آخر الأخبار

الرئيسيةتعليم الأسهمفهم القيمة الدفترية للأسهم: كيف يمكن أن تساعدك في اتخاذ قرارات استثمارية...

فهم القيمة الدفترية للأسهم: كيف يمكن أن تساعدك في اتخاذ قرارات استثمارية مدروسة

ما هي القيمة الدفترية للسهم؟ في الواقع، تُستخدم القيمة الدفترية للسهم لتحديد قيمة السهم في دفتر الحسابات، وهي تشير إلى القيمة التي تتم تسجيلها للسهم في الحسابات المحاسبية. وعلى الرغم من أن هذه القيمة لا تعكس القيمة الفعلية للسهم، فإنها تعد مؤشراً مهماً لتقييم السهم من خلال النظر إلى معدل ربحية الشركة وحالتها المالية.

محتوي المقال :

ما هي القيمة الدفترية للسهم؟

ما هي القيمة الدفترية للسهم أو (Book Value per Share)؟ هي القيمة الصافية للأصول التي تملكها الشركة بعد خصم الديون والالتزامات، والتي يتم توزيعها على الأسهم المصدرة.

وتعتبر القيمة الدفترية للسهم مؤشراً مهماً في تقييم الشركة، حيث يمكن استخدامها لمقارنة قيمة الشركة بأسعار الأسهم التي تتداول في السوق. ومن الممكن أيضاً استخدام القيمة الدفترية للسهم كجزء من تحليل شامل للشركة، حيث يمكن استخدامها إلى جانب المؤشرات الأخرى لتقييم قيمة الشركة وصحة نموها وقدرتها على تمويل نموها المستقبلي.

ويمكن استخدام القيمة الدفترية للسهم في عدة مجالات، مثل تحديد إذا ما كانت الأسهم مفرط التقييم أم أنها تتداول بسعر مناسب:

  • إذا كان سعر السهم في السوق أعلى من القيمة الدفترية للسهم، فإن ذلك يشير إلى أن المستثمرون يتوقعون نمواً في أرباح الشركة في المستقبل.
  • بينما إذا كانت القيمة الدفترية أعلى من سعر السهم في السوق، فإن ذلك يشير إلى أن السهم محتمل أن يكون مفرط التقييم، ويجب على المستثمرين دراسة الشركة بشكل أكبر لتحديد ما إذا كانت تستحق الاستثمار أم لا.

وتساعد القيمة الدفترية للسهم في تقييم الأصول التي تملكها الشركة وتحديد ما إذا كانت الشركة تستخدم أصولها بشكل فعال وكيفية توزيع هذه الأصول على المساهمين. كما تعتبر القيمة الدفترية للسهم أيضاً مؤشراً على قوة واستقرار الشركة، حيث يمكن استخدامها لتحديد ما إذا كانت الشركة قادرة على توزيع الأرباح على المساهمين بشكل مستقر أم لا.

ولكن من جهة ثانية، يجب الانتباه إلى أن القيمة الدفترية للسهم لا تعكس القيمة الحقيقية للسهم وقد تكون مختلفة عن القيمة السوقية للسهم، ويجب أن يتم تقييم الشركة باستخدام مؤشرات وعوامل مالية واقتصادية أخرى لتحديد الحاجة الفعلية للتمويل وإمكانية توفيره.

ما هي القيمة الدفترية للسهم؟
ما هي القيمة الدفترية للسهم؟

هل تتغير القيمة الدفترية؟

نعم، يمكن أن تتغير القيمة الدفترية مع تغير أوضاع الشركة وأحداث السوق.

فعلى سبيل المثال، إذا بدأت الشركة بشراء أصول جديدة أو قامت بزيادة حجم الاستثمارات الرأسمالية، فقد يتم زيادة قيمة الدفترية للشركة.

وعلى الجانب الآخر، إذا تعرضت الشركة لخسائر أو تراجع في أدائها المالي، فقد يتم خفض قيمة الدفترية للشركة.

كيفية حساب القيمة الدفترية للسهم

يمكن حساب القيمة الدفترية للسهم باستخدام المعادلة الأساسية التالية:

القيمة الدفترية للسهم = قيمة صافي الأصول ÷ عدد الأسهم الصادرة

حيث:

  • صافي الأصول: صافي قيمة الأصول التي تملكها الشركة، ويمكن حسابها بطرح قيمة الخصوم من قيمة الأصول.
  • عدد الأسهم الصادرة: عدد الأسهم الحالية التي تم إصدارها من قبل الشركة ويتم استخدام هذا الرقم لتحديد حصة كل مساهم في الشركة.

