الرئيسية بلوق

المدن الصناعية السعودية وخطوات تعزيز الاستثمار

0
المدن الصناعية السعودية وخطوات تعزيز الاستثمار

يشهد القطاع الصناعي نموًا كبيرًا، حيث اجتذبت هيئة المدن الصناعية السعودية ومناطق التقنية (Modon) استثمارات إجمالية بقيمة 14.45 مليار ريال سعودي (3.9 مليار دولار) في عام 2023، وفقًا لتقرير لوكالة الأنباء السعودية.

يمثل ذلك زيادة بنسبة 63% على أساس سنوي من 891 شركة محلية وأجنبية، مع نمو الاستثمارات الأجنبية بنسبة 85% خلال نفس الفترة.

ويسلط التقرير الضوء على الاهتمام المتزايد من جانب المستثمرين المحليين والدوليين بالقطاع الصناعي في المملكة العربية السعودية، والذي من المتوقع أن يسهم بشكل كبير في جهود التنويع الاقتصادي في البلاد.

المدن الصناعية السعودية: تعزيز استثمار 4 مليارات دولار

لقد أدى نمو الاستثمارات إلى تطوير مساحة أراضي Modon في مدنها الصناعية، التي تزيد مساحتها الآن عن 209 ملايين متر مربع، وتضم 6.443 مصنعًا، و7.946 منشأة صناعية ولوجستية واستثمارية.

كما ارتفع عدد المصانع الجاهزة إلى 1301، مما يشير إلى تزايد الطلب على المدن الصناعية السعودية.

اقرأ أيضًا: استثمار الذكاء الاصطناعي: خطط استثمارية سعودية بقيمة 40B$

المدن الصناعية السعودية: تعزيز الاستثمار بمبلغ 4 مليارات دولار

كما خطت الهيئة خطوات كبيرة في تحسين البنية التحتية لمدنها الصناعية، حيث قامت الهيئة بزيادة القدرة الكهربائية بمقدار 724 ميجافولت أمبير في عدة مواقع، بما في ذلك المدن الصناعية السعودية الثالثة في الدمام وجدة، والطائف، ووعد الشمال، ونجران.

بالإضافة إلى ذلك، تمت إضافة 45 ألف متر مكعب من مياه الشرب يوميًا إلى مدينة سدير للصناعة والأعمال Sudair City وواحة مدن Modon Oasis في ينبع Yanbu.

تم تدشين خدمات الصرف الصحي والصناعي في مدينة سدير Sudair City للصناعة والأعمال والمدينة الصناعية بالمدينة المنورة بسعة 15 ألف متر مكعب يوميًا.

وختامًا، يشهد القطاع الصناعي في المملكة العربية السعودية نموًا كبيرًا، حيث تجتذب البلاد استثمارات إجمالية بقيمة 14.45 مليار ريال سعودي (3.9 مليار دولار) في عام 2023.

كما ارتفع عدد المصانع الجاهزة بشكل يشير إلى تزايد الطلب على المساحات الصناعية في البلاد.

ومع الجهود المستمرة التي تبذلها الحكومة لتحسين البنية التحتية للمدن الصناعية السعودية، فإن البلاد في وضع جيد لجذب المزيد من الاستثمارات والمساهمة بشكل كبير في جهود التنويع الاقتصادي.

اقرأ أيضًا: واقع الاستثمار الاجنبي في السعودية يصطدم بتحديات عدة

المصدر

تداول العملات الأجنبية في العصر الرقمي: واكب التكنولوجيا!

0
تداول العملات الأجنبية في العصر الرقمي: واكب التكنولوجيا!

أصبح تداول العملات الأجنبية، الذي كان في السابق مجالًا حصريًا للمستثمرين المؤسسيين والمهنيين الماليين، متاحًا لأي شخص لديه اتصال بالإنترنت وجهاز كمبيوتر أو هاتف ذكي.

لقد أحدث العصر الرقمي ثورة في الطريقة التي يتم بها تداول العملات الأجنبية، مما أدى إلى إضفاء الطابع الديمقراطي على التداول وفتح فرص جديدة للأفراد الذين يسعون للاستفادة من تقلبات العملات العالمية.

منصات تداول العملات الأجنبية عبر الإنترنت وتطبيقات الهاتف المحمول

أحد أهم التطورات في تداول العملات الأجنبية هو ظهور منصات التداول عبر الإنترنت.

توفر هذه المنصات للمتداولين إمكانية الوصول المباشر إلى سوق الفوركس، مما يسمح لهم بتنفيذ عمليات التداول في الوقت الفعلي من أي مكان في العالم.

بفضل الواجهات سهلة الاستخدام وأدوات الرسوم البيانية المتقدمة، سهلت هذه المنصات على الأفراد أكثر من أي وقت مضى تحليل اتجاهات السوق واتخاذ قرارات تداول مستنيرة.

اقرأ أيضًا: قرارات البنك المركزي محرك رئيسي لتقلبات سوق العملات

منصات تداول العملات الأجنبية عبر الإنترنت وتطبيقات الهاتف المحمول

علاوة على ذلك، أدى ظهور تطبيقات التداول عبر الهاتف المحمول إلى تعزيز إمكانية الوصول إلى تداول العملات الأجنبية.

باستخدام هذه التطبيقات، يمكن للمتداولين مراقبة مراكزهم وتلقي تحديثات السوق في الوقت الفعلي وتنفيذ الصفقات أثناء التنقل.

وقد مكّن هذا المستوى من الراحة المتداولين من الاستفادة من فرص التداول عند ظهورها، دون التقيد بجهاز كمبيوتر مكتبي.

التجارة الخوارزمية والذكاء الاصطناعي

بالإضافة إلى المنصات عبر الإنترنت وتطبيقات الهاتف المحمول، تركت الابتكارات التكنولوجية مثل التداول الخوارزمي والذكاء الاصطناعي بصماتها أيضًا على سوق الفوركس.

يتضمن التداول الخوارزمي، المعروف أيضًا باسم التداول الآلي، استخدام برامج الكمبيوتر لتنفيذ عمليات التداول بناءً على معايير محددة مسبقًا.

يمكن لهذه الخوارزميات تحليل كميات هائلة من البيانات بسرعة البرق، مما يسمح للمتداولين بالاستفادة من أوجه القصور في السوق وتنفيذ الصفقات بدقة.

كما وجد الذكاء الاصطناعي (AI) طريقه إلى عالم تداول العملات الأجنبية، مع خوارزميات متطورة قادرة على تحليل بيانات السوق وتحديد فرص التداول بدرجة عالية من الدقة.

