آخر الأخبار

الرئيسيةتعليم الفوركسإليك كل ما تحتاج معرفته عن كيفية الاستثمار في الصكوك وأنواعها ومميزاتها...

إليك كل ما تحتاج معرفته عن كيفية الاستثمار في الصكوك وأنواعها ومميزاتها ومخاطر الاستثمار فيها

ربما كنت تعرف ما هو الاستثمار في الصكوك، إنه موضوع كبير ويطول شرحه، ومن المؤكد أنك قد سمعت بهذا النوع من الاستثمارات، فإن كنت تفتقر إلى المعلومات التفصيلية حول هذا الموضوع فقد وصلت إلى المقال الأنسب.

سنتعرف في مقالنا هذا على الاستثمار في الصكوك وخصائصه، وكيفية تداول الصكوك وخطوات الاستثمار فيها، كما أننا سنتعرف على أنواع الصكوك بشكل تفصيلي، ونبين لكم أهم المعلومات المتعلقة بهذا الموضوع مع الإجابة على أهم الأسئلة الشائعة حوله.

محتوي المقال :

ما هو مفهوم الصك؟

الصكوك هي أوراق مالية متساوية القيمة تصدرها كل دولة بالعملة التي تتعامل بها داخلها أو بعملة أجنبية معتمدة لديها، فمثلاً الصكوك التي تصدرها مصر تكون بالجنيه المصري أو بأحد العملات التي تتعامل بها الدولة مثل الدولار الأمريكي أو اليورو.

مدة الاستثمار في الصكوك تكون محددة مسبقاً من قبل الجهة المصدرة لها. وإصدار الصكوك يتم عن طريق الاكتتاب العام أو الخاص، ويمثل الصك حق لصاحبه في ملكية جزء من أصل من الأصول والذي يعرف أيضاً بحصة في الأصل.

بخلاف ملكية حصة من الأصل يمكن للصك أيضاً عند الاستثمار في الصكوك أن يمثل حصة في منافعه أو حق من حقوقه أو نصيب في مشروع معين، بمعنى آخر قد يعطي امتلاك صك خاص بأصل ما الحق لصاحبه في الحصول على نسبة من أرباح هذا الأصل أو جزء من إنتاجه.

أيضاً قد يمثل الاستثمار في الصكوك حق لجزء من التدفقات النقدية التي يحصل عليها هذا الأصل، بالطبع كل ذلك يتم وفقاً لنشرة الاكتتاب. تصدر الصكوك بغرض تمويل الشركات أو مشاريع الجانب الاستثماري في الموازنة العامة للدولة (مثل السندات والأسهم).

كما أن هناك مشاركة في الأرباح هناك أيضاً تحمل جزء من الخسائر، إن حدث وحقق الأصل الذي تم إصدار الصكوك على أساسه خسائر فيتحمل حاملها جزء من هذه الخسائر تتناسب مع نسبة قيمة الصك ومقارنة بما يمثله من الأصل.

تعتمد الصكوك على عدة أشكال مختلفة للتمويل بما يتوافق مع الشريعة الإسلامية، تقوم هذه الأشكال على مفهوم الملكية والمشاركة في الربح والخسارة، تعتمد الصكوك على عدة مفاهيم أهمها:

  • الاستثمار في الصكوك بالإجارة.
  • الاستثمار في الصكوك بالتمويل.
  • الاستثمار في الصكوك بالمرابحة.
  • الاستثمار في الصكوك بالمضاربة.
  • الاستثمار في الصكوك بالمشاركة.
  • الاستثمار في الصكوك بالاستصناع.
  • الاستثمار في الصكوك بالأصالة والاستثمار عن طريق وكيل.

هل بعض المفاهيم السابقة غير مفهومه بالنسبة لك؟ لا تقلق سوف تفهمها بشكل أفضل عندما نشرح الصكوك القائمة عليها. بالطبع يشترط أن تكون كافة العمليات المالية التي تتم عند الاستثمار في الصكوك متوافقة مع الشريعة الإسلامية ومستندة إلى أصول حقيقية.

بمعنى آخر لا يمكن استخدام الصكوك في عمليات تتضمن منتجات أو مفاهيم لا تتوافق مع الشريعة الإسلامية أو مستندة إلى أصول لا تعرف بها أو تتضمن مجازفة كبيرة ومخاطر عالية مثل العملات الرقمية.

أخيراً نظام الاستثمار في الصكوك نظام ممتاز لـ تمويل المشروعات تعتمد عليه العديد من الدول مثل السعودية وإندونيسيا وماليزيا وإنجلترا.

اقرأ أيضًا: إصدارات الصكوك العالمية سترتفع إلى 257 مليار دولار بحلول عام 2027 على الرغم من تباطؤها هذا العام

ما هو مفهوم الصك؟
ما هو مفهوم الصك؟ الاستثمار في الصكوك

كيف تعمل الصكوك؟

الصكوك هي نوع من الاستثمار يتم تنظيمها بطريقة تتوافق مع مبادئ التمويل الإسلامي. وهي شهادات مدعومة بأصول مدرة للدخل وتصدر بطريقة تتجنب دفع الفوائد.

وتعتبر الصكوك بديلاً للسندات التقليدية، حيث يتم الاستثمار في الصكوك وشرائها بمبلغ محدد وبعدها يتم استثمار هذا المبلغ في مشروعات محددة، وبعدها يتم توزيع الأرباح على المستثمرين بنسبة محددة.

أما عن كيفية عمل الصكوك، فإنه يتم إصدارها من قبل الشركات أو الحكومات، وذلك لجذب المستثمرين للاستثمار في مشروعاتها. ويخضع الاستثمار في الصكوك لقوانين وأحكام تنظيمية خاصة بها، تضمن حقوق المستثمرين والشروط التي يجب توافرها لإصدارها.

تختلف آلية عمل الصكوك حسب نوعها، فهناك صكوك المشاركة وصكوك المضاربة. حيث في صكوك المشاركة، يشارك المستثمرون في مشروع معين ويحصلون على نسبة من الأرباح والخسائر، بينما في صكوك المضاربة يقوم المستثمرون بالاستثمار في مشروع معين ويحصلون على نسبة من الأرباح دون أن يتحملوا أي خسائر.

الصكوك عمومًا تعتمد على الشراكة بين المستثمر والشركة، وتعتبر بديلًا عن السندات التقليدية، حيث يتم تحديد الأصول التي يتم الاستثمار فيها بشكل دقيق، ويتم توزيع الأرباح بناءً على نسبة مئوية محددة مسبقًا.

اقرأ المزيد: مجموعة GFH البحرينية تطلق صندوق صكوك اسلامية في دول مجلس التعاون الخليجي بقيمة 100 مليون دولار

كيف تعمل الصكوك؟
كيف تعمل الصكوك؟ الاستثمار في الصكوك

من الذي يصدر الصكوك؟

الصكوك هي أدوات مالية تصدرها الحكومات والبنوك والشركات والمؤسسات الأخرى لجمع الأموال من المستثمرين. وتصدر الصكوك من خلال شركة تصكيك تتلقى حصيلة الاكتتاب في الصكوك، وتعمل وكيلاً عن حملة الصكوك فى متابعة استثمارها واستخدامها فى الأغراض التي صدرت من أجلها.

بالإضافة إلى متابعة توزيع عوائد وقيمة استردادها وتكون طرفاً فى جميع العقود مع الجهة المستفيدة من التمويل وغيرها من المشاركين فى الإصدار نيابة عن مالكي الصكوك.

كما يتم تحديد مدة صلاحية الصكوك وفقًا للغرض من إصدارها. أما بالنسبة لطريقة إصدار الصكوك، فإنه يتم إصدارها من خلال عقود تحدد شروط الإصدار والأسعار ومتوسط الأرباح والأجل.

ويتم تحديد شروط الإصدار بشكل دقيق وفقًا للغرض من إصدار الصكوك والأسواق التي يتم تسويقها فيها. كما يتم تحديد مبلغ الإصدار وفقًا للاحتياجات المالية للشركة أو المؤسسة المالية التي تقوم بإصدار الصكوك.

