آخر الأخبار

الرئيسيةأخبار الأعمالشركة تسلا للسيارات الكهربائية: هل من الجيد شراء سهمها الآن؟

شركة تسلا للسيارات الكهربائية: هل من الجيد شراء سهمها الآن؟

مع تزايد الاهتمام بالسيارات الكهربائية، يبرز اسم شركة تسلا كرائدة في هذا المجال، تأسست تسلا على يد مهندسين ذوي رؤية مستقبلية جريئة، حيث تسعى لتحويل فكرة القيادة الكهربائية إلى تجربة مثيرة ومتفوقة.

لا تقتصر نشاطاتها على السيارات فقط، بل تتوسع في مجالات توليد الطاقة وتخزينها.

ويُظهر تقرير الأداء الحالي لسهم تسلا تقدمًا ملحوظًا، ويشير إلى استمرار قوتها في السوق، حيث تواجه الشركة منافسة شرسة في صناعة السيارات الكهربائية، ومع تحديات اقتصادية وصناعية متزايدة، يثير سهم تسلا تساؤلات حول جدوى الاستثمار فيه في المستقبل.

نظرة عامة على شركة تسلا للسيارات الكهربائية

تأسست شركة تسلا في عام 2003 على يد مجموعة من المهندسين الذين كان لديهم رؤية جريئة: إثبات أن القيادة الكهربائية يمكن أن تكون تجربة مثيرة ومتفوقة على السيارات التقليدية التي تعتمد على الوقود البترولي.

في الوقت الحالي، لا تقتصر نشاطات تسلا على صناعة السيارات الكهربائية فقط، بل تمتد إلى تصنيع منتجات لتوليد الطاقة النظيفة والمتطورة، بالإضافة إلى أنظمة تخزين الطاقة.

تسعى شركة تسلا إلى تحقيق رؤيتها بتقديم حلول لاعتماد العالم على مصادر الطاقة المستدامة، وتعتبر الشركة أن التحول نحو مستقبل خالٍ من الانبعاثات يتطلب التخلص من الاعتماد على الوقود الأحفوري بشكل أسرع.

بفضل تكنولوجياها المبتكرة والتفاني في مجال الابتكار، تسعى Tesla إلى تسريع هذا التحول الحيوي نحو الطاقة المستدامة.

فحص أسهم شركة تسلا

وفقًا لأداة فحص مخزون IBD، يتمتع سهم Tesla حاليًا بتصنيف مركب IBD صحي يبلغ 90 من أصل 99، يعتبر هذا التصنيف مؤشرًا إيجابيًا على قوة السهم وإمكانيات نموه المحتملة.

وبموجب نموذج الاستثمار CAN SLIM الشهير، يُركز عادةً على الأسهم التي تحمل تصنيف مركب من 90 أو أعلى عند البحث عن الفرص لتحقيق المكاسب القوية.

بالإضافة إلى ذلك، يتمتع سهم Tesla أيضًا بتصنيف للقوة النسبية يبلغ 82 من أصل 99، ويُفسر هذا التصنيف بأن السهم قد أظهر أداءً جيدًا مقارنةً بغالبية الأسهم الأخرى في قاعدة بيانات IBD على مدار الـ12 شهرًا الماضية، مما يشير إلى قوة وثبات السهم في السوق.

نتائج أرباح شركة تسلا

في نتائج الربع الثاني لعام 2022، كانت تقارير أرباح شركة تسلا متباينة، حيث تأثرت النتائج بإغلاق مصانع الشركة في شنغهاي وتحديات نقص الإمدادات.

وأعلنت تسلا أن الأرباح المعدلة قفزت بنسبة 57٪ مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وبلغت 2.27 دولار للسهم.

فيما يتعلق بالإيرادات، ارتفعت بنسبة 42٪ لتصل إلى 16.1 مليار دولار، ولكن كانت أقل من التوقعات المتوقعة التي كانت 16.54 مليار دولار.

تمت تجزئة الأسهم 3 مقابل 1، وهي قرار تمت الموافقة عليه في اجتماع المساهمين السنوي، ومن المتوقع توزيع الأسهم في 24 أغسطس، يُنظر إلى هذه التحركات عمومًا على أنها علامات إيجابية تعكس قوة الشركة واستمرارها في التطور.

أوكد الرئيس التنفيذي للشركة، إيلون ماسك، على نجاح تسلا وأشاد بتحقيق الشركة لهامش تشغيل رائد في الصناعة خلال العام الماضي.

وأشار إلى أن هذا النجاح يعود إلى “السعي الدؤوب لتحقيق الكفاءة من خلال تصميم المصنع والأتمتة والابتكارات”، ويُعتبر ذلك مؤشرًا إيجابيًا على فعالية التصنيع كميزة تنافسية قوية لشركة تسلا.

شركة تسلا

منافسو شركة تسلا

تسلا تواجه منافسة شرسة في صناعة السيارات الكهربائية، بالإضافة إلى الشركات التي ذكرتها (ريفيان، جنرال موتورز، فورد)، يُعتبر هناك منافسون آخرون على الساحة العالمية، وخاصة في سوق السيارات الكهربائية.