يمكن لأنظمة التداول المدعمة بالذكاء الاصطناعي التكيف مع ظروف السوق المتغيرة والتعلم من الصفقات السابقة، وتحسين أدائها باستمرار بمرور الوقت.

قد يهمك أن تقرأ عن: كي تضمن عدم التعرض للنصب: تعرّف على تقييم منصات التداول الأكثر شهرة حول العالم

المصدر

قرارات البنك المركزي محرك رئيسي لتقلبات سوق العملات

0
قرارات البنك المركزي محرك رئيسي لتقلبات سوق العملات

يترقب المهتمون بسوق العملات الأجنبية بفارغ الصبر سلسلة من الإعلانات من البنوك المركزية الكبرى هذا الأسبوع، بما في ذلك بنك الاحتياطي النيوزيلندي، وبنك كندا، والبنك المركزي الأوروبي (ECB).

كما سيتم أيضًا مراقبة محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي عن كثب.

هذه الإعلانات لديها القدرة على التأثير بشكل كبير على سوق العملات، حيث تلعب البنوك المركزية دورًا حاسمًا في تشكيل السياسة النقدية والظروف الاقتصادية.

أبقى بنك الاحتياطي النيوزيلندي سعر الفائدة الرسمي عند 5.5%، مما ساهم في ضعف موقف الدولار النيوزيلندي مقابل الدولار الأمريكي والدولار الأسترالي.

وفي الوقت نفسه، من المتوقع أن يبقي بنك كندا سعر الفائدة لليلة واحدة عند 5%، ومن المتوقع أن يبقي قرار سعر الفائدة للبنك المركزي الأوروبي على سعر إعادة التمويل الرئيسي عند 4.5%، مع توقع غالبية الاقتصاديين خفض سعر الفائدة في اجتماع البنك المركزي الأوروبي في يونيو.

تأثير سوق العملات على قرارات البنك المركزي

يمكن أن يكون لإعلانات البنك المركزي عواقب بعيدة المدى على الأسواق المالية، لأنها توفر نظرة ثاقبة للحالة الراهنة للاقتصاد والاتجاه المستقبلي للسياسة النقدية.

تلعب الأخبار غير النقدية، مثل توقعات النمو الاقتصادي وصدمات علاوات المخاطر، دورًا مهمًا أيضًا في اتصالات البنك المركزي وردود أفعال السوق.

يعد توقيت هذه الإعلانات أمرًا بالغ الأهمية أيضًا، حيث يمكن أن تؤدي التغييرات غير المتوقعة في السياسة إلى تقلبات السوق وتدفقات صافية اتجاهية تؤدي إلى تضخيم تحركات الأسعار.

قد يهمك أيضًا: الفجوة السعرية: أنواعها وأثرها في توجيه سوق العملات

تأثير سوق العملات على قرارات البنك المركزي

بينما ينتظر متداولو العملات الأجنبية قرارات البنك المركزي هذه، فمن الضروري فهم التأثير المحتمل لهذه الإعلانات على سوق العملات.

تلعب البنوك المركزية دورًا مهمًا في تشكيل السياسة النقدية، والظروف الاقتصادية، وتوقعات المستثمرين.

ومن خلال التحليل الدقيق لهذه الإعلانات وآثارها، يمكن للمتداولين وضع أنفسهم للاستفادة من فرص سوق العملات وإدارة المخاطر بفعالية.

وفي حين أن التأثير قصير المدى لهذه الإعلانات يمكن أن يكون متقلبًا، إلا أنها توفر أيضًا رؤى قيمة حول المسار طويل المدى للاقتصادات والعملات العالمية.

قد تود أن تقرأ عن: توقعات بارتفاع احتياطي الصين من العملات الأجنبية في عام 2024

المصدر

استثمار الذكاء الاصطناعي: خطط استثمارية سعودية بقيمة 40B$

0
استثمار الذكاء الاصطناعي: خطط استثمارية سعودية بقيمة 40B$

تتجه المملكة العربية السعودية خطوة كبيرة نحو أن تصبح رائدة عالمية في استثمار الذكاء الاصطناعي (AI) مع صندوق استثمار مقترح بقيمة 40 مليار دولار.

هذه المبادرة الطموحة هي جزء من الجهود الأوسع للبلاد لتنويع اقتصادها وتقليل تبعيتها على النفط.

يجري صندوق الاستثمار العام السعودي (PIF) محادثات مع أفضل شركات رأس المال الاستثمارية في وادي السيليكون.

بما في ذلك Andreessen Horowitz، لإنشاء هذا الصندوق الكبير الذي يهدف إلى الاستثمار في الشركات الناشئة من الذكاء الاصطناعي.

سيتجاوز استثمار الذكاء الاصطناعي، المبالغ القياسية التي تربىها الشركات التي تستثمر في الذكاء الاصطناعي، مما يجعله مغيرًا للألعاب في المشهد العالمي لمنظمة العفو الدولية.

خطط السعودية واستثمار الذكاء الاصطناعي

يُعد صندوق الاستثمار في المملكة العربية السعودية خطوة استراتيجية لوضع البلاد كلاعب مهم في صناعة الذكاء الاصطناعي.

سيكون الصندوق أكبر بكثير من شركات رأس المال الاستثماري النموذجية مما يجعله قوة كبيرة في سوق الذكاء الاصطناعى.

تبرز مناقشات شراكة PIF مع Andreessen Horowitz، وهي شركة رائدة في رأس المال الاستثماري للاستثمار الذكاء الاصطناعي، التزام المملكة بهذه التكنولوجيا الناشئة.

اقرأ أيضًا: السعودية توقع شراكات عالمية لتعزيز الذكاء الاصطناعي والبنية

خطط السعودية واستثمار الذكاء الاصطناعي

شهدت صناعة الذكاء الاصطناعى نموًا كبيرًا حيث ارتفع تمويل بدء التشغيل في الولايات المتحدة من 22.7 مليار دولار في عام 2022 إلى 36.7 مليار دولار في عام 2023.

حيث نجد أن لا تقتصر استثمارات منظمة العفو الدولية في المملكة العربية السعودية على الشراكات الخارجية.

وتعزز المملكة أيضًا سوق الذكاء الاصطناعي الخاص بها، مع العديد من الشركات الناشئة من الذكاء الاصطناعي، مثل Lucidya و Thya Technology، حيث تقدم حلول برمجيات ومحاسبة تعمل بالنيابة.

تجذب البلد أيضًا مقدمي الخدمات السحابية الرئيسية، مثل AWS و Microsoft و Google Cloud، لإنشاء مراكز بيانات وتقديم خدمات سحابية داخل المملكة.