للمزيد: دليلك الشامل للتعرف على أهم البورصات وأسواق المال العربية

من الذي يصدر الصكوك؟
من الذي يصدر الصكوك؟ الاستثمار في الصكوك

لماذا تصدر البنوك الصكوك؟

تصدر البنوك الصكوك بهدف توفير سيولة نقدية إضافية للاقتصاد الخاص بالدولة وتخفض تكلفة تمويل الاستثمارات، خاصة أن هذه الصكوك تصدر طبقًا للصيغ المتوافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية، وبالتالي تستطيع جذب نوعية مختلفة من المستثمرين بخلاف مستثمري السندات الدولية.

كما يتم إصدار الصكوك بهدف توفير سيولة نقدية إضافية للاقتصاد وتخفيض تكلفة التمويل، حيث يتشارك المساهمون مع الشركة الربح والخسارة، إذ يحصلون على نسبة مئوية من الأرباح، تتحدد عند التعاقد.

كما يتحملون الخسائر وفقا لتلك النسبة المحددة، وهذا بناء على القاعدة الفقهية التي تحكم الاستثمار في الصكوك، والتي تنص على “الغُنْم بالغُرْم”، أي المشاركة في الربح والخسارة.

اقرأ أيضًا: الركود التضخمي: ما هو ولماذا يعتبر أسوأ الكوابيس الاقتصادية لأي دولة؟

لماذا تصدر البنوك الصكوك؟
لماذا تصدر البنوك الصكوك؟ الاستثمار في الصكوك

متى يتم إصدار الصكوك؟

تصدر الصكوك عندما تحتاج الشركات أو المؤسسات المالية إلى تمويل مشاريعها، ويتم إصدارها بعد دراسة الأسواق والتأكد من وجود طلب كافٍ عليها، ويتم تحديد موعد إصدارها وفقًا للظروف الاقتصادية والسياسية في البلاد. ويتبع في إصدار الصكوك عملية معينة تتضمن الخطوات التالية:

  1. التخطيط: يتم تحديد الاحتياجات المالية للشركة أو المؤسسة وتحديد طريقة تمويل هذه الاحتياجات.
  2. تصميم الصكوك: يتم تصميم الصكوك وتحديد شروط الاستثمار في الصكوك والأحكام التي سيتم الإصدار بموجبها، بما في ذلك قيمة الصكوك وموعد استحقاقها ومعدل العائد المتوقع.
  3. الإعداد: يتم إعداد الوثائق اللازمة والتي تشمل المستندات القانونية والتقنية والمالية.
  4. الإصدار: يتم إصدار الصكوك وتوزيعها على المستثمرين المؤهلين الذين يتوافقون مع متطلبات الاكتتاب.
  5. التداول: بعد الإصدار، يمكن لحاملي الصكوك بيعها أو شرائها على السوق الثانوي.

تختلف الفترة الزمنية المطلوبة لإصدار الصكوك من حالة إلى حالة، حيث يمكن أن تستغرق عدة أسابيع أو أشهر لإصدار الصكوك، وذلك يعتمد على عدة عوامل، بما في ذلك حجم الإصدار وتعقيد الهيكل التمويلي والشروط المفروضة على الصكوك.

اقرأ المزيد: ما هي المحفظة الاستثمارية، وكيف تبني محفظة استثمارية قوية؟

متى يتم إصدار الصكوك؟
متى يتم إصدار الصكوك؟ الاستثمار في الصكوك

هل الصكوك قابلة للتداول؟

نعم، الصكوك هي أدوات مالية تستخدم في التمويل الإسلامي وتعتبر قابلة للتداول. فبعد إصدار الصكوك، يمكن لحاملي الصكوك بيعها أو شرائها على السوق الثانوي، وهذا يعني أنها تتمتع بالقابلية للتداول.

يتم تداول الصكوك على الأسواق المالية المختلفة، وتشترط الأسواق العالمية شروطاً محددة لتداول الصكوك. وتختلف هذه الشروط من سوق لآخر، وتعتمد على القوانين واللوائح المحلية المنظمة لتلك الأسواق.

ويمكن أن تتمتع الصكوك بسيولة عالية، وذلك بسبب الطلب الكبير عليها من قبل المستثمرين، خاصة في الأسواق التي تحتوي على قواعد كبيرة من المستثمرين المؤهلين للاستثمار في الصكوك.

وتعتبر الصكوك المدعومة بالأصول (Asset-Backed Sukuk) أكثر قابلية للتداول من الصكوك العادية، حيث تمثل هذه الصكوك حقوق المستثمرين في أصول معينة مثل العقارات أو الأراضي أو السفن أو الطائرات.

وهذا يمنح المستثمرين الثقة في تحقيق العوائد على الاستثمار في الصكوك التي يمتلكونها بناءً على الأصول المدعومة. وتزيد هذه الثقة في الصكوك وتزيد من قابليتها للتداول على الأسواق المالية المختلفة.

للمزيد: للمستثمرين: سندات الخزينة بين إيجابياتها وسلبياتها وطرق استثمارها

هل الصكوك قابلة للتداول؟
هل الصكوك قابلة للتداول؟ الاستثمار في الصكوك

ما هي أنواع الصكوك

هناك عدة طرق يتم من خلالها تقسيم الصكوك، ولقد حاولنا في هذا المقال اختيار أكثر الطرق شيوعاً ووضوحًا، وهي:

  1. الاستثمار في الصكوك الخاصة بالتمويل، وتقسم إلى:
    • أ)- صكوك الاستصناع.
    • ب)- صكوك المرابحة.
    • ج)- صكوك السلم.
  2. الاستثمار في الصكوك بالإجارة.
  3. الاستثمار في الصكوك الاستثمارية، وتقسم إلى:
    • أ)- صكوك المضاربة.
    • ب)- صكوك المشاركة في الإنتاج الزراعي.
  4. الاستثمار في الصكوك بالصناديق والمحافظ الاستثمارية، وتقسم إلى:
    • أ)- صكوك المنافع.
    • ب)- صكوك منافع الأعيان.
  5. الاستثمار في الصكوك السيادية.
  6. الاستثمار في الصكوك بالمرابحة العقارية.
  7. الاستثمار في الصكوك بالمرابحة الخضراء.
  8. الاستثمار في الصكوك بالتمويل العقاري.
  9. الاستثمار في الصكوك بالتورق.

اقرأ أيضًا: عدم خوف المستثمرين من التضخم وضخ الأموال في السندات والأسهم

ما هي أنواع الصكوك
ما هي أنواع الصكوك؟ الاستثمار في الصكوك

1. الاستثمار في الصكوك الخاصة بالتمويل

الصكوك المالية هي أدوات تمويل إسلامية تستخدم عادة لجمع الأموال من الجمهور بشكل شرعي وتوزيع الأرباح بشكل عادل. وتختلف الصكوك عن السندات التقليدية في أنها تتماشى مع الشريعة الإسلامية ولا تتضمن فوائد أو ربا.

تتميز الصكوك المالية بأنها تعتمد على الأصول، حيث يتم بيع حصص في الأصول المادية أو الخدمية الموجودة لدى المصدر المالي، وتستخدم هذه الأصول كضمان للمستثمرين.

وتشمل الأصول التي يمكن استخدامها في الصكوك المالية عددًا كبيرًا من الأصول المادية والخدمية، مثل العقارات والمشاريع الصناعية والزراعية والتجارية والتمويل العقاري والتأمين والطرق والجسور والتقنيات المتطورة.

تختلف أنواع الصكوك المالية حسب طريقة الإصدار، حيث تتم العملية بالتعاون مع مؤسسات مالية مثل البنوك أو الشركات المالية أو بالتعاون مع الحكومات.

ويتم تمويل المشاريع المختلفة بالاستفادة من الصكوك المالية، وتوفر هذه الأدوات فرصة للمستثمرين للاستثمار في المشاريع الصالحة وفي نفس الوقت الحصول على أرباح تتفق مع قواعد الشريعة الإسلامية.

وتشتمل أهمية الصكوك المالية على دعم التمويل المستدام والمسؤول، حيث توفر فرصًا للاستثمار في المشاريع المستدامة والتي تحقق ربحًا ماديًا وفي نفس الوقت تحسن الحالة الاجتماعية والبيئية في المجتمعات.

