آخر الأخبار

الرئيسيةتعليم الفوركسللقدرة على تحليل قوة الأسعار وانكسارها في سوق التداول: إليك أفضل مؤشرات...

للقدرة على تحليل قوة الأسعار وانكسارها في سوق التداول: إليك أفضل مؤشرات الدعم والمقاومة

مؤشر الدعم والمقاومة (مؤشر يرسم خطوط الدعم والمقاومة) هو أحد أهم المؤشرات التي يتم استخدامها في التحليل الفني للتداول، ولكن ماذا تعرف عنه؟ وكيف يمكن استخدامه؟ وما هي دلالاته؟ للحصول على إجابات، تعال معنا لقراءة هذا المقال.

سنتعرف في مقالنا هذا على تعريف مؤشر الدعم والمقاومة (مؤشر يرسم خطوط الدعم والمقاومة)، وأهم استخدامات مؤشر الدعم والمقاومة في التداول، كما سنتعرف على كيفية قراءة مؤشر الدعم والمقاومة وأهم مميزاته وخصائصه، بالإضافة إلى ذكر أهم سلبياته وعيوبه.

من ثم سنتحدث عن أفضل مؤشرات الدعم والمقاومة (أفضل مؤشر لتحديد نقاط الدعم والمقاومة) وأهم الفروقات التي تميّز أحدها عن الآخر من حيث المبدأ والاستخدام. تابعوا معنا هذا المقال الشامل من موقع فايننس فجنز.

تعريف مؤشر الدعم والمقاومة

مؤشر الدعم والمقاومة (أفضل مؤشر لتحديد نقاط الدعم والمقاومة) هو أداة تحليل فني تستخدم لتحديد مستويات السعر التي تعتبر عقبات نفسية لحركة السوق، والتي يصعب على السعر تجاوزها أو كسرها. هذه المستويات تشير إلى نقاط توازن بين العرض والطلب، وتعكس قوة المشترين والبائعين في السوق.

– الدعم: هو مستوى يقع أدنى حركة السعر، يرتد منه السعر صعوداً بعد حركة هبوط سابقة. يدل هذا المستوى على أن الطلب أكبر من العرض في هذه المنطقة، وأن البائعين لا يستطيعون دفع السعر إلى أسفل بشكل كبير. عادة ما يكون الدعم قاع سابق للسعر، أو مستوى يتكرر فيه انعكاس الاتجاه.

– المقاومة: هي مستوى يقع أعلى حركة السعر، يرتد منه السعر هبوطاً بعد حركة صعود سابقة. يدل هذا المستوى على أن العرض أكبر من الطلب في هذه المنطقة، وأن المشترين لا يستطيعون دفع السعر إلى أعلى بشكل كبير.

عادة ما تكون المقاومة قمة سابقة للسعر، أو مستوى يتكرر فيه انعكاس الاتجاه. لتحديد مستويات الدعم والمقاومة، يجب ملاحظة نقاط التحول في حركة السعر على شارت الرسم البياني، والتي تشكل قمم وقيعان للأسعار.

ثم يجب رسم خط أفقي على هذه النقاط باستخدام أداة “الخط الأفقي” في منصة التداول.  بشكل عام، كلما اختبر السعر مستوى محدد عدة مرات دون كسره، كلما زادت قوة هذا المستوى كدعم أو مقاومة.

هناك طريقتان رئيسيتان للتداول باستخدام مؤشر الدعم والمقاومة (مؤشر يرسم خطوط الدعم والمقاومة): التداول على الانهيار والتداول على الارتداد.

– التداول على الانهيار: يحدث عندما يتجاوز السعر مستوى دعم أو مقاومة بشكل قوي وثابت، مما يشير إلى تغير في قوى السوق وانطلاق حركة جديدة في اتجاه الكسر.

في هذه الحالة، يجب فتح صفقات باتجاه الانهيار، وإغلاقها عند مستوى جديد من المقابل (الدعم إذا كان كسر المقاومة، والمقاومة إذا كان كسر الدعم).

– التداول على الارتداد: يحدث عندما يرتد السعر من مستوى دعم أو مقاومة بشكل ضعيف ومؤقت، مما يشير إلى استمرار الاتجاه السابق وعدم تغير قوى السوق.

في هذه الحالة، يجب فتح صفقات بعكس اتجاه الارتداد، وإغلاقها عند مستوى مقابل (المقاومة إذا كان ارتداد من الدعم، والدعم إذا كان ارتداد من المقاومة).

