المراجحة في الفوركس هي استراتيجية تُستخدم للحد من المخاطر عن طريق فتح مواقع متعددة في الأسواق المختلفة.

يتم ذلك عن طريق فتح صفقات في اتجاهين متعاكسين في نفس الزوج العملات، لكن بحجم مختلف، الهدف من ذلك هو تقليل الخطر العام المتعلق بالتقلبات في أسعار العملات.

على سبيل المثال، إذا كنت تتوقع ارتفاع زوج العملات EUR/USD، يمكنك أن تشتري (تفتح صفقة شراء) بحجم كبير، وفي الوقت نفسه تبيع (تفتح صفقة بيع) بحجم أصغر.

بالتالي، ستكون معرضًا لارتفاع السوق بشكل عام، ولكن بحد أقل من المخاطر المرتبطة بذلك.

يجب أن تكون حذرًا عند استخدام المراجحة، لأنها يمكن أن تزيد من التعقيد وتجعل إدارة المخاطر أكثر صعوبة.

كما أنها تتطلب مستوى عالٍ من الخبرة والفهم لضمان أنها تستخدم بكفاءة وبطريقة تحقق الأهداف المرغوبة.

اقرأ أيضًا: ما هي سيكولوجية التداول؟ وما هو أثرها على تداول الفوركس؟

استراتيجيات المراجحة في الفوركس

ما هي استراتيجيات المراجحة في الفوركس؟

هناك العديد من استراتيجيات المراجحة المستخدمة في سوق الفوركس، وتتنوع هذه الاستراتيجيات بناءً على أهداف المتداول ومستوى الخبرة والمخاطر المستعد لتحملها.

إليك بعض الاستراتيجيات الشائعة:

المراجحة المثلثية

المراجحة المثلثية في سوق الفوركس هي استراتيجية تستخدم لتقليل المخاطر عن طريق فتح مواقع في ثلاثة أزواج عملات مختلفة وذلك لتحقيق توازن بين العوائد المحتملة والمخاطر.

في هذه الاستراتيجية، يتم اختيار ثلاثة أزواج عملات مختلفة لفتح مواقع في كل منها، على سبيل المثال، يمكن اختيار ثلاثة أزواج عملات هي EUR/USD، GBP/USD، وEUR/GBP.

ثم، يتم فتح صفقة شراء وصفقة بيع في كل زوج من الأزواج المختارة، وهذا يعني أنه يتم فتح صفقة شراء لزوج EUR/USD، وفي الوقت نفسه يتم فتح صفقة بيع لزوج GBP/USD وEUR/GBP.

باستخدام هذه الاستراتيجية، يمكن للمتداول تقليل المخاطر من خلال توزيع رأس المال بين عدة صفقات في عدة أزواج عملات مختلفة، مما يساعده على تحقيق توازن بين العوائد المحتملة والمخاطر.

ومع ذلك، يجب على المتداول أن يكون على دراية كاملة بالسوق وأن يدير هذه الاستراتيجية بحذر لضمان تحقيق النتائج المرجوة.

المراجحة الإحصائية

المراجحة الإحصائية في سوق الفوركس تعتمد على استراتيجية التنويع لتقليل المخاطر، وتعتمد هذه الاستراتيجية على استخدام الإحصاءات والتحليل الكمي لتحديد العلاقات بين الأصول المختلفة وكيفية تغير أسعارها معًا.

في جوهرها، تعتمد المراجحة الإحصائية على استخدام العلاقات الإحصائية بين أزواج العملات لفتح مواقع تعكس هذه العلاقات.

على سبيل المثال، إذا كان هناك علاقة إحصائية قوية بين زوجي العملات A/B و C/B، يمكن للمتداول استخدام هذه المعلومات لفتح مواقع متعاكسة في كل من زوجي العملات A/C و B/C.

باستخدام هذه الاستراتيجية، يهدف المتداول إلى تحقيق توازن بين المخاطر والعائدات عن طريق توزيع رأس المال على عدة صفقات مختلفة.

ومع ذلك، يجب على المتداول أن يكون حذرًا ويتابع عن كثب العلاقات الإحصائية ويفهم تحركات السوق لضمان نجاح هذه الاستراتيجية.

اقرأ أيضا: 6 استراتيجيات ذهبية للربح من حسابات الفوركس المدارة

التداول

المراجحة الزمنية

المراجحة الزمنية هي استراتيجية في سوق الفوركس تهدف إلى تحقيق التوازن بين العوائد والمخاطر عن طريق فتح مواقع في أوقات مختلفة.

وتعتمد هذه الاستراتيجية على توقيت مواقع الدخول والخروج بناءً على التحليل الفني أو الأساسي أو العوامل الأخرى التي قد تؤثر على حركة الأسعار.

على سبيل المثال، يمكن للمتداول أن يقوم بفتح صفقة شراء في الاتجاه الطويل الأمد عندما يظهر إشارات قوية تدل على اتجاه صعودي مستمر، وفي الوقت نفسه يمكنه فتح صفقة بيع قصيرة الأجل عندما يشير التحليل الفني إلى احتمالية تراجع قصير الأمد في السعر.

باستخدام هذه الاستراتيجية، يحاول المتداول تحقيق توازن بين العوائد من الصفقات في الفترات القصيرة والطويلة، وبالتالي تقليل المخاطر المحتملة.

ومع ذلك، يجب على المتداول أن يكون حذرًا ويقوم بتقييم السوق بدقة لتحديد أوقات الدخول والخروج المناسبة، وأيضًا أن يكون على دراية بالعوامل الزمنية الكثيرة التي قد تؤثر على أداء الاستراتيجية.

