آخر الأخبار

الرئيسيةالاقتصاد العالميأنواع صناديق التحوط وأهم المعلومات عنها - دليل شامل 2023

أنواع صناديق التحوط وأهم المعلومات عنها – دليل شامل 2023

هل لديك معرفة بأنواع صناديق التحوط وميزاتها؟ وهل تفهم الفارق بينها وبين صناديق الاستثمار المشترك؟ إذا كنت تبحث عن إجابات لهذه الأسئلة، فأنت في المكان المناسب.

يستعرض هذا المقال أنواع صناديق التحوط ويسلط الضوء على مميزاتها، كما يُقارن بينها وبين صناديق الاستثمار المشترك الأخرى، مع التركيز على أفضل الخيارات المتاحة عبر الإنترنت من صناديق الاستثمار المشترك.

ما هي صناديق التحوط وكيف تعمل؟

صناديق التحوط هي شراكات محددة بين مجموعة صغيرة من المستثمرين الذين يضعون أموالهم في صندوق مالي مشترك.

ويتم إدارة هذا الصندوق من قبل مجموعة من المدراء المحترفين، الذين يهدفون إلى تحقيق عوائد مالية عالية، يتبعون استراتيجيات تداول فعّالة، حتى في ظل وجود نسبة مرتفعة من المخاطر.

تتنوع محتويات الصناديق بشكل كبير، حيث قد تتضمن فئات مختلفة من الأصول مثل الأسهم الخاصة بالشركات، والعقود الآجلة، والعقود القائمة على الخيارات، وتداول العملات، والعقارات والأراضي، والعقود المؤجلة.

ويُعرف المستثمرون في صناديق التحوط عادةً بأنهم مستثمرون معتمدون، حيث يتطلب الانضمام إلى هذه الفئة من الصناديق وجود حد أدنى من الدخل أو الأصول السنوي.

وبالتالي، يكون الفرد الذي يستثمر في صناديق التحوط عادةً مؤسسة أو كيانًا كصناديق التقاعد وشركات التأمين، بالإضافة إلى الأفراد الذين يتمتعون بدخل سنوي مرتفع.

اقرأ أيضًا: ما هي شركة A3Trading وأهم المعلومات عنها 2023

تعريف صناديق التحوط وكيف تعمل

أنواع صناديق التحوط الرائجة

إن أنواع صناديق التحوط تستهدف مجموعة محددة من الاستثمارات في الأصول المالية والأوراق التي يتم إدارتها وفق استراتيجيات معينة، بهدف تحقيق أقصى عوائد مالية.

يترتب على هذا التنوع في الأصول إنشاء أنماط وأنواع متنوعة من صناديق التحوط، ومن بينها الأنواع الرائجة يمكن التحدث عن أربعة من أنواع صناديق التحوط كالتالي:

صناديق التحوط العالمية الكلية

تمثل هذه الصناديق استثمارًا في مختلف الأسواق العالمية، وتُدار بهدف استغلال التغيرات والتقلبات الواسعة في الأسواق، والتي قد تنشأ نتيجة لأحداث اقتصادية وسياسية كبيرة.

 

صناديق التحوط الخاصة بالأسهم

تتنوع هذه الصناديق بين نوعين، إما على مستوى عالمي أو تقتصر على دولة واحدة، الهدف الرئيسي هو اختيار الأسهم التي تحقق أرباحًا مع استخدام استراتيجيات التحوط ضد التقلبات السوقية.

سواء من خلال بيع الأسهم أو المؤشرات التي قد تكون مفرطة في قيمتها.

صناديق التحوط ذات القيمة النسبية

يقوم هذا النوع من أنواع صناديق التحوط على تحقيق أرباح كبيرة من خلال استغلال فروقات الأسعار للأوراق المالية المؤقتة.

يعني ذلك الاستفادة المباشرة من التغيرات الدائمة والمستمرة في أسعار الأدوات المالية أو من عدم الكفاءة في عمليات الانتشار.

صناديق التحوط الناشطة

تُعتبر هذه الصناديق أكثر تعقيدًا من غيرها من أنواع صناديق التحوط الاستثمارية، ويرجع ذلك إلى اتخاذ إجراءات مخصصة تساعد في تعزيز الأسعار المتعلقة بالأسهم التي يتم الاستثمار فيها.

ويشمل ذلك التدخل في سياسات الشركة ذاتها، من خلال المطالبة بإعادة تشكيل هياكل الأصول أو خفض التكلفة، وغيرها من الإجراءات لتحسين الأداء العام للشركة.