يمكن للصكوك المالية أن تلعب دوراً هاماً في تنمية الاقتصاد المالي والحد من المخاطر المالية، حيث يتم توزيع الأرباح وفقاً لأداء المشاريع والأصول الموجودة، وتلعب دوراً في تحفيز المشاريع الصالحة وتحسين الأداء المالي للمصادر المالية.

وتتميز بالشفافية والمرونة في العملية التداولية، مما يجعلها خيار جيد للمستثمرين الذين يرغبون في الحصول على عوائد مالية دون تعارض مع قواعد الشريعة الإسلامية. ومن أهم أنواع الاستثمار في الصكوك الخاصة بالتمويل:

أ)- صكوك الاستصناع:

صكوك الاستصناع هي صكوك يتم إصدارها بغرض تمويل عملية صناعة سلعة أو منتج ما، بعد تصنيع هذه السلعة تصبح ملكاً لحملة الصكوك ويحق لهم بيعها، والذي غالباً ما يتم لصالح الجهة المصدرة لهذه الصكوك. وهذه طريقة الاستثمار في الصكوك بالاستصناع.

بالطبع يحصل ملاك صكوك الاستصناع على قيمة صكوكهم بالإضافة إلى هامش ربح بعد بيع المنتج المصنع، كما أن تصنيع المنتج لا يتم بشكل مباشر من قبل ملاك الصكوك بل من خلال تعاقد شخص أو جهة تمثلهم مع أحد الجهات المصنعة.

اقرأ أيضًا: ما هو الفرق بين الأسهم والسندات وأذون الخزانة 2022

1. الاستثمار في الصكوك الخاصة بالتمويل
1. الاستثمار في الصكوك الخاصة بالتمويل

ب)- صكوك المرابحة:

هي صكوك يتم إصدارها بغرض تمويل عملية شراء سلعة أو منتج ثم بيعها وتحقيق ربح منها، فمثلاً يصدر التجار صكوك المرابحة بغرض جمع الأموال اللازمة لشراء سلعة معينة وفي هذه الحالة تكون هذه السلعة ملك لحاملي الصكوك.

الربح لحاملي صكوك المرابحة هو الفرق بين قيمة السلعة (التي تم شراؤها من خلال قيمة الصكوك) وسعر بيعها، هذا معناه أيضاً أنه في حالة بيع هذه السلعة بالخسارة يتكبد حامل الصكوك جانب منها أيضاً. كمف أن الاستثمار في الصكوك بالمرابحة يجعلها غير قابلة للتداول أو نقل الملكية.

وتتيح صكوك المرابحة للمستثمرين الاستثمار في مشاريع محددة بشكل فعال وشرعي، وتعتبر وسيلة مثالية لتمويل المشاريع الاستثمارية الكبيرة، وذلك لأن المستثمر يحصل على حصته من الأرباح الناتجة عن المشروع، دون الحاجة إلى الاهتمام بالتفاصيل التشغيلية للمشروع أو التدخل في إدارته.

وبالنسبة إلى الاستثمار في الصكوك بالمرابحة، فيتم إصدارها بناءً على عقد المرابحة بين المستثمر والشركة المستثمرة، وتتضمن الصكوك حصصًا في الأرباح المتوقعة من المشروع المستثمر فيه.

وتتميز الصكوك بالمرابحة بأنها تعتمد على نموذج استثماري شرعي، وتتوافق مع القواعد الشرعية الإسلامية، مما يجعلها وسيلة استثمارية مثالية للمستثمرين الذين يبحثون عن الاستثمار بطريقة متوافقة مع الشريعة الإسلامية.

ويمكن للمستثمرين شراء وبيع الصكوك بالمرابحة على السوق الثانوي، وتستفيد الحكومات والمؤسسات الحكومية من الصكوك بالمرابحة لتمويل المشاريع الحكومية الكبرى، مما يساهم في تعزيز التنمية الاقتصادية في الدول التي تطبق الشريعة الإسلامية.

اقرأ المزيد: ما هي السندات وكيف يمكن التداول بها

1. الاستثمار في الصكوك الخاصة بالتمويل
1. الاستثمار في الصكوك الخاصة بالتمويل

ج)- صكوك السلم:

بشكل عام تتشابه صكوك السلم مع صكوك المرابحة، الفارق فقط أن صكوك السلم تعتمد عليها الحكومات في تمويل عمليات تصنيع السلع ثم بيعها، وليس الشركات الخاصة، والسلع هنا أيضاً تكون ملكاً لحاملي الصكوك.

كما تستخدم الحكومات أيضاً صكوك السلم في جمع رأس المال لإنشاء وتطوير المشروعات المختلفة، وتشارك المستثمرين في الأرباح فقط.

للمزيد: الاستثمار في السندات كيف يتم وماهي مزاياه ؟

2. الاستثمار في الصكوك بالإجارة

صكوك الإجارة هي صكوك يصدرها مالك أصل من الأصول (ويطلق عليها عين أحياناً). ويمكن الاستثمار في الصكوك هذه عند شراء صك من صكوك الإجارة يصبح مالك الصك مالك لجزء من قيمة الأصل يساوي قيمته كما يكون له الحق في عوائد هذا الصك.

فمثلاً إن أصدر مالك مبنى صكوك بقيمة هذا المبنى فإن مشترين هذه الصكوك يملكون حصة من هذا المبنى وجزء من إيراداته. قيمة صكوك الإجارة متساوية كما أنها تعتبر أكثر أنواع الصكوك التي تعتمد عليها الحكومات لتمويل مشروعاتها.

أنواع صكوك الإجارة:

  • صكوك ملكية الأصول القابلة للتأجير.
  • صكوك ملكية حق منافع الأصول القابلة للتأجير.
  • صكوك إجارة الخدمات.

اقرأ أيضًا: كيف يمكن لسندات الخزانة بالعملة المحلية أن تعزز أسواق رأس المال في الإمارات ؟

2. الاستثمار في الصكوك بالإجارة
2. الاستثمار في الصكوك بالإجارة

3. الاستثمار في الصكوك الاستثمارية

من أهم أنواع صكوك الاستثمار:

أ)- صكوك المضاربة:

صكوك المضاربة هي صكوك يصدرها أصحاب المشاريع الخاصة بغرض جميع الأموال اللازمة لإنشاء مشاريعها، حاملو صكوك المضاربة يتم اعتبارهم شركاء في هذه الشركات، لكن إدارتها تتم من خلال الشخص أو الجهة المصدرة لهذه الصكوك.

بمعنى آخر يستلم صاحب المشروع (يطلق عليه المضارب) قيمة الصكوك ويدير المشروع بنفسه. أرباح الاستثمار في الصكوك بالمضاربة مصدرها أرباح المشروع نفسه، أما بالنسبة للخسائر فيتحملها صاحب المشروع كونها نابعة من إدارته بشكل خاص.

وتعتبر الصكوك بالمضاربة من أدوات الاستثمار التي تعتمد على المشاركة في المشروع، وهي تختلف عن الصكوك الإجارية والصكوك المرابحة.

تتضمن صكوك الاستثمار أنواع أخرى بخلاف صكوك المضاربة أهمها هو:

  • صكوك الوكالة بالاستثمار.
  • صكوك المشاركة في الربح.

الصكوك السابقة تتشابه بشكل كبير مع صكوك المضاربة وأي اختلاف بينهم يكون في بنود الاتفاقيات التي بنت عليها هذه الصكوك.

اقرأ المزيد: السندات المصرية من بين السندات الأكثر جاذبية عالميًا

3. الاستثمار في الصكوك الاستثمارية
3. الاستثمار في الصكوك الاستثمارية

ب)- صكوك المشاركة في الإنتاج الزراعي:

صكوك المشاركة في الإنتاج الزراعي هي صكوك متساوية القيمة يتم إصدارها بغرض جمع الأموال من أجل تنفيذ مشروع زراعي، هذا الغرض قد يكون إنشاء أو تطوير مشروع قائم أو تمويل نشاط على أساس المشاركة بأسلوب يشبه نظام الشراكة في الشركات.