ويُعد صندوق AI Investment Fund جزءًا من مبادرة الرؤية السعودية أوسع لعام 2030، والتي تهدف إلى تنويع الاقتصاد وتقليل اعتماد البلاد على النفط.

من خلال الاستثمار في الذكاء الاصطناعي، فإن المملكة تضع نفسها في الاستفادة من الفوائد الاقتصادية المحتملة لهذه الصناعة المتنامية بسرعة.

اقرأ أيضًا: واقع الاستثمار الاجنبي في السعودية يصطدم بتحديات عدة

المصدر

واقع الاستثمار الاجنبي في السعودية يصطدم بتحديات عدة

0
واقع الاستثمار الاجنبي في السعودية يصطدم بتحديات عدة

يبدو أن الهدف الطموح المتمثل في جذب 100 مليار دولار من الاستثمار الاجنبي في السعودية المباشر سنويًا بحلول عام 2030، والذي حدده ولي العهد الأمير محمد بن سلمان كجزء من خطة رؤية 2030، بعيد المنال.

على الرغم من الجهود التي تبذلها المملكة لاستعراض إمكاناتها كمركز عالمي لصناعات المستقبل، فإن الواقع على المدى القصير أكثر تعقيدًا.

حيث تعتمد شركة Lucid Group Inc، ومقرها كاليفورنيا، وهي رمز الاستثمار الاجنبي في السعودية، بشكل متزايد على الأموال السعودية.

تحديات الاستثمار الاجنبي في السعودية

إن محاولة المملكة المتسرعة لإعادة الابتكار يتم دفع ثمنها من أموالها الخاصة، حيث تعتمد الحكومة بشكل كبير على ثرواتها النفطية لإغراء الشركات.

كان على الحكومة أن تمنح شركة لوسيد حوافز هائلة لتأتي، وفقًا لـ Karen Young، خبيرة الاقتصاد السياسي المهتمة بمنطقة الخليج في مركز جامعة Columbia لسياسة الطاقة العالمية.

يشير هذا إلى الصعوبات التي تواجهها الشركات الأجنبية في المملكة العربية السعودية، وهي دولة ذات خبرة قليلة في الصناعات التحويلية المعقدة أو الصناعات الثقيلة خارج قطاع النفط.

علاوة على ذلك، أصبح اعتماد المملكة على عائدات النفط لتمويل خطتها للتحول الاقتصادي أكثر وضوحًا، حيث تكثف الحكومة جهودها لجذب الأموال الأجنبية.

طلبت الحكومة من جارتها الأصغر الكويت ما يزيد عن 16 مليار دولار لتمويل مشاريع بما في ذلك نيوم، وهي خطة بقيمة 500 مليار دولار لتطوير مركز عالي التقنية خالٍ من الكربون ومليء بالروبوتات في المنطقة الشمالية الغربية النائية.

ومع ذلك، لم تحقق نيوم تقدمًا جديًا في جمع رأس المال حتى الآن، ولا تواجه المشاريع رياحًا معاكسة على طول الساحل الأقل تطورًا فقط.

اقرأ أيضًا: الاستثمار في مشروع نيوم: فرصة ذهبية للمغتربين

تحديات الاستثمار الاجنبي في السعودية

هناك دلائل تشير إلى أن الضغط من أجل المزيد من رأس المال الخارجي الخاص بالاستثمار الاجنبي في السعودية يكتسب زخمًا، حيث تم إبرام 232 صفقة استثمارية في عام 2023، والعديد منها يحتوي على مكونات “كبيرة” من الاستثمارات الأجنبية.

ومع ذلك، فإن الحكومة، التي تستنفد السيولة، تكثف جهودها لجذب المزيد من الأموال الأجنبية، حيث يطلب صندوق الاستثمارات العامة من الجار الأصغر الكويت أكثر من 16 مليار دولار لتمويل مشاريع بما في ذلك نيوم.

اقرأ أيضًا: الاستثمار الاجنبي المباشر في السعودية يفوق 5.17 مليار دولار

المصدر

توقعات أسعار الذهب: أقل من 2.300$ مستوى قياسي جديد

0

في ظل التقلبات الاقتصادية العالمية، يظل الذهب (XAU/USD) محور اهتمام المستثمرين، حيث يتابعون عن كثب تحركات أسعار الذهب في ظل الأحداث الاقتصادية والجيوسياسية.

أسعار الذهب تحت المجهر الاقتصادي

خلال الجلسة الآسيوية المبكرة أمس الجمعة (5 أبريل)، شهدنا تراجعًا في سعر الذهب، حيث فقد الزخم الصعودي الذي كان قد حققه في الجلسة السابقة.

ليتداول دون مستوى الـ 2,300$، مسجلًا 2,285$، هذا التراجع يأتي على خلفية البيانات الاقتصادية الأمريكية والتوترات الجيوسياسية التي تلوح في الأفق.

في الأسبوع المنتهي في 30 مارس، شهدت الولايات المتحدة ارتفاعًا في مطالبات البطالة الأولية، وصولًا إلى أعلى مستوى لها منذ شهرين، مما يشير إلى تقلبات محتملة في سوق العمل.

أسعار الذهب

 ومع ذلك، قد تكون هناك بارقة أمل للمعدن الأصفر، حيث إن التوترات المتصاعدة في الشرق الأوسط قد تعزز من جاذبية الذهب كملاذ آمن، خاصةً إذا ما استمرت هذه التوترات في الارتفاع.

من المتوقع أن تكون الرواتب غير الزراعية الأمريكية (NFP)، ومعدل البطالة، ومتوسط الدخل في الساعة من أبرز الأحداث الاقتصادية، حيث يترقب المستثمرون هذه البيانات لتقييم الوضع الاقتصادي الأمريكي وتأثيره على السياسة النقدية المستقبلية.

في الجلسة السابقة، كانت أسعار الذهب قد وصلت إلى مستوى قياسي جديد فوق الـ 2,300$، مدفوعًا بالمخاطر الجيوسياسية المستمرة في الشرق الأوسط والتوقعات بتخفيف السياسة النقدية من قبل الاحتياطي الفيدرالي (Fed)، ومع ذلك، يبقى السؤال: هل سيستمر هذا الزخم الصعودي؟

مؤشر الدولار الأمريكي (DXY)، الذي يعكس قوة الدولار مقابل سلة من العملات الرئيسية، يشهد تعافيًا إلى 104.20، بعد أن كان قد سجل أدنى مستوياته في أسبوعين عند 103.90. 

وتشير عائدات سندات الخزانة الأمريكية، مع انخفاض العائد على السندات لأجل 10 سنوات إلى 4.30%، إلى تغيرات في توقعات المستثمرين.