اقرأ أيضًا: لتصبح متداولاً محترفاً: تعرّف على أفضل مؤشرات الزخم Momentum Indicators

تعريف مؤشر الدعم والمقاومة
تعريف مؤشر الدعم والمقاومة

استخدامات مؤشرات الدعم والمقاومة

مؤشر الدعم والمقاومة (مؤشر يرسم خطوط الدعم والمقاومة) له استخدامات متعددة في التحليل الفني والتداول، ومنها:

  • تحديد اتجاه السوق: إذا كان السعر يتحرك في قناة صاعدة أو هابطة، فإن خطوط الدعم والمقاومة تشكل حدود هذه القناة وتعكس اتجاه الاتجاه. إذا كان السعر يتحرك في نطاق جانبي، فإن خطوط الدعم والمقاومة تشكل مستويات أفقية تحد من حركة السعر وتعكس عدم وجود اتجاه واضح.
  • تحديد نقاط الدخول والخروج: إذا كان المتداول يريد الانضمام إلى اتجاه أو التقاط انعكاس، فإن خطوط الدعم والمقاومة تساعده على تحديد نقاط الشراء أو البيع المناسبة. عادة ما يفضل المتداولون شراء عند مستوى دعم قوي أو كسر مستوى مقاومة قوي، وبيع عند مستوى مقاومة قوي أو كسر مستوى دعم قوي. كما يمكن استخدام خطوط الدعم والمقاومة لتحديد نقاط جني الأرباح أو وضع أوامر وقف الخسارة.
  • تحديد قوة الاتجاه: إذا كان السعر يكسر خطوط الدعم والمقاومة بشكل متكرر، فهذا يشير إلى قوة الاتجاه وزيادة زخمه. إذا كان السعر يرتد من خطوط الدعم والمقاومة بشكل متكرر، فهذا يشير إلى ضعف الاتجاه وانخفاض زخمه.
  • تحديد نقطة التغير في الاتجاه: إذا كان السعر يخترق خط دعم أو مقاومة قوي بشكل قائم، فهذا يشير إلى احتمال حدوث تغير في اتجاه السوق. عادة ما يصحب هذه الختراقات زيادة في حجم التداول والتذبذب.
  • تحديد الوضع العام للسوق: إذا كان السعر يتداول فوق مستويات دعم أو مقاومة رئيسية، فهذا يشير إلى اتجاه صعودي أو هبوطي عام. إذا كان السعر يتداول بين مستويات دعم ومقاومة رئيسية، فهذا يشير إلى سوق جانبي أو متذبذب.
  • تحليل الاتجاه: إذا كان السعر يخترق خطوط الدعم والمقاومة بشكل متسلسل، فهذا يشير إلى اتجاه قوي وصحي. إذا كان السعر يفشل في كسر خطوط الدعم والمقاومة بشكل متسلسل، فهذا يشير إلى اتجاه ضعيف أو متلاشي.
  • التنبؤ بانعكاسات الاتجاه: إذا كان السعر يصل إلى مستوى دعم أو مقاومة قوي ويظهر نماذج شمعدانية انعكاسية أو اختلافات مع المؤشرات، فهذا يشير إلى احتمال حدوث انعكاس في اتجاه السوق.
  • تحديد معنويات المشاركين في الأسواق المالية: إذا كان السعر يتفاعل مع خطوط الدعم والمقاومة بشكل حاد وسريع، فهذا يشير إلى مستوى عال من التحركات الانفعالية والخوف أو الطمع. إذا كان السعر يتفاعل مع خطوط الدعم والمقاومة بشكل هادئ وبطيء، فهذا يشير إلى مستوى منخفض من التحركات الانفعالية والثقة أو التردد.

اقرأ المزيد: تعرف على أفضل مؤشرات التداول وأنواعها وكيفية استخدامها

استخدامات مؤشرات الدعم والمقاومة
استخدامات مؤشرات الدعم والمقاومة

كيفية قراءة مؤشر الدعم والمقاومة

لقراءة الرسوم البيانية عن مؤشر الدعم والمقاومة (أفضل مؤشر لتحديد نقاط الدعم والمقاومة)، يمكنك اتباع الخطوات التالية:

