن يكونوا على علم بأنها لا تضمن أداءً مستقبليًا، وأنه يجب عليهم تقييم أهدافهم ومستوى المخاطر الذي يمكنهم تحمله قبل الشروع في الاستثمار.

التداول

ما الفرق بين الأسهم النقية والأسهم العادية؟

الأسهم النقية (Pure Stocks) تختلف عن الأسهم العادية (Common Stocks) في عدة جوانب، وفيما يلي بعض الاختلافات الرئيسية بينهما:

  1. مصدر التمويل: يتم تمويلها أساسًا من خلال إعادة استثمار الأرباح للشركة، بينما يتم تمويل الأسهم العادية عبر إصدار أسهم جديدة لجمع التمويل.
  2. التركيز على الأرباح: تركز بشكل رئيسي على تحقيق الأرباح وزيادة القيمة للمساهمين، بينما تعتمد الأسهم العادية على النمو العضوي والتوسع في الأسواق الجديدة.
  3. السيطرة على التكاليف: تسعى للحفاظ على تكاليف العمليات على أدنى حد ممكن، مع تركيزها على الأرباح الصافية، بينما تتميز الأسهم العادية بمستويات عالية من التكاليف المتعلقة بزيادة الإنتاج والنمو.
  4. المخاطر: تُعتبر أكثر أمانًا نظرًا لتركيزها على الأرباح والاستثمار في النمو المستدام، بينما تتعرض الأسهم العادية لمخاطر أعلى نتيجة لمستويات النمو العالية والتوسع في الأسواق الجديدة.
  5. توزيع الأرباح: تميل إلى توزيع الأرباح بشكل منتظم على المساهمين، بينما يعتمد توزيع أرباح الأسهم العادية على قرارات مجلس الإدارة.

هل الأسهم النقية موجودة في الأسواق العالمية؟

الأسهم النقية ليست مقتصرة على الأسواق العربية، بل توجد في الأسواق العالمية، بما في ذلك الأسواق الأمريكية وغيرها.

الفهم والتوجه نحو الاستثمار في الأسهم النقية يعبر عن مفهوم عالمي يستخدم في جميع أنحاء العالم.

في الولايات المتحدة، على سبيل المثال، يوجد مؤشر S&P 500 Pure Value Index ومؤشر S&P 500 Pure Growth Index اللذان يحتويان على الأسهم النقية.

وفي الأسواق العالمية الأخرى، يمكن العثور على أسهم نقية من خلال تحليل الأسواق واستخدام أدوات الاستثمار المتاحة.

الأسهم النقية

فوائد الأسهم النقية

تعتبر الأسهم النقية واحدة من الاستثمارات البارزة في سوق الأسهم، حيث تشير إلى الأسهم التي لا تحمل أي التزامات مالية أو ديون، وتتميز هذه الأسهم بعدة فوائد مهمة:

  1. تعزيز الشفافية والثقة: تسهم في تعزيز الشفافية وبناء الثقة بين الشركة والمستثمرين، ذلك لأنها لا تحمل أي التزامات مالية أو ديون، مما يعزز فهم المستثمرين لقوة واستقرار الشركة.
  2. تحسين رأس المال وقيمة الشركة: بامتلاك الشركة للأسهم النقية، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تحسين رأس المال وزيادة قيمته، إذ تعكس قدرة الشركة على التحكم في أصولها ونشاطها دون الحاجة إلى الاقتراض للتمويل.
  3. استثمار موثوق ومستدام: بشكل عام، تعتبر الأسهم النقية استثمارًا موثوقًا ومستدامًا في سوق الأسهم، حيث يتيح وجودها للمستثمرين الاعتماد على قوة الشركة واستقرارها في الأوضاع المالية.