  1. ريفيان (Rivian): ريفيان تمتلك مكانة بارزة كشركة ناشئة في صناعة السيارات الكهربائية، تركز على إنتاج شاحنات وسيارات رياضية رياضية الطابع.
  2. جنرال موتورز (GM): جنرال موتورز تسعى إلى توسيع حضورها في سوق السيارات الكهربائية، لديها خطة طموحة لتقديم مجموعة واسعة من السيارات الكهربائية.
  3. فورد موتور (F): فورد تعمل على تطوير وتوسيع مجموعة سياراتها الكهربائية، لديها خطط لإطلاق موديلات جديدة للمنافسة في هذا القطاع المتزايد.
  4. مجموعة فولكس فاجن (VWAGY): فولكس فاجن تعد واحدة من الشركات الرائدة في صناعة السيارات وتسعى جاهدة لتحقيق السيطرة في سوق السيارات الكهربائية.
  5. BMW (BMWYY): تركز على تقديم سيارات كهربائية فاخرة ورياضية، وتعتبر منافسًا قويًا في فئة السيارات الرياضية الفاخرة.
  6. Mercedes-Benz (Daimler AG – DDAIF): هي جزء من مجموعة Daimler AG وتقدم سيارات كهربائية فاخرة وتسعى لتعزيز حصتها في سوق السيارات الكهربائية.

مع توسع تسلا في السوق الألمانية، ستتنافس بشكل أكبر مع الشركات الألمانية المعروفة مثل مجموعة فولكس فاجن، BMW، ومرسيدس-بنز، يتوقع أن تستمر المنافسة الشديدة في هذا القطاع المتطور والمتنافس.

 اقرأ أيضا: إيلون ماسك: روبوت تسلا سيكون جاهزًا في غضون 3 أشهر

عدد سيارات تسلا المباعة

حتى بداية عام 2021، تم بيع أكثر من 800,000 سيارة تسلا، في عام 2020، تجاوزت مبيعات الشركة مليون سيارة، وهو إنجاز بارز لتسلا.

فيما يتعلق بالربع الثاني من العام الجاري، أعلنت تسلا أنها قامت بتسليم 254,695 سيارة كهربائية على مستوى العالم.

يُلاحظ أن هذا العدد كان أقل بنسبة 18٪ مقارنة بالربع السابق وأقل من تقديرات FactSet التي كانت 264,000.

ويرجع هذا التباطؤ جزئيًا إلى تأثير القيود المفروضة بسبب جائحة فيروس كورونا في الصين، وكذلك تأثير قيود الإغلاق على مرافق التصنيع في أوستن وبرلين.

رغم هذا، فإن تسليمات سيارات تسلا ارتفعت بنسبة 27٪ مقارنة بالربع الثاني من العام الماضي، ويشير هذا إلى استمرار توجه تسلا نحو التحقيق في نجاحاتها.

يجدر بالذكر أن إنتاج المركبات في يونيو كان الأعلى في تاريخ الشركة، مما يظهر التزامها بتلبية الطلب المتزايد على سياراتها.

مستقبل شركة تسلا وهل من الجيد شراء سهمها الآن؟

تحديد ما إذا كان من الجيد شراء سهم تسلا الآن يعتمد على عدة عوامل، بما في ذلك أهداف الاستثمار الخاصة بك ومدى تحملك للمخاطر.

إليك بعض العوامل التي يمكن أن تؤثر على قرارك:

  1. رؤية إيلون ماسك: إذا كنت تثق في رؤية إيلون ماسك وقدرته على تحقيق هدف إنتاج مليوني مركبة بحلول نهاية العام، فقد يكون هذا إشارة إيجابية.
  2. أداء الشركة: يجب مراقبة أداء تسلا على المدى الطويل، بما في ذلك تطور إيراداتها وأرباحها، نمو مستدام وأداء قوي يمكن أن يكونان عاملين إيجابيين للاستثمار.
  3. تقييم السهم: يجب أن يكون لديك فهم جيد لتقييم السهم، وتعتبر تسلا من بين الشركات التي تحمل قيمة سوقية كبيرة، ويجب عليك التأكد من أنك تشتري بسعر يعكس القيمة الفعلية للشركة.
  4. المخاطر: يجب أن تكون على دراية بالمخاطر المحتملة، بما في ذلك التقلبات السوقية والتحديات المحتملة في صناعة السيارات.
  5. الاتجاهات الاقتصادية والصناعية: يمكن أن تؤثر الاتجاهات الاقتصادية والتطورات في صناعة السيارات على أداء تسلا.

في الختام، تظل شركة تسلا محط إعجاب واهتمام المستثمرين وعشاق الابتكار. بين تسارع نموها وتوسعها في مجالات متعددة، تظل تسلا عنوانًا للريادة في صناعة السيارات الكهربائية.

لكن قرار الاستثمار يتطلب تقييم دقيق للعوامل المتغيرة وتوقعات السوق، مما يبرز أهمية اتخاذ قرار مستنير ومستند إلى تحليل دقيق.

المصدر