  • اختر الإطار الزمني المناسب لتحليلك واستراتيجيتك: عادة ما تكون مستويات مؤشر الدعم والمقاومة أكثر قوة وأهمية في الإطارات الزمنية الأطول.
  • حدد مستويات مؤشر الدعم والمقاومة الرئيسية على الرسم البياني: هذه هي المناطق التي يتردد فيها السعر أو يرتد منها بشكل ملحوظ. يمكنك استخدام خطوط أفقية أو قنوات أو خطوط اتجاه لرسم هذه المستويات.
  • احتسب عدد المرات التي اختبر فيها السعر كل مستوى: كلما زاد عدد المرات، كلما زادت قوة وثبات المستوى.
  • احتسب مدة زمنية كل مستوى: كلما زادت مدة زمنية المستوى، كلما زادت قوة وثبات المستوى.
  • احتسب مسافة بين كل مستوى والسعر الحالي: كلما زادت المسافة، كلما زادت أهمية المستوى.
  • احتسب زاوية كل مستوى: كلما زادت الزاوية، كلما زادت قوة وثبات المستوى.
  • رتب مستويات مؤشر الدعم والمقاومة حسب قوتها وأهميتها: يمكنك استخدام نظام تصنيف بسيط مثل 1 إلى 10، حيث 1 يعني أضعف مستوى و10 يعني أقوى مستوى.
  • راقب تفاعل السعر مع مستويات مؤشر الدعم والمقاومة: إذا كان السعر يكسر أو يغلق فوق/تحت مستوى دعم أو مقاومة، فهذا يشير إلى استمرارية اتجاه السعر. إذا كان السعر يرتد أو يغلق داخل/فوق/تحت مستوى دعم أو مقاومة، فهذا يشير إلى احتمال حدوث انعكاس في اتجاه السعر.
  • استخدم مؤشرات أخرى مع مؤشر الدعم والمقاومة (مؤشر يرسم خطوط الدعم والمقاومة) لتأكيد تحليلك: يمكنك استخدام نماذج شمعدانية، أنماط رسم بياني، أو الخطوط التالية:
    • خط فولف.
    • خط فيبورناتشي
    • خط بولنجر.
    • خط بارابوليك سار.
    • خط رافائيل نادال.
    • خط سيرجي بروبراف.
    • خط رولان جارروس.
    • خط دافيد جوداف.
    • خط رودجير فيديرير.
    • خط نوربرت جامبر.
    • خط سامبراس بيت.
    • خط أندريه أجاسي.
    • خط بوريس بيكر.
    • أو أي مؤشر آخر تفضله لتحديد قوة واتجاه السعر.
  • يمكنك استخدام أنواع مختلفة من الرسوم البيانية لتحديد مستويات مؤشر الدعم والمقاومة (أفضل مؤشر لتحديد نقاط الدعم والمقاومة)، مثل الرسوم البيانية الخطية أو الشمعدانية أو البارية أو رينكو. كل نوع من هذه الرسوم البيانية له مزايا وعيوب في عرض حركة السعر وتحديد المستويات المهمة.
  • يمكنك استخدام مستويات فيبوناتشي لتحديد مستويات مؤشر الدعم والمقاومة المحتملة على الرسم البياني. مستويات فيبوناتشي هي نسب رياضية تستخدم لقياس نسب التصحيح والامتداد في حركة السعر. يمكنك رسم خط فيبوناتشي على الرسم البياني بالاتصال بقاعدة وقمة حركة سعر كبيرة، وسيظهر المستويات التالية: 23.6%، 38.2%، 50%، 61.8%، 78.6%، 100%، 127.2%، 161.8%. هذه المستويات تشير إلى مناطق قد يتغير فيها اتجاه السعر أو يستأنف اتجاهه.
  • يمكنك استخدام مؤشرات التذبذب لتحديد مستوى قوة اتجاه السعر وإشارات دخول وخروج محتملة على أساس مستويات مؤشر الدعم والمقاومة. مؤشرات التذبذب هي أدوات تحليل فنية تقيس حالة زائدة أو نقص في شراء أو بيع سهم أو عملة أو سلعة. بعض المؤشرات التذبذبية الشائعة هي: مؤشر تقارب/انحراف المتوسط المتحرك (MACD)، مؤشر ستوكاستيك (STOCH)، مؤشر قناة سلعية (CCI). هذه المؤشرات تظهر عادة في شكل خط أسفل الرسم البياني للسعر، وتظهر مناطق زائدة أو نقص في شراء أو بيع على أساس مستوى قطع (cutoff level) محدد.

للمزيد: صناديق المؤشرات المتداولة ETFs: سلبيات وايجابيات وكيفية الاستثمار فيها

كيفية قراءة مؤشر الدعم والمقاومة
كيفية قراءة مؤشر الدعم والمقاومة

كيفية استخدام مؤشر الدعم والمقاومة للميتاتريدر

مفهوم مؤشر الدعم والمقاومة للميتاتريدر يستند إلى فكرة أن السعر يتحرك في موجات دافعة وتصحيحية على ميتاتريدر، وأن هذه الموجات تبدأ وتنتهي عند مستويات الدعم والمقاومة.

بالإضافة إلى ذلك، يستند المؤشر (مؤشر يرسم خطوط الدعم والمقاومة) إلى فكرة أن مستويات الدعم والمقاومة تكتسب قوة وثبات كلما زاد عدد المرات التي اختبر فيها السعر كل مستوى، وكلما زادت مدة زمنية كل مستوى. لإنشاء مؤشر الدعم والمقاومة للميتاتريدر، يجب اتباع الخطوات التالية:

  • اختيار الإطار الزمني المناسب للتحليل والتداول: عادة، تكون مستويات الدعم والمقاومة أكثر قوة وأهمية في الإطارات الزمنية الأطول، مثل الأسبوعية أو اليومية أو الساعية.
  • حدد مستويات الدعم والمقاومة الرئيسية على الرسم البياني: هذه هي المناطق التي يتردد فيها السعر أو يرتد منها بشكل ملحوظ. يمكن استخدام خطوط أفقية أو قنوات أو خطوط اتجاه لرسم هذه المستويات.
  • استخدام أداة رسم خطوط أفقية على لوحة الميتاتريدر: لإضافة خط على المستوى المحدد. يجب ضبط المستوى على نقطة سعر تتطابق مع إغلاق شمعة متناظرة (أي في الحد الأدنى-الحد الأقصى لجسم الشمعة وليس الظل). إذا كانت علامات سعر قصور مختلفة، فسيتم اعتبار أولها كأساس.
  • تكرار هذه الخطوات لجميع المستويات التي تود إضافتها على الرسم البياني: يجب اختيار المستويات التي يقدمها السعر بشكل متكرر، ولا تختار المستويات التي يخترقها أو يغض عنها بشكل كبير.
  • قم بإضافة تنبيهات إذا رغبت في ذلك: يمكنك تفعيل تنبيهات عبر النوافذ المنبثقة، أو البريد الإلكتروني، أو الإشعارات على الهاتف المحمول عندما يغلق السعر أعلى أو أسفل مستوى دعم أو مقاومة. يجب تهيئة إعدادات التنبيهات بشكل صحيح في الميتاتريدر عبر أدوات->خيارات->البريد الإلكتروني أو الإشعارات. كما يمكنك اختيار الشمعة التي ستستخدم لإصدار التنبيهات: الشمعة السابقة (أحدث شمعة مغلقة) أو الشمعة الحالية (الشمعة التي لم تكتمل بعد).

اقرأ أيضًا: ما هو مؤشر FTSE 250 وكيف تستثمر فيه؟

كيفية استخدام مؤشر الدعم والمقاومة للميتاتريدر
كيفية استخدام مؤشر الدعم والمقاومة للميتاتريدر

خصائص ومميزات مؤشرات الدعم والمقاومة

مؤشر الدعم والمقاومة (أفضل مؤشر لتحديد نقاط الدعم والمقاومة) هو من أهم المؤشرات التي يستخدمها المتداولون في تحليل الاتجاه وتحديد نقاط الدخول والخروج من السوق. بعض خصائص ومميزات مؤشر الدعم والمقاومة هي:

  • مؤشر الدعم والمقاومة (مؤشر يرسم خطوط الدعم والمقاومة) يعكس مستويات العرض والطلب في السوق، ويظهر مناطق تتركز فيها الصفقات والأوامر.
  • مؤشر الدعم والمقاومة يساعد على تحديد اتجاه السوق، سواء كان صاعدًا أو هابطًا أو جانبيًا، بناءً على كسر أو احترام السعر للمستويات.
  • مؤشر الدعم والمقاومة يساعد على تحديد نقاط الانعكاس أو الاستمرارية للاتجاه، حيث يمكن أن يتغير اتجاه السعر عند مستوى دعم أو مقاومة قوي، أو يستأنف اتجاهه عند مستوى ضعيف.
  • مؤشر الدعم والمقاومة يساعد على تحديد مستهدفات الربح ونقاط وقف الخسارة، حيث يمكن استخدام المستويات كأهداف سعرية أو كحدود للمخاطرة.
  • مؤشر الدعم والمقاومة يزداد قوة وأهمية كلما زاد إطار الزمني وكلما زاد عدد المرات التي اختبر فيها السعر كل مستوى.
  • كما يزداد مؤشر الدعم والمقاومة قوة وأهمية كلما كان استخدامه متزامنًا مع مؤشرات أخرى، مثل مستويات فيبوناتشي، أو خطوط الاتجاه، أو المتوسطات المتحركة.
  • يعتبر مؤشر الدعم والمقاومة من أدوات التحليل العالمية، والتي يمكن استخدامها في أي سوق أو زوج عملات أو إطار زمني.
  • يعتبر مؤشر الدعم والمقاومة من الأدوات المرنة، والتي يمكن تعديلها وتحسينها بحسب طريقة التداول والأهداف والشخصية النفسية للمتداول.
  • كما يعتبر مؤشر الدعم والمقاومة من المؤشرات المتكاملة، حيث يمكن دمجها مع مؤشرات أخرى، مثل المتوسطات المتحركة، أو خطوط الاتجاه، أو نماذج الشارت، لزيادة دقة التحليل والتنبؤ.
  • تعتبر مؤشرات الدعم والمقاومة أدوات تحليلية حيوية، يمكن استخدامها لتحديد نقاط الانضمام إلى الاتجاه، أو الانتظار عند حدوث التصحيحات، أو الانعكاس عند حدوث التغيرات.

إذًا، يمكننا القول إن مؤشرات الدعم والمقاومة (أفضل مؤشر لتحديد نقاط الدعم والمقاومة) هي أدوات بسيطة ولكنها فعالة في التحليل الفني، وتستند إلى فكرة أن التاريخ يتكرر نفسه في حركة الأسعار.