تشير هذه الطريقة إلى حساب قيمة الشركة بناءً على القيمة الدفترية للأصول والخصوم وحقوق الملكية. وتفترض هذه الطريقة أن الأصول الموجودة لدى الشركة ستستخدم بكفاءة لتوليد أرباح مستقبلية.

مثال عملي للتوضيح:

كما ذكرنا، لحساب القيمة الدفترية للسهم يتم قسمة صافي الأصول على عدد الأسهم في السوق.

لنفترض أن شركة (X) لديها صافي أصول بقيمة 20 مليون دولار وعدد الأسهم المعلن عنها في السوق هو 1,000,000 سهم:

القيمة الدفترية للسهم =20,000,000 / 1,000,000 = 20 دولارًا.

هذا يعني أن القيمة الدفترية للسهم هي 20 دولارًا، وهي القيمة التي تستند إلى القيمة الدفترية للأصول والخصوم وحقوق الملكية.

ما هي القيمة الدفترية للسهم؟
ما هي القيمة الدفترية للسهم؟

مضاعف القيمة الدفترية

بعد أن تعرفنا على جواب سؤال، ما هي القيمة الدفترية للسهم، يجب أن نتعرف على معنى مضاعف القيمة الدفترية أو (Price-to-Book Ratio)، وهو مؤشر يستخدم لقياس قيمة الشركة بالنسبة إلى قيمتها الدفترية، ويستخدم مضاعف القيمة الدفترية كمؤشر لتقييم قيمة الشركة في السوق.

ويتم حساب مضاعف القيمة الدفترية بقسمة سعر السهم في السوق على القيمة الدفترية للسهم.

على سبيل المثال، إذا كان سعر سهم الشركة 100 دولار والقيمة الدفترية للسهم 50 دولار، فإن مضاعف القيمة الدفترية هو 2، وهذا يعني أن المستثمرون يدفعون مضاعفين من القيمة الدفترية للحصول على سهم الشركة وذلك لأن سعر السهم= 2× القيمة الدفترية.

وعلى نحو متصل، يعتبر مضاعف القيمة الدفترية أقل أهمية من مضاعف الربح (P/E Ratio)، وذلك لأنه يعكس فقط القيمة المحاسبية للشركة ولا يأخذ في الاعتبار العوامل الأخرى مثل النمو والإيرادات والأرباح.

ويمكن استخدام مضاعف القيمة الدفترية للمقارنة بين شركات مختلفة في نفس الصناعة، حيث يمكن أن يعكس مضاعف القيمة الدفترية التقييم النسبي للشركات في الصناعة.

ومن الجدير بالذكر أن مضاعف القيمة الدفترية لا يستخدم بشكل حصري في تقييم الشركات، بل يمكن استخدامه أيضاً في تقييم صناديق الاستثمار والأسهم المتداولة في الأسواق المالية.

العوامل المؤثرة على القيمة الدفترية للسهم

في الواقع، تؤثر العديد من العوامل على القيمة الدفترية للسهم، ومن أبرز هذه العوامل:

  • الأصول والخصوم:

تعتمد القيمة الدفترية للسهم بشكل أساسي على قيمة صافي الأصول التي تملكها الشركة، وتقل هذه القيمة إذا كانت الشركة تحتوي على العديد من الخصوم والديون.

  • الأرباح:

تؤثر الأرباح التي تحققها الشركة على القيمة الدفترية للسهم، حيث تزيد الأرباح المحققة من قيمة الأصول، وتقلل من قيمة الخصوم والديون، وبالتالي تزيد من القيمة الدفترية للسهم.

  • عدد الأسهم:

يتأثر القيمة الدفترية للسهم بعدد الأسهم المصدرة من قبل الشركة، حيث تقل القيمة الدفترية للسهم إذا زاد عدد الأسهم المصدرة، وتزيد إذا قل عددها.

  • توزيع الأرباح:

يؤثر توزيع الأرباح على القيمة الدفترية للسهم، حيث تقل القيمة الدفترية للسهم إذا تم توزيع أرباح كبيرة على المساهمين، وتزيد إذا لم يتم توزيع الأرباح أو تم توزيعها بشكل محدود.

  • التغييرات في القوانين والأنظمة:

يمكن أن تؤثر التغييرات في القوانين والأنظمة على القيمة الدفترية للسهم، مثل زيادة الضرائب أو تغيرات في الأنظمة البيئية أو الصحية.