وقد أظهرت البيانات الصادرة عن وزارة العمل الأمريكية ارتفاعًا في المطالبات الأولية للعاطلين عن العمل، مما يعكس تحديات قد تواجه سوق العمل.

وقد أكد جيروم باول، رئيس الاحتياطي الفيدرالي، أن سعر الفائدة قد يصل إلى ذروته في الدورة الحالية، مما يوفر بعض الدعم للذهب.

ومع اقتراب إصدار بيانات التوظيف الأمريكية لشهر مارس، يبقى السوق في حالة ترقب لمعرفة كيف ستؤثر هذه البيانات على قيمة الدولار وأسعار الذهب.

أقرأ أيضاً: ارتفاع الذهب إلى قمة قياسية جديدة في عيد الفصح

المصدر: 

fxstreet

شركة شل وارامكو السعودية: على أعتاب الاستحواذ الكبير

0
شركة شل وارامكو السعودية

في تطور مهم بقطاع الطاقة العالمي، تقترب شركة شل وارامكو السعودية من إتمام مفاوضات للاستحواذ على “بافيليون إنرجي”، الشركة المتخصصة في تجارة الغاز الطبيعي المسال والتابعة لـ”تماسيك” السنغافورية.

تأتي هذه الخطوة بعد عقد من الزمان على تأسيس “بافيليون إنرجي”، حيث تسعى الشركتان للسيطرة على أصولها التي تُقدر بأكثر من ملياري دولار.

شركة شل وارامكو السعودية: خطوات نهائية نحو استحواذ “بافيليون إنرجي

تُعد هذه الصفقة جزءًا من استراتيجية “أرامكو” لتعزيز مكانتها كلاعب رئيسي في سوق الغاز الطبيعي المسال العالمي، مع خطط لزيادة إنتاجها بنسبة تفوق 60% عن مستويات عام 2021 بحلول 2030.

وقد بدأت الشركة بالفعل في توسيع نطاق استثماراتها الدولية في هذا القطاع، مثل شرائها حصة في “ميدأوشن إنرجي” بقيمة 500 مليون دولار.

 من جانبها، تمتلك “شل” شبكة عالمية تمكنها من التكيف مع التغيرات الإقليمية في الطلب والأسعار، حيث تُظهر “شل”، الرائدة في تجارة الغاز الطبيعي المسال، أن هذا القطاع شكّل ثلث أرباحها في الربع الأخير من العام الماضي.

 مؤكدة على الأهمية المتزايدة للغاز الطبيعي المسال كمصدر للطاقة النظيفة والمستدامة  والتي تُعد بديلاً أكثر نظافة مقارنةً بالوقود الأحفوري التقليدي.

من ناحية أخرى، تُظهر البيانات الاقتصادية لـ”بافيليون إنرجي” أن الشركة قد حققت نجاحًا ملحوظًا في السنوات الأخيرة، مما يجعلها هدف جذاب للشركات الكبرى مثل شركة شل وارامكو.

شركة شل و ارامكو السعودية

 يُعتقد أن الاستحواذ على “بافيليون إنرجي” من قبل شركة شل وارامكو سيُسهم في تعزيز محفظة الغاز الطبيعي المسال للشركتين ويُعزز من مرونتهما في التعامل مع التقلبات في الأسواق الدولية.

والجدير بالذكر أن “بافيليون إنرجي”، التي تُعتبر أحد الموردين الرئيسيين للغاز الطبيعي المسال في سنغافورة، تلبي ثلث احتياجات الطاقة والغاز الصناعي في البلاد. 

كما تُعد الشركة مزودًا رئيسيًا للغاز الطبيعي المسال للسفن في أكبر ميناء لتزويد السفن بالوقود في العالم. وقد قامت “بافيليون إنرجي” بتوسيع نطاق عملياتها الدولية من خلال استثمارات في تنزانيا وأوروبا. 

وفقًا للبيانات المالية الأخيرة، تمكنت “بافيليون إنرجي” من تحقيق أرباح صافية بعد الضرائب بلغت 438 مليون دولار للعام المنتهي في مارس 2023، معوضة خسارة سابقة ومحققة زيادة في الإيرادات بنسبة 38% لتصل إلى 9.09 مليار دولار.

أقرأ ايضاً: أرامكو السعودية ترفع توزيعات الأرباح إلى 100 مليار دولار

المصدر:

channelnewsasia

تقلبات سعر البيتكوين: ما بين الصعود والهبوط

0
سعر البيتكوين

تشير التحليلات الأخيرة إلى أن سعر البيتكوين يمر بفترة من عدم اليقين، حيث يتوقع المحللون تصحيحًا هبوطيًا محتملًا في الأجل القصير.

وقد أضاف حاملو العقود قصيرة الأجل ما يقرب من 1.12 مليون بيتكوين إلى محافظهم منذ أواخر ديسمبر 2023، مما يشير إلى زيادة في الضغط البيعي المحتمل إذا ما تعرضت أسعار البيتكوين للتهديد.

تحليل أسبوعي يكشف ديناميكيات سعر البيتكوين وتوقعات المستقبل

شهد سعر البيتكوين تقلبات ملحوظة، حيث تجاوز حاجز الـ 70,000 دولار أمريكي قبل أن يشهد تصحيح هبوطي إلى مستويات الـ 65,000 دولار. 

في الإطار الزمني الأسبوعي، يظهر مؤشر عكس الزخم (MRI) إشارة بيع، مما ينبئ بانخفاض محتمل في الأسعار.

ومع ذلك، يُظهر التحليل الفني أن هناك فرصة لحدوث ارتفاع قبل التصحيح، خاصةً مع اقتراب سعر البيتكوين من منطقة الدعم الأسبوعية الممتدة من $59،111 إلى $53،120.

سعر البيتكوين

على الرغم من التقلبات الأخيرة، يُظهر الأداء الأسبوعي للبيتكوين انخفاضًا بنسبة 5.54%، بينما يُظهر الأداء السنوي زيادة ملحوظة بنسبة 137.20%. هذه الأرقام تُبرز النمو الكبير الذي حققته العملة الرقمية على المدى الطويل، على الرغم من التقلبات القصيرة الأجل.

حيث يُظهر التاريخ أن الربع الثاني من العام يميل إلى تحقيق عوائد إيجابية للبيتكوين، مع متوسط عائد يبلغ 30%، مقارنة بـ 11.41% في الربع الأول.

ويُعتبر شهر أبريل تاريخيًا من الأشهر القوية للبيتكوين، مما يُعطي بصيصًا من الأمل للمستثمرين الذين يتطلعون إلى ارتفاع الأسعار.