العوامل المؤثرة في قيمة الأسهم النقية

إليك أهم العوامل المؤثرة في قيمة الأسهم النقية:

  1. الأرباح: الأرباح القوية تعكس صحة وقوة الشركة، مما يعزز الثقة بين المستثمرين، عندما تحقق الشركة أرباحًا متزايدة، يميل المستثمرون إلى زيادة طلبهم على أسهمها، مما يرفع سعرها.
  2. الكشف عن آفاق نمو جديدة: إعلان الشركة عن فرص نمو جديدة يعزز إيجابيًا توقعات المستثمرين ويؤثر إيجابًا على قيمة الأسهم، الاستثمار في سوق جديد أو تطوير منتجات جديدة يُظهر التزام الشركة بالتوسع والتطوير.
  3. سياسات العائدات: سياسات توزيع العوائد النقدية على المساهمين تلعب دورًا هامًا، عندما تقوم الشركة بتوزيع أرباح بانتظام، يزيد هذا من جاذبية السهم للمستثمرين الباحثين عن دخل استثماري.
  4. المؤشرات المالية: عوامل مثل نسبة الدين إلى حقوق المساهمين ونسبة الربح إلى السعر (P/E) تؤثر في تقييم المستثمرين للأسهم النقية، تحسين هذه المؤشرات يعكس إدارة مالية صحية ويؤثر إيجابًا على السعر.
  5. التطورات في الصناعة والاقتصاد: تغيرات في الظروف الاقتصادية أو التطورات في صناعة الشركة يمكن أن تؤثر بشكل كبير في قيمة الأسهم، فعلى سبيل المثال، الابتكار التكنولوجي أو التوسع في أسواق ناشئة يمكن أن يكون له تأثير إيجابي.
  6. تقييم السوق: تقييم السوق العام يمكن أن يؤثر على أداء الأسهم النقية، حيث يتأثر سعر السهم بالتطورات الاقتصادية الكلية وتوقعات السوق.

بفهم شامل لهذه العوامل، يمكن للمستثمرين اتخاذ قرارات أكثر تفصيلًا حول استثماراتهم في الأسهم النقية.

الأسواق

العيوب المحتملة للأسهم النقية

فيما يلي نستعرض بعض العيوب أو المخاطر المحتملة للأسهم النقية:

  1. تأثير تقلبات السوق: تُعَدُّ استثمارًا عالي المخاطر نتيجة لتأثير تقلبات السوق عليها، قد تنعكس قيمة الأسهم النقية بشكل كبير في استجابة تغيرات سوق الأسهم، مما يُسفر عن تقلبات كبيرة في أسعارها، يتعين على المستثمرين أن يكونوا على علم بهذا التأثير المحتمل وأن يتقبلوا مستوى المخاطرة قبل الالتزام بالاستثمار في الأسهم النقية.
  2. عدم القدرة على تحقيق الأرباح في وقت قريب: غالبًا ما تكون تابعة لشركات ناشئة أو قطاعات جديدة، حيث قد تكون غير قادرة على تحقيق الأرباح في وقت قريب، يمكن أن تحتاج الشركات الناشئة إلى وقت طويل لتضمين نموها وتحقيق أرباح مستدامة.

لذلك، يجب على المستثمرين أن يكونوا على استعداد للاستثمار لفترة طويلة وأن يدركوا عدم القدرة الفورية على تحقيق العوائد.

اقرأ أيضا: توزيع أرباح الأسهم: كيف يتم وكيف يمكنك تداوله؟

هل الأسهم النقية حلال؟

عادةً ما تُعتبر الأسهم النقية حلالة في الإسلام، شريطة أن تلتزم الشركات المملوكة لهذه الأسهم بمعايير محددة تتعلق بالأصول الشرعية، مثل تجنب الاستثمار في أنشطة غير حلال كالكحول والمخدرات والقمار.

وينبغي أيضًا على هذه الشركات أن تتجنب المشاركة في أنشطة غير حلال أو الاعتماد على الربا أو المضاربة.

لضمان حلالية الاستثمار، يُفضل للمستثمرين أن يقوموا بتقييم دقيق للشركات المعنية وللأصول التي ينوون الاستثمار فيها.

كما يُشدد على أهمية الاستشارة مع الخبراء في المجالين المالي والشرعي قبل الشروع في الاستثمار.

استراتيجيات التداول باستخدام الأسهم النقية

التداول باستخدام الأسهم النقية يتطلب تنفيذ استراتيجيات فعّالة لتحقيق أقصى قدر من الأرباح وتقليل المخاطر.