تداول القيمة الدفترية

تداول القيمة الدفترية أو (Book Value Trading) هو نوع من أنواع التداول في الأسواق المالية يستند على قيمة الدفترية للشركات. ويتمثل المفهوم الأساسي لتداول القيمة الدفترية في شراء الأسهم التي تتداول بأسعار أقل من قيمتها الدفترية، وبيعها عندما تصبح أسعارها مرتفعة بما يتناسب مع قيمة الدفترية.

وعلى الرغم من أن تداول القيمة الدفترية يعتبر استراتيجية تداول شائعة، إلا أنه يجب مراعاة العديد من العوامل الأخرى في اتخاذ القرارات الاستثمارية، بما في ذلك الأداء المالي للشركة والاتجاهات الاقتصادية العامة.

ما هي القيمة الدفترية للسهم؟
ما هي القيمة الدفترية للسهم؟

هل يمكن للمستثمرين الاعتماد على القيمة الدفترية لحساب القيمة الحقيقية للسهم؟

على الرغم من أن القيمة الدفترية للسهم تعد مؤشراً مهماً لتقييم السهم، إلا أن المستثمرون لا يعتمدون عليها فقط لحساب القيمة الحقيقية للسهم.

فالقيمة الدفترية للسهم تشير إلى القيمة التي تتم تسجيلها في الحسابات المحاسبية، ولا تعكس بالضرورة القيمة الفعلية للسهم بالسوق.

لذلك، يستخدم المستثمرون العديد من الأساليب والمقاييس لتحديد القيمة الحقيقية للسهم، مثل:

  • تحليل النموذج الحرج للشركة.
  • تحليل النسب المالية.
  • تحليل الأسعار التاريخية للسهم.
  • تحليل العوائد والأرباح المستقبلية المتوقعة.

بالإضافة إلى ذلك، يجب على المستثمر أن ينظر إلى عوامل أخرى أثناء تحليل السهم، مثل حالة الاقتصاد العام، والتغييرات السياسية، والتطورات التكنولوجية، وأي عوامل أخرى قد تؤثر على أداء الشركة وقيمة سهمها في المستقبل.

الأمور التي تجب مراعاتها عند استخدام القيمة الدفترية للسهم

عند استخدام القيمة الدفترية للسهم في تقييم الأسهم، يجب مراعاة العديد من العوامل، منها:

  • طبيعة الشركة:

يجب أن يتم مراعاة طبيعة الشركة ونوع الصناعة التي تعمل فيها الشركة عند استخدام القيمة الدفترية للسهم، حيث أن بعض الصناعات تتطلب استثمارات رأس مالية كبيرة، مما يزيد من الخصوم ويقلل من القيمة الدفترية للسهم.

  • تحليل النسب المالية:

يجب على المستثمر تحليل النسب المالية، مثل نسبة الربحية ونسبة الديون، ومقارنتها مع الشركات المنافسة، لمعرفة ما إذا كانت القيمة الدفترية للسهم متوافقة مع القيمة السوقية للسهم.

  • الأرباح المتوقعة:

يجب على المستثمر تقييم الأرباح المتوقعة للشركة في المستقبل، وذلك بناءً على تحليل تاريخي للأرباح وآفاق الصناعة التي تعمل فيها الشركة.

  • العوامل الاقتصادية والسياسية:

يجب أن يتم مراعاة العوامل الاقتصادية والسياسية، مثل الفائدة العامة والتغيرات الضريبية والتغيرات في الأنظمة الحكومية، وكذلك التوترات السياسية، حيث قد تؤثر هذه العوامل على الأرباح المستقبلية للشركة وبالتالي على القيمة الدفترية للسهم.

  • المنافسة:

يجب أن يتم مراعاة المنافسة في السوق، والتحليل الدقيق للشركات المنافسة، حيث أن القيمة الدفترية للسهم تعتمد بشكل كبير على قوة المنافسة في السوق.