على الجانب الآخر، فمن الضروري أن يتوخى المستثمرون الحذر ويتابعوا الأسواق عن كثب، حيث يمكن أن يؤدي التغير في الأحجام اليومية والتطورات الاقتصادية الكبرى، مثل توقعات التخفيف في يونيو، إلى تحركات سعرية كبيرة.

إذا تمكن البيتكوين من التعافي والإغلاق فوق $71،378، فقد يُعتبر ذلك إشارة إيجابية قد تدفع الأسعار إلى مستويات قياسية جديدة.

ويُظهر التحليل الفني للبيتكوين مؤشرات متباينة، حيث تُظهر المعدلات المتحركة إشارات بيع قوي، مما يُشير إلى احتمالية استمرار الضغط البيعي على العملة. 

ومع ذلك، يُظهر مؤشر Ultimate Oscillator إشارات شراء، مما يُعطي بصيصًا من الأمل للمستثمرين الذين يتطلعون إلى ارتفاع الأسعار.

 وهناك توقعات بأن يصل سعر البيتكوين إلى 150,000 دولار بحلول نهاية هذا العام، ومع ذلك، يحذر الخبراء من احتمالية حدوث انهيار في سوق العملات المشفرة خلال شهر إبريل.

 بالإضافة إلى ذلك، كشف البنك المركزي الروسي أن معاملات الروس على منصات تداول العملات الرقمية قاربت 52 مليار دولار في عام 2023.

فى الختام، يبدو أن سوق البيتكوين يمر بفترة من التقلبات الشديدة، مع وجود توقعات متفائلة وأخرى تحذيرية.

مما يتطلب مراقبة دقيقة للمؤشرات الفنية والأساسية لتحديد الاتجاهات المحتملة، والنظر في السياق التاريخي والتطورات الحالية في السوق لاتخاذ قرارات مستنيرة.

أقرأ أيضًا: توقعات سعر البيتكوين: 5 عوامل لارتفاع قياسي مرتقب

المصدر:

fxstreet

التنقل في وقت تداول السوق السعودي لتحقيق النجاح 2024

0
وقت تداول السوق السعودي

يوفر السوق السعودي، المعروف باقتصاده الديناميكي وسريع النمو، العديد من الفرص للتجار والمستثمرين، ومع ذلك، للتعامل مع هذا السوق بنجاح، من الضروري أن يكون لديك فهم عميق لوقت تداول السوق السعودي.

يلعب وقت تداول السوق السعودي دورًا محوريًا في تحديد متى وكيف يمكن تنفيذ الصفقات، مما يؤثر على الكفاءة العامة والسيولة في السوق.

في هذه المقالة، سوف نتعمق في دورة التداول، ونستكشف مراحل التداول المختلفة، ونحلل وقت تداول السوق السعودي.

بالإضافة إلى ذلك، سنناقش العوامل التي تؤثر على أوقات التداول هذه ونسلط الضوء على فوائد فهمها،

دورة التداول في السوق السعودي

تشير دورة التداول في البورصة السعودية إلى تسلسل الأحداث والمراحل التي تحدث خلال يوم التداول النموذجي، وهو يحدد الأطر الزمنية والأنشطة المحددة التي يتم من خلالها تنفيذ الصفقات، وتحديد الأسعار، ومشاركة المشاركين في السوق في شراء وبيع الأوراق المالية.

ويعد فهم دورة التداول أمرًا ضروريًا للمستثمرين والتجار لأنه يوفر الهيكلة والوضوح لتشغيل السوق، وفيما يلي مراحل دورة التداول:

فترة ما قبل الافتتاح

فترة ما قبل الافتتاح هي المرحلة الأولية من دورة التداول، وتستمر عادةً حوالي 30 دقيقة قبل وقت تداول السوق السعودي رسميًا.

وخلال هذه الفترة، يمكن إدخال الأوامر أو تعديلها أو إلغائها، مما يسمح للمشاركين بتعديل استراتيجيات التداول الخاصة بهم بناءً على أي تطورات بين عشية وضحاها أو ما قبل السوق.

لا تحدث عملية مطابقة الطلب خلال هذه المرحلة، وبدلاً من ذلك، يتم تجميع الطلبات وتنظيمها للمزاد الافتتاحي.

المزاد الافتتاحي

يُعد مزاد الافتتاح مرحلة حاسمة تحدد سعر افتتاح الأوراق المالية، ويستمر لمدة محددة، عادة حوالي 10 دقائق، يتم خلالها مطابقة أوامر الشراء والبيع وتنفيذها بسعر افتتاحي واحد.

يتم تحديد سعر الافتتاح على أساس سعر التوازن الذي يوازن بين العرض والطلب، مما يضمن فتح السوق بشكل عادل وفعال.

التداول المستمر

بعد مزاد الافتتاح، يدخل السوق في مرحلة التداول المستمر، حيث يتم شراء وبيع الأوراق المالية بشكل مستمر طوال يوم التداول.

خلال هذه المرحلة، يمكن للمشاركين في السوق وضع أنواع مختلفة من الأوامر، مثل أوامر السوق، وأوامر الحد، وأوامر الإيقاف.

ويتم تنفيذ الصفقات بناءً على أفضل الأسعار المتاحة في دفتر الطلبات، مما يعكس ديناميكيات العرض والطلب السائدة.

المزاد الختامي

مزاد الإغلاق هو المرحلة الأخيرة من دورة التداول، والتي تحدث في نهاية يوم التداول، وعلى غرار مزاد الافتتاح، يحدد مزاد الإغلاق سعر إغلاق الأوراق المالية.

فهو يسمح للمشاركين في السوق بتقديم أوامر الشراء والبيع، ثم يتم تنفيذ الصفقات بسعر إغلاق واحد، مما يعكس التوازن بين مصالح الشراء والبيع.

فترة ما بعد الإغلاق

بعد مزاد الإغلاق، يدخل السوق في فترة ما بعد الإغلاق، والتي تستمر لمدة قصيرة، وخلال هذه المرحلة، لا يزال بإمكان المشاركين في السوق إدخال الأوامر أو تعديلها أو إلغائها، ولكن لا يتم تنفيذ الصفقات.

تسمح فترة ما بعد الإغلاق بالمهام الإدارية، مثل الانتهاء من التسويات التجارية والتحضير ليوم التداول التالي.

عطلات السوق

عطلات السوق هي الأيام التي تكون فيها البورصة أو الأسواق المالية الأخرى مغلقة للتداول، ويمكن أن يكون هذا بسبب الأعياد الوطنية أو الاحتفالات الدينية أو غيرها من المناسبات الخاصة، حيث لا يحدث أي نشاط تجاري، وتبقى الأسعار دون تغيير.