فيما يلي بعض الاستراتيجيات المثلى للتداول بالأسهم النقية:

  1. البحث عن الشركات ذات الأساسيات القوية: يجب إجراء البحث عن الشركات التي تتمتع بأساسيات قوية، مثل النمو في الإيرادات والأرباح، والتوسع في الأسواق الجديدة، ينبغي أيضًا تقييم قوة الشركة ومنافستها في السوق.
  2. تحديد نقاط الدخول والخروج: يجب تحديد نقاط الدخول والخروج بعناية باستخدام تحليل فني وتحليل الأساسيات، يمكن استخدام الأدوات التقنية مثل المتوسطات المتحركة ومؤشرات القوة النسبية لتحديد هذه النقاط.
  3. تحديد الهدف والوقف: يجب تحديد الهدف المرجو من الاستثمار والوقف الخسارة المقبول، يمكن استخدام نسبة المكافأة مقابل المخاطرة لتحديد هذه النقاط بدقة.
  4. توخي الحذر في الاستثمار في الشركات الصغيرة: ينبغي توخي الحذر عند الاستثمار في الشركات الصغيرة، حيث يمكن أن تكون السوق غير مستقرة والمخاطر أعلى.
  5. تنويع المحفظة: يجب تنويع المحفظة الاستثمارية عبر الاستثمار في عدة أسهم نقية في مختلف القطاعات، مما يقلل من المخاطر ويحقق التنويع البناء للمحفظة.
  6. متابعة الأخبار والأحداث الهامة: يجب متابعة الأخبار والأحداث الهامة التي قد تؤثر على أداء الشركات والأسهم النقية، يمكن استخدام المواقع الإخبارية المالية ووسائل التواصل الاجتماعي لمتابعة هذه الأخبار.

اقرأ أبضا: كيفية إدارة المخاطر أثناء التداول وأفضل استراتيجيات الحد من الخسائر

تداول الأسهم

كيف يتم التداول باستخدام الأسهم النقية؟

تداول هذه الأسهم يتم عادةً من خلال الوسطاء الماليين الذين يقدمون منصات التداول عبر الإنترنت، يمكنك اتباع الخطوات التالية للتداول بالأسهم النقية عبر منصات الوساطة:

  1. اختيار وسيط مالي موثوق: تأكد من اختيار وسيط مالي موثوق ومرخص من قبل الجهات المالية المختصة، يمكنك البحث عبر الإنترنت والتحقق من سمعتهم وتقييمات المستخدمين.
  2. فتح حساب تداول: بعد اختيار الوسيط المالي، قم بفتح حساب تداول لديه، يمكنك تسجيل الدخول إلى موقع الوسيط واتباع الخطوات المحددة لفتح حساب جديد.
  3. تحميل منصة التداول: بعد فتح حساب التداول، قم بتحميل منصة التداول المقدمة من الوسيط، يمكنك تنزيل التطبيق أو استخدام نسخة الويب من المنصة.
  4. البحث عن الأسهم النقية: بعد تحميل منصة التداول، قم بالبحث عن الأسهم التي ترغب في شرائها باستخدام أدوات البحث المتاحة على المنصة.
  5. الشراء والبيع: بعد العثور على الأسهم النقية، يمكنك شراء وبيعها من خلال المنصة، تأكد من إدخال كمية الأسهم المراد شراؤها وتأكيد الطلب قبل إتمام الصفقة.
  6. متابعة الأسهم: بعد شراء الأسهم، قم بمتابعة أدائها وتحديثات السوق لاتخاذ القرارات المناسبة بشأن بيعها أو الاحتفاظ بها لفترة أطول.

ضع في اعتبارك أن هناك عمولات ورسومًا قد تفرض على عمليات الشراء والبيع، ويجب التحقق من هذه الرسوم قبل البدء في التداول.

في الختام، الأسهم النقية تمثل فرصة استثمارية مهمة في عالم الأسواق المالية، حيث تحظى بشعبية متزايدة بفضل استقرارها المالي والثقة التي تبنيها بين المستثمرين.

إذا تم اتباع استراتيجيات التداول الصحيحة، يمكن أن تكون الأسهم النقية مكملًا قويًا لمحفظة الاستثمار الشخصية.

من المهم دائمًا التحلي بالحذر والبحث الدقيق قبل اتخاذ قرارات الاستثمار، والتحلي بالرؤية الطويلة لتحقيق أفضل النتائج في هذا المجال المتقلب.