ما هي القيمة الدفترية للسهم؟
ما هي القيمة الدفترية للسهم؟

الاستثمار في الشركات ذات القيمة الدفترية المنخفضة

تعتبر القيمة الدفترية مهمة بالنسبة للمستثمرين الذين يبحثون عن الاستثمار في الشركات منخفضة القيمة الدفترية لعدة أسباب من بينها:

  • تعكس القيمة الدفترية للسهم الأصول الثابتة التي تملكها الشركة، وهي الأصول التي يمكن بيعها في حالة حدوث حالة تصفية للشركة، وبالتالي يمكن أن تعطي فكرة عن القيمة الإجمالية للشركة.
  • يمكن للمستثمرين استخدام القيمة الدفترية للسهم كمقياس لتقييم قيمة الشركة بشكل عام، وذلك عند مقارنتها مع السعر الحالي للسهم. فإذا كان سعر السهم أقل من القيمة الدفترية للسهم، فقد يشير ذلك إلى أن السهم مدفوع للأسفل، ويمكن أن يكون فرصة جيدة للشراء.
  • الشركات منخفضة القيمة الدفترية قد تكون في حاجة إلى تحسين أدائها المالي، مما يجعلها عرضة للتحسين والنمو في المستقبل، وبالتالي يمكن أن تكون فرصة جيدة للمستثمرين الذين يبحثون عن الشركات ذات النمو العالي.
  • يمكن للمستثمرين الذين يبحثون عن الشركات منخفضة القيمة الدفترية أن يتوقعوا استرداد قيمة الاستثمار بشكل أسرع في حالة حدوث حالة تصفية للشركة، حيث أن الأصول الثابتة التي تملكها الشركة يمكن بيعها بسهولة في حالة حدوث تصفية للشركة.
  • يمكن للمستثمرين الذين يبحثون عن الشركات منخفضة القيمة الدفترية أن يتوقعوا الحصول على عوائد عالية على الاستثمار في حالة حدوث تحسن في أداء الشركة وزيادة قيمتها الدفترية، حيث يمكن للمستثمرين بيع الأسهم بسعر أعلى من سعر الشراء الأصلي.

ما هو الفرق بين القيمة الدفترية والقيمة السوقية؟

ما هي القيمة الدفترية أو (Book Value)؟ هي القيمة المحاسبية للشركة، وهي تعكس صافي الأصول التي تملكها الشركة بعد خصم الديون والالتزامات.

وتحدد القيمة الدفترية على أساس القيمة الدفترية لكل سهم، وتقاس بالعادة بالدولار أو بالعملة التي تستخدم في البلد الذي تتواجد فيه الشركة.

أما القيمة السوقية أو (Market Value) فهي القيمة التي يتداول بها سهم الشركة في السوق، وتحدد بناءً على عرض وطلب السوق للسهم.

ويتأثر سعر السهم في السوق بالعديد من العوامل، بما في ذلك أداء الشركة وتوقعات المستثمرين للشركة والمعاملات الاقتصادية العامة.

وبشكل عام، فإن الفرق بين القيمة الدفترية والقيمة السوقية يعكس الثقة التي يتمتع بها السوق في الشركة وفي قدرتها على توليد الأرباح وتحقيق النمو في المستقبل.

  • فإذا كان سعر السهم أعلى من القيمة الدفترية: فإن ذلك يعكس أن المستثمرين يتوقعون نموًا في أرباح الشركة في المستقبل.
  • إذا كانت القيمة السوقية أقل من القيمة الدفترية: فإن ذلك يشير إلى أن السوق يتوقع أداءً ضعيفًا للشركة في المستقبل.
ما هي القيمة الدفترية للسهم؟
ما هي القيمة الدفترية للسهم؟

الأسئلة الشائعة حول مقال ما هي القيمة الدفترية

كيف يتم احتساب القيمة الدفترية؟

يتم حساب القيمة الدفترية عن طريق طرح قيمة صافي الأصول من قيمة الالتزامات. ويمكن الحصول على هذه المعلومات من البيانات المالية للشركة.

ما الفرق بين القيمة الدفترية والقيمة السوقية؟

الفرق بين القيمة الدفترية والقيمة السوقية يتمثل في أن القيمة الدفترية تعكس القيمة الحقيقية للأصول التي تملكها الشركة، في حين أن القيمة السوقية تعكس قيمة السهم في السوق وتحددها القوى العرض والطلب. وبالتالي، يمكن أن يكون هناك فارق كبير بين القيمة الدفترية والقيمة السوقية للشركة.

هل تتغير القيمة الدفترية؟

نعم، يمكن أن تتغير القيمة الدفترية للشركة بناءً على التغيرات في قيمة الأصول والالتزامات. وعادةً ما تقوم الشركات بتحديث البيانات المالية الخاصة بها بشكل دوري، ويمكن الحصول على أحدث البيانات من خلال التقارير المالية المنشورة.