وقت تداول السوق السعودي

وقت تداول السوق السعودي

يشير وقت تداول السوق السعودي إلى الساعات المحددة التي تتم خلالها أنشطة التداول، ومن المهم للمشاركين في السوق أن يكونوا على دراية بوقت تداول السوق السعودي.

وذلك لضمان تنفيذ الصفقات في الوقت المناسب ومواءمة استراتيجيات التداول الخاصة بهم وفقًا لذلك، أوقات التداول في السوق السعودي هي كما يلي:

ساعات التداول العادية

ساعات التداول العادية هي الأوقات القياسية التي تكون فيها البورصة أو الأسواق المالية الأخرى مفتوحة للتداول.

ونجد أن ساعات وقت تداول السوق السعودي هي، من 9:00 صباحًا إلى 3:30 مساءً (بتوقيت المملكة العربية السعودية الرسمي) من الأحد إلى الخميس.

اقرأ أيضا: الاستثمار في مشروع نيوم: فرصة ذهبية للمغتربين

ساعات التداول الخاصة

ساعات التداول الخاصة هي جلسات تداول تحدث خارج وقت تداول السوق السعودي العادي، قد يتم تقديم هذه الجلسات لاستيعاب المستثمرين في مناطق زمنية مختلفة أو للسماح بالتداول الممتد في أيام معينة.

وعلى سبيل المثال، تقدم البورصة السعودية ساعات تداول خاصة في الأيام التالية:

  • رمضان: تمديد ساعات التداول ساعة واحدة خلال شهر رمضان المبارك.
  • عيد الفطر وعيد الأضحى: يتم تقصير ساعات التداول في هاتين العطلتين الإسلاميتين الرئيسيتين.

يمكن أن تكون ساعات التداول الخاصة مفيدة للمستثمرين الذين يرغبون في التداول خارج ساعات السوق العادية أو الذين يحتاجون إلى تعديل جداول التداول الخاصة بهم بسبب العطلات أو الأحداث الأخرى.

ساعات التداول الممتدة

كما يوفر السوق السعودي ساعات تداول ممتدة، مما يسمح بفرص تداول إضافية تتجاوز وقت تداول السوق السعودي العادي، وتتكون ساعات التداول الممتدة من فترتين:

التداول قبل السوق

تحدث فترة التداول ما قبل السوق قبل ساعات التداول العادية وتوفر فرصة مبكرة للمشاركين في السوق لتقديم الطلبات.

خلال هذه الفترة، يمكن للمشاركين إدخال الأوامر أو تعديلها أو إلغائها، مما يمكنهم من التفاعل مع أخبار أو تطورات ما قبل السوق، فهو يسمح باكتشاف الأسعار المحتملة وتعديلها قبل افتتاح السوق الرسمي.

التداول بعد السوق

تتم فترة التداول بعد السوق بعد وقت تداول السوق السعودي العادية وتسمح باستمرار نشاط التداول.

حيث لا يزال بإمكان المشاركين في السوق تنفيذ الصفقات خلال هذه الفترة، على الرغم من أن السيولة قد تكون أقل نسبيًا مقارنة بساعات التداول العادية.

يوفر التداول بعد انتهاء السوق المرونة للمشاركين الذين ربما لم تتح لهم فرصة التداول خلال الجلسة العادية أو يرغبون في التفاعل مع الأخبار أو الأحداث بعد ساعات العمل.

من المهم ملاحظة أن مدى توفر ساعات التداول الممتدة ومدتها قد يختلف، وأن قواعد وأنظمة محددة تحكم التداول خلال هذه الفترات.

الاستثناءات والتعديلات

قد تكون هناك استثناءات وتعديلات عرضية على وقت تداول السوق السعودي بسبب ظروف غير متوقعة، مثل المشكلات الفنية أو التقلبات الشديدة في السوق، في هذه الحالات، ستقوم البورصة عادةً بإصدار إشعار لإبلاغ المستثمرين بالتغييرات.

وقت تداول السوق السعودي

العوامل المؤثرة على وقت تداول السوق السعودي

يمكن أن بتأثر وقت تداول السوق السعودي بعدة عوامل تؤثر على عمل جلسات التداول ومدتها، ومن المهم أن يكون المشاركون في السوق على دراية بهذه العوامل لأنها يمكن أن يكون لها آثار على السيولة والتقلبات وفرص التداول،

وفيما يلي بعض العوامل الرئيسية التي يمكن أن تؤثر على وقت تداول السوق السعودي:

لوائح وسياسات السوق

  • يتم تحديد أوقات التداول في السوق السعودي وتنظيمها من قبل هيئة السوق المالية CMA والهيئات التنظيمية الأخرى ذات الصلة.
  • يمكن أن تؤثر التغييرات في لوائح السوق، مثل التعديلات على ساعات التداول أو إدخال آليات تداول جديدة، على أوقات التداول.
  • يمكن لسياسات السوق، بما في ذلك قواعد قاطعة الدائرة أو القيود المفروضة على أنواع معينة من أنشطة التداول، أن تؤثر أيضًا على مدة جلسات التداول ومدى توفرها.

الأحداث الاقتصادية والسياسية

  • يمكن للأحداث الاقتصادية والسياسية، المحلية والدولية، أن تؤثر على أوقات التداول في السوق السعودي.
  • قد تؤدي الإعلانات الاقتصادية الرئيسية، مثل تقارير الناتج المحلي الإجمالي أو قرارات أسعار الفائدة أو التغييرات في السياسات الحكومية، إلى زيادة التقلبات وأحجام التداول، مما قد يؤدي إلى تمديد ساعات التداول أو إثارة جلسات تداول خاصة.
  • يمكن للأحداث السياسية، بما في ذلك الانتخابات أو التوترات الجيوسياسية أو تغييرات السياسة، أن تؤثر أيضًا على أوقات التداول من خلال التأثير على معنويات السوق وسلوك المشاركين.

مؤثرات السوق الدولية

  • السوق السعودي ليس معزولا ويمكن أن يتأثر بالأسواق المالية العالمية.
  • يمكن أن يكون للأحداث الهامة في الأسواق الرئيسية الأخرى، مثل افتتاح أو إغلاق أسواق الأسهم في المراكز المالية العالمية، تأثير على أوقات التداول في السوق السعودي.
  • يمكن أن تؤثر أيضًا الاتجاهات الاقتصادية العالمية ومعنويات السوق وتدفقات المستثمرين الدوليين على نشاط التداول، مما قد يؤدي إلى تعديلات في أوقات التداول.