تعتبر هذه الصكوك من أنواع الصكوك التي تستخدم في تمويل المشاريع الصناعية والإنتاجية، وتقوم على مبدأ المشاركة في الربح والخسارة، حيث يشارك المستثمرون في رأس المال من خلال الاكتتاب العام. ولهم حق المشاركة في الإدارة، وحق الهبة والميراث وكل ما يتعلق بالمعاملات المالية من أحكام.

أشهر أنواع صكوك المشاركة في الإنتاج الزراعي:

  • صكوك المزارعة (صكوك تم إصدارها بغرض تمويل زراعة أرض صالحة للزراعة).
  • صكوك المغارسة (صكوك تم إصدارها بغرض تمويل عملية غرس أشجار ورعايتها).
  • صكوك المساقاة (صكوك تم إصدارها بغرض تمويل عملية سقي الأشجار أو الأراضي الزراعية والعناية بها).

الاستثمار في الصكوك للمشاركة في الإنتاج الزراعي يتم تحديده من قبل أكثر من جهة مثل المؤسسات الحكومية وأصحاب الأراضي الزراعية.

للمزيد: دليلك الشامل للتعرف على أهم البورصات وأسواق المال العربية

3. الاستثمار في الصكوك الاستثمارية
3. الاستثمار في الصكوك الاستثمارية

4. الاستثمار في الصكوك الخاصة بالصناديق والمحافظ الاستثمارية

من أهم صكوك الصناديق والمحافظ الاستثمارية:

أ)- صكوك المنافع:

صكوك المنافع هي صكوك يصدرها مالك أصل معين غالباً ما يكون أصل يصلح للإيجار (مثل المباني). لا يقتصر الإصدار والاستثمار في الصكوك المتعلقة بالمنافع على أصحاب الأصول فقط بل يمكن لمستأجريها أيضاً إصدارها.

بمعنى آخر يمكن للمستأجر إصدار صكوك منافع بقيمة المبنى الذي يقوم باستئجاره بعد أخذ موافقة المالك خلال فترة الإيجار، تمثل قيمة صكوك المنافع قيمة إيجار الأصل فقط وليس الأصل نفسه لمدة معينة يطلق عليها مدة صلاحية الصك.

للمزيد: كيفية قراءة الشموع اليابانية للمبتدئين بالصور – شرح شامل

ب)- صكوك منافع الأعيان:

تعتمد صكوك الأعيان على فكرة تملك أصل معين لفترة معينة وتحديداً لحين تمكن مصدر الصكوك من تسديد ثمنها وامتلاكها.

لنفترض أن لدى أحد الأفراد فكرة مشروع معين يحتاج إلى شراء مبنى لكنه لا يملك ثمنه في الوقت الحالي، يصدر صاحب فكرة المشروع صكوك بقيمة المبنى الذي يريد شراءه ويستخدم قيمتها لشراء المبنى وإقامة مشروعه.

غالباً ما يكون مصدر الصكوك شريكاً في المشروع القائم عليها سواء بالجهد أو بجزء من رأس المال، يتعهد صاحب المشروع سداد قيمة الصكوك بالتدريج لحامليها حتى يتملك قيمة المبنى مع الاستمرار في إدارة المشروع.

اقرأ أيضًا: شرح شامل لبرنامج ميتاتريدر 5 مع روابط التحميل وطريقة التنصيب

4. الاستثمار في الصكوك الخاصة بالصناديق والمحافظ الاستثمارية
4. الاستثمار في الصكوك الخاصة بالصناديق والمحافظ الاستثمارية

5. الاستثمار في الصكوك السيادية

الصكوك السيادية هي أدوات تمويل إسلامية تصدرها الحكومات والمؤسسات الحكومية الكبرى لجمع الأموال من الجمهور بشكل شرعي.

وتختلف الصكوك السيادية عن الصكوك المالية الأخرى في أنها تصدرها الحكومات بدلاً من الشركات الخاصة أو المؤسسات المالية.

وتستخدم الصكوك السيادية عادة لتمويل المشاريع الحكومية الكبرى مثل المشاريع البنية التحتية والصحية والتعليمية والمشاريع الأخرى التي يهدف إليها الحكومات.

تتميز الصكوك السيادية بأنها تعتمد على الأصول السيادية، حيث يتم بيع حصص في الأصول المادية أو الخدمية الحكومية، وتستخدم هذه الأصول كضمان للمستثمرين.

وتشمل الأصول التي يمكن استخدامها في الصكوك السيادية عددًا كبيرًا من الأصول المادية والخدمية، مثل العقارات والمشاريع الصناعية والزراعية والتجارية والتمويل العقاري والتأمين والطرق والجسور والتقنيات المتطورة.

تختلف أنواع الصكوك السيادية حسب طريقة الإصدار والضمانات، وتستخدم عادة لتمويل المشاريع الحكومية الكبرى مثل البنية التحتية والطرق والجسور والمطارات والمشاريع الصحية والتعليمية.

وتستخدم الحكومات الصكوك السيادية عادة لتمويل المشاريع الحكومية الكبرى وتقليل تبعات الديون وتوفير السيولة المالية اللازمة للمشاريع الحكومية.

وتساهم في دعم التنمية المالية والاقتصادية المستدامة، وتعتبر من الأدوات الهامة التي تستخدمها الحكومات لتمويل المشاريع الحكومية الكبرى.

تعتبر هذه الصكوك قابلة للتداول (البيع والشرائع) بين الأشخاص، ولها مدة محددة لا تزيد عن ثلاثين عاماً وتمثل حق من حقوق انتفاع الأصل.

تصدر الحكومات هذه النوع من الصكوك بغرض تمويل مشروعات جديدة أو تطوير مشروعات قائمة في موازنة الدولة العامة. مؤخراً أصدرت الشركة المصرية للتصكيك السيادي هذا النوع من الصكوك لأول مرة في مصر بقيمة 1.5 مليار دولار.

اقرأ المزيد: الدليل الشامل لتداول عقود الفروقات CFD وكل ما يجب أن تعرفه عنها

5. الاستثمار في الصكوك السيادية
5. الاستثمار في الصكوك السيادية

6. الاستثمار في الصكوك بالمرابحة العقارية

الصكوك بالمرابحة العقارية (Sukuk Al-Ijara) هي صكوك تعتمد على الاستثمار في العقارات، وتعتبر من الأدوات المالية التي تتوافق مع الشريعة الإسلامية.

وتعني كلمة “الإجارة” أن هناك شخص يستأجر الممتلكات من شخص آخر، ويتم تحديد مبلغ الإيجار وفترة الإيجار في عقد الإجارة، ويتم توزيع الأرباح بنسب محددة بين المستثمر والشركاء في المشروع.

وتعتبر صكوك الإجارة من أدوات الاستثمار التي تعتمد على المشاركة في المشروع، وهي تختلف عن الصكوك الإجارية والصكوك بالمضاربة، حيث يتم تقسيم الأرباح بنسب محددة بين المستثمر والشركاء في المشروع، ولا يتحمل المستثمر أي خسائر إلا في حالة خسارة المشروع.

للمزيد: تعرّف على كيفية استفادة الشركات الصغيرة من الذكاء الاصطناعي

6. الاستثمار في الصكوك بالمرابحة العقارية
6. الاستثمار في الصكوك بالمرابحة العقارية

7. الاستثمار في الصكوك بالمرابحة الخضراء

الصكوك المرابحة الخضراء هي أداة تمويل إسلامية تستخدم لتمويل مشاريع تهدف إلى الحفاظ على البيئة وتحسينها، وتعتبر من الصكوك المرابحة التي تستخدم في التمويل الإسلامي.

وتعتبر هذه الصكوك مرابحة لأنها تعتمد على نظام المشاركة في الأرباح والخسائر، حيث يشارك المستثمرون في الأرباح والخسائر بنسبة معينة.

وتتميز الصكوك المرابحة الخضراء بأنها تستخدم لتمويل مشاريع مثل مشاريع إنتاج الطاقة المتجددة، والزراعة، والصناعات البيئية، وغيرها من المشاريع التي تهدف إلى تحسين البيئة.