المراجحة بواسطة العملات المشتقة

المراجحة بواسطة العملات المشتقة تعتمد على استخدام العقود الآجلة أو خيارات العملات للحماية من المخاطر وتقليل التعرض للتقلبات في أسعار العملات في سوق الفوركس.

وتستخدم هذه الاستراتيجية غالبًا من قبل المستثمرين والشركات التجارية لتقليل المخاطر المرتبطة بالتقلبات السعرية.

  1. العقود الآجلة (الفيوتشرز): تسمح العقود الآجلة بشراء أو بيع كمية محددة من العملة في وقت لاحق بسعر محدد، حيث يمكن للمتداول استخدام العقود الآجلة لتأمين موقعه من التقلبات السعرية الضارة، حيث يتم الاتفاق على السعر والتاريخ المستقبلي للتسليم.
  2. خيارات العملات: تمنح خيارات العملات المتداولين الحق (وليس الالتزام) في شراء أو بيع العملة الأساسية بسعر محدد في وقت معين، ويمكن للمتداول استخدام خيارات العملات لتقليل المخاطر وحماية مواقعهم في حالات التقلب الكبيرة في أسعار العملات.
  3. العقود مقابل الفروقات (CFDs): يتيح العقود مقابل الفروقات للمتداولين التعرض لتغيرات أسعار العملات دون الحاجة إلى شراء العملة الفعلية، يمكنك استخدام CFDs كوسيلة للتغطية ضد التقلبات السعرية في الفوركس.

استخدام العملات المشتقة في المراجحة يتطلب فهمًا جيدًا لهذه الأدوات المالية وكيفية استخدامها بشكل فعال لتحقيق الأهداف المرغوبة في تخفيف المخاطر.

ينبغي للمتداول أن يدرس بعناية شروط العقود والخيارات المتاحة له ويضع استراتيجية ملائمة لتحقيق الحماية المطلوبة.

المراجحة بواسطة الهيدج المباشر

المراجحة في الفوركس بواسطة الهيدج المباشر هي استراتيجية تهدف إلى تقليل المخاطر عن طريق فتح مواقع متعاكسة مباشرة في نفس الزوج العملات.

بمعنى آخر، يتم فتح صفقة شراء وصفقة بيع في نفس الزوج العملات في نفس الوقت.

هذه الاستراتيجية تحمي المتداول من التقلبات الكبيرة في أسعار العملات، لكنها أيضًا تقلل من الربح المحتمل.

إذا ارتفعت أسعار العملة، فإن صفقة الشراء ستحقق ربحًا، بينما ستتكبد صفقة البيع خسارة، والعكس صحيح إذا انخفضت أسعار العملة.

تستخدم هذه الاستراتيجية بشكل شائع لتقليل المخاطر عندما يكون هناك اتجاه غير واضح في السوق أو عندما يتوقع المتداول تقلبات كبيرة في الأسعار.

ومع ذلك، ينبغي على المتداول أن يكون حذرًا لأنه يمكن أن تؤدي التكاليف التداولية إلى تقليل الأرباح أو زيادة الخسائر، وقد لا تكون الاستراتيجية مناسبة لجميع الظروف السوقية.

trading

مخاطر استراتيجيات المراجحة في الفوركس

رغم أن استراتيجيات المراجحة في الفوركس تهدف إلى تقليل المخاطر، إلا أنها قد تشمل بعض المخاطر والتحديات التي يجب على المتداولين أخذها في الاعتبار:

  1. تكاليف التداول: فتح العديد من المواقع يمكن أن يترتب عليه تكاليف تداول إضافية، مثل الفروقات السعرية والعمولات، مما قد يؤثر على العائد الصافي.
  2. عدم التوافق بين الأسواق: قد تحدث حركات غير متوقعة في أسعار العملات مما يجعل العلاقات الإحصائية غير صالحة بين أزواج العملات.
  3. المتغيرات السوقية: قد يتغير السوق بسرعة، وقد لا تكون العلاقات الإحصائية ثابتة مما يجعل استراتيجيات المراجحة في الفوركس غير فعالة في بعض الأحيان.
  4. الخسائر الحادة: في حالة وقوع حدث غير متوقع يؤثر على السوق، مثل أزمات اقتصادية أو أحداث سياسية، قد يتعرض المتداول لخسائر حادة.
  5. الاختلافات في الربحية بين الأزواج: قد تظهر اختلافات في الربحية بين الأزواج المختلفة، مما يعني أن بعض الصفقات قد تكون أكثر ربحًا من غيرها، مما يؤثر على العائد الإجمالي للاستراتيجية.
  6. الإدارة الفعالة للرأس المال: يجب على المتداول أن يدير رأس المال بحكمة ويضع سقفاً للمخاطر لتجنب فقدان رأس المال بشكل كامل.

في الختام، تظهر استراتيجيات المراجحة في الفوركس أهميتها في تقليل المخاطر وتحقيق التوازن بين العوائد والخسائر.

بينما توفر المراجحة في الفوركس بواسطة الهيدج المباشر حماية فعالة من التقلبات السعرية، تعتمد فعاليتها على التوقيت والتحليل السليم للسوق.

يتطلب استخدام هذه الاستراتيجيات فهمًا عميقًا للسوق وتحليل دقيق للعوامل الاقتصادية والتقنية، لذا، يجب على المتداولين أن يدرسوا بعناية كل استراتيجية ويضعوا خططًا محكمة لتحقيق النجاح في سوق العملات.