تقلبات السوق والسيولة

  • يمكن أن تلعب تقلبات السوق ومستويات السيولة دورًا في تحديد أوقات التداول.
  • في فترات التقلبات العالية أو انخفاض السيولة، قد تنظر سلطات السوق في إجراء تعديلات على أوقات التداول لضمان التداول المنظم وحماية المستثمر.
  • على سبيل المثال، إذا أدت التقلبات الشديدة إلى تفعيل قواعد قاطعة الدائرة، فقد يتم إيقاف التداول مؤقتًا أو تأخيره، مما يؤثر على أوقات التداول الإجمالية.

التكنولوجيا والبنية التحتية

  • يمكن أن يؤثر توافر البنية التحتية التكنولوجية وموثوقيتها على أوقات التداول.
  • قد تؤدي أي اضطرابات أو مشكلات فنية في أنظمة التداول أو الاتصال إلى تأخير أو انقطاع في جلسات التداول.
  • تسعى سلطات السوق ومشغلو البورصة باستمرار إلى الحفاظ على أنظمة تكنولوجية قوية لضمان التداول السلس والفعال.

إن إدراك هذه العوامل التي يمكن أن تؤثر على وقت تداول السوق السعودي يسمح للمشاركين في السوق بتكييف استراتيجيات التداول الخاصة بهم، وإدارة المخاطر، واتخاذ قرارات مستنيرة.

من الضروري أن تظل مطلعًا على أخبار السوق والإعلانات التنظيمية وأي تغييرات في أوقات التداول للتنقل في السوق بفعالية.

وقت تداول السوق السعودي

فوائد فهم وقت تداول السوق السعودي

إن فهم وقت تداول السوق السعودي يوفر العديد من المزايا للمتداولين والمستثمرين، فمن خلال المعرفة بساعات وديناميكيات التداول المحددة.

مما يمكن للمشاركين في السوق الاستفادة من هذه الفوائد لتعزيز استراتيجيات التداول الخاصة بهم وصنع القرار، فيما يلي بعض الفوائد الأساسية لفهم وقت تداول السوق السعودي:

  • تحديد فرص محددة في السوق والاستفادة منها.
  • تخطيط نقاط الدخول والخروج، مما يزيد من إمكانية التداول المربح.
  • الاستفادة من فرص التداول الإضافية خارج أوقات الجلسة العادية.
  • التخطيط الفعال وتخصيص الموارد.
  • جدولة أنشطتهم وتخصيص الوقت الكافي لإجراء الأبحاث وتحليل اتجاهات السوق وتطوير استراتيجيات التداول.

اقرأ أيضا: النشاط التجاري غير النفطي 2024: السعودية تحقق نجاحًا ملحوظًا

تعظيم المشاركة في السوق

  • إن فهم وقت تداول السوق السعودي يضمن أن المشاركين في السوق يمكنهم المشاركة بنشاط في التداول والاستفادة من السيولة المتاحة.
  • يمكن للمتداولين مواءمة أنشطتهم التجارية مع ساعات الذروة للتداول، مما يزيد من احتمالية تنفيذ الصفقات بالأسعار المطلوبة.
  • من خلال المشاركة النشطة في السوق خلال أوقات التداول المثالية، يمكن للمستثمرين تعزيز فرصهم في تنفيذ الصفقات بأقل قدر من الانزلاق وتأثير السوق.

المرونة والقدرة على التكيف

  • تتيح معرفة أوقات التداول المرونة والقدرة على التكيف في استراتيجيات التداول.
  • يمكن للمتداولين تعديل استراتيجياتهم بناءً على مراحل مختلفة من دورة التداول، مع الاستفادة من اتجاهات السوق الخاصة بكل مرحلة.
  • يوفر الوعي بساعات التداول الممتدة المرونة للتفاعل مع الأخبار أو الأحداث بعد ساعات العمل، مما قد يؤدي إلى اكتساب ميزة في السوق.

إدارة المخاطر

  • يساعد فهم وقت تداول السوق السعودي في إدارة المخاطر بشكل فعال.
  • يمكن للمتداولين أن يضعوا في اعتبارهم تقلبات السوق المحتملة والتقلبات التي قد تحدث خلال أوقات تداول محددة، وتعديل استراتيجيات إدارة المخاطر الخاصة بهم وفقًا لذلك.
  • يمكّن المتداولين من تعيين أوامر وقف الخسارة ومراقبة المراكز واتخاذ الإجراءات المناسبة للتخفيف من الخسائر المحتملة.

وقت تداول السوق السعودي

نصائح للتداول خلال أوقات تداول السوق السعودي المختلفة

يتطلب التداول خلال أوقات التداول المختلفة في السوق السعودي اتباع نهج مخصص للتنقل بفعالية بين الديناميكيات الفريدة لكل مرحلة، فيما يلي بعض النصائح التي يجب مراعاتها عند التداول خلال أوقات التداول المختلفة:

فترة ما قبل الافتتاح

  • استخدم فترة ما قبل الافتتاح لجمع المعلومات وتقييم معنويات السوق قبل افتتاح السوق رسميًا.
  • راقب أي أخبار أو تطورات ما قبل السوق والتي قد تؤثر على أسعار الأسهم وقم بتعديل استراتيجية التداول الخاصة بك وفقًا لذلك.
  • كن مستعدًا للرد بسرعة على أي تغييرات مهمة في ظروف السوق بمجرد بدء مزاد الافتتاح.

مزاد الافتتاح

  • أثناء المزاد الافتتاحي، ركز على وضع أوامر الحد بأسعار تعكس نقاط الدخول المطلوبة.
  • انتبه إلى دفتر الطلبات وعمق السوق لقياس ديناميكيات العرض والطلب، مما يساعدك على تحديد سعر معقول لصفقاتك.
  • انتبه إلى أن سعر الافتتاح قد ينحرف عن سعر إغلاق اليوم السابق، لذا فكر في تحديد أهداف السعر المناسبة وأوامر وقف الخسارة.

التداول المستمر

  • أثناء التداول المستمر، قم بمراقبة عمق السوق عن كثب، وفروق أسعار العرض والطلب، وأحجام التداول لتحديد فرص التداول المحتملة.
  • استخدم أنواع الأوامر المختلفة، مثل أوامر السوق، وأوامر الحد، وأوامر الإيقاف، اعتمادًا على استراتيجية التداول الخاصة بك وقدرتك على تحمل المخاطر.
  • راقب أي نشرات إخبارية أو أحداث قد تؤثر على السوق، لأنها يمكن أن تؤدي إلى زيادة التقلبات وفرص التداول.