وللصكوك المرابحة الخضراء شروط خاصة بها، حيث يجب أن يكون المشروع الممول من هذه الصكوك يستوفي شروطًا بيئية محددة، وأن يتم اختباره من قبل جهات مستقلة للتأكد من تطابقه مع هذه الشروط.

تتطلب الصكوك المرابحة الخضراء أن يستوفي المشروع الممول من هذه الصكوك شروطًا بيئية محددة، وأن يتم اختباره من قبل جهات مستقلة للتأكد من تطابقه مع هذه الشروط.

وتشمل هذه الشروط مثلًا استخدام التقنيات النظيفة والمستدامة في المشروع، والحفاظ على البيئة، والحد من انبعاثات الغازات الدفيئة، والحفاظ على التنوع البيولوجي، وغيرها من الشروط التي تهدف إلى تحسين البيئة.

اقرأ أيضًا: 10 أدوات للبحث عن العملات المشفرة للمستثمرين المبتدئين

7. الاستثمار في الصكوك بالمرابحة الخضراء
7. الاستثمار في الصكوك بالمرابحة الخضراء

8. الاستثمار في الصكوك بالتمويل العقاري

صكوك التمويل العقاري هي أداة تمويل تستخدم في تمويل المشاريع العقارية، وتعتبر من الأدوات المالية التي تتميز بأنها متوافقة مع الشريعة الإسلامية، وتصدر على أساس عقود المرابحة والمشاركة.

وتعتبر صكوك التمويل العقاري من أنواع الصكوك المالية التي تستخدم في تمويل المشاريع العقارية، وتتميز بأنها تساهم في تطوير قطاع العقارات وتحفيز الاستثمار فيه، كما أنها تساهم في تحسين مستوى المعيشة للأفراد والأسر، حيث يتم توفير سكن للأفراد بأسعار مناسبة.

وللحصول على صكوك التمويل العقاري يجب على المستثمر أن يتقدم بطلب للجهة المصدرة للصك، وذلك بالإضافة إلى إجراءات أخرى مثل إجراءات التحقق من هوية المستثمر والتحقق من صلاحية المستثمر للاستثمار في هذه الأداة المالية.

اقرأ المزيد: لماذا يجب على المستثمرين التركيز على الاستراتيجيات طويلة المدى لتعويض تقلبات السوق؟

8. الاستثمار في الصكوك بالتمويل العقاري
8. الاستثمار في الصكوك بالتمويل العقاري

9. الاستثمار في الصكوك بالتورق

صكوك التورق هي عبارة عن شهادات استثمارية تُصدر من قِبَل شركة أو هيئة حكومية أو مؤسسة مالية إسلامية، وتتيح للمستثمرين الحصول على عائد محدد على رأس المال المستثمر. وتتميز صكوك التورق بعدة مميزات، منها:

  • تتمتع بشفافية ووضوح في هيكلية الصكوك ومصادر تمويلها وطريقة استثمارها.
  • تتمتع بالمرونة في تصميم الصكوك حسب احتياجات المستثمرين وأهدافهم الاستثمارية.
  • تتمتع بالأمان، حيث تكون مدعومة بأصول حقيقية تعمل كضمان لحقوق المستثمرين.
  • تتوافق مع الشريعة الإسلامية، حيث تتمتع بالامتثالية لأحكام الشريعة الإسلامية فيما يتعلق بالتعاملات المالية والمصرفية.

أما بالنسبة لشروط الاستثمار في صكوك التورق، فتختلف حسب نوع الصكوك وهيكليتها وشروطها. ومن بين الشروط الأساسية التي يجب مراعاتها:

  • التأكد من توافر الأصول الحقيقية المدعومة للصكوك.
  • التحقق من مصادر تمويل الصكوك وطريقة استثمارها ومدى امتثالها لأحكام الشريعة الإسلامية.
  • الاطلاع على هيكلية الصكوك وشروطها والتأكد من ملاءمتها لأهداف الاستثمار الخاصة بالمستثمر.
  • التأكد من الشفافية والوضوح في تصميم الصكوك والمعلومات المقدمة للمستثمرين.
  • الحصول على استشارة من مستشار مالي مختص في صكوك التورق.

اقرأ المزيد: كيفية الاستثمار في المعادن الثمينة وأنواعها وفوائد هذا الاستثمار وسلبياته

9. الاستثمار في الصكوك بالتورق
9. الاستثمار في الصكوك بالتورق

خصائص الاستثمار في الصكوك

إن الاستثمار في الصكوك له العديد من المميزات، ومن أهمها:

  • متوافقة مع الشريعة الإسلامية وعقودها.
  • المشاركة في الربح والخسارة.
  • تصدر بفئات متساوية القيمة.

للمزيد: مفهوم التضخم الاقتصادي: آثاره وعلاجه وأفضل طرق الاستثمار عند وقوعه

الصكوك متوافقة مع الشريعة الإسلامية وعقودها

بعكس أغلب الوسائل الاستثمارية والأوراق المالية يتوافق الاستثمار في الصكوك مع الشريعة الإسلامية و يبنى على عقودها. أغلب الصكوك تحمل أسماء مثل المرابحة والمنافع وغيرها، وهي في الأصل أسماء عقود شراكة مصاغة بما يتوافق مع الشريعة الإسلامية.

أيضاً التوافق لا يقتصر فقط على طريقة إصدار الصك ومعاملاته بل على الأصل أو العملية التي يشارك فيها، بمعنى آخر لا يمكن إصدار صكوك لأصول أو عمليات لا تتوافق مع فقه الشريعة الإسلامية أو تتعارض مع مفاهيمها.

اقرأ أيضًا: صناديق المؤشرات المتداولة ETFs: سلبيات وايجابيات وكيفية الاستثمار فيها

خصائص الاستثمار في الصكوك
خصائص الاستثمار في الصكوك

تعتمد الصكوك على المشاركة في الربح والخسارة

تعتمد الصكوك على عقود عادلة بين حامليها ومصدريها، بمقتضى هذه العقود يحصل حاملي الصكوك على نسبة من الربح، هذه النسبة مرتبطة بقيمة الصكوك نفسها بالنسبة لإجمالي قيمتها الكلية وغير مرتبطة بنسبة محددة مسبقاً.

بصورة عادلة، فإن نفس المبدأ السابق يتم استخدامه عندما يحقق أصل الصكوك (مشروع مثلاً) خسارة، هذه العدالة في مشاركة الربح والخسارة غير متاحة إلا في بعض أنواع الصكوك.

لا تعتبر الصكوك ديناً بالنسبة لمصدرها يجب سداده، بل تمثل حصة في أصل ما ملموس مثل عقار أو أرض أو حتى آلات، بالطبع يحق لمصدر الصكوك تسديد ثمنها كما وضحنا في أنواع الصكوك لكنه يظل خياراً ولا يعد شرطاً أو إلزاماً عليه.

اقرأ المزيد: لاستثمار ناجح في الأسهم: إليك أهم العوامل المؤثرة على أسعار الأسهم

خصائص الاستثمار في الصكوك
خصائص الاستثمار في الصكوك

تصدر الصكوك بفئات متساوية القيمة

تصدر الصكوك بفئات متساوية القيمة باسم مالكها لإثبات حقه في الأصول التي تم إصدارها بقيمتها، يهدف إصدار الصكوك بفئات بقيم متساوية تسهيل عملية شرائها وتداولها.

أيضاً يتشابه الصك مع الأسهم والسندات كون الاثنين يصدران بفئات متساوية ويمثلان حصص في أصول الشركات.

كل ما سبق يوضح لنا أوجه الاختلافات (وأحياناً التشابه) بين الصكوك وباقي الوسائل الاستثمارية الأخرى مثل الأسهم أو السندات.

اقرأ المزيد: كيفية الاستثمار والتداول في بورصة النحاس 2023 – دليل شامل

خصائص الاستثمار في الصكوك
خصائص الاستثمار في الصكوك

ما هو صندوق البلاد للصكوك؟

صندوق البلاد للصكوك هو صندوق مؤشرات متداول في السوق السعودي ومختص بالصكوك السيادية السعودية كأول إدراج في منطقة الشرق الأوسط.