اقرأ المزيد: أفضل صناديق تعقب المؤشرات 2022 وشرح وافي لكل صندوق وميزاته وعيوبه

خصائص ومميزات مؤشرات الدعم والمقاومة
خصائص ومميزات مؤشرات الدعم والمقاومة

سلبيات وعيوب مؤشرات الدعم والمقاومة

على الرغم من أن مؤشر الدعم والمقاومة (مؤشر يرسم خطوط الدعم والمقاومة) هو من أهم المؤشرات في سوق التداول، ولكنه ليس خاليًا من السلبيات والعيوب، ومن بينها:

  • صعوبة تحديد المستويات بدقة ووضوح، فقد يكون هناك اختلاف بين المتداولين في رسم الخطوط أو اختيار القمم والقيعان المناسبة.
  • عدم ثبات المستويات أو تغيرها مع تغير الظروف السوقية، فقد يتجاوز السعر مستوى دعم أو مقاومة دون أن يكون هذا مؤشرًا على تغير الاتجاه.
  • عدم كفاية المستويات بحد ذاتها لاتخاذ قرار التداول، فقد تحتاج إلى مؤشرات أخرى لتأكيد الإشارات أو تحديد نقط الخروج والإدارة المالية.
  • احتمالية حدوث إشارات خاطئة أو مضللة، فقد يتحرك السعر في اتجاه معاكس للمتوقع بعد الوصول إلى مستوى دعم أو مقاومة، أو يحدث اختراق وهمي للمستوى دون استمرارية.
  • احتياج المتداول إلى تحديث المستويات بشكل دوري ومنتظم، فقد تفقد بعض المستويات أهميتها أو تظهر مستويات جديدة مع تغير السوق والزمن.
  • اختلاف قوة وأهمية المستويات باختلاف الإطارات الزمنية والأسواق، فقد يكون مستوى قويًا على إطار زمني كبير وضعيفًا على إطار زمني صغير، أو قد يكون مستوى مهمًا في سوق معين وغير مهم في سوق آخر.

إذًا، يجب على المتداول أن يكون حذرًا ومنطقيًا عند استخدام مؤشر الدعم والمقاومة، وألا يعتمد عليه بشكل كلي أو عشوائي.

للمزيد: أفضل صناديق المؤشرات للاستثمار في 2022

سلبيات وعيوب مؤشرات الدعم والمقاومة
سلبيات وعيوب مؤشرات الدعم والمقاومة

أهم استراتيجيات التداول التي يمكن تطبيقها باستخدام مؤشرات الدعم والمقاومة

هناك العديد من الاستراتيجيات التي يمكن تطبيقها باستخدام مؤشر الدعم والمقاومة (أفضل مؤشر لتحديد نقاط الدعم والمقاومة)، ولكن بشكل عام تقوم على فكرتين رئيسيتين كما ذكرنا سابقًا:

  • التداول على الارتداد: وهو التداول على أساس أن السعر سيتراجع من مستوى دعم أو مقاومة دون كسره، وبالتالي يمكن فتح صفقات شراء من الدعم وصفقات بيع من المقاومة في اتجاه الاتجاه الحالي أو في حالة التذبذب.
  • التداول على الاختراق: وهو التداول على أساس أن السعر سيكسر مستوى دعم أو مقاومة ويستمر في اتجاهه، وبالتالي يمكن فتح صفقات شراء من اختراق المقاومة وصفقات بيع من اختراق الدعم في حالة وجود اتجاه قوي أو نمط رسم بياني يشير إلى ذلك.

لكن هذه الفكرتين ليست كافية للتداول بشكل ناجح، فالمتداول يحتاج إلى تحديد المستويات الأكثر أهمية والأكثر قوة، وأيضًا إلى استخدام مؤشرات أخرى أو أدوات تحليلية لتأكيد الإشارات والحد من المخاطر. وسنشرح بعض هذه المؤشرات والأدوات في الفقرة القادمة.

اقرأ أيضًا: ما هو مؤشر ناسداك المركب وماهي الشركات المدرجة فيه؟

أهم استراتيجيات التداول التي يمكن تطبيقها باستخدام مؤشرات الدعم والمقاومة
أهم استراتيجيات التداول التي يمكن تطبيقها باستخدام مؤشرات الدعم والمقاومة

أفضل الطرق لتحديد مستويات مؤشر الدعم والمقاومة

هناك عدة طرق لتحديد مستويات الدعم والمقاومة (مؤشر يرسم خطوط الدعم والمقاومة)، ولكن بشكل عام تعتمد على ملاحظة النقاط التي يتغير فيها اتجاه السعر أو يتراجع منها. بعض هذه الطرق هي:

  • القمم والقيعان: وهي النقاط التي يصل فيها السعر إلى أعلى أو أدنى مستوى في فترة زمنية محددة، وتشير إلى مستويات مقاومة أو دعم قوية.
  • المتوسطات المتحركة: وهي خطوط تحسب متوسط السعر لفترة زمنية محددة، وتعمل كدعم أو مقاومة ديناميكية تتغير مع الزمن.
  • النقاط المحورية: وهي مستويات تحسب بناء على سعر الإغلاق والأعلى والأدنى للفترة الزمنية السابقة، وتشير إلى مستويات دعم ومقاومة محتملة للفترة الزمنية الحالية.
  • مستويات فيبوناتشي: وهي مستويات تستند إلى نسب ذهبية تظهر على الرسم البياني كخطوط أفقية تشير إلى مستويات دعم ومقاومة محتملة، وغالبًا ما تتزامن مع المستويات التقليدية للدعم والمقاومة.
  • خطوط الترند: وهي خطوط رسم بيانية تصل بين قمم أو قيعان سابقة للسعر لإظهار اتجاه عام للسوق، وغالبًا ما تعمل كخطوط دعم أو مقاومة ديناميكية تتغير مع الزمن.
  • مؤشر الانحراف المعياري: وهو مؤشر يقيس التباين بين سعر الإغلاق الحالي والسعر المتوسط لفترة زمنية محددة، وغالبًا ما يظهر كحزام حول خط المتوسط المتحرك، ويستخدم للتعرف على المستويات المفتاحية للدعم والمقاومة.

لكل طريقة من هذه الطرق مزايا وعيوب، ولا يوجد طريقة مثالية أو قانون ثابت. لذلك يجب على المتداول أن يختار الطريقة التي تناسب نمطه وإستراتيجيته، وأن يختبرها على حساب تجريبي قبل استخدامها على حساب حقيقي.

كما يجب على المتداول ألا يعتمد فقط على مستوى دعم أو مقاومة واحد، بل يجب أن يأخذ في الاعتبار المستوى التالي في حال حدث اختراق أو كسر.

للمزيد: تعرّف على معرض فوركس إكسبو Forex Expo العالمي المقام حالياً في بانكوك عاصمة تايلاند

أفضل الطرق لتحديد مستويات مؤشر الدعم والمقاومة
أفضل الطرق لتحديد مستويات مؤشر الدعم والمقاومة

أفضل مؤشرات الدعم والمقاومة

هناك عدد كبير من مؤشرات الدعم والمقاومة (أفضل مؤشر لتحديد نقاط الدعم والمقاومة) التي يتم استخدامها بشكل شائع في سوق التداول، إليك أفضل هذه المؤشرات وأكثرها شهرة:

  • مؤشر البولينجر باند Bollinger Bands: وهو مؤشر يقيس التباين بين سعر الإغلاق الحالي والسعر المتوسط لفترة زمنية محددة، وغالبًا ما يظهر كحزام حول خط المتوسط المتحرك، ويستخدم للتعرف على المستويات المفتاحية للدعم والمقاومة.
  • مؤشر الفيبوناتشي Fibonacci: وهو مؤشر يستند إلى نسب ذهبية تظهر على الرسم البياني كخطوط أفقية تشير إلى مستويات دعم ومقاومة محتملة، وغالبًا ما تتزامن مع المستويات التقليدية للدعم والمقاومة.
  • مؤشر الموفينج افريج Moving Average: وهو مؤشر يحسب متوسط السعر لفترة زمنية محددة، ويعمل كدعم أو مقاومة ديناميكية تتغير مع الزمن.
  • مؤشر نقطة المحور Pivot point: وهي مستويات تحسب بناء على سعر الإغلاق والأعلى والأدنى للفترة الزمنية السابقة، وتشير إلى مستويات دعم ومقاومة محتملة للفترة الزمنية الحالية.
  • خطوط الترند Trend lines: وهي خطوط رسم بيانية تصل بين قمم أو قيعان سابقة للسعر لإظهار اتجاه عام للسوق، وغالبًا ما تعمل كخطوط دعم أو مقاومة ديناميكية تتغير مع الزمن.
  • مؤشر القنوات Channels: وهو مؤشر يقيس التباين بين خطين متوازيين يمران فوق وتحت خط المتوسط المتحرك، ويستخدم للتعرف على الاتجاه العام للسوق والمستويات المفتاحية للدعم والمقاومة.
  • مؤشر البارابوليك SAR Parabolic: وهو مؤشر يظهر كنقاط فوق أو تحت شموع السعر، ويستخدم للتعرف على انعكاسات الاتجاه والمستويات المفتاحية للدعم والمقاومة.
  • مؤشر الزجزاج Zigzag: وهو مؤشر يظهر كخط متصل بين قمم وقيعان السعر، ويستخدم للتعرف على نماذج السعر والمستويات المفتاحية للدعم والمقاومة.
  • مؤشر الإطارات الزمنية المتعددة MTF: وهو مؤشر يظهر مستويات الدعم والمقاومة من إطار زمني أعلى على إطار زمني أدنى، ويستخدم للحصول على رؤية أكثر شمولية للسوق والتأكد من تزامن المستويات.