أنواع صناديق التحوط الرائجة

لماذا تعد صناديق التحوط من الاستثمارات الخطيرة

صناديق التحوط تُعتبر من الاستثمارات الخطيرة لعدة أسباب، وهو ما يجعلها “سلاح ذو حدين”، كما يشير بعض المحللين والخبراء.
الخطورة تنبع من الطبيعة الخاصة لاستراتيجيات إدارة هذه الصناديق، ويمكن توضيح هذه النقاط كما يلي:
  1. هدف تحقيق الأرباح الفائقة:
    • تدير صناديق التحوط بهدف تحقيق أرباح تتجاوز المتوسط العام، مما يعزز مستوى الخطر المرتبط بها.
    • يتطلب تحقيق هذا الهدف مهارات وخبرة عالية من قبل مديري الصناديق، وهم يعتمدون بشكل كبير على استراتيجيات تداول معقدة.
  2. الرسوم العالية:
    • تشمل صناديق التحوط رسومًا عالية تُفرض على المستثمرين، وخاصة رسوم الأداء التي تأتي كنسبة من الأرباح.
    • رسوم الأداء قد تصل إلى متوسط قيمة 20% من إجمالي الأرباح، وهو مستوى عالٍ بالمقارنة مع رسوم الصناديق الاستثمارية الأخرى.
  3. تعقيد الاستراتيجيات:
    • تتطلب استراتيجيات التحوط مستوى عالٍ من الاتقان والتخصص، مما يجعلها غير مناسبة للمستثمرين الذين يفتقرون إلى الخبرة الكافية في مجال التداول المالي.

لماذا تعد صناديق التحوط من الاستثمارات الخطيرة

الفرق بين صناديق الاستثمار المشترك وصناديق التحوط

الفرق بين صناديق التحوط وصناديق الاستثمار المشترك يمكن تلخيصه على النحو التالي:

مفهومها العام:

  • صناديق التحوط (Hedge Fund): محافظ استثمارية تجمع بين عدد قليل من المستثمرين الذين يمتلكون رؤوس أموال كبيرة.
  • صناديق الاستثمار المشترك (Mutual Fund): صناديق تتكون من مدخرات لعدد كبير من المستثمرين، يجتمعون سويًا لتأسيس سلة مالية واحدة متنوعة في الأصول.

الرسوم:

  • صناديق التحوط: تحتسب رسومها بناءً على أدائها في القائمة.
  • صناديق الاستثمار المشترك: تتكون رسومها من نسبة مئوية تحتسب بناءً على نوع وحجم الأصول المُدارة.

المعلومات والشفافية:

  • صناديق التحوط: تكون متاحة فقط للمستثمرين داخل الصندوق.
  • صناديق الاستثمار المشترك: تصدر تقارير دورية للإفصاح عن مستوى أدائها لفترات زمنية محددة.

الرقابة:

  • صناديق التحوط: تتمتع بمستوى رقابة منخفض.
  • صناديق الاستثمار المشترك: تخضع لمستوى عالٍ من الرقابة من قبل هيئات التنظيم المالي.

عدد المالكين:

  • صناديق التحوط: تكون عدد مالكيها محدودًا جدًا.
  • صناديق الاستثمار المشترك: تمتلك عددًا كبيرًا من المالكين، وقد يصل إلى آلاف المستثمرين.

أنواع صناديق التحوط

أفضل شركات تداول الصناديق الاستثمارية عبر الإنترنت؟

تحديد أفضل شركات تداول الصناديق الاستثمارية عبر الإنترنت يعتمد على الاحتياجات الشخصية للمستثمر وتفضيلاته.

لكن يمكن تقديم قائمة ببعض الشركات التي تحظى بسمعة جيدة وتوفر خدمات تداول موثوقة:

اسم الشركة الترخيص أقل مبلغ للإيداع حساب تجريبي
Evest VFSC, FSCA 100$ متاح
AvaTrade ASIC, B.V.I, FSA, FFAJ, FSCA, ADGM 100$ متاح
XTB FCA, CySEC, CNMV, KNF, DFSA 100$ متاح
Exness FCA, CySEC 10$ متاح
eToro FCA, ASIC, CySEC, MiFID 200$ متاح
Binance FCA 1$ متاح

 

في الختام، تعتبر صناديق التحوط شراكات محددة بين مجموعة قليلة من المستثمرين، يُدار صندوقها بواسطة محترفين يهدفون لتحقيق عوائد مالية عالية باستخدام استراتيجيات تداول معقدة.

يمكن تقسيمها إلى أنواع صناديق التحوط إلى صناديق التحوط العالمية الكلية، والتحوط الخاصة بالأسهم، والتحوط ذات القيمة النسبية، والتحوط الناشطة.

وتُعتبر استثمارات خطرة بسبب هدف تحقيق أرباح فائقة ورسومها العالية، وتتطلب خبرة واتقانًا عاليين.

ويختلف الفارق بينها وبين صناديق الاستثمار المشترك في مفهومها العام، الرسوم، المعلومات والشفافية، الرقابة، وعدد المالكين.