يسعى الصندوق إلى تتبع أداء مؤشر البلاد أيديال ريتينجز Ideal Ratings للصكوك السيادية السعودية المحلية والمكون من الصكوك السيادية السعودية المقومة بالريال السعودي والمدرجة في السوق المالية السعودية الرئيسية (تداول) والمرتبطة بصانع سوق والمتبقي على استحقاقها 3 أشهر فأكثر.

صندوق البلاد للصكوك يستثمر في فئات متنوعة من الصكوك بمخاطر متوسطة ويهدف إلى تحقيق الدخل على المدى المتوسط والطويل.

يستثمر الصندوق في الصكوك المحلية والإقليمية والعالمية المُقومة بالريال أو بالدولار الأمريكي، بالإضافة إلى أدوات أسواق النقد المتوافقة مع ضوابط اللجنة الشرعية للصندوق.

يتميز صندوق البلاد للصكوك بعدة مزايا، منها:

  • تنوع المحفظة الاستثمارية: حيث يتم الاستثمار في صكوك من مختلف القطاعات والأنشطة الاقتصادية.
  • الشفافية: يتم إدارة الصندوق بشفافية عالية، حيث يتم نشر تقارير دورية عن أداء الصندوق وتوزيع الأرباح.
  • السيولة: يتم تداول وحدات الصندوق في السوق المالية، مما يسمح بسهولة في الشراء والبيع.
  • الالتزام بأحكام الشريعة الإسلامية: حيث يتم استثمار الأموال وفقًا للأحكام الشرعية الإسلامية.
  • الاستثمار في الأصول ذات الجودة العالية: يتم الاستثمار في الصكوك التي يتم إصدارها من قبل الجهات الحكومية أو الشركات ذات السمعة الحسنة، مما يضمن جودة الأصول المستثمر فيها.

يمكن الاستثمار في الصكوك التابعة لصندوق البلاد من خلال فتح حساب في أي بنك يعمل في المملكة العربية السعودية، ويتم شراء وحدات الصندوق وفقًا للأسعار المعلنة في السوق المالية. ويمكن للمستثمرين سحب أموالهم من الصندوق في أي وقت بدون أي رسوم.

للمزيد: معايير اختيار شركات إدارة المحافظ الاستثمارية وضمان الحقوق – فايننس فجنز

ما هو صندوق البلاد للصكوك؟
ما هو صندوق البلاد للصكوك؟

هل الاستثمار في الصكوك مربح؟

نعم، وتعتبر الصكوك أكثر أمانًا من الأسهم، وتستخدم بغرض جمع الأموال لشركة ما. وعلى الرغم من أن الاستثمار في الصكوك يعتبر أقل خطورة من الأسهم، إلا أن هذا لا يعني بالضرورة أنها خالية من المخاطر.

وتتميز الصكوك بأنها تقوم على مبدأ المشاركة في الربح والخسارة، حيث يحصل مالك الصك على حصة من الربح، وليس نسبة محددة مسبقًا من قيمتها الإسمية.

وحصة حملة الصكوك من أرباح المشروع أو النشاط الذي تموله تحدد بنسبة مئوية عند التعاقد، فمالكوها يشاركون في غنمها حسب الاتفاق المبين في نشرة الإصدار. وتساعد الصكوك على:

  • الحصول على السيولة اللازمة من خلال تصكيك موجودات مدرة للدخل.
  • إتاحة الفرصة للراغبين في الاستثمار على أساس المشاركة في نتائج عمليات الاستثمار.
  • تنويع مخاطر المحفظة الاستثمارية.
  • زيادة معدلات الادخار القومية من خلال قدرتها على تعبئة المدخرات.
  • استقطاب رؤوس الأموال الأجنبية وتوظيفها في بناء البلد وإعماره.

اقرأ أيضًا: أفضل أنواع الاستثمار في الإمارات بمبلغ بسيط 2023

هل الاستثمار في الصكوك مربح؟
هل الاستثمار في الصكوك مربح؟

كيفية الاستثمار في الصكوك

يمكن شراء الصكوك من خلال الأسواق المنظمة لهذه الإصدارات وهي الأسواق المالية الرئيسة أو الثانوية، وهناك بعض الدول تنشط فيها مثل هذه الصكوك مثل ماليزيا والسعودية ولندن.

وتختلف طرق شراء الصكوك حسب نوعها، فمثلاً يمكن شراء صكوك المضاربة عن طريق تمثيل الصكوك لموجودات قابلة للتداول، أما صكوك المرابحة فغير جائز إلا من وقت شراء السلع إلى حين بيعها. ويمكن للأفراد شراء الصكوك من خلال بعض مكاتب الوساطة المالية.

ويمكن الاستثمار في الصكوك، من خلال القيام بالخطوات التالية:

  1. البحث عن شركات أو حكومات تصدر صكوكًا: يمكن البحث عن الشركات أو الحكومات التي تصدر صكوكًا والتي تتوفر فيها فرص استثمارية مجديّة.
  2. التحقق من الأصول التي تؤمن الصكوك: يجب عليك التحقق من الأصول التي تؤمن إصدار الصكوك ومدى توافرها، وأن تكون هذه الأصول قيمة ومتينة، وأن يتم استخدام الأموال بطريقة شرعية ومشروعة.
  3. الاطلاع على الشروط والأحكام المتعلقة بالصكوك: يجب قراءة الشروط والأحكام المتعلقة بالصكوك بعناية، وفهم الشروط المتعلقة بالعوائد والمدة وغيرها من الشروط.
  4. الاستثمار في الصكوك: بعد القيام بالخطوات السابقة، يمكن البدء في الاستثمار في الصكوك، ويمكن القيام بذلك عن طريق شراء الصكوك من البنوك أو شركات الوساطة المالية.
  5. متابعة الصكوك: بعد شراء الصكوك، يجب متابعة أدائها والتأكد من استلام العوائد المتفق عليها، وفي حالة وجود أي مشاكل يجب التواصل مع الشركة المصدرة لحلها.

يجب الانتباه إلى أن استثمار الصكوك قد يتضمن مخاطر، وعليه فإنه من المهم التحقق من مدى ملاءمة هذا الاستثمار لأهدافك ومستوى المخاطرة الذي ترغب في تحمله. ويمكن التحدث إلى الخبراء الماليين للمساعدة في اتخاذ القرارات المناسبة وتحديد المخاطر المتعلقة بالاستثمار في الصكوك.

للمزيد: طرق التداول والاستثمار في الأسهم السعودية 2023

كيفية الاستثمار في الصكوك
كيفية الاستثمار في الصكوك

الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك

هل يجوز الاستثمار في الصكوك؟

نعم، يجوز في الشريعة الإسلامية الاستثمار في الصكوك، وذلك لأن الصكوك هي أدوات تمويل شرعية تستخدم لجمع الأموال وتوفيرها للجهات الحكومية أو الشركات وفقًا لأحكام الشريعة الإسلامية.

كما تتميز الصكوك الإسلامية بأنها لا تحمل فوائد، وإنما تعتمد على توزيع الأرباح بناءً على الأصول التي يتم الاستثمار فيها، وبذلك تتفادى الصكوك الإسلامية الربا الذي يحرمه الإسلام. كما تتوافق الصكوك الإسلامية مع مبادئ الشرعية الإسلامية فيما يتعلق بعدم الاستثمار في الأنشطة المحرمة والمخالفة للأخلاق الإسلامية.