لا يوجد مؤشر أفضل من آخر، فكل مؤشر له مزايا وعيوب، ولا يضمن نجاح التداول بشكل قطعي. لذلك يجب على المتداول أن يختار المؤشرات التي تناسب نظامه وإستراتيجيته، وأن يختبرها على حساب تجريبي قبل استخدامها على حساب حقيقي.

كما يجب على المتداول ألا يعتمد فقط على مؤشر واحد، بل يجب أن يستخدم عدة مؤشرات لتأكيد الإشارات والحد من المخاطر.

اقرأ المزيد: ما هو وسيط الفوركس | كيفية اختيار وسيط موثوق | كيفية فتح حساب تداول

أفضل مؤشرات الدعم والمقاومة
أفضل مؤشرات الدعم والمقاومة

أهم الفروقات بين أنواع مؤشرات الدعم والمقاومة

يمكننا شرح أهم الفروقات بين أنواع مؤشرات الدعم والمقاومة (مؤشر يرسم خطوط الدعم والمقاومة) التي تم ذكرها في الفقرة السابقة بشكل موجز من خلال ما يلي:

مؤشر البولينجر باند Bollinger Bands: هذا المؤشر يعتمد على مفهوم التباين، أي الانحراف عن المتوسط، ويظهر كحزام حول خط المتوسط المتحرك. يعتبر الحزام العلوي مستوى مقاومة، والحزام السفلي مستوى دعم، والحزام الأوسط مستوى توازن. عندما يضيق الحزام، يعني ذلك أن السوق في حالة استقرار، وعندما يتسع الحزام، يعني ذلك أن السوق في حالة تقلب.

مؤشر البولينجر باند Bollinger Bands
مؤشر البولينجر باند Bollinger Bands

مؤشر الفيبوناتشي Fibonacci: هذا المؤشر يعتمد على نسب ذهبية تظهر على الرسم البياني كخطوط أفقية تشير إلى مستويات دعم ومقاومة محتملة. تحسب هذه النسب بناء على نسبة كل رقم في سلسلة فيبوناتشي إلى الرقم التالي أو السابق له. أشهر هذه النسب هي 23.6%، 38.2%، 50%، 61.8% و 100%. تستخدم هذه المؤشر لقياس نسبة التصحيح أو التمديد في حركة السعر.

مؤشر الفيبوناتشي Fibonacci
مؤشر الفيبوناتشي Fibonacci

مؤشر الموفينج افريج Moving Average: هذا المؤشر يعتمد على مفهوم المتوسط، أي مجموع قيم مجموعة من الأرقام مقسومًا على عددها. يظهر كخط ناعم يتبع حركة السعر، ويستخدم للتعرف على اتجاه السوق والدعم والمقاومة الديناميكية. يمكن استخدام متوسطات متحركة بفترات زمنية مختلفة، وكلما زادت فترة المتوسط المتحرك كلما زادت نعومته وثباته وضعف حساسيته للتغيرات الصغيرة في السعر.

مؤشر الموفينج افريج Moving Average
مؤشر الموفينج افريج Moving Average

نقطة المحور Pivot point: هذا المؤشر يعتمد على مفهوم التاريخ، أي استخدام بيانات سابقة للتنبؤ بالبيانات المستقبلية. يظهر كخط أفقي يشير إلى نقطة التوازن بين قوى المشترين والبائعين في فترة زمنية سابقة. تستخدم هذه المؤشر لحساب مستويات دعم ومقاومة محتملة للفترة الزمنية الحالية بناء على سعر الإغلاق والأعلى والأدنى للفترة الزمنية السابقة.

نقطة المحور Pivot point
نقطة المحور Pivot point

خطوط الترند Trend lines: هذا المؤشر يعتمد على مفهوم الاتجاه، أي الحركة العامة للسعر في اتجاه معين. يظهر كخط مائل يصل بين قمم أو قيعان السعر لإظهار اتجاه السوق. يعتبر خط الترند الصاعد مستوى دعم، وخط الترند الهابط مستوى مقاومة. عندما يكسر السعر خط الترند، يعني ذلك أن الاتجاه قد تغير أو تباطأ.

خطوط الترند Trend lines
خطوط الترند Trend lines

مؤشر القنوات Channels: هذا المؤشر يعتمد على مفهوم الاتجاه أيضًا، ولكن بدلاً من رسم خط واحد يصل بين قمم أو قيعان السعر، يرسم خطين متوازيين يحددان نطاقًا لحركة السعر. يعتبر الخط العلوي مستوى مقاومة، والخط السفلي مستوى دعم، والخط الأوسط مستوى توازن. عندما يصل السعر إلى أحد طرفي القناة، يتوقع أن يرتد في اتجاه الخط الأوسط أو الطرف الآخر. عندما يكسر السعر خارج القناة، يعني ذلك أن الاتجاه قد تغير أو تباطأ.