المزاد الختامي

  • أثناء المزاد الختامي، قم بتقييم عدم توازن الطلب والمشاركة وفقًا لذلك.
  • فكر في إرسال الطلبات مبكرًا لتجنب التأخير المحتمل أو ازدحام النظام الذي قد يحدث في نهاية يوم التداول.
  • كن على دراية بتحديد سعر الإغلاق وتأثيره المحتمل على مراكزك.

ساعات التداول الممتدة

  • إذا كان التداول خلال ساعات ممتدة، فكن على علم بأن السيولة قد تكون أقل مقارنة بساعات التداول العادية، مما قد يؤدي إلى فروق أسعار أوسع بين العرض والطلب.
  • راقب الأخبار والأحداث بعد ساعات العمل التي قد تؤثر على معنويات السوق وقم بتعديل استراتيجية التداول الخاصة بك وفقًا لذلك.
  • قم بتنفيذ التدابير المناسبة لإدارة المخاطر، حيث أن ساعات التداول الممتدة قد تظهر تقلبات أعلى.

البقاء على معرفة واطلاع

  • ابق على اطلاع بأخبار السوق والتقارير الاقتصادية وإعلانات الشركات التي قد تؤثر على السوق السعودي.
  • استخدم مصادر الأخبار المالية وتحليل السوق والتقارير البحثية لاتخاذ قرارات تداول مستنيرة.
  • ابق على اتصال ببيانات السوق في الوقت الفعلي واستخدم أدوات التحليل الفني لتحديد الاتجاهات ونقاط الدخول أو الخروج المحتملة.

الحفاظ على الانضباط وإدارة المخاطر

  • التزم بخطة التداول الخاصة بك وتجنب القرارات المتهورة بناءً على تقلبات السوق قصيرة المدى.
  • حدد أهداف ربح واضحة وأوامر وقف الخسارة لإدارة المخاطر وحماية رأس المال الخاص بك.
  • قيّم أداء التداول الخاص بك باستمرار وقم بإجراء التعديلات اللازمة على استراتيجياتك مع تطور ظروف السوق.

باتباع هذه النصائح، يمكن للمتداولين تعزيز فعالية تداولهم خلال أوقات التداول المختلفة في السوق السعودي، والتكيف مع الخصائص المحددة لكل مرحلة والحفاظ على الانضباط في صنع القرار مما يسهم في اتباع نهج تجاري جيد التقريب.

في الختام، فإن فهم وقت تداول السوق السعودي أمر ضروري للمتداولين والمستثمرين الذين يسعون إلى تعظيم الفرص المتاحة لهم واتخاذ قرارات مستنيرة.

ومن خلال التعرف على المراحل المختلفة لدورة التداول وساعات التداول المنتظمة والممتدة، يمكن للمشاركين في السوق التخطيط بشكل فعال لاستراتيجيات التداول الخاصة بهم والاستفادة من تحركات السوق.

كما أن البقاء على اطلاع بالعوامل التي يمكن أن تؤثر على أوقات التداول، مثل أنظمة السوق والأحداث الاقتصادية، أمرًا ضروريًا للبقاء في المقدمة في هذا السوق الديناميكي.

ومن خلال تسخير فوائد فهم أوقات التداول، يمكن للأفراد تعزيز مشاركتهم في السوق وزيادة فرص نجاحهم في السوق السعودي.

الاستثمار في مشروع نيوم: فرصة ذهبية للمغتربين

0
مشروع نيوم

مشروع نيوم هو واحد من المشاريع الضخمة التي تقودها المملكة العربية السعودية لتحقيق رؤية 2030، وهو يمثل مدينة مستقبلية تعمل بالكامل على الطاقة المتجددة وتغطي مساحة 26,500 كيلومتر مربع في وسط جدة.

مشروع نيوم، الذي يُعد جزءًا من رؤية 2030 للمملكة العربية السعودية، يجذب اهتمام المغتربين الراغبين في الاستثمار في العقارات.

توجهات المغتربين نحو مشروع نيوم السعودي

وفقًا للاستطلاع الذي أجرته YouGov، يبدو أن نيوم هي الوجهة المفضلة لدى المستثمرين المغتربين، حيث يُظهر الاستطلاع أن 42% من المغتربين المهتمين بشراء عقارات في نيوم يفضلون الاستثمار في منطقة “ذا لاين”،

وهي مدينة طولها 170 كيلومترًا تم الإعلان عنها كجزء من المشروع، لها مزايا وتصميمات مختلفة تجذب المستثمرين.

من ناحية أخرى، يُظهر الاستطلاع أيضًا أن هناك تحديات تتعلق بالتكلفة، حيث إن 14% من المشاركين في الاستطلاع لم يكونوا مهتمين بشراء العقارات في أي من المشاريع الضخمة التي تقع في قلب خطط التحول الاقتصادي للمملكة.

وعندما عُلم المشاركون أن سعر جميع العقارات يبدأ من 1 مليون دولار، ارتفعت نسبة غير المهتمين إلى 38%.

يُشير هذا إلى وجود فجوة بين ميزانيات المغتربين وأسعار المبيعات المخططة من قبل المطورين، مما قد يؤدي إلى تأثير سلبي على قرارات الشراء.

ومع ذلك، يُعد مشروع نيوم مبادرة طموحة تهدف إلى تحويل الاقتصاد السعودي وتعزيز القطاعات الواعدة مثل السياحة والثقافة، وذلك لدعم مكانة المملكة إقليميًا ودوليًا.

والجدير بالذكر أن مشروع نيوم يُعتبر خطوة مهمة نحو تحقيق هذه الرؤية، مع التركيز على توفير فرص عمل جديدة وتحسين التراث الثقافي الغني للبلاد.

مشروع نيوم Neom السعودي

من المتوقع أن يُسهم المشروع في تحفيز الاقتصاد وتوسيع الفوائد لتشمل قطاعات أبعد من العقارات والبنية التحتية، مما يساعد على تنويع الاقتصاد بعيدًا عن النفط.

حيث يبرز مشروع نيوم بمفهومه الاقتصادي المستدام ونهجه الصديق للبيئة الخالي من الانبعاثات الكربونية، حيث يتمتع بتصميم مبتكر يسعى لإعادة صياغة مفهوم الحياة الحضرية، مع تعزيز الاستدامة وتحسين جودة الحياة بشكل عام.

كما أنه مصمم ليكون بمثابة مثال حي للابتكار وريادة الأعمال في المملكة العربية السعودية، يهدف إلى رسم ملامح مستقبل فريد.

اقرأ ايضاً: السعودية للطيران ونيوم تبدآن رحلات دولية منتظمة من مطار خليج نيوم

المصدر:

gulfnews