اقرأ المزيد: اتفاق بين بريطانيا والإمارات العربية المتحدة على تعزيز أمن الطاقة وفتح الاستثمار

الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك
الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك

كيف استثمر في الصكوك؟

يمكن للمستثمرين الاستثمار في الصكوك عن طريق شراء الصكوك المتاحة في السوق المالية، ويمكن الحصول عليها من خلال البنوك أو شركات الوساطة المالية. وفيما يلي خطوات الاستثمار في الصكوك:

  1. تحديد المبلغ المراد استثماره: يجب على المستثمر تحديد المبلغ الذي يرغب في الاستثمار في الصكوك وتحديد الهدف من الاستثمار.
  2. البحث عن الصكوك المناسبة: يجب على المستثمر البحث عن الصكوك المتاحة في السوق المالية والتي تتوافق مع احتياجاته ومستوى المخاطرة المناسب له.
  3. اختيار الوسيط المالي: يمكن للمستثمر الاختيار بين العديد من شركات الوساطة المالية التي تقدم خدمات الاستثمار في الصكوك. يجب على المستثمر اختيار الوسيط المالي الذي يتمتع بسمعة جيدة ويقدم خدمات عالية الجودة.
  4. فتح حساب استثماري: يجب على المستثمر فتح حساب استثماري في الوسيط المالي الذي اختاره وتقديم المستندات المطلوبة.
  5. شراء الصكوك: بعد فتح الحساب الاستثماري، يمكن للمستثمر شراء الصكوك المناسبة وفقًا للأسعار المعلنة في السوق المالية.
  6. متابعة أداء الاستثمار: يجب على المستثمر متابعة أداء الاستثمار وتقييمه بانتظام، وتحديث استراتيجيته إذا لزم الأمر.

اقرأ المزيد: تعريف الأسواق المالية للتداول والاستثمار 2023

الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك
الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك

كم عوائد الصكوك؟

تختلف عوائد الصكوك الإسلامية حسب نوع الصكوك ومدة الاستثمار والشروط المحددة في العقد. وعادة ما تكون عوائد الصكوك الإسلامية ثابتة ومحددة مسبقًا، وتتفق على توزيعها بشكل دوري على المستثمرين.

ويتم حساب عائد الصكوك الإسلامية بناءً على نسبة معينة من قيمة الصك، ويتم تحديد هذه النسبة مسبقًا في العقد بين المصدر والمستثمر. ويتم تحديد هذه النسبة بناءً على عدد من العوامل، مثل فائدة الأصول التي يتم الاستثمار فيها ومدى الخطورة المترتبة على الاستثمار.

ويمكن للمستثمرين الحصول على عوائد جيدة من الصكوك الإسلامية، وتتفوق الصكوك الإسلامية في بعض الأحيان على عوائد السندات التقليدية. ويتأثر عائد الصكوك بالأحوال الاقتصادية والسياسية والاجتماعية في البلدان التي تصدر الصكوك.

اقرأ أيضًا: ما هي صناديق الريت العقارية للاستثمار وكيفية تداولها 2023

الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك
الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك

هل الصكوك مضمونة؟

لا يمكن القول بأن الصكوك مضمونة بشكل عام، إذ يعتمد ذلك على نوعية الصكوك وشروطها وطبيعة الشركات المصدرة لها. فعلى سبيل المثال، توجد صكوك حكومية تصدرها الحكومات لتمويل مشاريعها أو لتغطية عجز ميزانيتها.

ويمكن اعتبارها مضمونة بشكل نسبي بسبب قوة الحكومة واستقرارها. ومن الناحية الأخرى، توجد صكوك تصدرها الشركات الخاصة لتمويل مشاريعها أو لتحسين سيولتها النقدية، وقد تختلف درجة المخاطرة فيها حسب قوة الشركة ومكانتها الاقتصادية والمالية.

للمزيد: أفضل منصات تداول الذهب لعام 2023 – دليل شامل

الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك
الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك

هل الصكوك هي نفسها السندات؟

لا، الصكوك ليست نفسها السندات، ولكنها تشترك معها ببعض الصفات والمميزات. فالصكوك هي أداة تمويل إسلامية تستخدم لجمع الأموال من المستثمرين، وتعتمد على مفهوم التمويل الإسلامي الذي يحرم الربا ويتطلب الالتزام بالشريعة الإسلامية.

وتختلف الصكوك عن السندات التقليدية من حيث الشروط والأحكام التي تحكمها، ومن حيث الآلية المستخدمة في جمع الأموال وتوزيع الأرباح.

اقرأ أيضًا: ما هو تداول النفط وكيف يتم تداوله في البورصة؟ دليل شامل 2023

الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك
الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك

هل صكوك المرابحة حلال؟

نعم، صكوك المرابحة هي أداة تمويل إسلامية حلال ومشروعة وفقاً للشريعة الإسلامية. تعتمد صكوك المرابحة على مفهوم المرابحة المتبادلة، حيث يتفق المستثمر مع الشركة المصدرة على تقاسم الأرباح والخسائر المترتبة على المشروع الممول بنسبة محددة مسبقاً.

وتتميز صكوك المرابحة بأنها تتيح للمستثمرين فرصة الاستثمار في مشاريع مختلفة ومتنوعة دون الحاجة إلى تحمل المخاطر المالية التي يترتب عليها تمويل المشروعات بشكل مباشر. وتساهم صكوك المرابحة في تمويل الاقتصاد بطريقة متوازنة وفعالة، وتعزز النمو الاقتصادي وتوفر فرص عمل جديدة.

اقرأ المزيد: ما هي أهم المصطلحات الاقتصادية في سوق الفوركس – دليل شامل 2023

الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك
الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك

ما هي وديعة الصكوك؟

وديعة الصكوك (Sukuk Deposit) هي وديعة تُودع لدى البنك المركزي أو البنك المركزي للدولة المصدرة للصكوك، وتستخدم لضمان سداد حقوق المستثمرين في حالة فشل الشركة المصدرة للصكوك في سداد الديون والأرباح المستحقة عليها.

وتعتبر وديعة الصكوك ضرورية لجذب المزيد من المستثمرين للاستثمار في الصكوك، حيث تعطي المستثمرين الثقة في أن حقوقهم مضمونة ومحفوظة. وتستخدم وديعة الصكوك أيضاً كضمان للمستثمرين ضد أي خسائر محتملة نتيجة لعدم القدرة على سداد حقوقهم.

للمزيد: كيفية اختيار أفضل شركات التداول عبر الإنترنت – دليل شامل 2023

الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك
الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك

هل الصكوك ربا؟

لا، الصكوك ليست ربا. فالصكوك هي أداة تمويل إسلامية تعتمد على مفهوم المرابحة والمشاركة في الأرباح والخسائر، وتتفق مع مبادئ الشريعة الإسلامية التي تحرم الربا.

وتختلف الصكوك عن السندات التقليدية في أنها لا تحمل فوائد محددة ولا تتبع نظام الفائدة الذي يتم تطبيقه في السندات التقليدية. بدلاً من ذلك، تشترك المستثمرين في صكوك المرابحة في أرباح المشروع الممول بنسبة محددة مسبقاً، ويتم توزيع الأرباح بعد خصم النفقات والمصاريف المترتبة على المشروع.

للمزيد: أنواع صناديق التحوط وأهم المعلومات عنها – دليل شامل 2023

الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك
الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك

هل تجب الزكاة على الصكوك الوطنية؟

تختلف الآراء بشأن مسألة إخضاع الصكوك الوطنية للزكاة، ومن الناحية الفقهية، يمكن الجمع بين بعض الآراء المتعلقة بزكاة الصكوك الوطنية.

حيث يرى بعض العلماء أنه يجب إخضاع الصكوك للزكاة بنسبة 2.5% من قيمة الصكوك في كل عام، في حال تملكها لمدة عام كامل وتجاوزت الحد النصابي المتفق عليه في الزكاة. ويعتمد هذا الرأي على مفهوم الثروة النقدية العاملة، حيث يتم احتساب قيمة الصكوك ضمن الثروة النقدية العاملة.

ومن الناحية الأخرى، يرى بعض العلماء أن الصكوك الوطنية لا تخضع للزكاة، حيث يرجعون ذلك إلى عدم وجود تحويل ملكية الصكوك إلى المستثمرين، ولجوء الصكوك إلى آلية المشاركة في الأرباح والخسائر بدلاً من الفوائد الثابتة.

للمزيد: كيفية الاستثمار والتداول في بورصة النحاس 2023 – دليل شامل

الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك
الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك

ما هو بيع الصكوك؟

بيع الصكوك (Sukuk Trading) هو عملية بيع وشراء الصكوك في الأسواق المالية العالمية. ويتم ذلك من خلال إدراج الصكوك في البورصات المختلفة أو من خلال التداول الخاص بها في الأسواق الثانوية.