ما هو مضاعف القيمة الدفترية؟

مضاعف القيمة الدفترية (P/B Ratio) هو نسبة القيمة السوقية للسهم إلى القيمة الدفترية للسهم. ويستخدم هذا المؤشر لتقييم الشركات وتحديد ما إذا كانت الأسهم مقدَّرة بشكل مبالغ فيه أم لا، حيث يشير مضاعف القيمة الدفترية إلى القيمة التي يرغب المستثمرون في دفعها لكل دولار من القيمة الدفترية للشركة.

ما هو الفرق بين القيمة الدفترية والقيمة السوقية، وما الذي يجب أن نستخدمه لأغراض صنع القرار؟

الفرق بين القيمة الدفترية والقيمة السوقية يتمثل في أن القيمة الدفترية تعكس القيمة الحقيقية للأصول التي تملكها الشركة، في حين أن القيمة السوقية تعكس قيمة السهم في السوق وتحددها القوى العرض والطلب.

ولأغراض صنع القرار، يجب على المستثمرين استخدام كل من القيمة الدفترية والقيمة السوقية وغيرها من المؤشرات المالية لتحديد قيمة الشركة وتقييم أدائها المالي.

كيف أعرف سعر السهم الحقيقي؟

لا يوجد سعر حقيقي للسهم، وإنما يتم تحديد سعر السهم بناءً على العرض والطلب في السوق. ويمكن الحصول على سعر السهم الحالي من خلال مراقبة أسعار السوق والمعلومات المالية المتاحة عن الشركة.

كيف يتم حساب ربحية السهم الواحد؟

يتم حساب ربحية السهم الواحد عن طريق طرح صافي الربح المحقق من قبل الشركة على عدد الأسهم المصدرة للشركة.

كيف يتم حساب نسبة الربح في الأسهم؟

يمكن حساب نسبة الربح في الأسهم عن طريق طرح صافي الربح المحقق من قبل الشركة على قيمة الإيرادات الإجمالية المحققة من بيع المنتجات أو الخدمات.

كيف يتم حساب القيمة الاسمية؟

القيمة الاسمية للسهم هي القيمة التي تم تحديدها عند إصدار السهم والتي يتم استخدامها كقيمة بدائية لتحديد القيمة الدفترية للسهم. وتمثل القيمة الاسمية المبلغ الذي يتم دفعه من قبل المستثمرين عند شراء السهم.

ما الفرق بين القيمة الاسمية والقيمة الدفترية؟

الفرق بين القيمة الاسمية والقيمة الدفترية يتمثل في أن القيمة الاسمية هي القيمة التي تم تحديدها عند إصدار السهم، في حين أن القيمة الدفترية تعكس القيمة الحقيقية للأصول التي تملكها الشركة بعد استيفاء كافة الالتزامات والديون المستحقة عليها.

ما هي القيمة الدفترية للأصول؟

القيمة الدفترية للأصول هي القيمة التي تملكها الشركة بعد استيفاء كافة الالتزامات والديون المستحقة عليها. ويمكن حساب القيمة الدفترية للأصول عن طريق طرح إجمالي قيمة الأصول من إجمالي الالتزامات.

هل القيمة العادلة هي القيمة الدفترية؟

لا، فالقيمة العادلة للشركة قد تكون أعلى أو أقل من القيمة الدفترية، حيث يمكن أن تتأثر القيمة العادلة للشركة بالعديد من العوامل الاقتصادية والسياسية والتنظيمية والمالية.

هل تتغير القيمة الدفترية؟

نعم، تتغير القيمة الدفترية بشكل دوري بناءً على التغيرات في قيمة الأصول والالتزامات للشركة. ويتم تحديث البيانات المالية الخاصة بالشركة بشكل دوري، ويمكن الحصول على أحدث البيانات من خلال التقارير المالية المنشورة. لذلك، فإن القيمة الدفترية للشركة قد تتغير مع مرور الوقت.

وفي النهاية، وبعد أن تحدثنا عن ما هي القيمة الدفترية للسهم، علينا القول أن الاستثمار في الأسهم يعتبر مجالاً معقداً يتطلب دراسة دقيقة وتحليل شامل للبيانات المالية والاقتصادية المتعلقة بالشركات المراد الاستثمار فيها، وينبغي الاعتماد على مجموعة متنوعة من المؤشرات والمعايير الأخرى لتحديد قيمة السهم وتقييم جاهزية الشركة للاستثمار.