آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار الأعمالوضع اللمسات الأخيرة على مشروع ناطحات سحاب الرياض

وضع اللمسات الأخيرة على مشروع ناطحات سحاب الرياض

تم إضفاء اللمسات الأخيرة على ناطحات سحاب الرياض في إطار مشروع لجذب الشركات الأجنبية وإقناعها بتأسيس مقراتها الإقليمية في العاصمة السعودية، وذلك في سياق المنافسة الاقتصادية الشديدة مع مدينة دبي.

ومن المقرر أن يتم إطلاق مركز الملك عبد الله المالي خلال الأشهر القليلة القادمة، حيث سيتم الإعلان رسميًا عن افتتاحه،.

ووفقًا لمصادر موثوقة ومطلعة على التفاصيل الدقيقة للمشروع الذي أعلن عن قيمته بالمليارات من الدولارات في عام 2006، والذي يقع في قلب العاصمة.

يمتد المركز على مساحة إجمالية تبلغ 1.6 مليون متر مربع، حيث يضم عدة ناطحات سحاب وممرًا مليئًا بالأشجار، بالإضافة إلى مسجد يأخذ شكل زهرة.

محتوي المقال :

500 شركة عالمية إلى الرياض 

تستهدف المملكة العربية السعودية جذب 500 شركة عالمية إلى الرياض بحلول شهر فبراير، وفقًا لتقارير وسائل الإعلام المحلية.

ومن المتوقع أن تقوم العديد من هذه الشركات بتأسيس مقار إقليمية في مركز الملك عبد الله المالي.

وفي المقابل، حققت مدينة دبي نجاحًا في جذب حوالي 140 مقرًا إقليميًا خلال ثلاثة عقود، مما يعتبر الأعلى في منطقة الشرق الأوسط.

أكدت مجموعة “أويو” الهندية للفنادق ومؤسسة “500 ستارت أب” لفرانس برس استعدادهما لتحديد مقرهما الإقليمي في مركز الملك عبد الله المالي.

في هذا السياق، بدأت بعض الشركات السعودية، بما في ذلك عملاق الصرافة “سامبا”، في العمل من داخل المركز المالي، ويشكل التحدي الحالي البحث عن مستأجرين للمدى الطويل في هذا المشروع الضخم.

ناطحات الرياض

رؤية 2030 لناطحات سحاب الرياض 

تمّت الموافقة على وثيقة عامة تلخص رؤية 2030 لناطحات سحاب الرياض وذلك وفقًا للتوجيهات الرئيسية من ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان.

ويُشار إلى أنه تم العمل على هذا المشروع “دون مراعاة الجدوى الاقتصادية”، وأشارت الوثيقة إلى أنه تمت مراجعة الجدوى الاقتصادية للمركز، واستجابةً لهذه المراجعة، تمت إعادة صياغة استراتيجيته بهدف تعزيز فرص نجاحه.

وتعتزم السلطات تحويل المركز إلى منطقة خاصة تتمتع بلوائح وإجراءات تنافسية، بهدف تعزيز جاذبيتها وتحفيز الاستثمار.

ويتجه المشروع نحو تحقيق أهداف رؤية 2030 وتعزيز البيئة الاقتصادية في المنطقة، مع التركيز على تعزيز التنافسية وتحقيق التنمية المستدامة.

فعاليات مختلفة داخل ناطحات سحاب الرياض

تتطلع المملكة إلى تقديم مزيد من الفعاليات والأنشطة داخل ناطحات سحاب الرياض، بهدف اللحاق بتجارب الحياة الحديثة، حيث تشمل ذلك فتح صالات السينما، وتنظيم الحفلات الموسيقية، وإقامة فعاليات رياضية متنوعة.

ووفقًا لدبلوماسي في الخليج الذي تحدث لوكالة فرانس برس، فإن السؤال الذي يُطرح على التنفيذيين الأوروبيين حول موعد نقل مقراتهم إلى المملكة، يتمثل عادة في استفسار حول موعد السماح بفعاليات استهلاك الكحول، وتأتي إجابة السعودية على هذا السؤال بتأكيد تدريجية حدوث ذلك.

وعلى الرغم من هذا، أكد مسؤولون سعوديون رسميًا استبعاد رفع الحظر الكامل عن استهلاك الكحول في المملكة.