ويمكن للمستثمرين شراء الصكوك من الشركات المصدرة للصكوك أو من الوسطاء الماليين المعتمدين، ويتم تحديد سعر الصكوك بناء على عدة عوامل، مثل مدة الصكوك والفائدة المتوقعة عليها والحالة الاقتصادية للدولة المصدرة للصكوك.

للمزيد: دليل التداول اليومي في العملات الرقمية والفوركس الشامل 2023

الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك
الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك

ما هو الفرق بين الصك والوثيقة؟

الصك هو وثيقة رسمية تحمل قيمة مالية، وتصدرها الجهات المختصة مثل الحكومات أو الشركات، وهي تعتبر أداة لجمع الأموال من المستثمرين لدعم مشاريع معينة أو لتمويل النشاطات التجارية. وتصدر الصكوك الإسلامية بصورة خاصة وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية.

أما الوثيقة فهي أي وثيقة رسمية تحمل معلومات محددة، ويمكن أن تكون متعلقة بأي موضوع أو قضية، وتصدر عادة من قبل الجهات الحكومية أو القضائية أو الشركات أو الأفراد. ويمكن أن تشمل الوثائق العقود والاتفاقيات والشهادات والشواهد والشهادات الطبية والتقارير الطبية والتقارير المالية وغيرها.

ويمكن القول بأن الفرق الرئيسي بين الصك والوثيقة هو أن الصك يحمل قيمة مالية ويتم إصداره في إطار جمع الأموال وتمويل المشاريع، في حين أن الوثيقة لا تحمل قيمة مالية وتصدر لغرض معين يتعلق بموضوع محدد.

اقرأ أيضًا: كيفية الاستثمار في الذهب: دليل شامل للمبتدئين وشرح مبسط 2023

الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك
الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك

كيف يتم تقييم الائتمان للصكوك؟

يتم تقييم الائتمان للصكوك بناء على عدة عوامل مهمة، ومن أهم هذه العوامل:

  • التصنيف الائتماني: يتم تقييم الصكوك من قبل شركات التصنيف الائتماني المعروفة مثل ستاندرد آند بورز وموديز وفيتش، وتقدم هذه الشركات تصنيفات تعكس مدى قدرة المصدر الذي يصدر الصكوك على سداد الديون والتزاماته المالية. ويتم تقييم الشركات المصدرة للصكوك بناء على عدة معايير مثل المخاطر المالية والاقتصادية والسياسية والقانونية.
  • النوعية والطبيعة القانونية للصكوك: تختلف الصكوك من حيث النوعية والطبيعة القانونية، حيث يمكن أن تكون صكوكًا مرابحة أو مشاركة، ويمكن أن تكون صكوكًا مضمونة بالأصول أو غير مضمونة. ويتم تقييم الصكوك بناء على هذه النوعية والطبيعة القانونية، حيث تعتبر الصكوك المضمونة بالأصول أكثر أماناً للمستثمرين من الصكوك غير المضمونة.
  • قوة الاقتصاد الوطني: يؤثر قوة الاقتصاد الوطني للدولة التي تستخدم الصكوك في تمويل المشاريع على تقييم الائتمان للصكوك. حيث يرتبط تقييم الصكوك بصحة الاقتصاد الوطني وكفاءة الحكومة ومستوى الدين العام والعوائد الاقتصادية والسياسية العامة.
  • سعر الفائدة: يؤثر سعر الفائدة المتوقع على الصكوك على تقييم الائتمان للصكوك، حيث يتم تقييم الصكوك بناء على مدى جاذبية العائد المتوقع على المستثمرين ومدى قدرته على تحقيق الأرباح المتوقعة.

اقرأ المزيد: دليل التداول الشامل من الهاتف: أفضل تطبيقات التداول للخبراء والمبتدئين

الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك
الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك

كيف تميز الصك عن النقود؟

يمكن التمييز بين الصك والنقود بأن الصك هو وثيقة رسمية تحمل قيمة مالية وتصدر لغرض جمع الأموال وتمويل المشاريع، في حين أن النقود هي عملة رسمية تستخدم للتبادل التجاري والمالي وتصدرها الحكومات.

ومن الجدير بالذكر أن الصكوك تصدر بقيمة معينة ويتم تداولها كأداة استثمار، في حين أن النقود تتميز بأن لها قيمة وجهة محددة ويتم استخدامها كوسيلة للتبادل والشراء والبيع والدفع في العمليات التجارية والمالية.

للمزيد: شرح شامل لبرنامج ميتاتريدر 4 مع روابط التحميل وطريقة التنصيب

الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك
الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك

هل الاستثمار في الصكوك مربح؟

نعم، يمكن أن يكون الاستثمار في الصكوك مربحاً، وذلك يعتمد على عدة عوامل مثل نوعية الصكوك ومدى جاذبية العائد على المستثمرين ومدى قدرة المصدر الذي يصدر الصكوك على سداد الديون والتزاماته المالية.

عادةً ما تكون الصكوك ذات عوائد مرتفعة بالنسبة للأدوات المالية الأخرى التي تحمل نفس مدى المخاطر، وذلك يعود إلى الطبيعة الخاصة للصكوك كأداة تمويل إسلامية والتي تتطلب عدم الربا والتعامل بطرق متفق عليها شرعياً.

اقرأ أيضًا: لأول مرة منذ 2008: Mortgage كامل بدون وديعة للبريطانيين (تفاصيل)

الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك
الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك

ما هي مدة سقوط الصك؟

مصطلح “سقوط الصك” يشير إلى نهاية صلاحية الصك وانتهاء فترة صلاحيته. وتختلف مدة صلاحية الصكوك حسب نوع الصك والمصدر الذي يصدرها والشروط التي تم الاتفاق عليها. ويوجد نوعان رئيسيان من الصكوك من حيث مدة صلاحيتها:

  • الصكوك القصيرة الأجل: وتعتبر الصكوك القصيرة الأجل التي تصدر لفترة تتراوح عادة بين 1 و5 سنوات، وعندما تنتهي صلاحية هذه الصكوك، يتم سداد رأس المال المستثمر والفائدة المتفق عليها.
  • الصكوك ذات الأجل الطويل: وتصدر هذه الصكوك لفترة تزيد عن 5 سنوات، ويمكن أن تصل إلى 30 سنة أو أكثر. وعندما تنتهي صلاحية هذه الصكوك، يتم سداد رأس المال المستثمر والفائدة المتفق عليها.

للمزيد: للمبتدئين: خطوات فتح حساب تداول حقيقي – شرح كامل مفصّل

الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك
الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك

ما هو حكم الصك بدون رصيد؟

يمكن تعريف الصك بدون رصيد بأنه صك يتم سحبه من الحائز عليه دون وجود رصيد كافٍ في حسابه البنكي لتغطية قيمة الصك. ويعتبر هذا الفعل جريمة في العديد من الدول، وقد تترتب عليه عواقب قانونية.

في العادة، يتم تحويل الصك إلى البنك المستفيد للتحصيل، وفي حال عدم وجود رصيد كافٍ في حساب صاحب الصك، يتم رفض الصك ويعتبر بدون رصيد، ويتم إعلام صاحب الصك بالأمر.

وحكم الصك بدون رصيد يختلف من دولة إلى أخرى، ولكن عادةً ما يعتبر هذا الفعل جريمة من الدرجة الثانية أو الثالثة في معظم الدول، وقد تترتب عليه عقوبات قانونية من بينها الغرامات، وتعويض المستفيد عن الأضرار التي لحقت به بسبب عدم تحصيل قيمة الصك.

اقرأ أيضًا: ما هو تداول الفضة وكيف يتم اختيار شركات تداول الفضة – دليل كامل 2023

الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك
الأسئلة الشائعة حول الاستثمار في الصكوك

وختامًا، فقد تعرفنا في مقالنا هذا على الاستثمار في الصكوك وخصائصه، وكيفية تداول الصكوك وخطوات الاستثمار فيها، كما أننا تعرفنا على أنواع الصكوك بشكل تفصيلي، وذكرنا لكم أهم المعلومات المتعلقة بهذا الموضوع مع الإجابة على أهم الأسئلة الشائعة حوله.

WordPress Ads