مؤشر القنوات Channels
مؤشر القنوات Channels

مؤشر البارابوليك SAR Parabolic: هذا المؤشر يعتمد على مفهوم التسارع، أي مدى سرعة تغير حركة السعر. يظهر كنقاط فوق أو تحت شموع السعر، وتتحرك هذه النقاط بشكل متزامن مع حركة السعر. عندما تكون النقاط تحت السعر، يعني ذلك أن الاتجاه صاعد، والنقاط تعمل كمستوى دعم. عندما تكون النقاط فوق السعر، يعني ذلك أن الاتجاه هابط، والنقاط تعمل كمستوى مقاومة. عندما تتقاطع النقاط مع السعر، يعني ذلك أن اتجاه السوق قد انعكس.

مؤشر البارابوليك SAR Parabolic
مؤشر البارابوليك SAR Parabolic

مؤشر الزجزاج Zigzag: هذا المؤشر يعتمد على مفهوم التصحيح، أي حركة عكسية للاتجاه. يظهر كخط متصل بين قمم وقيعان السعر، ويرسم فقط التغيرات التي تزيد على نسبة محددة من حجم التداول. يستخدم هذه المؤشر للتعرف على نماذج السعر والاتجاهات والدورات في حركة السوق. لا يستخدم هذا المؤشر للتداول بشكل مباشر، بل كأداة لتبسيط حركة السعر وإزالة التذبذبات غير المهمة.

مؤشر الزجزاج Zigzag
مؤشر الزجزاج Zigzag

مؤشر الإطارات الزمنية المتعددة MTF: هذا المؤشر يعتمد على مفهوم التزامن، أي التأثير المتبادل بين إطارات زمنية مختلفة. يظهر مستويات دعم ومقاومة من إطار زمني أعلى على إطار زمني أدنى، ويستخدم للحصول على رؤية أكثر شمولية للسوق والتأكد من تزامن المستويات. عندما يتطابق مستوى دعم أو مقاومة في إطار زمني أعلى مع مستوى دعم أو مقاومة في إطار زمني أدنى، يعتبر هذا المستوى أقوى وأكثر أهمية.

مؤشر الإطارات الزمنية المتعددة MTF
مؤشر الإطارات الزمنية المتعددة MTF

للمزيد: لضمان عدم الاحتيال: إليك طريقة فحص تراخيص شركات التداول والفوركس

أفضل مؤشرات التداول

مؤشرات التداول أو الفوركس (Forex Indicators) أو أفضل مؤشرات التداول (أفضل مؤشر يعطي إشارات بيع وشراء) هي أدوات تحليلية تستخدم في سوق العملات الأجنبية (الفوركس)، وتهدف إلى تحليل الحركة السعرية للعملات وتوقع اتجاهات السوق.

وتتميز أفضل مؤشرات التداول (أفضل مؤشر لتحديد الاتجاه) بأنها تساعد المتداولين في اتخاذ قرارات الشراء والبيع وتحديد نقاط الدخول والخروج من الصفقات، وذلك باستخدام البيانات الأساسية والفنية للعملات المختلفة.

وتتفاوت أفضل مؤشرات التداول (أفضل مؤشرات التحليل الفني) في نوعية البيانات التي تستخدمها وطريقة عرضها، فمنها مؤشرات الاتجاه (Trend Indicators) ومؤشرات الزخم (Momentum Indicators) ومؤشرات الدعم والمقاومة (Support and Resistance Indicators) ومؤشرات الحجم (Volume Indicators) وغيرها.

وتستخدم أفضل مؤشرات التداول (أفضل مؤشر يعطي إشارات بيع وشراء) بشكل واسع في تحليل سوق العملات وتحديد فرص الاستثمار وتقليل المخاطر، ولذلك يعد فهمها واستخدامها بشكل صحيح ضروري لنجاح التداول في سوق العملات.

ويمكنك الاطلاع على المزيد من التفاصيل والمعلومات حول أفضل مؤشرات التداول وأنواعها ومميزاتها وغير ذلك، من خلال قراءة مقالنا الشامل الذي أعددناه مسبقًا حولها بعنوان: تعرف على أفضل مؤشرات التداول وأنواعها وكيفية استخدامها

اقرأ أيضًا: طرق التداول والاستثمار في الأسهم السعودية 2023

أفضل مؤشرات التداول
أفضل مؤشرات التداول

وختامًا، فقد تعرفنا في مقالنا هذا على تعريف مؤشر الدعم والمقاومة (أفضل مؤشر لتحديد نقاط الدعم والمقاومة)، وأهم استخدامات مؤشر الدعم والمقاومة في التداول، كما تعرفنا على كيفية قراءة مؤشر الدعم والمقاومة وأهم مميزاته وخصائصه، بالإضافة إلى ذكر أهم سلبياته وعيوبه.

من ثم ذكرنا لكم أفضل مؤشرات الدعم والمقاومة (مؤشر يرسم خطوط الدعم والمقاومة) وأهم الفروقات التي تميّز أحدها عن الآخر من حيث المبدأ والاستخدام.